التغلب على الإباحية أكثر الكتب المسيحية مبيعًا
آخر تحديث GMT 08:31:33
المغرب اليوم -

"التغلب على الإباحية" أكثر الكتب المسيحية مبيعًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

التغلب على الإباحية
القاهرة - المغرب اليوم

كشفت أماني لطيف مدير دار الثقافة الجديدة أحد أكبر دور النشر المسيحية في معرض القاهرة الدولي للكتاب، عن أسماء الكتابين الأكثر مبيعًا في أجنحة الدار التى تحتل موقعين أحدهما في صالة 3 المخصصة للكتب الدينية.
 
وقالت أماني،  إن أكثر الكتب مبيعًا فى الجناح هو كتاب "خمس خطوات للتغلب على إدمان المواد الإباحية" وهو كتيب مترجم للواعظ جو دالاس إذ يقدم طريقة عملية وواقعية للتخلص من هذا الإدمان في خمس خطوات تبدو بسيطة إلا أن ممارستها سوف تغير حياة الواقعين في تلك الدائرة حتى أن المتزوج سوف يستمتع بزواجه بشكل أفضل أما غير المتزوج فسوف تتغير نظرته للنساء على حد قول المؤلف.

يعتبر جو دالاس مؤلف الكتاب أن الاعتياد على المواد الإباحية يعني أن هذا الشخص يقطع جزءا كبيرا من خصوصيات حياته خارج إرادة الله وسلطانه والعكس صحيح فالتخلي عن تلك المواد يعني رد الجزء الأكبر من هذه الخصوصية لله.

ويشرح دالاس طريقة إدمان مشاهدة المواد الإباحية فيقول إن الحلقة الأولى في هذه السلسلة تبدأ باكتشاف ما أو مشاهدة صور إباحية أو خيال جنسي، أو أيا كان مما ينقل تأثيرا إيجابيا متخيلًا تترك تأثير عميق يسجله المخ بحرص لكي يعود إليه في المستقبل، ثم حين يشعر الشخص بالغضب أو الضيق يذكره المخ بالتأثير الإيجابي لهذه المواد ويكرر مشاهدتها ليحصل على الراحة والعتق من موقفه ثم يكرره ثانية وسرعان ما يصير التكرار سلوكا ويتحول السلوك إلى اعتيادية وهكذا تتكون حلقات السلسلة.

أما الكتاب الثاني، الذي يحرص الأقباط على اقتنائه هو الترجمة العربية الأولى لكتاب «أسس الدين المسيحى» للكاتب جون كالفن، أحد رواد الإصلاح الدينى الإنجيلى بأوروبا بالعصور الوسطى، ويعتبر كتابه أسس الدين المسيحى أحد الإصدارات التى تناولت موضوع الإصلاح الدينى، وهى الترجمة العربية الأولى له.

 جون كالڤـِن هو مؤسس المذهب الكالفيني المنتشر في سويسرا وفرنسا. في الرابعة عشرة من عمره أرسله أبوه والذي كان يعمل محاميا إلى جامعة باريس لدراسة القانون والعلوم الإنسانية، وفي عام 1532 كان قد تخرج ليعمل طبيبا في القانون في مدينة أورلينز الواقعة في الشطر الشمالي لفرنسا، وكان من أشد أتباع المذهب اللوثري (نسبة إلى مارتن لوثر) . أجبرته الظروف على مغادرة باريس والإقامة في شتراسبورغ ثم بازل (سويسرا) قبل أن يستقر منذ سنة 1541 م في جنيف، و أراد أن يجعل من مدينة جنيف مدينة مثالية، فعمل على تطبيق النظام بطريقة صارمة. من أهم أعماله "تأسيس الديانة المسيحية" (1536 م)، ويتعرض فيه للمعتقدات المسيحية.

تعود قصة كتابه أسس الدين المسيحي، إلى القرن السادس عشر، حين أصدر كالفن هذا الكتاب وفى خلال عام واحد نفد الكتاب واستدعى الأمر إصدار طبعة جديدة، فاستجاب كالفن، وأعد نسخة مطولة 1539 باللاتينية أيضاً وترجمها آلى الفرنسية عام 1541. ويعد هذا الشكل من التأليف من أعظم ما أنتجته القرائح تأثيراً فى النثر الفرنسى، وحرم برلمان باريس تداول الكتاب باللغتين كلتيهما، وأحرقت نسخ منه علناً فى العاصمة، واستمر كالفن طوال حياته يعمل على إضافة فصول آلى هذا الكتاب وإعادة نشره، وبلغت عدد صفحاته 1118 فى شكله النهائى.

استهلت الطبعة الأولى من الكتاب بـ "مقدمة إلى أعظم ملك مسيحي لفرنسا" وهي مقدمة تفيض بالمشاعر، ولكن بأسلوب رصين.

ويعد هذا الشكل من التأليف من أعظم ما أنتجته القرائح تأثيراً فى النثر الفرنسى، وحرم برلمان باريس تداول الكتاب باللغتين كلتيهما، وأحرقت نسخ منه علناً فى العاصمة، واستمر كالفن طوال حياته يعمل على إضافة فصول آلى هذا الكتاب وإعادة نشره، وبلغت عدد صفحاته 1118 فى شكله النهائى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التغلب على الإباحية أكثر الكتب المسيحية مبيعًا التغلب على الإباحية أكثر الكتب المسيحية مبيعًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التغلب على الإباحية أكثر الكتب المسيحية مبيعًا التغلب على الإباحية أكثر الكتب المسيحية مبيعًا



خلال حضورها حفلة الباليه الأميركي في نيويورك

المُصمّمة أوليفيا باليرمو تتألّق بفستان مُذهل مِن الساتان

نيويورك ـ المغرب اليوم
حضرت عارضة الأزياء الأميركية أوليفيا باليرمو وزوجها يوهانس هويبل حفلة الباليه الأميركي في نيويورك ليلة الأربعاء، وبدت المصممة البالغة من العمر 32 عاما مذهلة في فستان من الساتان، في حين بدا زوجها هيبل، 40 عاما، رشيقا في سترة سوداء وربطة عنق من الحرير، وانضم الزوجان في هذا الحدث إلى النجمة كاتي هولمز وأنسل الجورت، وأضافت باليرمو إلى مجموعتها الأنيقة معطفا من الريش وحذاء الكعب المرتفع. وحملت أوليفيا متعلقاتها في شنطة كروس سوداء وارتدت حلق أذن صغيرا، ووضعت ظلال حمراء براقة، بينما ارتدى عارض الأزياء الألماني هوبيل بدلة سوداء مع قميص أبيض وربطة عنق حريرية، وارتدى ساعة ذهبية باهظة الثمن وتزوج يوهانس وأوليفيا منذ العام 2014. وتزوّج الاثنان خلال حفلة مميَّزة في بيدفورد، نيويورك، وذلك في مقابلة مع هاربر بازار أستراليا، شاركت باليرمو سرها في زواجها سعيد، وأوضحت "نحن لا نحاول أبدا أن نفترق عن بعض أكثر من سبعة

GMT 01:57 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بتول تبرز أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019
المغرب اليوم - بتول تبرز أحدث تصاميمها لأزياء شتاء 2019

GMT 08:19 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"جسر السلام "أشهر طرق المشاة وركوب الدراجات في كندا
المغرب اليوم -

GMT 06:51 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
المغرب اليوم - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 08:15 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فاتو بنسودا تبدي قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة
المغرب اليوم - فاتو بنسودا تبدي قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة

GMT 02:19 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

جولة داخل "غرفة الحرب" الانتخابية في فيسبوك
المغرب اليوم - جولة داخل

GMT 06:59 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وشاح دار أزياء "فيندي" الشهيرة يُثير جدلًا عبر "تويتر"
المغرب اليوم - وشاح دار أزياء

GMT 02:16 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" لقضاء عطلة مميزة
المغرب اليوم - أفضل فنادق

GMT 01:54 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا
المغرب اليوم - تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم

GMT 07:21 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد "جوازات السفر الذهبية"
المغرب اليوم - قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد

GMT 12:29 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن قائمة المنتخب العراقي المشاركة في "خليجي 23"

GMT 18:12 2018 الإثنين ,19 شباط / فبراير

توقيف شاب متلبس بتزوير أوراق مالية في الجديدة

GMT 08:57 2015 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ظاهرة الدعارة تتفشى في مختلف أحياء مراكش

GMT 15:54 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

موقع إنترنت يعرض شكل الجهة المقابلة للكرة الأرضية

GMT 07:55 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

السيرة الهلالية في رواية جديدة لعطاالله عن دار العين

GMT 14:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

توقيف 4 أشخاص بتهمة السرقة في بني ملال

GMT 03:58 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

كارل ديفيتو يضع لغة جديدة للرياضيات في جامعة أريزونا

GMT 03:14 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

عبد النبي بعيوي يؤكد ضرورة ربط المسؤولية بالمحاسبة

GMT 04:47 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

انتهاء فعاليات بطولة "الجلاء" للجمباز في ذمار

GMT 10:18 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الذكر النسونجي

GMT 20:29 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

السبانخ لشعر أطول وأجمل وجسم صحي وقوي

GMT 10:34 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ابنة الجيران التي أخفى التجميل حسنها

GMT 09:13 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

تحديث جديد من "آي كلاود" لأجهزة ويندوز

GMT 02:50 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

نادية الجندي تكشف أنها ما زالت متمسكة بـ"المنظومة"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib