يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك
آخر تحديث GMT 17:39:24
المغرب اليوم -

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز احداث الأسبوع الثاني عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
تحصل على عرض مغر
مهنيًا: إن الحدث الفلكي الأهم هذا الشهر هو انتقال الشمس الى برج الميزان  الصديق ووجود الزهرة وعطارد في العقرب يسلط الضؤعلى انجازاتك واعمالك عزيزي الجوزاء ويزودك بالحيوية اللازمة لكي تستفيد من الارباح والمعطيات  كذلك سوف تحصل على المكاسب بسهولة وستستمتع بمكاسب متعلّقة بصحّتك ووظيفتك على مدار السنة. يمتلىء هذا الشهر بالهدايا الفلكية وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك لإنجاز المهام الأساسية بنجاح. يحيطك الفلك بالحظ والدعم اللازمين لإطلاق المشاريع والتوسّع والتطوّر. إضافة الى ذلك، يحمل هذا الشهر فرصة كبيرة لإحداث تغيير في الحقل المهني. من الممكن مثلًا أن تحصل على ترقية أو أن تجد وظيفة جديدة أو أن تنقل مكتب العمل الى مكان آخر. لا تضيّع الوقت، بل قم بإدخال تغييرات إيجابيّة على حياتك المهنية. من جهة أخرى، إنه حتمًا الوقت المناسب لتقديم طلب عمل جديد إذا أردت فعلًا تغيير وظيفتك.

عاطفيًا: تشرق حياتك العاطفية وتجذب اليك الاحباء ويغمرك كوكب الحب بجاذبية قصوى كما يحمل اليك الحظوظ في حياتك العائلية وأوقاتًا سعيدة ورومانسية  تزدهر اجتماعياتك ويجعل الاجواء حولك اكثر دفئا وحنانا وتلفت الانظار  يستمتع العديد منكم بشهر عسل ثاني أو يقضون أوقاتًا ممتعة مع العائلة والاحباء. إذا كنت غير مرتبط، تستعيد هذا الشهر علاقة قديمة أو تتشجّع على التواصل مع أفراد مجتمعك بهدف لقاء وجوه جديدة. من المتوقع أن تعجب بشخص مثير للإهتمام، لكن ينبغي ألاّ تتسرع بالالتزام قبل التأكد من حقيقة مشاعرك.

أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز والانطلاق في مشاريع جديدة بنّاءة تعلق عليها آمالًا كبيرة.
عاطفيًا: واجه الأمور وضع النقاط على الحروف لاستمرار علاقتك بالشريك، ولن تكون إلا مرتاحًا.
صحيًا: تجنّب الانفعال الشديد والغضب وتوجيه الملاحظات اللاذعة، وانتبه إلى صحتك جيدًا.

2-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن فرصة جديدة لإجراء مفاوضات ثانية أو لتوقيع عقد، تبدو مرهف الحسّ وقد تذرف الدموع من شدة الفرح.
عاطفيًا: تشعر بأن المحيط يسبب لك بعض الأعباء، أجّل المشاريع العاطفية إلى وقت لاحق وكُن متحفّظًا جدًا ولا تقدم على أي خطوة.
صحيًا: يتدخل شيء من الماضي لإحداث بلبلة، لكنه لا يؤثر في وضعك الصحي ولا يثير أعصابك.  

3-مهنيًا: يحاول أحد العملاء تقديم عروض مغرية يجب أن تبقى حذرًا إزاءها، وانتبه من لعبة مخادعة أو من مناورة.
عاطفيًا: يحاول أحد الأشخاص وضع العراقيل في طريق تطوير العلاقة بالشريك، لكنّك تتخطى ذلك بنجاح.
صحيًا: لا تترك ترسّبات الماضي تتغلغل إلى داخلك وتسبب لك اضطرابًا وانزعاجًا.

4-مهنيًا: تعيد النظر في استثماراتك وطريقة إسرافك للمال خشية الوقوع في خسائر كبيرة ربما تعجز عن تعويضها.
عاطفيًا: لا تجعل قلقك وعصبيتك يؤثران في علاقتك بالحبيب، فهو بالغ الحساسية ويتفهم وضعك جيدًا.
صحيًا: تتخلّص من كلّ ما يسبّب لك الإزعاج، وتنسى هموم العمل في العمل، وتمارس الرياضة بانتظام.

5-مهنيًا: تقوم بدور وساطة معيّنة في العمل، من أجل إيجاد التسويات والتخفيف من التشنّجات وردود الأفعال السلبية.
عاطفيًا: الراحة الإلزامية مهمة، وخصوصًا إذا ترافقت مع هدنة غير معلنة مع الشريك، للانطلاق مجدّدًا.
صحيًا: تبدو في أفضل حالاتك من الخارج، لكن من الداخل تعتمل عوامل ترهقك نفسيًا.

6-مهنيًا: تكون محاطًا ابتداء من اليوم بزملاء رائعين جدًا ولا تفشل في أعمالك، لكن لا تجازف بسلامتك إطلاقًا.
عاطفيًا: يضفي أمر مستجد هذا اليوم على علاقاتك العاطفية جدية أكبر ووقارًا أو ربما بعض القسوة.
صحيًا: تجد نفسك بين الحين والآخر منزعجًا وقلقًا ومضطربًا، الحلّ بالخروج ومشاركة الأصدقاء في بعض الأنشطة.

7-مهنيًا: يبدأ المناخ بالتغيير الإيجابي، فتعمل من أجل هدف جديد، وتقود مسيرة ما أو تسيطر على الأوضاع أكثر من السابق.
عاطفيًا: انتبه من نزاعات شخصية قد تطرأ مع الحبيب، وقد يؤخذ عليك إغواء شخص لا يناسبك ظرفه ووضعه، أو تلام لأنه لا يلائمك.
صحيًا: حدّد الخطوات التي ستتخذها بشأن وضعك الصحي بأسرع ما يمكن، التأخير ينعكس سلبًا عليك.

8-مهنيًا: تواجه بعض العراقيل في مشروع كنت تعلّق عليه آمالًا كبارًا، وتصطدم بواقعية المحيطين بك.
عاطفيًا: ما كنت تنتظره من الشريك يتحقق بالكامل، ولن تكون مضطرًا إلى مضاعفة جهودك.
صحيًا: ما قمت به حتى اليوم يكفي نوعًا ما لاستعادة وزنك الطبيعي، يلزمك بعض الوقت للوصول إلى الهدف المنشود.

9-مهنيًا: القمر الجديد في الميزان يجذب إليك الأنظار والاهتمام، وقد تحتفل بإنجار أو  تُقدَّر على عمل أنجزته.
عاطفيًا: مصارحة الحبيب لك تعيد الطمأنينة وراحة البال إلى المنزل وتعزز العلاقة بينكما وتتوضح الأمور أكثر فأكثر.
صحيًا: إنتبه لكل ما يقدم لك من أطعمة، وتجنب تلك التي تحتوي على مواد دسمة.

10-مهنيًا: تلمس ابتداء من اليوم أكثر من أي وقت مضى التحسّن والتطوّر على نحو كبير، لذلك أشجعك على التحرّك بجرأة من دون تردد.
عاطفيًا: لا بدّ من أن تقف على رأي الشريك في أمور حساسة، فالتفرد لن يؤدي إلى حسم الأمور كما تتمنّى.
صحيًا: تكثر الكتب والمجلات العلمية التي تقدم أفضل النصائح للحصول على صحة سليمة، لا بأس من الاطلاع عليها.

11-مهنيًا: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحًا ويحمل فرصًا جديدة إليك.
عاطفيًا: تمرّ بيوم صعب مع الحبيب لكنه عابر، صارحه لحلّ الأمور العالقة بينكما والعودة إلى سابق عهدكما.
صحيًا: خير الأمور الوسط، فلا تكثر من تناول الطعام، ولا تنقطع عنه كيفما كان، حذار.

12-مهنيًا: إيّاك والوقوع تحت ضغط الأعباء والمسؤوليّات الكبيرة، لا تخالف الإرشادات ولا تترك عملك ناقصًا، أنت عرضة للمحاسبة!.
عاطفيًا: كن صابرًا مع الحبيب، فأنت لم تسئ الاختيار في علاقتك العاطفية، بالحكمة تعود الأمور إلى طبيعتها.
صحيًا: لا تكن من أصحاب الرأي المتصلّب، ليّن الأمور بعض الشيء وهدّئ من روعك.

13-مهنيًا: تسير الأمور بشكل جيد ومستقيم، فإذا كنت تفكر في إطلاق مشروع أو القيام بخطوة مهمة فلا تتأخر لأن حظوظ النجاح أقوى اليوم.
عاطفيًا: يوم مناسب للقيام بعمل يتطلّب تعاونًا مع الشريك، ويكون على أتمّ الاستعداد للتعاون إلى أقصى حد.
صحيًا: تتميز هذا اليوم بحيوية لا تعرفها منذ مدة طويلة، ويحسدك الجميع عليها.

14-مهنيًا: حضورك لافت، ولا بدّ من أن تحقق إنجازات مهمّة، لكن لا تهدر الوقت بالأحلام، بل كن واقعيًا ورتّب أولوياتك.
عاطفيًا: مزيد من العراقيل في طريق تصحيح العلاقة بالشريك، لكن الإرادة موجودة وهذا مهمّ للمحاولة مجدّدًا، فلا تيأس.
صحيًا: كن أقوى من كمية صغيرة من الطعام لكنّها تحتوي على ما يسبب لك مشكلات صحية.

15-مهنيًا: يوم ملائم جدًا للانطلاق بالأعمال المهمّة، كن منتظمًا وفعالًا وعمليًا، وانفتح على الحياة وعلى صداقات جديدة.
عاطفيًا: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك بالحبيب، فأنت لا تطيق فراقه وتضيع في غيابه.
صحيًا: أنت أقوى من أن تتغلّب عليك شهيتك، وتجعل أبواب معدتك مفتوحة على شتى أنواع المأكولات.

16-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تطل ّ على مجموعة من الناس، معلنًا عن مشروع جديد أو عن أرباح وتطوّرات مناسبة.
عاطفيًا: تشعر بميل إلى التغيير والتقدّم والتطوّر، تساعدك الظروف على ذلك، وتبدو واثقًا بنفسك.
صحيًا: أنت تعلم أنّ عضلات قلبك ضعيفة، ومع هذا لا تتوقف عن التدخين، حتى لو خففته منذ مدة.

17-مهنيًا: احذر غيرة بعض الزملاء منك، فقد يضعونك في مشاكل أنت بغنى عنها، علمًا أنك قادر على رد الصاع الصاعين.
عاطفيًا: إذ أثرت غيرة الحبيب فقد لا تعرف ما ينتظرك، هو شخص متفهم ويحبك أكثر مما تتصوّر.
صحيًا: وقت مناسب للقاء الأصدقاء والذهاب في رحلة للخروج من الروتين والترفيه والراحة.

18-مهنيًا: توقَّع ازدهارًا يأتي عن طريق اتصالاتك وعلاقاتك العامة، تملك أفكارًا غنية وحيوية فائقة، وقد توظّف الأموال في  قضايا تتعلق بالبناء.
عاطفيًا: المزاجية مع الشريك تدفعه نحو الابتعاد تدريجيًا. إذا كنت مهتمًا به، فحاول تحسين تصرّفاتك معه.
صحيًا: شارك الأولاد في ألعابهم ولا سيما كرة السلة أو كرة القدم، هذا مفيد لك صحيًا ويحرك الدورة الدموية.

19-مهنيًا: لا تتسرع في تصديق بعض الإشاعات والأقاويل حتى لو أتت من مصادر تثق بها.
عاطفيًا: حان الوقت لمصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك فهو يستحق، وينتظر إعلان ذلك على أحرّ من الجمر.
صحيًا: خصّص بعض الوقت للرياضة على الرغم من كثرة انشغالاتك، فأنت بحاجة إليها.   

20-مهنيًا: يطرأ ما قد يثير مشاكل مع أحد المصارف أو سوء تفاهم ماديًا مع شريك ما شخصي أو مهني.
عاطفيًا: تستجد قضية لها علاقة بالشريك وتتوضّح الرؤية بالنسبة إلى موضوع كان غامضًا، وتلاحق فكرة أو قضية سرية.
صحيًا: لا بأس من النهوض باكرًا والتوجه إلى البرية والتنزه في أرجائها قبل الذهاب إلى العمل.

21-مهنيًا: يمنحك هذا اليوم ثقة متزايدة بنفسك والقدرة الكبيرة على إنجاز المطلوب منك بامتياز.
عاطفيًا: لا تتردّد في مصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك تجاهه، والتعبير عن حبك العميق له.
صحيًا: مناسبة اجتماعية تتعرّف فيها إلى أصدقاء جدد يحثونك على مشاركتهم أنشطتهم الرياضية.

22-مهنيًا: تتسلط الأضواء عليك هذا اليوم، وتنجح في اختبار وتحصل على ترقية أو عرض مهمّ.
عاطفيًا: برودة التعامل مع الشريك ترخي بظلالها على العلاقة بينكما، فحاول أن تعمل بسرعة على تغيير طريقة التعامل قبل تفاقم الأمور.
صحيًا: نظم حياتك، وخصّص للعمل وقتًا، وللرياضة وقتًا، وأنت الرابح في نهاية المطاف.

23-مهنيًا: تزداد مسؤولياتك هذا اليوم لكن النتائج تكون في مصلحتك وتحقّق لك أرباحًا طائلة لم تكن تتوقعها.
عاطفيًا: لا تفسح في المجال أمام المشاكل العاطفية التي وقعت فيها سابقًا أن تضع حدًا للعلاقة بينك وبين الشريك.
صحيًا: القلق والتوتر بسبب المشاكل العائلية يزولان قريبًا، وتستعيد هدوءك وعافيتك ونشاطك.

24-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الثور يتحدث عن بعض المفاوضات والعقود التي لها علاقة بالماضي، انتبه للتفاصيل ودقق في كل شيء.
عاطفيًا: حين تشعر بأي تغيير في تصرّفات الشريك، لا تتردد في طرح الأسئلة لتوضيح الأمور لئلا تتفاقم المشكلة.
صحيًا: أنت تميل إلى كثرة العمل وإهمال صحتك، إنك ترتكب خطأً كبيرًا في هذا الشأن.

25-مهنيًا: تتمتع بنشاط كبير ما يساعدك على إتمام أعمالك كلها براحة وإتقان.
عاطفيًا: تتفهّم قلق الحبيب وتتواصل معه بطريقة دبلوماسية وتنجح في التخلص من التشنجات التي تسيطر على العلاقة.
صحيًا: يوم مناسب للقيام بنشاطات رياضية تنسيك متاعب العمل وهمومه.

26-مهنيًا: يرافقك الحظّ في جميع تحركاتك، ويقدّم لك العون والدعم والانفراج لأعمالك إذا كانت معقّدة.
عاطفيًا: ابتعد عن السطحية في تعاملك مع الشريك، وكن أكثر عمقًا معه، فهذا يفيدك أكثر.
صحيًا: من المفيد أن تخصّص ساعة للمشي أو الهرولة صباحًا، وستشعر بارتياح كبير طوال النهار.

27-مهنيًا: تتمتع بالنشاط وبالثقة الكافية لإكمال المسؤوليات الملقاة على عاتقك والانطلاق في مشاريع جديدة.
عاطفيًا: تواجه الأمور بعقل كبير ومتفهم وتضع النقاط على الحروف مع الشريك لاستمرار العلاقة سليمة.
صحيًا: تمنحك نصائح الأصدقاء اندفاعًا كبيرًا لممارسة الرياضة، وتتلقى اتصالًا يحمل خبرًا سارًّا يريحك نفسيًا.

28-مهنيًا: إذا كان عملك يتطلب منك مجازفة أو يضعك أمام أخطار معينة، فإنني أدعوك إلى الحرص الشديد وإلى تجنّب المتاعب.
عاطفيًا: مهما اختلفت الآراء بينك وبين الشريك، فإنّ الصراحة والشفافية تبقيان الأساس المتين لهذه العلاقة الناجحة.
صحيًا: أظهر قدرتك على التحمّل في ما يتعلق بالحمية التي تتبعها، البداية صعبة، لكن النهاية سعيدة.

29-مهنيًا: إنجازات متعدّدة تعطيك دفعًا إضافيًا، وتساعدك على تخطّي العقبات التي واجهتك سابقًا في العمل.
عاطفيًا: بوادر حلول في الأفق لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك، ومبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.
صحيًا: لقاء مع أصدقاء جدد يفتح لك أبوابًا جديدة من التعاون الرياضي المفيد للصحة.

30-مهنيًا: تخوض مجالات جديدة ومشاريع خلاقة، وتدخل مرحلة من النجاح، ويمتاز هذا اليوم بانطلاقة سريعة وديناميكية.
عاطفيًا: بعض التردّد في العلاقة بالشريك، والسبب هو غياب الثقة إلى حد كبير بينكما، لكن الأجواء الجيدة سرعان ما تسيطر مجددًا.
صحيًا: لا تتردد في الالتحاق بأحد الأندية الرياضية برفقة الزوجة أو الأصدقاء.

31- مهنيًا: انتبه من بعض الارتباك وحاول أن تجد الكلمات الملائمة لشرح أمر حتى لا تجرح بعض المشاعر فالأجواء دقيقة جدًا اليوم.
عاطفيًا: تسير الأمور مع الحبيب بشكل رائع وذلك يعود بشكل رئيسي إلى مزاجك الرصين وطباعك المرنة.
صحيًا: تتقبّل النصائح الغذائية بكل طيبة خاطر وتعمل على تنفيذها بحذافيرها لتبقي وضعك الصحي سليمًا معافى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك



ارتدت فستانا أنيقًا من توقيع دار "برادا"

كيرا نايتلي بإطلالة باللون الفضي في مجلة "ELLE"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة كيرا نايتلي، بإطلالة كلاسيكية، في  مهرجان "WOMEN HOLLYWOOD GALA" في دورته الخامسة والعشرين، والتي تنظمه مجلة "ELLE" الأميركية، وأقيم في فندق "فورسيزون" في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية. بعد أن زينت النجمة البريطانية الشابة غلاف مجلة "ELLE" في نسختها الاسترالية بعددها الجديد الصادر لشهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري، جذبت أنظار المعجبين بإطلالتها خلال حفل "ELLE"، حيث ارتدت فستانا أنيقًا باللون الفضي بتوقيع دار أزياء "برادا". وتميز فستان النجمة البالغة من العمر 33 عامًا، بأقمشة الشيفون والتي أضيف لها وردة مزخرفة على الخصر، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية ذات كعب، والذي تم اختيارها من قبل المصممة  ليث كلارك. وحافظ مصفف الشعر، جوني سابونغ، على تناسق لون شعر كيرا مع مكياجها الناعم من ظلال العيون باللون النحاسي، والذي أبرز عينيها البنيّة، وأحمر الشفاه النيوود. وأجرت كيرا حوار مع مجلة  ELLE""، تحدثت خلاله عن سيدات هوليوود، وأزمة التحرش التي أصبحت قضية دولية، حيث

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الأنصاري تؤكّد أن شاهين أبهرّت الحضور في"السينما العربية
المغرب اليوم -

GMT 02:16 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" لقضاء عطلة مميزة
المغرب اليوم - أفضل فنادق

GMT 06:40 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار
المغرب اليوم - ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار

GMT 07:21 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد "جوازات السفر الذهبية"
المغرب اليوم - قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد

GMT 02:25 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته
المغرب اليوم - الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
المغرب اليوم - تعرف على أصول عائلة  كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 01:01 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين
المغرب اليوم - كل ما تحتاج معرفته عن رحلات التزلج للمبتدئين

GMT 02:34 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018
المغرب اليوم - نصائح ديكورات منزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 02:09 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي
المغرب اليوم - معلومات عن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي

GMT 01:47 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
المغرب اليوم - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 21:01 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

نائب جزائري يدعو إلى فتح الحدود مع المغرب

GMT 02:48 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المغربية تكشف عن عقود جديدة في القنوات الرسمية

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

شمع العسل يساعد على تقليل التوتر وتحفيز النوم

GMT 16:38 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

انتحار دركي بواسطة القرطاس وسط مكتبه في برشيد

GMT 08:05 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

توقيف سيدتين بتهمة الاختطاف والابتزاز في أغادير

GMT 23:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

اللاعبة ميا خليفة تتلقى ضربة موجعة على صدرها من ثاندر روزا

GMT 12:06 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء محاكمة قتلة البرلماني مرداس في الدار البيضاء

GMT 03:19 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شريف عرفة يتصدر مبيعات في "الدار المصرية اللبنانية"

GMT 17:32 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الدوزي سفير للعلامة الصينية " هواوي Huawei "

GMT 01:46 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هناء الرملي تشرح مخاطر التحرش الجنسي عبر "الانترنت"

GMT 15:52 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوكرة شو" ابتسامة سعد للمستقبل

GMT 10:26 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

أطعمة و أعشاب تساعد علي إطالة فترة الجماع

GMT 20:40 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"نيسان" تبتكر مقعدًا للسيارات ينذر بجفاف جسم السائق

GMT 21:14 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

إيداع الشرطي قاتل رئيسه بالرصاص في سجن تولال

GMT 23:04 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق مسرحية "علاش لا" يستعد لعرض ما قبل الأول في عين حرودة

GMT 14:17 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

اعتني بأظافرك لتعتني بجمالك
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib