تبدأ الشهر بحيرة وشعور بعدم الأمان ويخيب ظنّك في بعض الأمور
آخر تحديث GMT 07:54:56
المغرب اليوم -

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

تبدأ الشهر بحيرة وشعور بعدم الأمان ويخيب ظنّك في بعض الأمور

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تبدأ الشهر بحيرة وشعور بعدم الأمان ويخيب ظنّك في بعض الأمور

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيار/مايو 2018:
اشراق ونجاح
مهنياً: من الابراج القوية جدا جدا تنعم بفترة مميزة من الاشراق والنجاح وبلوغ الاهداف تتمتع بحضور مميز تستعيد نفوذك وسيطرتك على  الامور وتدخل مرحلة من التحرر والانطلاق نحو خيارات جديدة ان كل الطوالع الفلكية تنقلب لمصلحتك وتقدم لك الاعمال المميزة قد يتغير قدرك وتفرح ببعض المستجدات مع بداية هذا الاسبوع الهوائي مع تواجد الشمس في برجك والقمر في الميزان الصديق فتسير الامور بشكل طبيعي وجيد كما تحصل على الدعم المطلوب وتبدو متفائلا بالنتائج المرضية . يتابع القمر سيره نحو برج العقرب يومي الاثنين والثلاثاء  ويشير الى فترة مميزة من الاشراق والنجاح وبلوغ الاهداف كما يبارك الفلك كل الاعمال الفكرية والمتعلقة بالدراسات والاعلام والمحاضرات فتمتلىء حيوية ونشاطا وتعمل على اتجاهات عديدة.  لكن من المحتمل ان تشعر بمزاجية مع انتقال القمر الى مواجهة برجك من القوس الذي يشكل مربعا مع شمسك لذلك كن حذر جدا من نزاع مع المؤسسة التي تعمل لديها اومع بعض الجماعات التي تنتمي اليها ما يعني ان عطلة الاسبوع غائمة قليلا وتحمل بعض الخضات والخلافات. 

عاطفياً: لا تزال التاثيرات الفلكية العاطفية ملائمة جدا فتشعر بالانسجام وتبدو في احلى حالاتك مستفيدا من الاجواء الرومنسية والتغيرات التي تدعم خطواتك وتجعل من قراراتك العاطفية مدخلا للسعادة للعازب قد تجد الانسان الملائم لك والذي يتجاوب مع تطلعاتك وأهوائك.
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيار/مايو 2018:
بداية شهر متطلب
مهنيًا: تبدأ الشهر بحيرة وشعور بعدم الامان ومن المتوقع أن يخيب ظنّك  عزيزي الجوزاء لدى معاينة الوقائع التي يحملها هذا الشهر ولن تتمكّن من حصد أيّة مكافآت هذا الشهر لأنّك محاط بتأثيرات سلبيّة. الا ان هذا الشهر سيسجل حدثا فكيا مهما هو انتقال اورانوس من برج الحمل الى برج الثور ما يجعلك تنظم امورك بطريقة موضوعية اكثر وتفكر اكثر من السابق بالاستقرار بعد فترة من المغامرات مع تواجد الشمس في برج الثور حتّى تاريخ 21 أيار (مايو)، تتذمّر من الرفض أو المماطلة أو الاعمال غير المنجزة أو حتّى النتائج غير المقنعة. إضافةً إلى ذلك، تعاني من الاضطراب وخيبات الأمل المتكررة. بالإضافة الى الالتباسات والفوضى.  بالرغم من المشهد الضبابي الا انه ابتداء من تاريخ 16 مع انتقال المريخ الى برج الدلو الصديق وابتداء من تاريخ 21 تدخل الشمس الى برجك ما يجعلك  تطل على فترة اكثر تناغما فتتغير الاجواء وتصبح اكثر قدرة على التعبير عن افكاركواتخاذ القرارات المناسبة للمستقبل لا شك انك تطل على شهر من التغييرات الاكيدة  والتي تفتح لك المجال ان تتولىمنصبا اعلى وتقطف ثمار جهود سابقة وتحقق ارباحا مادية كبيرة.

عاطفيًا: يخبئ  لك الفلك مفاجآت جميلة  مع تواجد كوكب الحب من برجك الذي يحمل لك  الرومانسيّة والكثير من المغامرات والحب قد تسمع كلمات الغزل وتعرف لقاء يأتيك من البعيد في حين ان عطارد يتحالف مع الزهرة حتى تاريخ 13 لكي يجعل لعلاقتك رونقا خاصا  التي من شأنها تمكين العلاقة وتشجيع الحوار. في الواقع، إنه الشهر المثالي لك وللحبيب، للترابط والتضامن ودعم بعضكما البعض. سينتقل كوكب الزهرة ابتداء من تاريخ 19 الى برج السرطان اي الى بيت المال بالنسبة لبرجك ويشير الى استثمارات ناجحة وحظوظ وازدهار، إذا كنت عازبًا تبدو متالقا وشديد الجاذبية فرحا ومتفائلا بالمستقبل فما عليك الا إطلاق العنان لمهارتك الاجتماعية واظهر أفضل ما عندك.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:
1-مهنيًا: تستهل هذا الشهر باندفاع كبير، وتسعى لدى أرباب العمل لإقناعهم بأن النهج المتبع في العمل لا يصلح على المدى المنظور وتنجح بذلك.
عاطفيًا: الحبيب كتلة مشاعر وشخص صادق إلى أقصى الحدود، لكنك تميل هذا اليوم إلى مشاكسته من باب المداعبة فقط.
صحيًا: كل أنواع الرياضة مفيدة، والنتائج المتوخاة منها سرعان ما تبدو واضحة على ملامحك.

2-مهنيًا: بينك وبين نفسك ترى أن الاستمرار في المجال المهني الذي تمارسه لم يعد واردًا، وتقرر البحث عن مجال آخر يرضي طموحاتك.  
عاطفيًا: تكون متشوقًا للتعرف إلى شخص جديد قيل لك عنه الكثير، وتنتظر اللقاء لحظة بلحظة لتحسم أمرك.
صحيًا: كل شيء زاد عن حده انقلب ضده، هذا ما أنت عليه نتيجة إكثارك من ساعات العمل الإضافية التي تؤثر سلبًا في وضعك الصحي.

3-مهنيًا: تتطرق مع الزملاء إلى الوضع المهني العام، وتتباحثون في كيفية تحسين الوضع بغية دفع الأمور نحو الأفضل فيكون الحصاد كبيرًا.
عاطفيًا: يجب أن تستمع الى وجهة نظر الشريك ثم تعمد إلى تحليلها كي تخلص إلى رأي يقنعك ويرضي الطرف الآخر.
صحيًا: استفد من النصائح الطبية التي توجب عليك اعتماد نظام غذائي صحي ومدروس يجنبك التعرض لأزمات خطرة.

4-مهنيًا: ما بني على باطل فهو باطل، هذا ما يخلص إليه رؤساؤك في العمل الذين تبين لهم أن ما قيل عنك مجرد محاولة للتخصل منك، مبروك.
عاطفيًا: لا تفقد الأمل، الحب الصادق لا يلبث أن يدق باب قلبك قريبًا وتخوض علاقة عاطفية جديدة مع إنسان ينفرد بالمشاعر الحميمة.
صحيًا: تخصيص الوقت اللازم للعمل يجب أن يتوازى مع إعطاء ممارسة الرياضة الوقت الضروري أيضًا للاهتمام بالصحة.

5-مهنيًا: يساندك زملاء مخلصون كنت السند الكبير لهم في بدايتهم المهني، وتوقع مفاجآت سارّة وزيارة غير مرتقبة تبشرك بخبر مفرج جدًا.
عاطفيًا: لا تقصّر أبدًا كي تبقي الشريك سعيدًا ومطمئن البال ومرتاحًا فهو يستحق أكثر ذلك وبخاصة اليوم.
صحيًا: إذا أردت أن تبقى رشيقًا ومرتاحًا صحيًا، عليك ان تمارس الرياضة باستمرار وتواظب على المشي المفيد جدًا.

6-مهنيًا: أوضاعك المهنية مستقرة على أحسن ما يرام، حاول أن تنتهز ذلك لتطرح أفكار مشاريعك وتقنع الآخرين بجدواها.
عاطفيًا: تغمر الشريك بالحنان الكبير وبالعاطفة الجياشة، فيرد عليك بأكثر من ذلك ويبادلك أصدق المشاعر.
صحيًا: نفسيتك القلقة نوعًا ما تحتاج إلى الابتعاد عن الضغوط المهنية والعائلية والأجواء العامة المزعجة.

7-مهنيًا: تستفيد من الأرباح التي حققتها في مجالك المهني، فتعمل على مشروع جديد تتكتم عليه حتى اللحظة الأخير خوفًا من سرقة فكرته.
عاطفيًا: تخطط لتمضية أجمل اللحظات الرومانسية برفقة الحبيب وتريد أن تفاجئه بهدية في ذكرى زواجكما.
صحيًا: الفترة الصباحية التي تخصّصها لممارسة الرياضة تكون مفيدة للتخلص من الوزن الزائد.

8-مهنيًا: تحصل على ما ترغب من المسؤولين عنك، وتقود بجولة جديدة من الاتصالات المهنية تستمر حتى آخر الشهر تقريبًا.
عاطفيًا: نجاح الحبيب وتألقه يكونان مدعاة فخر لك، فتشجعه على المزيد من التقدم وترفع من معنوياته وتقدم له كل ما يحتاج إليه.
صحيًا: كي تتخلص من بعض المشاكل الصحية عليك أن تفكر مليًا في الحلول المفيدة المطروحة أمامك.

9-مهنيًا: إذا كنت تعالج مسألة مهنية أو تفكر في مشروع مشترك بع بعض الفئات، تكون مصدر وحي للآخرين وتتلقى ما يسعدك من معلومات.
عاطفيًا: لا تكن قاسيًا مع الحبيب وتحاسبه على كل كلمة، فتصرّفاتك معه لم تكن أفضل في الآونة الأخيرة.
صحيًا: الإفراط في تناول الطعام لا يناسب وضعك الصحي على الإطلاق، سارع إلى ممارسة الرياضة.

10-مهنيًا: تبدو منطلقًا متفائلًا وتعالج شؤون بعض الزملاء بحكمة كبيرة، وتفلت نظر المسؤولين عنك فيكافئونك بما تستحق.
عاطفيًا: لا تعد إلى ذكريات الحب القديم وآلامه، وانطلق نحو الأفضل وابدأ علاقة جديدة واضحة وصريحة منذ البداية.
صحيًا: نوعية الطعام التي حددها لك اختصاصي التغذية تخفف الكثير من التعرض للبدانة أو لبعض المشاكل الصحية الطارئة.

11-مهنيًا: تتبدّل نظرتك إلى أحد الزملاء وتبدأ معه مسيرة مهنية جديدة تكون ناجحة جدًا، وتكثر اللقاءات بينكما تكون نتائجها مفيدة لكما.
عاطفيًا: يشعر الشريك هذا اليوم أنه آخر من تفكر فيه، لا بل قد يراوده التفكير أنك لا تهتم بمشاعره على الإطلاق.
صحيًا: حدّد بدقة نوعية طعامك، لأن السمنة المفرطة تضرّك كثيرًا وتسبب لك مشاكل في القلب.

12-مهنيًا: تهتم بأمور حياتية يومية وتعالج بعض المستجدات بواقعية، وتشارك الزملاء قراراتك المتعلقة بمشاريعك المستقبلية.
عاطفيًا: تفاجئك بعض تصرّفات الشريك ونفوره غير المبرر منك، لكنك تتروى على أمل أن تعرف الأسباب الكامنة وراء ذلك.
صحيًا: تشعر بتعب كبير اليوم جراء ضغوط الأمور المهنية، فتقرّر التخفيف من ساعات العمل لترتاح.

13-مهنيًا: ينتقل مركور إلى برج الثور، فتطل على عرض مغر أو على ثمار تقطفها من جهود سابقة.
عاطفيًا: تحتاج العلاقة مع الشريك إلى فرصة جديدة لتنجح على أمل أن تسير الأمور لاحقًا على خير ما يرام.
صحيًا: ممارسة تمارين رياضية خفيفة في ناد رياضي تعود بالفائدة على وضعك الصحي.

14-مهنيًا: تكون مطالبًا باستحقاقات في العمل، وتجاهد وتناضل بعناد وشراسة لتنال حقك مهما واجهتك المصاعب.
عاطفيًا: تستمع إلى الحبيب وتعمل برأيه بعدما يتبين لك أنه صائب في ما اقترحه عليك، وتتخذ قرارًا مهمًا بشأن يتعلق بكما.
صحيًا: تتبع برنامجًا غذائيًا متوازنًا يساعدك في الحفاظ على الرشاقة والتخلّص من السمنة.

15-مهنيًا: القمر الجديد في برج الثور قد يشير إلى حل قضية مهنية عالقة، وتساعد في حل في بعض الأزمات المستعصية.
عاطفيًا: لا تستمرّ في تعاطيك الجافي مع الشريك، وابتعد عن التدخل في قضايا مهنية لا ناقة لك فيها ولا جمل.
صحيًا: الأرق وقلة النوم يسببان لك الإرهاق، فحاول أن تجد الحل لدى الطبيب.

16-مهنيًا: يعود القمر إلى برجك ويسلط عيك الضوء، ويكون تأثيرك كبيرًا على محيطك وتأمل أن تحقق الكثير.
عاطفيًا: يوم واعد يحمل وعودًا جميلة ولقاء رومانسيًا يدخل البهجة إلى قلبك ويبشرك بمولود جديد.
صحيًا: السهر الدائم يرهقك ويبقيك في حال من عدم التركيز في العمل.

17-مهنيًا: تسمع أخبارًا طيبة تفرح قلبك، وتنتصر في نقاش على بعض الخصوم والمنافسين وتنظر إلى الأمور من وجهة مختلفة.
عاطفيًا: تصرفات الحبيب تتغير فجأة نحوك، فتدخل في تفكير عميق لمعرفة الأسباب وتدارك الأمور قبل تفاقمها.
صحيًا: انتبه الى مواعيد التمارين الرياضية، ومارسها بانتظام فهي تؤمّن لك راحة كبرى.

18-مهنيًا: ابتعد عن الفوضى والعشوائية في مجالك المهني، وتجنب سوء التفاهم  الذي يؤدي  إلى تشتيت جهودك والقضاء على آمالك.
عاطفيًا: الانفعال والعصبية لا يحلان المشاكل، وحده الحوار الهادئ والبناء يوصل إلى النتائج المرجوة .
صحيًا: اختر الوقت المناسب للقيام بالتمارين الرياضية ولا تدع التقاعس والكسل والتسويف تسيطر عليك.

19-مهنيًا: تقنع أرباب العمل باتخاذ قرارات مهنية جديدة تعود بالفائدة على الجميع وتضع الأمور في نصابها الصحيح.
عاطفيًا: فقدان الحبيب لا يعوّض بسهولة، كن لينًا في تعاطيك معه وخفف من عنجهيتك.
صحيًا: لا تجازف بوضعك الصحي بغية الحصول على مكاسب فانية، لأن الصحة هي الأغلى.

20-مهنيًا: مفاجآت سارّة وإيجابيات غير متوقّعة تكون بانتظارك هذا اليوم، وتحقق بعضًا من رغباتك الكثيرة.
عاطفيًا: لا تشتت نفسك في علاقة عاطفية لن توصلك إلى بر الأمان، بل حاول أن تقيم علاقة ثابتة تنتهي بالاستقرار.
صحيًا: لا تتقاعس عن الاهتمام بجسمك والانشغال بأمور كثيرة تبعدك عن ممارسة الرياضة.

21-مهنيًا: قد تكون خطرًا على استقرار المحيط المهني الذي تعمل فيه وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت.
عاطفيًا: عليك أن تخرج من أجواء العمل وتخصص المزيد من الوقت للشريك وتهتم به كما يجب.
صحيًا: لا تثر أي خلاف وانسحب من أي نزاع قد يوتّر أعصابك.

22-مهنيًا: لا تتهرّب من مسؤولياتك في العمل والتزم بالمطلوب منك ولا تقحم نفسك في أمور لا تعنيك أبدًا.
عاطفيًا: تكون مستعدًا لإرضاء الحبيب والتعويض عما فات من تقصير تجاهه، لكنك تشعر أنه لا يبالي.
صحيًا: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك الأصدقاء القيام بنشاط وبخاصة هذا اليوم.

23-مهنيًا: تتشارك والزملاء لتحقيق هدف ترون أنه مفيد جدًا على الصعيد المهني، وتتبلور لديك فكرة مشروع تسعى لتحقيقه .
عاطفيًا: واجه الشريك بمشاعرك ولا تؤجّل الموضوع أكثر من اللازم لأن المشاعر قد تخفّ.
صحيًا: تقرر التخلص من الوزن الزائد وتضع حدًا لشراهتك المفرطة.

24-مهنيًا: تكون مستعدًا لطرح المزيد من الأفكار البناءة وتحتار بين عدة قرارات، لكن سرعان ما تحسم أمر خيارك.
عاطفيًا: حاذر بعض المشاكل العاطفية، وحاول أن تجد قاسمًا مشتركًا مع الشريك كي تستقر العلاقة على أسس ثابتة.
صحيًا: الرياضة مفيدة لتحسين صحتك، لكن عليك العمل بها وممارستها بانتظام ومن دون انقطاع.

25-مهنيًا: تكون على موعد مع انطلاقة جديدة، والعنوان العريض اليوم هو الانتماء إلى مجموعة مهنية جديدة كل من أصحاب الكفايات العالية.
عاطفيًا: لا تتدخل في شؤون الشريك العملية ولا تحاول أن تفرض عليه قراراتك فهو أدرى بأموره.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.

26-مهنيًا: تكون على موعد أرباح كثيرة تحاول أن تستغلها في مشاريع استثمار جديدة يمكن أن تدر عليك أرباحًا مضاعفة.
عاطفيًا: تناقش بعض الأمور العاطفية مع الشريك على ضوء ما حصل أخيرًا وما شاب العلاقة من توتر.
صحيًا: العصبية المفرطة في غير مصلحتك أبدًا، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور العالقة.

27-مهنيًا: تدخل هذا اليوم في نفق مظلم وربما تصل إلى طريق مسدود، وتكون العقبات كثيرة ومحاولات النيل منك أكثر من أن تحصى.
عاطفيًا: لا تتطرق إلى مواضيع حساسة مع الشريك، فظروفه اليوم غير مشجعة على الإطلاق.
صحيًا: مسألة حساسة تقلق راحتك وتثير أعصابك، صارح المقرّبين منك بها لتريح نفسيتك.

28-مهنيًا: تنطلق في مشروع جديد يرتبط نجاحه بمدى تعاون الآخرين معك، وفي حال نجاحه يحقق الجميع منه أرباحًا وسمعة طيبة.
عاطفيًا: راعِ مشاعر الحبيب ولا تدع ثقته بك تتزعزع، فهو يعرف مدى إخلاصك له.
صحيًا: تخصيص وقت يوميًا للرياضة يوفر عليك الكثير من المشاكل الصحية

29-مهنيًا: القمر المكتمل في القوس يجعلك تواجه مسألة حاولت دائمًا تأجيلها، وتشعر اليوم بنوع من الظلم أو الإساءة بحقك.
عاطفيًا: لا تخسر ثقة الشريك بك، قدّر ظروفه الحالية وساعده ليجتازها بهدوء وينطلق مجددًا.
صحيًا: لا تتهوّر ولا تعرّض نفسك لضغوط مهنية أو غيرها قد تكلفك الكثير على الصعيد الصحي.

30-مهنيًا: نقلة نوعية في العمل عنوانها الكبير التطور مهما يكن الأمر، ويقف الحظ إلى جانبك ويدعمك في قراراتك.
عاطفيًا: تقصر المسافة بينك وبين الشريك بعد فترة من الخصام، وتعود الأمور بينكما إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: لا تترك المشاكل المهنية تؤثر سلبًا في وضعك الصحي، بل اخرج من محيطك الضيق.

31-مهنيًا: تشعر بجو من الطمأنينة والأمان في العمل، وتكون هذا اليوم على موعد مع طالع جيد وحظ كبير يسهل لك مغامرة مادية.
عاطفيًا: لا تدع أخطاء الشريك تمر مرور الكرام وواجهه بها، ولكن لا تسمح للنقاش أن يصل إلى حد توتير العلاقة بينكما.
صحيًا: حاول الحفاظ على رشاقتك، لكن لا تتبع حمية قاسية تكون نتائجها سلبية جدًا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تبدأ الشهر بحيرة وشعور بعدم الأمان ويخيب ظنّك في بعض الأمور تبدأ الشهر بحيرة وشعور بعدم الأمان ويخيب ظنّك في بعض الأمور



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تبدأ الشهر بحيرة وشعور بعدم الأمان ويخيب ظنّك في بعض الأمور تبدأ الشهر بحيرة وشعور بعدم الأمان ويخيب ظنّك في بعض الأمور



تزينت بإكسسورات ذهبية وخاتم خطبتها الماسي

هايلي بالدوين تظهر بإطلالة أنيقة بصحبة أصدقائها

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، ليلة الأربعاء، بإطلالة أنيقة، حيث خرجت لتناول العشاء مع أصدقائها في مدينة نيويورك الأميركية، دون خطيبها مغني البوب الشهير، جاستين بيبر، إلى جانبها، وجذبت البالغة من العمر 21 عامًا، الأنظار لها بفستان قصير باللون الأسود، وهي في طريقها لمطعم "سوهو" الراقي في نيويورك. وانتعلت النجمة الشهيرة، زوجًا من الأحذية الجلدية باللون البيج وحملت في يدها حقيبة جلدية أنيقة باللون الأسود، كما صففت شعرها الأشقر في شكل كعكة صغيرة عالية، وتزينت بإكسسوارات ذهبية مزخرفة، وبالطبع خاتم خطبتها الماسي من حبيبها جاستين بيبر الذي يبلغ من العمر 24 عامًا. وكان قد قدم جاستن بيبر لطلب يد حبيبته الشقراء للزواج في 7 يوليو الماضي في أثناء تواجدهما في أحد المنتجعات الفاخرة في جزر البهاما، ويقال إن حراس الأمن خاصته طلبوا من المتواجدين في المطعم إبعاد هواتفهم ليتمكن النجم من طلب يدها بسرية تامة وبعيدًا عن عدسات الكاميرات، ووفقًا

GMT 08:00 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

أبرز 11 عنصر لابد توافرهم في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - أبرز 11 عنصر لابد توافرهم في خزانة ملابسك

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib