21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو
آخر تحديث GMT 04:48:05
المغرب اليوم -

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

برج الجوزاء
لندن - المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الرابع عن شهر آب/أغسطس 2015:
مهنياً: لا للتصرف العشوائي لا أعتقد أنّ الجو العام يخدم مصالحك أو يسهّل أعمالك.  قد يطرأ ما يُعرقل التقدّم ذلك باختلاق المشاكل والأزمات على مختلف الصعد، من الضروري التحلّي بالليونة والمرونة.  قد تشتد الضغوط فتصبح الأجواء مشحونة والحظوظ ضئيلة جداً.  بإمكانك بالطبع تخطّي الصعوبات لكن يتوجب عليك أولاً ضبط النفس وعدم الانفعال. قد تنزعج من بعض التدخّلات وتفقد السيطرة على أعصابك فتتسرّع باتخاذ خطوة تندم عليها لاحقاً. تظهر التحديّات خلالها بشكل واضح واستفزازي وقد تنذر بالخطر. أدعوك الى عدم التصرّف بشكل عشوائي وارتجالي حتّى لوشعرت بالضيق والانزعاج.

عاطفياً: تبدأ الاسبوع مع أوضاع عاطفية ممتازة، وتنطلق في فضاء واسع من الانشراح والمشاعر الجياشة. تكون الظروف العائلية والعاطفية مشرقة قد تنمو صداقة وتتطور الى علاقة حب، وتتحسن الروابط العائلية شرط الاهتمام بالمتطلبات الطارئة. تبدو سعيداً بلقاء يثمر أو بوح صادق أو تقارب مع الحبيب الغالي، أو ربما لمصادفة تجمعك بشخص يخفق له قلبك.  بعض مواليد الجوزاء يعرفون مصالحة كبيرة أو يلتقون الحبيب بعد غياب.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/ أغسطس 2015:
ديناميكية كبيرة
تتعزز تطلعاتك بسبب الظروف الفلكية المناسبة التي تدعم توجيهاتك بشكل خاص حتى تاريخ 22  موعد انتقال الشمس الى برج العذراء.
لذلك تكون الاسابيع الثلاثة الاولى ناشطة ومثمرة على صعد عدة. تلمس ديناميكية كبيرة على الصعيد الدراسي وكل ما يتعلق بالاعلام والتجارة والفن. ان موقع الشمس في برج الاسد يسلّط الضوء على طاقتك الفكرية والجسدية، ويفتح امامك ابواب الحوار والمفاوضات والتعبير عن الرأي بطلاقة. تزول الشكوى والهموم وتكون فخورًا بنفسك ومواقفك أيها الجوزاء .

يتحدث الفلك حتى 22 عن حركة ناشطة مهنيًا وعن رغبة في تحويل مسار دراسي او روتيني. تهتم بالتواصل المثمر مع محيطك. الظروف مناسبة لتوجيه الدعوات وتلبيتها، ومن المستحسن المشاركة في الندوات واسماع صوتك لانك تملك القدرة على التكلم باسم الاخرين. كثف لقاءاتك ولا تتردد في حضور ورش العمل. يشير الفلك الى نشاط وعزيمة جسدية تحمسك على ممارسة الرياضة والتواصل مع الآخرين، لذلك تجد نفسك متفائلاً وايجابيًا وقادرًا على ايجاد الحلول الذكية. إن كوكب الزهرة يسلط الاضواء على نشاطات مالية وعاطفية بعيدًا عن الاضواء. تحاول العمل من دون ضجيج سواء لتدبير مسائلك المالية من قروض وديون، او لتعزيز روابطك العاطفية والاجتماعية، وذلك في اجواء هادئة بعيدة عن الصخب. تفضل اللقاءات الصغيرة وتوجه الدعوات لمنزلك، وعلى الرغم من حماستك التي ذكرتها في البداية، فإنك حاليًا تفضل الاجواء الهادئة حين يتعلق الأمر بالحبيب.

مهنيًا: تنجح في كل انواع المواجهات المباشرة وذلك بسبب سرعة بديهتك وفطنتك، وتبرع في مجالات الخلق والابداع والتفاوض والسياسة والاعلام والدراسة. قد تذهب في رحلة او تشارك في ورشة العمل. اجل، انه شهر مناسب للتحرك، وتكون التحركات كثيرة وعديدة تسلبك المزيد من الوقت والجهد. لا مكان للضجر في حياتك المهنية هذا الشهر اقله حتى تاريخ 22. لن تزعجك المجاملات التي تسمعها، وتوجه بدورك الكثير من الاطراء والتشجيع للآخرين. انه شهر ديناميكي تبرز خلاله كلاعب مميز ولربما تتفوّق على غيرك بدهائك وتنال النتائج الايجابية.

عاطفيًا: قد تظهر مواضيع مهمّة للمناقشة. يجب التحلي بالموضوعية طوال الوقت. حلل ما يحصل معك بروية، واستشر قلبك وعقلك معًا، ولا تقع ضحية الثرثرة والإشاعات. اظهر اهتمامًا صادقا بما يقوله الحبيب واعطه ثقتك وتأييدك، فتكسب دعمه وتفرح لوقوفه الى جانبك هذا الشهر. تكتشف مدى عمق العلاقة وتفتخر بها. اما العلاقة المتأرجحة فهي مدعوة هذا الشهر الى النظر للمسائل المطروحة واعادة قراءة الامر الواقع. الفلك يتحدّث عن تقارب في وجهات النظر، لكن يجب البحث في التفاصيل وعدم اهمالها لأن الحلول ممكنة جدًّا. اما بالنسبة الى العازب فهو منعزل بعض الشيء، ويبتعد عن الاجواء الصاخبة، ولربما يلتقي حبيب العمر لدى الاقرباء او في بيئة محافظة وهادئة.
 
أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2015:
1-مهنياً: من المحتمل ان تعاني مشاكسات ومماحكات، قد يخيبك العمل كما الصداقات، لا تجازف ولا تُبح بأسرارك.
عاطفياً: اهتم بمشاعر الحبيب ولا تسبب له الإحراج أمام الآخرين لأن ذلك يترك لديه انطباعاً سيئاً عنك.
صحياً: كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي مفيد، سرعان ما تغير نظرتك إلى الرياضة.

2-مهنياً: تنتظر اليوم صدور بعض القرارات المهمة التي قد تحدد مصير مستقبلك المهني.  
عاطفياً: تبدو متحمساً للقائك مع الحبيب، وتخبئ له مفاجأة جميلة تسعده فيزداد حبه لك.
صحياً: خفف قدر الإمكان من الأعمال الإضافية المرهقة ولا سيما تلك التي تلزمك السهر ساعات طويلة.

3-مهنياً: قد تطرأ مساعدة ما أو حظ من السماء يفتح أمامك بعض الأبواب المغلقة ويؤازرك لتخطي المصاعب.
عاطفياً: لا تفرض أي شروط على الحبيب قبل أن تستمع الى وجهة نظره وتحللها وتخلص منها برأي.
صحياً: اعتمد نظاماً غذائياً صحياً ومدروساً يحميك من خطر التعرض لأزمات صحية خطرة.

4-مهنياً: علاقتك جيدة برؤسائك في العمل حافظ عليها وكن على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقك.
عاطفياً: لا تقطع الأمل فقد تجد الحب الصادق قريباً وتبني علاقة مع شخص يتمتع بالمشاعر الصادقة.
صحياً: إعطاء العمل الوقت اللازم يجب أن يترافق مع إعطاء ممارسة الرياضة الوقت الضروري ايضاً للاهتمام بالصحة.

5-مهنياً: يدعمك اصدقاء أو فئات أو جماعات تنتمي إليها، وقد تتلقى مفاجآت سارّة او تتلقى زيارة مفاجئة، .
عاطفياً: لا توفر أي جهد في سبيل اسعاد الحبيب وتأمين الراحة له فهو يستحق ذلك.
صحياً: اذا أردت الحصول على جسم رشيق، عليك ان تمارس الرياضة بوتيرة مستمرة ومتواصلة.

6-مهنياً: أوضاعك في العمل مستقرة حالياً حاول أن تستفيد من هذا الهدوء لتطرح أفكار مشاريعك على أرباب العمل.
عاطفياً: تعمل لراحة الحبيب وتغمره بالحنان الذي يستحق، فيبادلك من جهته أصدق المشاعر.
صحياً: نفسيتك المتوترة نوعاً ما بحاجة إلى الراحة والابتعاد عن الضغوط المهنية.

7-مهنياً: تعمل على مشروع جديد وتحاول أن تكون متحفظاً في خططك لتتجنب المغرضين.
عاطفياً: تخطط لقضاء أمسية رومانسية برفقة الحبيب تقوي العلاقة بينكما وتؤجج المشاعر.
صحياً: الفترة الصباحية التي تخصصها لممارسة الرياضة تكون مناسبة ومفيدة على المدى المنظور.

8-مهنياً: دورة جيدة من الاتصالات والنجاح الاجتماعي والمهني تستمر حتى آخر الشهر تقريباً.
عاطفياً: لا تغر من نجاح الحبيب وتألقه في مجال عمله، بل شجعه على المزيد فهو نصفك الآخر.
صحياً: إذا أردت التخلص من بعض مشكلاتك الصحية فكر ملياً في الحلول المفيدة المطروحة أمامك.

9-مهنياً: تتواصل بشكل أليف مع الآخرين وتنفّذ رغباتك، أو تتلقى ما يسعدك من معلومات وأخبار.
عاطفياً: لا تحاسب الحبيب على كل كلامه فتصرفاتك معه لم تكن أفضل في المدة الأخيرة.
صحياً: قلّة الحركة والإكثار من تناول الطعام لا يتناسبان مع وضعك الصحي، فسارع الى ممارسة الرياضة.

10-مهنياً: قد يولّد هذا اليوم جواً كبيراً من الارتياح والسعادة حولك، وخصوصاً مع بعض الزملاء.
عاطفياً: إنسَ الحب القديم ومعاناته وابدأ علاقة جديدة إنما على أسس واضحة منذ البداية.
صحياً: نوعية الطعام التي تتقيد بها تخفف الكثير من التعرض للبدانة أو لبعض المشكلات الصحية الطارئة.

11-مهنياً: يسجل الفلك حدثاً مهماً هو انتقال جوبيتير إلى العذراء، فتتبدل نظرتك إلى الأمور وتبدأ مسيرة مهنية جديدة، تكثر خلالها اللقاءات والتحالفات الإيجابية.
عاطفياً: لا تدع الحبيب يشعر أنه في آخر أولوياتك بل اهتم بمشاعره أكثر واجعله يتدلل عليك بعض الشيء.
صحياً: عليك ان تحدد بدقة نوعية طعامك، لأن السمنة المفرطة تضرّك كثيراً وتسبب لك مشكلات.

12-مهنياً: تشارك الآخرين هذا اليوم قراراتك ولا سيما تلك الحساسة والمتعلقة بمشاريعك المستقبلية والمهمة جداً.
عاطفياً: تدهشك بعض تصرفات الحبيب ولا تجد لها مبرراً، لكنك تصبر عليه على أمل أن يتحسن.
صحياً: تشعر بتعب كبير اليوم بسبب الضغوط، فتقرر التخفيف من ساعات العمل لترتاح.

13-مهنياً: قد تطرأ بعض المشكلات المالية أو الهواجس، لا تُقدم على عمل مرتجل، وحافظ على افكارك وآرائك في هذا اليوم.
عاطفياً: إمنح الحبيب فرصة جديدة لتنجح علاقتك به على أمل أن تسير الأمور لاحقاً على خير ما يرام.
صحياً: ممارسة تمارين رياضية خفيفة غير مرة في الأسبوع تعود بالفائدة على وضعك الصحي.

14-مهنياً: طالب باستحقاقاتك في العمل ولا تتنازل عن حقك مهما واجهت من معاندة.
عاطفياً: استمع الى رأي الحبيب فقد يكون صائباً في بعض الأمور، وخذ به إذا كان يتعلق بأمر يخصك.
صحياً: حاول اتباع برنامج غذائي متوازن ليساعد في الحفاظ على الرشاقة والتخلص من البدانة.

15-مهنياً: تكون هذا اليوم أكثر تسامحاً مع زملاء العمل ولا تطالبهم بالكثير، بل تساعدهم في حل في بعض المشاكل المستعصية.
عاطفياً: لا تستمر في أخطائك تجاه الشريك وكن حذراً من التدخلات وأصحاب النيات السيئة.
صحياً: الأرق الذي ينتابك ليلاً يسبب لك الإرهاق، فحاول أن تجد الحل له مع أصحاب الاختصاص.

16-مهنياً: محطة جديدة ومهمة في حياتك المهنية تأمل أن تحقق من خلالها الكثير.
عاطفياً: يوم عاطفي اكثر وعداً من سابقه يحمل آفاقًا جديدة وعلاقات حلوة.
صحياً: السهر الدائم يتلف يرهقك ويبقيك في حال من الترنح نهاراً وعدم التركيز في العمل.

17-مهنياً: لن تعاكسك الظروف ولن تتعرض لإهانة بل تسمع أخباراً طيبة تفرح قلبك.
عاطفياً: مشاعر الحبيب تتغير فجأة تجاهك، حاول معرفة الأسباب لتدارك الأمور قبل تفاقمها.
صحياً: انتبه أكثر الى توقيت التمارين الرياضية، ومارسها بانتظام فهي تؤمن لك راحة كبرى.

18-حذار سوء التفاهم  الذي  قد  يؤدي  إلى  فوضى في  خططك  العملية.
عاطفياً: الانفعال والعصبية لن يحلا مشاكلك مع الحبيب، تحلّ بالصبر وتناقش معه بهدوء.
صحياً: حاول اختيار الوقت المناسب للقيام بالتمارين الرياضية ولا تدع التقاعس والكسل والتسويف تسيطر عليك.

19-مهنياً: تحاول أن تقنع رؤساءك باتخاذ قرارات جديدة في العمل تعود بالفائدة على الجميع.
عاطفياً: خسارة الحبيب لا يمكن أن تعوّض، كن حذراً في تعاطيك معه وخفف من كبريائك.
صحياً: لا تخاطر بوضعك الصحي من أجل مكاسب فانية، لأن الصحة هي الأغلى.

20-مهنياً: تنتظرك مفاجآت سارّة او بعض الايجابيات غير المتوقّعة التي تكون في مصلحتك وتحقق لك بعض الرغبات.
عاطفياً: لا تشتت نفسك في غير علاقة عاطفية، بل حاول أن تقيم علاقة ثابتة تنتهي بالاستقرار.
صحياً: لا تهمل وضعك الصحي ولا تتقاعس عن الاهتمام بجسمك والانشغال بأمور كثيرة تبعدك عن ممارسة الرياضة.

21-مهنياً: أنت مثال المشاغب وتمثل خطراً على استقرار المحيط المهني الذي تعمل فيه وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت.
عاطفياً:عليك أن تخرج من أجواء العمل وتعطي المزيد من الوقت للحبيب وتهتم به كما يجب.
صحياً: لا تثر أي خلاف وانسحب من أي نزاع قد يوتر أعصابك.

22-مهنياً: التزم وعودك تجاه الزملاء ولا تتهرب من مسؤولياتك في العمل ونفذ المطلوب منك بحذافيره.
عاطفياً: تحاول جاهداً ارضاء الحبيب ولكنك تشعر أنه لا يبالي، ومع ذلك تواصل سعيك لتصل إلى نتيجة.
صحياً: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك الأصدقاء القيام بنشاط وخصوصاً هذا اليوم.

23-مهنياً: قضية مهنية تتبنّاها أو تشارك أطرافاً كبيرة هدفًا تلاحقه، وتتحمس لمشروع وتسعى إليه وتؤدي دور المقنع والمؤثر.
عاطفياً: واجه من تحب بمشاعرك ولا تؤجل الموضوع أكثر من اللازم لأن المشاعر قد تخف.
صحياً: أنت تتمتع بإرادة صلبة وتقرر التخلص من الوزن الزائد ووضع حد لشراهتك المفرطة.

24-مهنياً: تحتار بين عدة قرارات اليوم لكن عليك أن تعرف ماذا تختار سريعاً.
عاطفياً: أعط الحبيب المزيد من الوقت فأنت تعرف ما يمرّ به من ظروف مع محيطه العائلي.
صحياً: النصائح مفيدة لتحسين صحتك، لكن عليك العمل بها وممارسة التمارين الرياضية.

25-مهنياً: قد ينذرك هذا اليوم العصيب بمعارضة شديدة لخططك المستقبلية في المجال المهني، فتحلَّ بالصبر.
عاطفياً: إمنح الحبيب المزيد من الخصوصية ولا تتدخل في شؤونه العملية أو تفرض قراراتك عليه.
صحياً: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.

26-مهنياً: تحصل على أرباح نتيجة استثماراتك، وتعتمد على الحقائق ولا تتبع حدسك فقط.
عاطفياً: تناقش بعض الأمور المادية مع الشريك على ضوء ما حصل أخيراً بشأن المصاريف غير المجدية.
صحياً: العصبية المفرطة في غير مصلحتك أبداً، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور العالقة.

27-مهنياً: يشجّعك هذا اليوم على العمل والاستمرار ويجعل تحركاتك مباركة من أرباب العمل.
عاطفياً: لا تطرح مواضيع حساسة بالنسبة الى الحبيب، فظروفه اليوم غير مشجعة على ذلك.
صحياً: قضية حساسة تقلق راحتك وتثير أعصابك، صارح المقرّبين منك بها لتريح نفسك.

28-مهنياً: تباشر مشروعاً جديداً تأمل أن تحقق من ورائه أرباحاً وسمعة طيبة، تفاءل.
عاطفياً: حافظ على أسرار الحبيب ولا تخن ثقته بك، فهو يعرف مدى إخلاصك له.
صحياً: تخصيص وقت يومي للرياضة يوفر عليك الكثير من المشكلات الصحية.

29-مهنياً: حذار مخالفة الآراء والقوانين وإثارة العداوات، تشعر بالظلم او الاساءة.
عاطفياً: لا تعاند الحبيب فتخسر ثقته بك، بل اصبر عليه وقدّر ظروفه الحالية.
صحياً: هدّىء من روعك ولا تتهور معرّضاً نفسك للحوادث.

30-مهنياً: تنتقل الى مرحلة جديدة في العمل أكثر تطوراً، والحظ يقف الى جانبك اليوم ويدعمك في القرارات التي تتخذها.
عاطفياً: تقرب المسافات بينك وبين الحبيب بعد فترة من الخصام، وتعود الأمور بينكما إلى مجاريها الطبيعية.
صحياً: لا تترك المشكلات المهنية تؤثر سلباً في وضعك الصحي، بل اخرج من محيطك الضيق.

31-مهنياً: تتحسن الأحوال فتشعر بجو أكثر أماناً، كما يحمل اليك هذا اليوم طالعاً جيداً وحظاً كبيراً يسهل لك مغامرة مادية.
عاطفياً: لا تبرر أخطاء الحبيب وواجهه بما تشعر، ولا تدع النقاش يؤدي الى توتر العلاقة به.
صحياً: حاول الحفاظ على رشاقتك، لكن لا تتبع حمية قاسية تكون نتائجها سلبية جداً.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو 21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو 21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها الفضية التي تزين

GMT 08:02 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
المغرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 08:20 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
المغرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة
المغرب اليوم -

GMT 22:47 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

زيارة ميدانية للسيد خالد الصمدي لجامعة ابن طفيل في القنيطرة

GMT 03:23 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

خادمة قاصر تستنجد بشرطة الدار البيضاء بعد كيّها بالنار

GMT 14:20 2018 الجمعة ,17 آب / أغسطس

يوسف النصيري يدخل تاريخ ليغانيس الإسباني

GMT 00:39 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

وفاة 3 أشخاص إثر حادث سير في" تيزي نتلغمت"

GMT 19:54 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

وفاة 3 أشخاص في حادثة سير بين وجدة وبركان
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib