23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر
آخر تحديث GMT 08:25:36
المغرب اليوم -

23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

العذراء
المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر آيار 2014:
مهنياً: يخف الوهج والحماس الذي عرفته فلا تترك اليأس يسيطر عليك اذا واجهتك متاعب او تراجعت حماستك او اصطدمت ببعض التأخير والتسويف باختصار العد التنازلي بدأ بلبلة طارئة مصاريف ايضافية تمر بمواقع فلكية لا تلائمك وتتسبب ببعض العثرات والمصاعب انتقال عطارد الى الجوزاء يجعلك تدخل مرحلة اكثر تعقيدا فتكون بالتالي هذه الفترة شديدة الحرارة والانفعال أضف الى ذلك وجود الزهرة في الحمل بإختصار، اجواء مشاكسة ومعرقلة احياناً للمشاريع والتوقعات لا تترك المكان للاخصام ولا تتعامل بخفة مع الظروف واللتكيّف مع الاوضاع الطارئة.
عاطفياً: ما يزال كوكب الزهرة يراوح مكانه في الحمل ويحرمك من السعادة العاطفية ما قد يولد شيئا من القلق او خيبة محتملة , تكافح وتناضل أملاً منك بتثبيت الاوضاع بين الطرفين. قد تدور حوارات ساخنة وقد تخيبك النتيجة وتشعر بان الحبيب لا يراعي ظروفك. أدعوك الى التأقلم مع الجوّ الطارىء والى المزيد من الهدوء هناك بعض المواضيع التي تثار سواء في لقاءات اجتماعية أو خاصة وقد لا تملك الأجوبة أو الحلول المرضية هدىء من روعك، لا تعاند الحبيب بل اصغ له بهدوء ونفّذ بعض رغباته إظهاراً منك لحسن النوايا.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آيار 2014:
نجاح وخطوات واثقة
تبتسم لك السماء فتقطف النجاح بحيوية فائضة. تطل على العالم متفائلاً وواثقاً بنفسك. تبدو معنوياتك مرتفعة وخطواتك واثقة. أنصح لك القيام بكل مساعيك في كل المجالات خلال هذه الفترة. تبرع في أداء يلفت الانتباه والاهتمام، ويقدّر من حولك الكفاءة العالية التي تتمتع بها. تُصغي إلى الآخرين بمحبة وتفاهم، فتمارس جاذبية كبرى وتمحو الأخطاء السابقة بعذوبة خارقة. قد تدخل ميداناً جديداً تثبت فيه براعتك أو تبدأ بعمل غير اعتيادي، فتبرهن عن قدرات وموهبة. تكون الأجواء السائدة بين 1و11، متقلبة معاكسة ما يرتد عليك سلباً فتصعب الأمور، وتطرأ ظروف تولّد لك الارتباك. تضطر للعودة عن قرار أو لمراجعة بعض المستندات والاتفاقات. يتأجّل عقد كنت تعوّل عليه الكثير، أو استحقاق يواجه مماطلة أو تسويفاً مقصوداً يقترن بتبريرات لا تقنعك. قد يحدث ما لم تتوقع، أو تدور الأمور في اتجاهات معاكسة لآمالك وتطلّعاتك. من الممكن أن تعود مشكلة قديمة للظهور في حياتك، أو أن تسود الفوضى بعض القطاعات المهنية.
تتحسن الاوضاع بشكل لافت ، تتزايد قدراتك وترتفع فرص النجاح، فتكون ظروف الشهر مؤاتية للتحرك على نطاق واسع. من الضروري تجنيد كل طاقاتك ومواهبك وقدراتك الدبلوماسية والفنية والاجتماعية وتوظيفها في سبيل تحقيق الاهداف. لا يوجد اي سبب او عذر للامتناع عن أخذ خطوة كبيرة. فالج مثمر وواعد بنتائج جيدة شرط التحرك بذكاء ومهارة بعيداً عن المجازفات والمخططات المشبوهة. يجب التحرّك باكراً، فقد تحتاج بعض المفاوضات الى المزيد من الوقت.
الشمس: تحمل اخبارًا سارة وربحا او سفرًا.
نبتون: يحذر مواليد 30 و31 آب من المتاعب والقطيعة والفشل او المرض.
الايام الأكثر حظًا: 8و9و10و17و18و26و27.
الأيام الأقل حظًا: 1و2و3و6و7و15و16 ومساء 21و22و23 و28و29و30.
عاطفياً: تبد وبداية هذا الشهر مليئة بالمفاجآت والتغييرات المزعجة، سواء على صعيد الحب أو الصداقات أم الحياة الاجتماعية. يسود مناخ من التوتر، كل الناس حولك متوترون، وتقوى العدائية فتسود كل النقاشات والجدل الذي يدور وينفجر من مكان إلى آخر. تصطدم ربما بمشاكل عائلية، أو يعاني أحد الوالدين بعض الصعوبات. قد تضطر إلى التدخل في شأن ينذر بالأسوأ، ويهدّد بخصام وفراق وطلاق إذا كنت تعاني علاقة مهدّدة. أما العازبون فقد يعرفون علاقات مشوّقة، تبدو في ظاهرها جميلة وواعدة، وتخبّئ في باطنها قنابل موقوتة وبعض الأسرار والخفايا. كُنْ متحفّظاً جداً إذا عرفت علاقة في هذه الفترة، واطرح كل الأسئلة الذكية والواضحة كي لا تصطدم فيما بعد بحقائق ووقائع كنت غافلاً عنها. تنقلب الامور، ويعطيك الحظ فرصة أواكثر لاستعادة ثقة الحبيب بعد ان فقدتها وراء انفعالاتك ليسامحك من دون انزال اي عقاب. ابدأ حواراً بنّاءً وكن صادقاً في نيتك لتحسين الأداء والتصرّف. حاذر الإزدواجية في المواقف واترك الغيرة جانباً. أظهر انفتاحاً أوسع واسمح للحبيب بتأدية دور أكبر.
تخطئ في العودة الى قمع شخصيّة شريكك، فالوقت مناسب للإنفتاح والتحرر من الصفات القابضة والقامعة. يقدر الحبيب اهتمامك وتفهّمك ولا بدّ من أن يسامحك على الأخطاء ويعود الى أحضانك. هو شهر التسامح والمصالحة، شهر التكاتف ولمّ الشمل. تزهو وتشرق العلاقة المتينة فتختفي الهواجس وتنمحي المخاوف ويعمّ السلام والوئام.
أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آيار 2014:
1- مهنياً: يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات، ويستمر الوضع على ما هو عليه طوال الأسبوع .
عاطفياً: تناسبك الظروف الحالية والتي تشجع على اجتياز العقبات وتذليلها وإن كانت هذه الاخيرة لن تظهر على الساحة حالياً.
صحياً: لا تغامر بمستقبلك الصحي على حساب ساعات عمل إضافية لن تغنيك.
2- احاديث حول بعض المشاريع الجديدة والتغييرات الإيجابية، فتقدّم أفكاراً مميّزة وتخوض تجارب أيضاً.
عاطفياً: توقّع في هذا اليوم أن يتحرّك شيء ما في حياتك العاطفية بعد زمن من مراوحة المكان.
صحياً: مغريات الحياة كثيرة ولا سيما تلك المضرة بالصحة، تحاشاها قدر الإمكان.
3- مهنياً: لحسن الحظّ تنفرج الأمور، وتعود اليك الحماسة وتشعر بالاندفاع والطاقة.
عاطفياً: تميل الى التعبير عن عواطفك بقوّة وشجاعة، ولن تتردّد في خوض مغامرة جديدة .
صحياً: إذا كنت تعاني ضعفاً في القابلية على الأكل استشر طبيبك فوراً.
4- مهنياً: تسبق الآخرين بأشواط وأشواط ولا بد من أن تثير نجاحاتك بعض الغيرة في أوساطك.
عاطفياً: الظروف جيدة جداً على صعيد العواطف ولن تشعر بالوحدة، فالحبيب يفهم وضعك ويساندك ويدافع عن حقوقك.
صحياً: ملازمة البيت في هذا الطقس الرائع خسارة، اخرج وانطلق برحلة بحرية أو برية.
5- مهنياً: ربما تضطر الى تسوية لمشكلة ما تناسيتها اوتجاهلتها، ويصعب عليك التعامل مع المحيط.
عاطفياً: قد تضطر الى تقديم التنازلات أو تجد نفسك محرجاً أمام الشريك بسبب تصرفاتك تجاهه.
صحياً: لا توفر طاقتك الكبيرة في ممارسة الرياضة ولا سيما بعد انقطاع بسبب ظروف العمل.
6- مهنياً: يوم مناسب للارتباطات المهمّة والرئيسية، ولن تخذلك النتائج بل ستكون على قدر طموحاتك.
عاطفياً: تتبادل مع الشريك أخلص المشاعر لأنّك مطمئن البال ومرتاح الضمير، فلا عجب إذا قدمت بعض التنازلات لإرضائه.
صحياً: بادر فوراً إلى التخطيط لمشاريع ترفيهية لفصل الصيف تعود بالفائدة الصحية عليك65 %
7- مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك العاشر فتحصد جهودك المهنية الأموال والأرباح، وبانتظارك فرحة على هذا الصعيد .
عاطفياً: عامل الشريك بلطف ومحبة لتعزيز الروابط التي في النتيجة تصب في مصلحة العلاقة.
صحياً: لن أقول لك إن الوضع خطر لئلا تعيش في قلق، لكن إذا استمر على ما هو عليه فالخطر وارد لا محالة.
8- مهنياً: قد تكون على موعد مع عقد جديد أوتعاقد مع شخص يكبرك سنًّا أو خبرة.
عاطفياً: إذا كنت عازباً فالمناخ ملائم للتعارف وربما لإنهاء العزوبية، انه يوم ممتاز للاختلاط .
صحياً: التريغليسيريد والكوليسترول مرضا العصر، والوقاية منهما تكون بالانتباه إلى نوعية الأكل وممارسة الرياضة.
9- مهنياً: فرص كثيرة وارتباط وسفر، أو علاقة مهمة ببعض المراجع الأجنبية أو الغربية.
عاطفياً: نسبة التوافق عالية مع الشريك، وقد تزول الأجواء المشحونة أو المتنافرة بينكما.
صحياً: مفاجآت الوضع الصحي كثيرة، وبعضها قد يكون خطراً جداً بسبب الإهمال.
10- مهنياً: مفاجأة اليوم وتكون النجم وتنجز عملاً أو تتوصّل الى حل أو يطرأ أمر لمصلحتك ويصدر حكم ما يريحك.
عاطفياً: يسود الارتباك والفوضى أجواء اليوم، كُن حذراً حتى لا ترتكب الحماقات أو تتخذ قرارات انفعالية.
صحياً: التذاكي ومحاولة مخالفة إرشادات الطبيب لن تفضي بك إلا إلى المزيد من الوضع الصحي المتأزم.
11- مهنياً: تتركز عليك الأضواء في الفترة المقبلة، فتجد نفسك أمام استحقاقات مهمّة قد تغيّر حياتك المهنية.
عاطفياً: قد يصعب عليك التعامل مع شؤون عاطفية تتنافر مع أوضاعك الشخصية.
صحياً: قد تواجه بعض التوترات العصبية نتيجة عدم الشعور بالراحة في محيطك.
12- مهنياً: كُن متفائلاً اينما ذهبت، وجنّد طاقاتك في سبيل العمل والتقدم في الوظيفة .
عاطفياً: حاول أن ترى الأمور من منظار إيجابي، تغاضَ عن تصرفات الشريك المزعجة أحياناً .
صحياً: أنت عرضة للإصابة بأمراض المعدة بسبب عصبيتك الزائدة واندفاعك المفرط في العمل.
13- مهنياً: هدّئ من روعك ولا تتخذ قرارات تحت وطأة الضغوط النفسية، فقد تندم بعد أن يعود لا ينفع الندم.
عاطفياً: قد تبوح بشيء أو يدعمك الشريك للبدء بجديد وتبحث عن التغيير والتنوع.
صحياً: قد ينقل إليك خبر مهم أو تكتشف خفايا بعض الأمور فترتاح نفسياً وجسدياً.
14- مهنياً: القمر المكتمل في منزلك الثالث أي في العقرب يزودك القدرة على خوض المنافسات والامتحانات بنجاح ومهارة.
عاطفياً: مشروع سفر مع الشريك بغية استعادة اجمل ذكريات الماضي وتجديد المشاعر والحب.
صحياً: تتعدّد الاهتمامات والأنشطة والمشاريع الترفيهية بغية الترويح عن النفس.
15- مهنياً: تشعر بليونة في التعامل معك من قبل الزملاء والمعاونين والأشخاص النافذين، لكنّ التعاطف هذا لن يأتي على طبق من فضّة.
عاطفياً: المغامرات العابرة لن تفيدك لتكوين مستقبل أفضل، سارع إلى البحث عن بدائل أكثر جديّة.
صحياً: تحاش الجلوس مدة طويلة فهو السبب الأساس لآلام الظهر.
16- مهنياً: الشفافية مطلوبة هذا اليوم، وحاول أن تنافس بهدوء لئلا تخسر كل شيء.
عاطفياً: ترفض الحوار أو التفاوض، خفف من مواقفك الحازمة وافسح في المجال للحوار مع الشريك.
صحياً: من الضروري للتخلص من التشنجات ممارسة بعض أنواع الرياضة كالمشي أو الركض .
17- مهنياً: تشعر ببعض التراجع المعنوي ويترافق ذلك مع بعض التردّد الذي يفرض عليك الحسم قبل تفاقم الأمور.
عاطفياً: تشعر بارتياح معنوي وأمل بمصالحة وتقارب مع الشريك والتخطيط لمستقبل واعد معاً.
صحياً: يخيل إليك أنك مصاب بأمراض لا وجود لها، لذا قم بالفحوص اللازمة لتطمئن.
18- مهنياً: أنت مدعو الى التّحفظ ولو انّ الفرص المهنية جديدة متاحة امامك، امور طارئة قد تحصل وحظوظ لم تخطر بالبال.
عاطفياً: تغييرات مفاجئة تطال وضعك العاطفي وتضعك أمام مسؤوليات كبيرة قد تعجز عن القيام بها.
صحياً: أنت دائم التوتر ومعرض لاضطرابات نفسية ما يجعلك تعتقد أنك تشكو أمراضاً خطيرة.
19- مهنياً: يعاود كوكب مارس سيره المباشر في برج الميزان، فتتاح امامك فرص للحلول أو الاجتماع ببعض الأفرقاء والاصدقاء والجماعات والتخطيط للمستقبل.
عاطفياً: تنجح علاقاتك العاطفية وتزداد نسبة المشاعر المتأججة، وتمضي مع الشريك أجمل أيامك.
صحياً: تشعر هذا اليوم كأنك تطير بخفة، بعدما بدأت ممارسة الرياضة تعطي مفعولها.
20- مهنياً: من الممكن ان تبيع عقاراً أو تفكّر في عملية بيع أو شراء أو استئجار مكان في هذه الاثناء.
عاطفياً: تكمن قوّتك في سرعة البديهة والقدرة على إقناع الشريك، ما يسهل عليك تحقيق علاقة ناجحة جداً.
صحياً: تستمد من ثقتك بنفسك طاقة كبيرة وقدرة على التصدي لتحديات الحياة اليومية.
21- مهنياً: إذا كنت متورطاً في أمور أكبر من طاقتك، أطلب مساعدة الزملاء لئلا تدفع الثمن غالياً.
عاطفياً: تظهر بعض الانفعالات والمشاعر السلبيّة التي تُعكّر الأجواء وتثير الاضطرابات والحساسيات بينك وبين الشريك.
صحياً: إذا كانت الرياضة العنيفة تزعجك استعض عنها برياضة اليوغا أو السير في الطبيعة .
22- مهنياً: تتمتع بكل المقومات لإحداث تغييرات ضرورية ومفيدة في مجالك، وتجتاز كل العقبات وتتوصل إلى المرتجى.
عاطفياً: اختلاف في الرأي بينك وبين الشريك، لذلك أدعوك الى احترام الالتزامات على أنواعها.
صحياً: تجد نفسك قادراً على معالجة نفسك من بعض الامراض التي قد تصيبك نتيجة عوامل خارجية.
23- مهنياً: مشاريع جديدة وأفكار مميزة وتحولات، تظهر تفوقاً ويبتسم لك القدر وتتاح لك فرصة إظهار مواهبك.
عاطفياً: إذا كنت أعزب فهذا يوم مناسب جدّاً لإنهاء الوحدة والفراغ، تجد نفسك متفائلاً، وتسعد بتلبية الدعوات .
صحياً: لن تحتاج إلى زيارة الطبيب إذا مارست الرياضة بانتظام وانتبهت لنوعية أكلك.
24- مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من تغييرات ويتحدث عن مجازفات وعروض وتغييرات مربكة قليلاً.
عاطفياً: أنت قادر على تلطيف الأجواء وتسكين الخواطر بينك وبين الشريك، فتنتعش العلاقة مجدداً بعد فتور العواطف.
صحياً: قد تصاب بعارض صحي وأنت تقود السيارة، لكنك لن تتعرض لأي أذى.
25- مهنياً: مبادرات ومغامرات مدعوماً بقوة جسدية ومعنوية، وقد تقدم على إنقاذ احد الأشخاص فتلاقي الاعجاب والتقدير.
عاطفياً: يوم ممتاز للقاءات الرومانسية البعيدة عن الأجواء الصاخبة، ويسمح لك بالاعتماد على الحبيب وقدراته وجهوده.
صحياً: تكون الإرادة صلبة جداً وعزيمتك لا تلين امام جميع المغريات المضرة بالصحة.
26- مهنياً: كن على حذر من بعض أصحاب النيات المبيتة الذين يسعون للإيقاع بينك وبين أرباب العمل .
عاطفياً: تستعيد حماستك وتتمتع بسرعة بديهة وقدرة على الاستيعاب وتحليل الأمور بذكاء حاد.
صحياً: استرخ ولا تكثر من المشاريع والتحركات المهمّة وحاول أن ترتاح قدر المستطاع .
27- مهنياً: مؤشرات إلى تأخير في مختلف المعاملات والأحكام والنتائج، استمهل الفرص والمواعيد.
عاطفياً: لا تتفرد بالقرارات المستقبلية، فالشريك لن يقبل بذلك وسيطالبك بما يعتبره حقاً له.
صحياً: حاول أن تسيطر على أعصابك حتى تتمكن من تطوير قدراتك، لأن ردة فعلك غالباً ما تكلفك الكثير.
28- مهنياً: ينتقل فينوس إلى منزلك التاسع، أي إلى الثور، فيمنحك حيوية مذهلة وقدرة استثنائية على استيعاب الأمور.
عاطفياً: قد تساعدك أفكار الشريك في حل بعض الأمور العالقة، لكنّ عنادك يؤدي إلى فشل كل الجهود التي بذلتها.
صحياً: قد تشعر ببعض القلق والانزعاج بسبب الهواجس المهنية الضاغطة أو مسألة دَين عالقة .
29- مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك الحادي عشر، أي إلى السرطا، فتزداد رغبتك في تحسين وضعك المادي على نحو سريع .
عاطفياً: خطوات إيجابية تعزّز وضعك العاطفي، كن مستعداً للأيام المقبلة فهي ستكون أكثر إشراقاً ممّا تتوقع.
صحياً: إذا كنت عاجزاً عن ممارسة أي نشاط رياضي، فخذ وقتك للاسترخاء ولتنشق الهواء.
30- مهنياً: قد تحقق مشروعك الذي تخطط له منذ سنين طوال، وتنال ترقية قلما حصل عليها آخرون في سنك.
عاطفياً: تجاربك السابقة في المجال العاطفي لم تكن جيدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كلياً.
صحياً: يوم مناسب للقيام برحلة ترفيهية مع العائلة في أجواء جميلة، لا تتردد.
31- مهنياً: حاول ان تعمل ضمن فريق ولا تتخذ قرارات منفردة،.
عاطفياً: أمور مثيرة للجدل تناقشها مع الشريك، وهي في معظمها مادّة دسمة لتزكية الخلاف المتفاقم بينكما.
صحياً: إحم نفسك وحافظ على سلامة وضعك الصحي من الضغوط المهنية المتواصلة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تجذب الأنظار بثوب أخضر رائع

لندن _ ماريا طبراني
واصلت عارضة الأزياء الشهيرة ويني هارلو، ظهورها المميز خلال أسبوع لندن للموضة، وتألقت بإطلالة مذهلة في عرض ناتاشا زينكو. وكانت هذه الفتاة تجذب الانتباه بتنوع اختياراتها في الأزياء، فارتدت ثوبًا أخضر نيون مذهل طويل مطبوع عليه كلمات 'Fu' و 'Fufu' وما جعله أكثر غريب الأطوار كانت أحذية الفخذ العالية بنفس اللون فضلًا عن  قلادة  علامة الدولار الكبيرة. وتبرهن هارلو على أنها واحدة من أكثر النماذج طلبًا خلال الدورة الحالية لأسابيع الموضة Fashion Weeks ، بعد أن سارت أيضاً على مدرجات عروض أزياء Adidas ، House of Holland و Julien MacDonald ، بالإضافة إلى Natasha Zinko ، في لندن وحدها. بعد أن بدأت مسيرتها المهنية كمتسابقة في برنامج Next Top الأميركي في عام 2014 ، ستنتقل العارضة الكندية ، 24 عامًا ، إلى عرض فيكتوريا سيكريت للأزياء في نوفمبر/تشرين الثاني. وأُصيبت هارلو بمرض جلدي نادر الحدوث وغير قابل للشفاء "البهاق"، فظهرت

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
المغرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:16 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية
المغرب اليوم - دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية

GMT 08:29 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
المغرب اليوم -

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
المغرب اليوم -

GMT 22:56 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

اعتقال قاتلة مأجورة في طريقها إلى المغرب

GMT 06:22 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع

GMT 11:52 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

قرارات ملكية بعزل ومحاسبة 180 مسؤولًا في وجدة أنكاد

GMT 14:54 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

كندا تفتح أبوابها للمغاربة الراغبين في الهجرة من أجل العمل

GMT 06:46 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها

GMT 14:14 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

المدن المغربية تسجّل أعلى نسبة أمطار متساقطة خلال 24 ساعة

GMT 19:10 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

استقرار اليورو بعد أسبوع من تحرير الدرهم المغربي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib