تفتقر الى حسن التواصل مع الاخرين وترفض تقديم التنازلات
آخر تحديث GMT 06:59:50
المغرب اليوم -

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

تفتقر الى حسن التواصل مع الاخرين وترفض تقديم التنازلات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تفتقر الى حسن التواصل مع الاخرين وترفض تقديم التنازلات

برج الأسد
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز احداث الأسبوع الأخير عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
ظروف دقيقة ومعقدة
مهنيًا: تنخفض الامتيازات بشكل طفيف في مجال الاتصالات والدراسات والتفاعل، وسوف تحتاج الى بذل المزيد من الجهود من أجل الحفاظ على مستويات جيّدة في هذا الإطار. فما عليك الا الانتظار عزيزي الأسد حتى يكف كوكب المريخ عن معاكستك بالاضافة الى تحديات كوكب اورانوس المواجه لبرجك من برج الثور فلا تستعجل شيئًا وحاذر هذا التنافر الفلكي وتأثيراته الشديدة التي تجعل المزاج متقلب كما تفتقر الى حسن التواصل مع الاخرين إنّ الجوّ عاصف فعلًا هذا الأسبوع وتتأزم الأمور لتصل الى طريق مسدود فقد تخسر صفقة أو مساومة نتيجة عنادك السلبي. فأنت متمسك بآرائك وترفض تقديم التنازلات سوف تقابل أراؤك بآراء مضادة معاكسة . لن يسهل عليك اقناع الآخرين بحججك، وستجد نفسك في آخر النهار مرهقًا ومتوترًا. فحاول ألا تخلط بين أجواء المكتب والبيت. دع همومك المهنية في الادراج واقفل عليها يوميًا. حاول ان تنظم امورك وتحسن التصرف.

عاطفيًا: يعكسك كوكب الزهرة من برج العقرب وقد لا يكون مناسبا للاوضاع الشخصية والعاطفية فلا تراهن على الحب المطلق في هذا الشهر حيث تتراجع الانفعالات فانت تحتاج الى الاستقرار والطمأنينة اكثر من الذهاب في مغامرات لا جدوى منها يتوجب عليك تسهيل الامور والتخلّص من العقد بدل تأزيمها، كما يتوجب عليك استدراك المواقف الصعبة والاسراع الى المصالحة وتلطيف الاجواء عوضًا عن اثارة الفتن والخلافات. سوف تظهر بعض الغيوم الداكنة التي تستفّز المواقف وتحرّض على الخلاف فيشتّد عنادك وترفض التساهل أو التخلّي عن رأي معين فتصطدم الآراء وتعلو نبرة الصوت وحرارة النقاش.

أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك ومن النتائج المتوخاة لئلا تتحمل عاقبة الأمور وحدك.
عاطفيًا: الحبيب ينتظر إشارة منك منذ وقت لمعرفة حقيقة مشاعرك تجاهه، لا تتردد في الإفصاح عن ذلك مهما يكن الأمر .
صحيًا: استعض عن العشاء الدسم بعشاء خفيف قوامه الخضروات والأعشاب، وتناول الفاكهة المساعدة على التهضيم.

2-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى عروض مغرية جدًا وفرص مهمة تأتيك وذلك من أجل بلورة مشروع خلاّق يعود عليك بالفائدة الكبيرة.
عاطفيًا: الشريك هو أقرب الناس إليك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما.
صحيًا: تميل إلى الإفراط في تناول الطعام، لكنك في الوقت نفسه تشعر بعقدة ذنب، أحسم أمرك.

3-مهنيًا: يفرحك نجاح أحد الزملاء في اختبار الكفاءة، وتنتظرك مكافأة أو هدية أو إطراء تسمعه ينعش قلبك، وتحصل تغييرات على صعيد العمل.
عاطفيًا: تقضي مع الحبيب أوقاتًا رومنسية تقرّبه منك وتشعل في قلبه الهيام مجددًا، فتقول بينك وبين نفسك هنيئًا لي به.
صحيًا: حافظ على استقرار معنوياتك وهدوء أعصابك، لا تكثر من الصراخ والانفعال.

4-مهنيًا: يسهل عليك هذا اليوم الاتصالات ويزيل الحواجز الواحد تلو الآخر، وتكون على استعداد لفتح ملفات خطيرة لوضع الأمور في نصابها.
عاطفيًا: تجد نفسك مجبرًا على اتخاذ قرارات مهمة، لكنّ العقبة تكمن في رفض الشريك هذه القرارات.
صحيًا: أمام المأكولات الشهية الكل معرّض للإغراء، لكن القليل من الإرادة يحول دون ذلك.  

5-مهنيًا: تحقق نجاحًا مميزًا في مجال عملك أو مع شخص يعمل في اختصاصك، وتنجز مشروعًا مهمًّا كنت بانتظاره منذ مدة بعيدة.
عاطفيًا: يخف الوهج العاطفي قليلًا أو يخلق بعض الذبذبات العاطفية، فتذهب في أحلامك العاطفية بعيدًا.
صحيًا: عليك أن تتمالك أعصابك تجاه الضغوط، فقد تواجه لاحقًا ظروفًا أصعب وأكثر تعقيدًا.

6-مهنيًا: يوفر لك هذا اليوم بعض الحلول المالية ويغيّر وضعك المتأزم ويضعك على طريق النجاح.
عاطفيًا: لا تدع أحد المتطفلين يتدخّل بينك وبين الشريك وينقل إليك أخبارًا ملفقة وكاذبة لأنه قد يزيد الأمور تعقيدًا.
صحيًا: ضع روزنامة واضحة لمفكرتك الصحية والغذائية، ونظم أمورك الرياضية.

7-مهنيًا: يغذّيك هذا اليوم بالأحلام والقوّة والعزيمة، ويجعلك قادرًا على المواجهات بثقة بالنفس طوال الفترة المقبلة.
عاطفيًا: يوم من البرودة في العلاقة بالشريك، لكن الأيام المقبلة تشهد تبدلًا سريعًا نحو مزيد من التواصل الإيجابي.
صحيًا: إختر ما يناسبك من الاقتراحات المطروحة أمامك لمساعدتك على تحسين وضعك الصحي.

8-مهنيًا: يتسبب طارئ ما اليوم بسوء تفاهم وبانفعالات شديدة أحيانًا بينك وبين الزملاء، لكنك سرعان ما تستدرك الوضع وتعيد الأمور إلى مجاريها الطبيعية.
عاطفيًا: قدمت تضحيات كثيرة في سبيل الحبيب، حان الوقت ليقدّم التضحيات من جانبه.
صحيًا: أنصح لك التروي والتصرف بهدوء وبعقلانية أمام من يحاول إثارة أعصابك.

9-مهنيًا: القمر الجديد في برج الميزان قد يكشف النقاب عن بعض الألاعيب أو المناورات المادية أو الاجتماعية في حياتك الشخصية  أو الاجتماعية.
عاطفيًا: تمارس جاذبية نادرة وتتاح لك فرص كثيرة للتعبير عن نفسك من دون قيود، وتعالج المسائل بحنكة وذكاء وتفاؤل.
صحيًا: خفف من كسلك وتقاعسك عن القيام بكل ما يعود على صحتك بالفائدة، لا تدع القطار يفوتك.

10-مهنيًا: احترس من بعض الزملاء الذين يحاولون إقناعك باستثمار مالك في مشروع غير مضمون لكي يبعدوك عن منافستهم.
عاطفيًا: ركّز على علاقتك بالحبيب ولا تفكّر في أي شيء آخر قد يؤثر فيها أو يمكن أن يوترها ويدفعها باتجاه السلبية.
صحيًا: يوم مناسب لممارسة نشاط رياضي يخرجك من الروتين الذي يسيطر عليك.

11-مهنيًا: لا تعرّض جهودك للضياع، يجب أن تخرج من أي امتحان منتصرًا، الظروف ضاغطة لكنها مهمة.
عاطفيًا: خفف من عصبيتك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يولّد بعض المشكلات بينكما، فتدارك الأمور سريعًا.
صحيًا: لا تكن لجوجًا لكي تفقد البدانة بين ليلة وضحاها، بل كن صبورًا وواظب على اتباع الحمية.

12-مهنيًا: استعدّ لإنجاز مشروع مهم قد يغير حياتك ويعود عليك بأرباح طائلة تسثمرها في المستقبل لإنشاء عمل خاص بك.
عاطفيًا: ينشغل الحبيب عنك هذا اليوم للاهتمام ببعض الأمور الحياتية والعائلية، لكن لا تقلق فأنت دائمًا في عقله وفي قلبه.
صحيًا: كن من الحرصاء على صحتهم، ولا تتشبه بكل من يستهتر بها، فهم الخاسرون.

13-مهنيًا: تحصل على معلومات مفيدة، تدقق في بعض التفاصيل، وقد تعود لتقصّي بعض الحقائق، وتقود مسيرة ناجحة وترفع إلى الأعلى.
عاطفيًا: إتبع قلبك وحدسك ووحيك، القلب مليء بجديد هذا اليوم ويمنحك قوة وشعورًا بالنفوذ.
صحيًا: إنتبه لصحتك ولسلامة قلبك، وتناول أدويتك بانتظام وتقيد بإرشادات الطبيب.

14-مهنيًا: أنت محطّ أنظار الجميع وتُعلّق آمالًا كبيرة على مشاريعك المستقبلية التي يمكن أن تغير مجرى حياتك.
عاطفيًا: إذا لم تكن مرتبطًا حتى اليوم، انتظر من يدقّ بابك ليدخلك في مرحلة حبّ جديد، كن مستعدًا لاستقباله بحفاوة.
صحيًا: مشكلة عائلية تطلّ هذا اليوم ويمكن أن توتّر الأجواء وتزيد الضغوط عليك.

15-مهنيًا: لن يكون الحظ إلى جانبك فانتبه من مواجهة ومن تعريض سمعتك للخطر، قد تطرأ أحداث فتسيطر عليها وتشعر أنك تتحكم في الظروف.
عاطفيًا: عليك أن تسير مع الشريك جنبًا إلى جنب، فهذا يساعد على رسم الخطط المستقبلية بجدية ووضوح.
صحيًا: إياك والانغماس في السهر الطويل والتدخين والإفراط في تناول المشروبات الروحيّة.

16-مهنيًا: تنتهي الصعوبات والخيبات، وتستعيد تألقك وحيويتك وتفاؤلك واندفعاك لإنجاز ما تطمح إليه من مشاريع ومخططات.
عاطفيًا: كن إيجابيًا إلى أقصى الحدود في علاقتك مع الحبيب، فهو الوحيد الذي يفهمك من دون أن تتفوه ولو بكلمة واحدة.
صحيًا: باعد بينك وبين كل ما ينعكس سلبًا على صحتك، وقارب الخطى من كل ما يفيدك.

17-مهنيًا: تكون هذا اليوم مشرقًا، ويجتمع حولك الأصدقاء ويشير إلى رحلة أو الانتقال إلى بلد إقامة جديد.
عاطفيًا: قد تسامح الشريك على أمور حسّاسة، لكنك لن تتهاون في حال كان الكذب هو محور الخلاف.
صحيًا: كن حريصًا في انتقاء نوعية طعامك، وخفّف من النشويات والدهنيات.

18-مهنيًا: ينضم القمر إلى كوكب مارس في مواجهة برجك، ما قد يولد بعض الاحتكاكات وعدم الرضى.
عاطفيًا: تبدأ علاقة عاطفية جديدة تبقيها سرًا وبعيدة عن أعين المتطفلين، خوفًا من التدخلات التي قد تثير لك مشاكل.
صحيًا: كن متأنيًا، فقد تحبطك أحداث وتجبر على مراجعة الطبيب بسبب بعض التراجع الصحيّ.

19-مهنيًا: إحذر سوء التفاهم او التراجع المعنوي، الأجواء معاكسة والخصم قوي، لا تخالف القانون فقد تثار قضايا مالية دقيقة مع بعض الجهات.
عاطفيًا: توضح أمرًا مهمًا للحبيب كنت تتردد كثيرًا في التصريح به، وتفتح أوراقًا أردتها مستورة.
صحيًا: تعالج مشكلة صحية طارئة، ويطلب إليك أن تكون صاحب إرادة قوية.

20-مهنيًا: لا تترك العصبية والانفعالية تؤثران في أعمالك، تحلَّ بالهدوء والروية وسعة الصدر والحكمة قدر الإمكان.
عاطفيًا: تشعر برغبة شديدة أكثر من أي وقت مضى في التقرّب من الحبيب وتعزيز علاقتك به بعدما تيقّنت من حبه لك.
صحيًا: حاول التخفيف من حالات التوتر التي قد تنعكس سلبًا على وضعك الصحي
.
21-مهنيًا: يضعك هذا اليوم في موقع تقدير واحترام مميز، وتكسب ثقة من كان يتصرف بحذر معك لأنه كان يجهلك.
عاطفيًا: صعود وهبوط موقت في العلاقة بالشريك، لكنك تبادر إلى تصحيح الوضع قبل تفاقمه.
صحيًا: مارس بعض التمارين الرياضية الصباحية للتخفيف من الوزن الزائد.

22-مهنيًا: التعب الذي تشعر به سرعان ما يزول وتعود إلى نشاطك المعهود لإتمام أعمالك.
عاطفيًا: يحتاج الحبيب إلى تمضية بعض الوقت معك، يوم مناسب للقيام برحلة معه منطقة جبلية أو في أحد المنتجعات السياحية.
صحيًا: تلتقي شخصًا مهمًا يساعدك على تخطي المشاكل الصحية التي تعانيها.

23-مهنيًا: تتخلص اليوم من مواجهة واحتكاكات بسيطة وغير مؤذية مع الزملاء، وتتمكن من استعادة السيطرة.
عاطفيًا: الملاحظات الواضحة و الدقيقة التي أبديتها للشريك تعطي نتائج ملموسة، وفي فترة لن تكون طويلة.
صحيًا: إياك والانغماس في الشراهة التي تتسبب بالسمنة، فيصعب عليك التخلص منها سريعًا.

24-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الثور يعاكسك ويشعرك بالأثقال، مع أنك تحقّق تقدمًا ملحوظًا، فما عليك سوى المثابرة باستمرار.
عاطفيًا: يمكن أن توقعك عواطفك في مشكلة كبيرة قد لا تخرج منها بالنتائج التي ترضيك، لذا اعتمد على فطرتك في توجيه أحاسيسك.
صحيًا: إنتبه من كثرة التنقلات المرهقة، ولا تحاول القيام بأكثر مما هو مطلوب منك.   

25-مهنيًا: تأثيرات إيجابية وجيّدة على صعيد العمل، وهذا يترافق مع مطالبك المالية المحقة وقد تبلغ الهدف قريبًا.
عاطفيًا: يخف الوهج العاطفي والشخصي الذي لمسته منذ مدة، عليك تقييم العلاقة بالشريك بما يتناسب مع طموحاتك.
صحيًا: حاول جهدك أن تكون متمالك الأعصاب هادئًا ومترويًا ومتماسكًا.

26-مهنيًا: أنت بحاجة ماسّة إلى الراحة لمعاودة نشاطك بحماسة وإتمام مهامك التي انشغلت عنها بسبب بعض المشاكل المهنية.
عاطفيًا: تحلّ مشاكلك العاطفية تدريجًا، وتعود علاقتك بالحبيب إلى سابق عهدها وتعيش فترة ذهبية من الحب الصادق والجياش.
صحيًا: تشعر ببعض التعب في المعدة، السبب كثرة الإرهاق وإثارة أعصابك.

27-مهنيًا: التفرد بالرأي غالبًا ما يؤدّي إلى صدامات مع محيطك، وهذا قد يسبب عواقب وخيمة مع الزملاء، لكن الأمور تحل بسرعة.
عاطفيًا: تطالب الشريك بالإيفاء بوعوده أو هو يطالبك بذلك، وتجد نفسك محرجًا أمام بعض أسئلته.
صحيًا: تجد نفسك قليل الحركة ويسيطر عليك الخمول، فتحاول التخلص من ذلك بأي وسيلة.

28-مهنيًا: إحذر غيرة أحد الزملاء، فقد يسببّ لك مشكلة تعوّق إنجاز مهامك وتعيدك إلى نقطة الصفر وتقضي على طموحك.
عاطفيًا: السعادة غالبًا ما توفر لك مزيدًا من الراحة، فتفكر على نحو أكثر راحة إلى جانب الشريك.
صحيًا: مارس تنفيذ قرارك الذي اتخذته بشأن صحتك، والقاضي بوضع حد للإفراط في الطعام.

29-مهنيًا: عوامل إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون في مصلحتك لتحسّن أوضاعك المهنية.
عاطفيًا: تقرّب بعضهم منك يثير ريبة الشريك، وقد تكون الغيرة هي أحد الأسباب الطبيعية لذلك.
صحيًا: واصل ما بدأت به منذ أسبوع لتخفيف وزنك، وسترى النتائج في القريب العاجل.

30-مهنيًا: إذا واجهتك مواقف متصلبة فحاول السيطرة على انفعالاتك، لكن ذلك لن يدوم طويلًا لأنّ الأسباب الموجبة تزول قريبًا.
عاطفيًا: قد تحتاج إلى الهروب والذهاب ولقاء الحبيب في مكان آمن وهادئ، ويمكن أن تخوض تجربة جديدة.
صحيًا: لا تكثر من تناول المكسّرات والحلوى الغنية بالكريما، واستعض عنها ببعض الفواكه.

31-مهنيًا: مواجهة حاسمة في العمل، وعلى ضوء نتيجتها يتحدد مستقبلك المهني على نحو شبه نهائي.
عاطفيًا: قد ينزعج الشريك من ردود أفعالك الغاضبة، لكنّ الأسباب الموجبة لا تستحق كلّ ذلك.
صحيًا: تبدي شجاعة وتتكيف مع إرشادات الطبيب الصحية، وتشعر بتحسن كبير.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفتقر الى حسن التواصل مع الاخرين وترفض تقديم التنازلات تفتقر الى حسن التواصل مع الاخرين وترفض تقديم التنازلات



GMT 09:05 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

سوف تنجح بإدخال عنصر المرح والحماسة الى حياتك

GMT 14:31 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

"فرص استثنائية" تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق

GMT 18:49 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"فرص استثنائية" تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق

GMT 19:29 2018 الجمعة ,31 آب / أغسطس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 06:37 2018 الجمعة ,27 إبريل / نيسان

تغمرك القوة بما يكفي للشروع في عملٍ جديد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفتقر الى حسن التواصل مع الاخرين وترفض تقديم التنازلات تفتقر الى حسن التواصل مع الاخرين وترفض تقديم التنازلات



ارتدت فُستانًا مورّدًا قصيرًا جاء بستايل الكتف الجّانبي

إطلالة ساحرة لـ"بيلا حديد" خلال حملةدار "فيرساتشي"

واشنطن ـ رولا عيسى
شاركتْ عارضة الأزياء العالمية، من أصولٍ فلسطينية "بيلا حديد"، في آخر الحملات الترويجية لصالح دار الأزياء الفاخرة "فيرساتشي"، حيث أطلقتْ الأخيرة أجدد مجموعاتها لربيع / صيف 2019. حظيتْ حديد بفُرصة المُشاركة في هذه الحملة للعلامة الرّاقية من بين 9 عارضات أخريات، وفي لقطتها، التي أُخذتْ بأنامل المُصوّر المُحترف، "ستيفين ميسل"، ظهرتْ بيلا بمكياج دراماتيكيّ، بينما كانت تُحدّق بعدسة الكاميرة، مع اعتمادها تسريحة شعر الكعكة العُلوية المشدودة. وعلى صعيد الإطلالة، ارتدتْ الشقيقة الصّغرى لجيجي حديد، فُستانًا مورّدًا قصيرًا، جاء بستايل الكتف الأيسر الجّانبيّ، ولفّتْ قِماشة سوداء شفّافة جذعها، بتصميمٍ غير مألوف، ليكشف عن رشاقتها المُفرطة، ومعدتها الممشوقة. يذكر إلى أنّه شارك في جلسة التّصوير أيضًا، كُلّ من العارضات: إمام همّام، وريان فان رومباي، وأدووت أكيش بيور، وكريستينا غريكايتي، وبليسنيا مينر، وفيتوريا كوريتي. اقرا ايضا :معجبة تجري العديد من عمليات التجميل لتشبه نجمتها المفضلة "بيلا حديد" قد يهمك ايضا :كارداشيان

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال
المغرب اليوم - بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال

GMT 02:52 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تجهيزات الفنادق لاستقبال موسم العطلات وعيد الميلاد المجيد
المغرب اليوم - تجهيزات الفنادق لاستقبال موسم العطلات وعيد الميلاد المجيد

GMT 06:42 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء
المغرب اليوم - ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء

GMT 06:09 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق
المغرب اليوم - المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عام 2018 الأكثر سوءاً في جرائم قتل الصحافيين في العالم
المغرب اليوم - عام 2018 الأكثر سوءاً في جرائم قتل الصحافيين في العالم

GMT 14:23 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
المغرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح

GMT 06:06 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
المغرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 05:34 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
المغرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:41 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
المغرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله

GMT 19:53 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

ندى حاسي تعتدي على طبيبة رفضت التخلّص من جنينها في الرباط

GMT 12:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 01:05 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مُحتجّة عارية الصدر تركض نحو موكب الرئيس الأميركي في باريس

GMT 08:45 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة مرسيدس -بنز GL 500 في المغرب

GMT 21:33 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الإيطالي يبحث عن موهبة تستحق ارتداء قميص الأزوري

GMT 08:36 2016 الأحد ,23 تشرين الأول / أكتوبر

موضة شتاء 2017 للرجال تنطلق قريبًا في دور العرض العالمية

GMT 00:17 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر الكرملين يستضيف قرعة مونديال 2018 في مطلع كانون الأول

GMT 20:56 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"دي إس" تطلق DS7 Crossback الجديدة

GMT 14:57 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يقترب من الاتفاق مع نجم أرسنال أليكسيس سانشيز

GMT 19:09 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على جثة نهشتها الكلاب في مدينة مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib