تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات
آخر تحديث GMT 04:45:55
المغرب اليوم -

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات

برج الحمل
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر شباط "فبراير"2019
مهنياً: تثقل عليك المواجهة وتستاء من تصرف الاخرين تجاهك ما يجعل طباعك متقلبة تحت تاثير القمر من السرطان يومي السبت والاحد حاذر مخالفة القانون واحم علاقاتك المهنية والعاطفية تعود لتقوى الحظوظ مع انتقال القمر الى الاسد الصديق ما يجعلك تنطلق بقوة يومي الاثنين والثلاثاء وكل التاثيرات تصب في مصلحة اعمالك كما يجعلك متحمس نشيط تحرك امورك  ومسائلك والقرارات الشخصية وتتطور ظروفك بالاتجاه الصحيح وبكل ثقة بالنفس تتمتع بطاقات هائلة ورائعة تكون من السباقين تتخطى العقبات وتدافع عن حقوقك فانت شخص ذكي لا تنقصك لا الحجة ولا الخطة بادر وتحرك فانت مدعوم من التاثيرات الفلكية الجيدة. كذلك سوف تنجح في تلطيف الاجواء وحصد التأييد يومي الاربعاء والخميس  تحت تأثير القمر العملاق من برج العذراء فتسعى الى انجاح مساعيك وتتحرر من القيود وتلعب دوراً جيداً اجتماعياً ومهنياً لكن قد ينشغل بالك حول دين او قرض مصرفي مع انتقال القمر الى برج الميزان الهوائي المواجه لبرجك بين الاربعاء والجمعة  فتظهر مسائل مالية اقساط وفواتير مستحقة او امتحانات صعبة للطالب فلا تراهن على الحظ بل اشتغل دون اي استخفاف بالواجبات حاذر من المجازفة ولا تستبق الاحداث.

عاطفياً: قد لا تجد الوقت الكافي لتهتم بأحبائك كما يجب سوف تنشغل بأكثر من مسؤولية وواجب وتكون طباعك صعبة ولا يسهل التعامل معك عليك التحلّي بالموضوعية وعدم الانجراف وراء عواطفك الثائرة فالاجواء سلبية وغير سهلة مع وجود كوكب الحب في مواجهة برجك بالاضافة الى كثرة الضغوط العائلية والصحية  المتنوعة والانشغالات والهموم على المستوى الشخصي لذلك عليك ان تأخذ نفساً عميقاً قبل القيام بأية خطوة حاسمة.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط "فبراير"2019

مهنياً: تكون الاتصالات واللقاءات والزيارات مهمة جداً هذا الشهر بحيث تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات والمفاوضات والاسفار والمفاجآت الاجيدة كما تتوضح الأمور بعد ضغوط الشهر الفائت. ترتاح من المسؤوليات الصعبة وتجد نفسك مطمئناً في منزل بين الأهل والأحباء. تكون الأجواء سهلة نسبياً حتى تاريخ 18 فالشمس تكون في برج الدلو الصديق فتشعر بالارتياح وتتوسّم خيراً. ٍيكون معظم الشهر حافلاً بالنشاطات الاجتماعية والترفيهية. قد تقرر الانضمام إلى نادٍ أو جمعية وتشارك في دعوات ولقاءات متنوّعة. سوف تطمح لمركز أفضل سواء كان ذلك اجتماعياً أو مهنياً فأنت واثق من نفسك ولن تتراجع.تشارك في ورشة عمل أو يكون لك حضور في مؤتمر. أمّا الأيام العشرة الأخيرة فسوف تلمس خلالها بعض الفوضى والتأخير. قد تشتكي من الملل والرتابة لكن يجب أن تتكيّف مع الأجواء وأن تبتعد عن اتخاذ قرارات حاسمة. أعد قراءة حساباتك أو امتحاناتك ومعاملاتك لتصحيح أي خطأ تسهو عنه.

عاطفياً: ليس بالشهر السهل وذلك لكثرة الضغوط المتنوّعة كما ان انتقال كوكب الزهرة الى برج الجدي يجعل الامور اقل وهجا ما يجعلك  مزاجي وقد يصعب التفاهم معك  لذلك كن حذرا خاصة وان المتطلبات والمسؤوليات سوف تكثر وتتزامن ما يجعلك حائرا ضائعا لذلك يترتب عليك معرفة التنسيق جيّداً بين الواجبات وتحديد الأولويات. قدّم الدعم ولا تتفوه بكلام جارح قد تندم عليه لاحقاً. قدم بعض التنازلات أو التسويات رغبة منك في توطيد العلاقات وحمايتها.   ميّز بين الضغوط وحصّن علاقتك من التجاذبات والتوتّرات

أبرز الأحداث اليومية

1- مهنياً: تخبر مديرك اليوم بأنك بحاجة للحصول على إجازة طويلة من أجل الراحة وتجديد النشاط، وعليك الاجتهاد في عملك أكثر من الفترة الأخيرة .

عاطفياً: تتقرب من الشريك ببعض الأفعال التى تدل على حبك وتقديرك له، ومنها مشاركته اهتماماته، وتدعوه إلى تناول العشاء مما يعدل الأوضاع بينكما بشكل كبير.

صحياً: تتمتع بصحة جيدة وتتناول وجباتك بانتظام مثلما ألزمك طبيب التغذية الخاص بك، ربما تحتاج إلى مزيد من ممارسة الرياضة وهو ما ترتب له خلال أيام.

2- مهنياً: تفكر أكثر من مرة حتى تخوض تجربة جديدة على صعيد العمل، ويساعدك صديق مقرب في اتخاذ القرار السليم.

عاطفياً: علاقتك بالشريك مستقرة بعد تصفية الخلافات التي حدثت بينكما، لديك فرصة ذهبية للوصول بالعلاقة إلى مستوى متقدم.

صحياً: حالتك الصحية على ما يرام ولا تشكو من آلام العظام التي أصابتك في الآونة الأخيرة، ربما تحتاج إلى تنظيم الوجبات لئلا تكتسب وزنًا زائدًا.

3- مهنياً: تحصل على وظيفة جديدة وفرصة كبيرة، تعود عليك بالمردود المادي الكبير والقوة أيضًا، ولكن كن حذرًا من الوقوع في الأخطاء.

عاطفياً: تتمتع بعلاقة عاطفية مميزة، فأنت والشريك تتفقان على ما تريدان، لكن يحذرك الفلك من تدخل أشخاص آخرين في حياتكما.

صحياً: عليك ممارسة الرياضة والاهتمام بصحتك واتباع نظام غذائي، وضرورة مراجعة الطبيب عند ظهور أي أعراض حتى لا تصاب ببعض المشكلات الصحية.

4- مهنياً: تعيش جواً من التوتر والضغوط المستمرة نتيجة عملك واهتمامك بمجالات مختلفة، عليك بالهدوء والحكمة حتى تستطيع أن تتخطى هذه الفترة بلا خسائر وتعب.

عاطفياً: تعيش استقراراً وراحة، وتقدم الحب والتقدير لمن حولك، لكنك لا تستطيع التعامل مع من لا يقدم لك التقدير والاحترام، لذلك تبتعد بهدوء.

صحياً: تعاني الضغط الزائد الذي يجعلك تصاب ببعض الأمراض، فأنت بحاجة إلى الهدوء والراحة واتباع نظام غذائي مفيد.

5- مهنياً: تكون قادراً على فعل الكثير في حياتك العملية، فأنت مثابر إلى أبعد الحدود وقادر على الحصول على النجاح. 

عاطفياً: يكون لديك الكثير من المشاعر بعد مراحل الجفاف التي عشتها في الآونة الأخيرة. 

صحياً: لا تتوقع أن يكون في حياتك فترة سيئة إلا بعد إهمال كبير، أنت قادر على وقف هذا الإهمال بقليل من التوعية والحفاظ على الصحة. 

6- مهنياً: تحدّد أهدافك جيدًا وتحاول الوصول إلى ما تريد، لا تسمح للمشاكل أن تتدخل في حياتك العملية وركز على ما تقوم به.

عاطفياً: تتحمل المسؤولية جيدًا تجاه الشريك وتظهر اهتمامك به ولا تحب أن تتركه بمفرده، فدائمًا ما تعرض عليه المساعدة. 

صحياً: تهتم بصحتك وتلتزم ممارسة الرياضة بصورة يومية، وتحاول دائمًا الابتعاد عن الضغوط اليومية حتى لا تصاب بالتوتر. 

7- مهنياً: يحبك زملاؤك بسبب طيبتك ومحاولاتك مساعدتهم في حل المشاكل التي يواجهونها أثناء العمل، فدائمًا ما يلجأون إليك لطلب مساعدتك. 

عاطفياً: لا تحب أن تعبّر عن مشاعرك رغم أن كل تصرّفاتك تجاة الشريك تظهر مدى حبك له، حاول ألا تكون متحفظًا في التعبير عما بداخلك فقد يساعدك على الاقتراب أكثر منه .

صحياً: قد تصاب بنزلات برد على الرغم من اهتمامك بنفسك وبصحتك، لكن مناعتك الضعيفة تكون السبب في ذلك. 

8- مهنياً: تحب أن تتقدّم في عملك على الرغم من خوفك من تجربة وسائل جديدة قد تحسن مستواك العملي، إلا أنك تظل بالأساليب نفسها التي تستخدمها منذ سنين. 

عاطفياً: تحكمك في كل شيء قد يجعل شريك حياتك يسيء فهمك في بعض المواقف، حاول ألا تكون متسلطًا عند إبداء رأيك واجعله يشاركك الرأي.

صحياً: تحاول أن تتجنب الإصابة بنزلات برد وأن تتخذ الإجراءات اللازمة لحماية نفسك من الأمراض، فأنت تحب أن تكون مسيطرًا على كل شيء حتى على صحتك.

9- مهنياً: تبذل كل جهدك في العمل لكي تتناسى حزنك وتفكيرك، فأنت تريد أن تحقق الإنجازات المختلفة ما يعود عليك بالخبرة والعائد المادي.

عاطفياً: أنت شخص متردد في قراراتك وفي علاقاتك العاطفية، ما يجعلك تخسر في بعض الأوقات، فكن واضحًا وصريحًا حتى تستطيع أن تكسب قلب شريكك.

صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة، ولكن ينصحك الفلك بضرورة ممارسة الرياضة والاستمرار على نظام غذائي مفيد وصحي.

10- مهنياً: عليك تغيير إستراتيجية حياتك والعمل على إخراج أفضل ما لديك، والعمل على إنجاز الخطط المؤجلة منذ حين. 

عاطفياً: اليوم أنت على موعد مع الحبيب، اجعل اللقاء حافلاً بالمشاعر وليس جافًا أو مملاً، أنت قادر على ذلك بخطوات سهلة وبسيطة.

صحياً: لا تتردد في وضع نفسك على الطريق السليم لحياتك الصحي، فأنت من الأشخاص المهملين للغاية في صحتهم ويجب أن يكون هناك مراجعة لذلك.

11- مهنياً: تحصل على ترقية كبيرة في عملك اليوم وتتمكن من تعديل الأوضاع بينك وبين زملاء العمل.

عاطفياً: أنت شخصية رومانسية، ولكن الشك الزائد في الآخرين يعيق تواصلك مع الشريك، تتمكن اليوم من تصفية الأجواء بينكما.

صحياً: تتمتع بصحة جيدة وتتجاوز مرحلة الإرهاق، وتعود بعد انتهاء العمل إلى ممارسة الرياضة بتشجيع من أسرتك.

12- مهنياً: تسيطر على انفعالاتك اليوم وتلغي التوتر من قاموسك عند التعامل مع زملاء العمل مما يزيد تركيزك ويعزز قدرتك على الإنتاج.

عاطفياً:علاقتك بالشريك تتحسن بشكل واضح بعدما تخلصت من بعض عيوبك الشخصية، الغرور كان يعيق التواصل بينكما.

صحياً: حالتك الصحية على ما يرام وتختفي شكواك من الإرهاق بعدما حصلت على الراحة التامة، لديك أكثر من طريقة وفرصة لممارسة رياضة جديدة بصحبة صديق مقرّب.

13- مهنياً: تستمع إلى نصائح المقربين لك في العمل وتفكر في ترك وظيفتك الحالية، وربما تفكر في إنشاء مشروع مستقل بك بعيدًا عن مشوارك الحالي.

عاطفياً: توتر واضح بينك وبين الشريك بسبب الغيرة الزائدة، وترفض خوض تجارب جديدة معه، لكن أمامك فرصة ذهبية لتعويض ما فاتكما.

صحياً: أنت شخص رياضي وتتمكن من فقدان الوزن الزائد في غضون فترة قصيرة، تطوير لياقتك البدنية هو أهم ما تفكر فيه اليوم.

14- مهنياً: التطورات التي يشهدها مجالك تحتاج منك الكثير من الطاقة والإبداع، تعلم الكثير حتى تستطيع أن تساير هذا التطور، ما يفيدك أكثر في ما بعد ويزيد من قدراتك.

عاطفياً: تعيش في أجواء من التوتر والقلق الذي قد يؤثر فيك، أنت بحاجة إلى الهدوء ومناقشة شريك الحياة.

صحياً: السهر فترات طويلة يضرك، ويعرض صحتك للانهيار ويوتر أعصابك، ويؤثر بشكل سلبي في أدائك في العمل.

15- مهنياً: تنتهى من عبء العمل المرهق، ومن مشروع كنت تعمل عليه، فتشعر بالراحة، ويكون الوقت لديك كافياً للاهتمام بشؤونك الأخرى.

عاطفياً: تعيش فترة من التوترات بينك وبين شريك، نتيجة غرورك وعصبيتك التي تؤذيه في الصميم  وأنت لا تدرك ذلك، فكن حذرًا .

صحياً: تحتاج إلى بعض الوقت من الراحة من عملك المستمر، وعليك الاهتمام بصحتك واتباع نظام غذائي صحي ومفيد.

16- مهنياً: تقدم على عمل جاد وتتاح لك فرصة عظيمة لكنها تتطلب منك مجهوداً كبيراً من البحث والاستعانة بذوي الخبرات في مجالك المهني.

عاطفياً: ترى دائمًا أن لا مجال للحب والعلاقات، ولكنك عندما تقع في الحب ستتغير الأمور وتصبح من أشد العاشقين ومن أكثرهم تعلقاً بشريك الحياة.

صحياً: أنت بحاجة إلى التنظيم والتخطيط لجميع شؤون حياتك وليس للعمل فقط، حتى لا تتعرض لمشكلات صحية وتتجنب الأمراض.

17- مهنياً: تتراجع في أدائك العملي اليوم، وعليك أن  تنظر إلى المشكلات البسيطة التي تحدث حتى تتعلم منها، وقد يساعدك ذلك على تحسين مكانتك ويمنحك الفرصة للترقية.

عاطفياً: تعيش يوماً مليئًا بالسعادة ويبادلك الشريك الشعور نفسه، وتحافظ على استمرار هذا التبادل وتمضية أجواء من الرومانسية.

صحياً: تتعرض لوعكة صحية نتيجة تغير المناخ، عليك استشارة الطبيب في علاجها، وتناول المشروبات الصحية والغذائية.

18- مهنياً: بعدما مررت في حياتك المهنية بكثير من السقطات التي جعلت الحياة مليئة بالمشحانات، تكون اليوم مع الحلول التي تساعدك على تجنب ذلك في المستقبل.  

عاطفياً: من الأفضل أن تخصص للحبيب الوقت الكبير حتى لا تغفل عنه وتكون العواقب وخيمة. 

صحياً: أنت من الأشخاص القادرين على الصمود أمام الأمراض، لكن ذلك لا يعني عدم إيلاء الوضع الصحي العناية التي يستحقها. 

19- مهنياً: عليك تغيير نمط حياتك المهنية وإخراج أفضل ما لديك، والعمل على إنجاز الخطط المؤجلة منذ مدة طويلة. 

عاطفياً: أنت على موعد مع لقاء عاطفي تنتظره منذ مدة طويلة، كن مستعداً لتفجير مشاعرك واختيار أرق العبارات والكلمات المعبّرة. 

صحياً: إذا كنت من الأشخاص المهملين لوضعهم الصحي، أعتقد أن الأوان قد آن للتفكير جيداً في ما أنت عليه ومراجعة الأمور بشكل جدي. 

20- مهنيا:ً تنفصل اليوم عن زملاء العمل وتجلس بمفردك لتتمكن من إنجاز مهامك في وقت سريع، ربما تحتاج إلى بعض الهدوء .

عاطفياً: تمر بحالة من الاستقرار العاطفي وتتمكن من التقرب من الشريك بشكل أفضل، وانتظر تغيرات عديدة لمصلحتك في الأيام المقبلة.

صحياً: حالتك الصحية جيدة وتتلقى علاجك بشكل منتظم، ربما تحتاج للعودة إلى ممارسة الرياضة مجدداً مع تشجيع صديقك المقرّب على ذلك.

21- مهنياً: تحاول على الدوام التفرد والتميز في مجالك العملي، وأنت من المثابرين في ذلك، وهذا ما يساعدك على تحقيق النجاح. 

عاطفياً: إذا كانت تريد أن يكون هناك تجديد في الحياة العاطفية، وعدم القبول بالرتابة، بادر إلى التغيير اليوم قبل الغد . 

صحياً: عليك الصبر حتى تستقر أمورك الصحية، وبعدها سيكون ملائماً العودة إلى الحياة العملية مجدداً.  

22- مهنياً: أنت من الأشخاص الذين يمتلكون رأياً منفرداً في الحياة العملية، وعاشق للعمل الفردى ولا تفضل الأعمال الجماعية.   

عاطفياً: دع الحبيب حتى يتخذ القرار المناسب، فأنت تعلم جيدًا أنك لست وصياً عليه، ويجب عليك تحسين علاقتك به. 

صحياً: استمع جيداً إلى آراء المتخصصين، فالحالة الصحية تتدهور على الدوام بسبب الإهمال. 

23- مهنياً: مشهور عنك أنك من أصحاب الالتزام إلى أبعد الحدود حتى لا يوجه إليك أي لوم أو عتاب أو ينتابك الشعور بالتقصير. 

عاطفياً:أنت من الأشخاص الذين يمتلكون بصمة لدى الحبيب، وما لديك لا يمتلكه شخص آخر، فأنت عاطفي للغاية. 

صحياً: عليك الحفاظ على صحتك من الأمراض المعدية التي قد تصيبك بسبب نزلات البرد المنتشرة هذه الأيام. 

24- مهنياً: أنت اليوم على قوائم انتظار الترقية الجديدة لتولي منصب أكبر، وتسعد بذلك كثيرًا وتتشجع لإنجاز المزيد من المهام في الفترة المقبلة.

عاطفياً: علاقتك بالشريك جيّدة ولا مكان للخلافات بينكما، كل ذلك بسبب عدم السماح لأحد بالتدخل بينكما.

صحياً: إذا كانت حالتك الصحية جيدة ولياقتك البدنية ممتازة، تذكر أن الفضل في ذلك لممارسة الرياضة يومياً.

25- مهنياً: على الرغم من أنك ممن لا يقبل النصائح في مجال العمل، فرأيك سائد وغير قابل للنقاش، لكن عليك في المرحلة المقبلة الاستماع إلى الآخرين. 

عاطفياً: على الرغم من امتلاكك للجرأة طوال الوقت، إلا أن هذه الجرأة تختفي في المواقف العاطفية ويحل محلها الخجل الممزوج بالخوف.

صحياً: عليك وضع صحتك في المقدمة والحفاظ على ممارسة التدريبات الرياضية التي تقوم بها لاكتساب الرشاقة واللياقة. 

26- مهنياً: ترقية قريبة في طريقها إليك، ما يتسبب بغيرة زملائك في العمل، فحاول ألا تلتفت إلى ذلك وركّز على تأدية مهامك على أكمل وجه كما اعتاد منك أرباب العمل.

عاطفياً: شريك حياتك يقع في بعض المشاكل، فحاول أن تكون إنساناً ذكياً وتصرف بحكمة، وحاول أن تنهي هذه المشاكل.

صحياً: حاول أن تتجنب تناول المشروبات الغازية بكثرة حتى لا تصاب بمشاكل في الكبد.

27- مهنياً: مكافأة قريبة نتيجة مضاعفة مجهودك في العمل، فحاول أن تعبّر عن مدى سعادتك بهذه الترقية لمديرك حتى يحرص على تقديرك دائمًا.

عاطفياً: الشريك يختلق بينكما مشكلة لا أساس لها، فحاول أن تتجاهل الدخول في مناقشات ومشادات معه، فهو يعيش بعض التوتر النفسي حاليًا.

صحياً: حاول أن تمارس الرياضة مرتين في الأسبوع حتى لا تتعرض لزيادة في وزنك بسبب إقبالك الكبير على الطعام.

28- مهنياً: يعرض عليك العمل في إحدى الشركات الكبرى بمرتب كبير، فحاول أن تستغل هذه الفرصة وتثبت نفسك في العمل بشكل كبير حتى تضمن وظيفتك.

عاطفياً: تقابل حباً جديداً قادراً على أن ينسيك ما مررت به من مشاكل وعقبات، فحاول أن تستمتع مع هذا الشريك قدر المستطاع.

صحياً: أنت تعاني زيادة في معدل ضغط الدم، فحاول أن تزور الطبيب في أقرب فرصة ممكنة، حتى تسيطر على المشكلة في بدايتها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات



GMT 08:36 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

مسؤوليات مضاعفة تشعرك أنك مضطر للعمل

GMT 22:20 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

انقلابات نجاحات وتغييرات حاسمة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات تتلقى العروض المغرية ما يجعلك كثير الحركة والتنقلات



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك ـ المغرب اليوم
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. أقرأ أيضًا: تألّق أمل كلوني خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا

GMT 12:36 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
المغرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
المغرب اليوم - سفيان جيلالي يطالب الرئيس الجزائري بسحب ترشيحه

GMT 11:49 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
المغرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
المغرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة
المغرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة

GMT 07:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

أفضل الأرائك لشرائها في 2018 لأناقة وراحة

GMT 18:32 2014 الإثنين ,20 تشرين الأول / أكتوبر

آلام الرأس على الصدغين تنذر بالإصابة بالعمى

GMT 18:18 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

افتتاح أكاديمية القرب لكرة السلة في الرباط

GMT 17:27 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

شاحنة مرسيدس-بنز الجديدة " E-truck " تغير مستقبل الشاحنات

GMT 15:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

مالك الجزيري يتقدم في بطولة برشلونة المفتوحة

GMT 14:53 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

مونديال روسيا 2018 يُنعش خزينة الوداد والرجاء

GMT 03:08 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

نوفاك يكشف خطة روسيا للانسحاب من " خفض الإنتاج"

GMT 01:29 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نهلة جمال تؤكد استعداد مصر لسياحة عيد الميلاد

GMT 04:43 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "رينج روفر فيلار" خطوة نحو العالمية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib