أحداث فلكية غنية ومهمة للغاية مليئة بالتطورات والتغييرات
آخر تحديث GMT 10:08:40
المغرب اليوم -

23 آب/أغسطس - 21 أيلول/سبتمبر

أحداث فلكية غنية ومهمة للغاية مليئة بالتطورات والتغييرات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أحداث فلكية غنية ومهمة للغاية مليئة بالتطورات والتغييرات

برج العذراء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز الأحداث الأسبوع الاول عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
لا تحرق المراحل
مهنيًا: يعلن هذا الشهر عن أحداث فلكية غنية ومهمة للغاية مليئة بالتطورات والتغييرات والقدرة على تثبيت اوضاعك عزيزي العذراء سوف تتمكّن خلال هذا الشهر من المباشرة بمشروع جديد والتخطيط لمسار السنة كلّها. إضافة الى ذلك، سوف تحقق طموحات عدّة وسوف تحلّ مشاكل ماديّة خلال الأسبوعين الأولين من الشهر. الا ان وجود كوكب اورانوس في برج الثور الذي يعاكس ثلاثة كواكب في برج العقرب يجعل الفوضى تعم اجواءك ويسببان ببعض التشويش تجنّب فرض أفكارك على الآخرين ولا تدفع نفسك نحو المشاكل والنزاعات. قد تعرّض نقاشًا ما الى الفشل بسبب كلمة جارحة تنزلق فجأة فتربكك او تثير موجة من الغضب تجاهك. قد تخسر صفقة تجارية بسبب كلامك المتسرّع او تصرّفك المتكبّر، فحاذر من تعريض مشاريعك للخطر. لا تتعرض لكرامة الآخرين كي لا تخرج من المعادلة خاسرًا. إذا فكّر قبل الإقدام على انتقاد أحدهم واستثمر طاقتك لتنمية ذاتك ودعم الآخرين وفكّر قبل الإقدام على انتقاد أحدهم واستثمر طاقتك لتنمية ذاتك ودعم الآخرين في آن معًا. فقدراتك العقلية والجسديّة متميّزة جدًا ممّا سيساعدك على المشاركة في ورشات عمل ومسابقات ومفاوضات متعدّدة.

عاطفيًا: تسجل سماء هذا الشهر المزيد من الإنفراجات وايضًا المفاجآت السارة حيث تكشف لك الكواكب أسرارًا مرحة يطمئن لها القلب وترتاح لها الأعصاب. ستبقى العاشق المتحمس الذي قد يتباهى بالبذخ والكرم بلا حساب وتخطيط. كما أنّ الأجواء تشير الى ارتياح كبير وتبادل واسع من العواطف والدعم والتطمين وييساعد كوكب الزهرة من برج العقرب  على جذب الحب والإنسجام الى حياتك. فإذا كنت غير مرتبط، سوف تستمتع بالفرص التي سيمنحك إياها الفلك. أمّا إذا كنت في خضم علاقة ثابتة، فسوف تحتفل بمناسبات عدّة سعيدة وقد تتطوّر العلاقة وتصبح أكثر جديّة. للعازب, تكون اللقاءات كثيرة والدعوات غنية وقد تعقد صداقات ايضا مع بعض الاوساط النافذة.

أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: كن هادئًا وصبورًا لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه ولا تستبق الأمور، وادرس خطواتك جيدًا وتمهل في اتخاذ القرارات الحاسمة.‏
عاطفيًا: حبّ جديد يدخل قلبك ويغيّر حياتك ويعيد إليك الأمل والحيوية والفرح الذي كنت تفتقده منذ فشل علاقتك العاطفية السابقة.
صحيًا: أطلب مساعدة الأهل والأصدقاء المخلصين، فهم يتوقون إلى الوقوف بجانبك صحيًا.

2-مهنيًا: يحذّرك هذا اليوم من بعض المشاكل والتراجع أو تفويت الفرص، أو من عرقلة ما قد تطرأ، فكن متحسبًا جدًا.
عاطفيًا: تحتفل بجديد، وتتلقى إشارات الحب من كل صوب وتحقّق رغبة دفينة طالما سعيت إليها.
صحيًا: بعض التمارين الصباحية مصحوبة بالإكثار من شرب المياه نهارًا علاج ناجح لحمية صحية.

3-مهنيًا: تصرف أحد الزملاء العشوائي يفقدك السيطرة على الأمور، ويجعلك تواجه بعض الخصوم الشرسين أو نوعًا من الكذب والافتراء.
عاطفيًا: أحذّرك من بعض العواصف التي قد تسبب نفورًا وجفاء بينك وبين الشريك، لكن المياه لا تلبث أن تعود إلى مجاريها الطبيعية بينكما.
صحيًا: ما المطلوب؟ التروّي والصبر وعدم القلق والاهتمام بالصحّة ومراجعة الطبيب عند أيّ عارض وعدم المغامرة والمجازفة مجدّدًا.

4-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن علاقات عذبة واجتماعات مميزة والاحتفال بمناسبة سعيدة مع الزملاء.
عاطفيًا: علاقتك بالحبيب مستقرة بسبب اعتمادكما الصراحة والحوار الهادئ، وتمضيان معًا أجمل الأوقات الرومانسية.
صحيًا: عوارض التوتر التي تنتابك بين حين وآخر غير مفيدة صحيًا، راجع طبيبك.

5-مهنيًا: يكون النجاح عنوانك، ويوم ذهبي من الاكتشافات والمفاوضات والعمليات المالية والاستثمارات.
عاطفيًا: تضطر إلى تغيير مكان إقامتك أو إلى ترك منزلك موقتًا ومواجهة بعض الأمزجة المتعكرة حولك.
صحيًا: تحميك السماء من أخطار قد تطال صحتك أو سلامتك، وعليك حماية نفسك والتروّي في بعض الأحيان حتى لا تعاكسك الأقدار.

6-مهنيًا: تتخلص هذا اليوم من أكثر الأمور تعقيدًا، لكن لا تتسرّع في اتخاذ القرارات المهمّة، فقد تندم عليها لاحقًا.
عاطفيًا: يساورك الندم من خطأ اقترفته مع الحبيب وسبّب له الخيبة والإحباط، فتحاول التقرب منه مجددًا وتنجح في ذلك.
صحيًا: انتبه لصحتك ولسلامتك، واحرص على وصول رسالتك بحذافيرها من دون تحوير أو تهميش.

7-مهنيًا: يركّز هذا اليوم على الشؤون المالية من مصاريف واستثمارات، من الأفضل عدم القيام بعملية شرائية كبيرة في هذه الأثناء، أو عدم التورط في شراكة.
عاطفيًا: تأسر القلوب بسحرك الذي يتغذّى من إعجاب الآخرين وحبّهم وبوحهم، وتُحاط بالاهتمام والرعاية والمحبة وتحاصرك الدعوات من كل جهة.
صحيًا: تشعر بصحة قوية كالصخر، وينتابك شعور بالراحة والطمأنينة، فترتاح نفسيًا.

8-مهنيًا: مخططاتك ومشاريعك جيدة وناجحة فلا ضرورة للقلق والخوف، بل كن واثقًا بخطواتك فأنت تسير في الاتجاه الصحيح.
عاطفيًا: لا تقطع الوعود للحبيب إذا لم تثق بأنك ستفي بها ولو على المدى الطويل، فقد يغير نظرته إليك.
صحيًا: ضع صحتك في أولوية اهتماماتك، فإذا فقدتها فقدت كل شيء وأصبحت عاجزًا عن القيام بشيء.

9-مهنيًا: القمر الجديد في برج الميزان يجعلك تعي حقيقة معينة وتطرح التساؤلات حول مصداقية أحد الزملاء الجدد.
عاطفيًا: تبدو في أحسن حالاتك وتعيش انسجامًا رائعًا مع الشريك، وتعرفان أيامًا من السعادة والفرح قل نظيرها.
صحيًا: لا ينفع الندم بعد أن تكون قد تماديت في إهمال صحتك، وتصبح عندئذ أسير المرض والأدوية.

10-مهنيًا: عالج المشاكل التي تواجهك ابتداء من هذا اليوم بحكمة وتعقّل لتصل إلى الطريق السليم وتتخلص من الصعوبات.‏
عاطفيًا: لا تكن حادّ الطباع في علاقتك مع الحبيب، بل تفهّم احتياجاته ومخاوفه وقف إلى جانبه في أكثر الأوقات حراجة.
صحيًا: كن أكثر دبلوماسية في تعاملك مع المحيطين بك وتحاشَ ما يثير أعصابك.‏

11-مهنيًا: لا تستخف بالأمور، فغالبًا ما تتزامن مع أوضاع معقّدة تراوح بين التراجع المعنوي والانزواء والأحزان.
عاطفيًا: تتحدث فتشدّ الأسماع إليك وتظهر فتخطف الأنظار، لكنك تصبو إلى الشراكة العاطفية والحب والأمان.
صحيًا: سارع إلى أحد خبراء التغذية واعرض عليه مشكلتك مع البدانة، فهو القادر على إيجاد الحل الناجع.

12-مهنيًا: يثمر تعبك وجهدك نتيجة جيدة وتتلقى الثناء والتقدير من الرؤساء والمسؤولين، وتكون على موعد للترقية.
عاطفيًا: لا تتحدَّ الحبيب وابتعد عن العناد فهو يزيد الأمور تعقيدًا وتشابكًا، بل حاول أن تكون ليّن العريكة معه.
صحيًا: بادر سريعًا إلى حلّ المشاكل الصحية التي كانت تضايقك في المدة الأخيرة.

13-مهنيًا: يهدّد هذا اليوم ببعض التراجع في الأعمال أو بفضح الأمور التي تحرص على سريتها، ولكنك تسعد بلقاءات ودعوات عذبة واجتماعات غير تقليدية.
عاطفيًا: الوضع يشكو بهتانًا أو جمودًا أو جفاء، بانتظارك انقباض عاطفي لكنه سرعان ما يزول وتتأجج العواطف مجدّدًا.
صحيًا: لا تكن عبد الشراهة المفرطة، وحاول أن تلهي نفسك بأي شيء يسليك ما عدا الأكل.

14-مهنيًا: لقاء عمل يكون ناجحًا جدًا ويعطيك فرصة كنت بانتظارها منذ زمن لتنفيذ أحد مشاريعك.
عاطفيًا: ربما يتعلّق بك بعضهم ويلاحقونك، بحيث لا تجد متنفّسًا لك وتحاول الهرب، في حين تهتم بأشخاص آخرين يختفون عن الأنظار أو يتحفّظون.
صحيًا: خذ بنصائح الأصدقاء لأنهم مخلصون ويريدون لك التمتع بصحة ممتازة.

15-مهنيًا: تتحمّس ثم تقع في القلق وتشعر بأن أفكارك مشوشة، أنت الذي يثق بنفسه وبقدراته وخياراته ولا يتأثر بأحد عادة.
عاطفيًا: تستدعي بعض الظروف التحفظ والانتباه والابتعاد عن ارتجال القرارات، وعدم الإقدام على أي تعديل أو تغيير في المجال العاطفي.
صحيًا: تكون الإغراءات كثيرة، إلا أن الوقاية خير من العلاج للمحافظة على صحة سليمة.

16-مهنيًا: أمامك فرصة من العمر انتظرتها طويلًا فاستغلها بذكاء وحكمة ورويّة.
عاطفيًا: لقاء مفاجئ تتوطد فيه علاقتك بالحبيب أكثر فأكثر، وتمضي معه وقتًا جميلًا وممتعًا قد لا تتكرر إلا بعد مدة طويلة.
صحيًا: قد ينتابك إرهاق غير طبيعي، وتشعر بأنك عاجز عن القيام بأي نشاط، حذار.

17-مهنيًا: تحاط بزملاء يحرصون عليك، لكنك تريد أن يفهم الآخرون خياراتك وأن يقدروا جهودك من أجلهم.
عاطفيًا: تعاطف مع الطرف الآخر وأظهر محبّتك واهتمامك والمحافظة على صبرك وهدوئك، من دون تشنّج أو غيرة أو تملّكية.
صحيًا: حاول حماية نفسك من الأمراض والحوادث، والحذر من المياه والأغذية والمأكل والمشرب.

18-مهنيًا: استفد من بعض الفرص التي تتوافر لك واترك أثرًا طيبًا لدى من تلتقيهم أو من تتعرف إليهم.
عاطفيًا: تشتاق إلى الحبيب الغائب وتعيش توترًا مستمرًا، لعلّ هذه التجربة تفيد في تقربك منه أكثر من قبل عندما تجتمعان.
صحيًا: قد تكون عرضة لمرض خفيف يجبرك على ملازمة الفراش اضطراريًا ثم تتعافى وتعود إلى نشاطك.

19-مهنيًا: لا تميل ‏إلى الاستسلام ولا تفقد العزيمة القوية التي تميّزك أو تتأخر عن مواعيدك، أنت الذي يشدّد على أهمية الدقّة في المواعيد.
عاطفيًا: إذا كنت متزوجًا تستعيد حلاوة الأيام الأولى من العلاقة وتعيش أجواء لا تنتسى افتقدتها منذ مدة طويلة، هنيئاُ لك.
صحيًا: تكون الظروف ملائمة جدًا ويرافق النشاط خطواتك وتهتم بأمور جديدة تفيد الصحة.

20-مهنيًا: راقب جيّدًا ما يدور حولك في كواليس العمل فقد تكتشف حقائق حيرتك طويلًا في الآونة الأخيرة.
عاطفيًا: في الحب، الرجوع عن الخطأ مجموعة فضائل، والانكسار انتصار كبيرة، فماذا تنتظر؟.
صحيًا: كثرة الخلافات والضغوط التي تكون عرضة لها  تسبب لك تعبًا جسديًا ونفسيًا، إنتبه لصحتك.

21-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم ديناميكية وعلاقة جيّدة بالزملاء وتشعر بالتوازن والتناغم مع الأجواء والمناخات حولك.
عاطفيًا: يسلّط الضوء على علاقاتك العاطفية وصداقاتك التي تعرف تطوّرًا سعيدًا، ويكون لها دور فعّال في إنجاح بعض الخطط.
صحيًا: إحذر الأخطاء في الحكم على الأمور وانتبه لصحّتك ولحسن خياراتك.

22-مهنيًا: لن تتأخر في استعمال كل ما قدّر لك من جاذبية بهدف التأثير في من تريد، وفي حال تصرفت بحسب مشاعرك فلن تتمكن من السيطرة على المواقف.
عاطفيًا: تبدو أكثر إيجابية في حياتك العاطفية، ما يولد ارتياحًا لدى الشريك والقضاء معه أجمل الأوقات.
صحيًا: تعيش في محيط يولي الاهتمام بالصحة عناية كبيرة، فلا يمكنك أن تكون بعيدًا عن هذا الجو.

23-مهنيًا: يبدو أنك تشعر بحال من عدم الاستقرار، ومع ذلك تجد هدفك يتحقق، مع أن التقدم الذي تحرزه قد يكون بطيئًا، لكن هذا لن يؤثر فيك.
عاطفيًا: تولّد الثقة المتبادلة في حياتك الشخصية مشاريع مشتركة مع الحبيب أو الزوج ونشاطات تترك ذكريات، وتسوّي كل ما كان يعيق انسجامك مع الآخر.
صحيًا: أنت أكثر من يعبأ بصحته، لذا حاول أن تجعل الآخرين يتمثلون بك.

24-مهنيًا: ينصبّ الاهتمام على مشروع خلاّق فني وثقافي، وقد تقدّم عرضًا يبرز كفاءتك ومواهبك.
عاطفيًا: تخوض مغامرات من نوع مختلف إذا كنت أعزب، وقد تتحوّل إحدى الصداقات إلى علاقة أكثر حميمية.
صحيًا: تعرّض أحد أفراد الأسرة لوعكة صحية، يصيبك بقلق وبوهن، تماسك قليلًا.

25-مهنيًا: لكن متسرعًا في الرد على أحد المقترحات البناءة، قد تواجه بعض الحقائق المربكة وتحتاج إلى أجواء دافئة ومطمئنة.
عاطفيًا: لا تبحث عن فرض إرادتك أو إظهار قوتك على الشريك وأجّل المبادرات، فقد تتراجع المعنويات وتشعر بالتعب والإرهاق والقلق النفسي.
صحيًا: إذا أحسست بأنك تتنفس بصعوبة، سارع فورًا إلى زيارة الطبيب قبل أن تتفاقم الامور.

26-مهنيًا: لا تلعب بالنار لأنّك لن تكتفي بحرق أصابعك فحسب، بل ستشعل أعصابك واستقرارك، لكنّ الزملاء يقفون إلى جانبك.
عاطفيًا: تتخذ عواطفك شكلًا جديدًا وتبلغ مرحلة غير منتظرة، فتصبو أنت إلى المثاليّة وتتوصل إلى ذلك.
صحيًا: بسبب الوزن الزائد الذي وصلت إليه، أنت أمام قرار حاسم للتخلص منه، فافعل اللازم.

27-مهنيًا: لا تستخف ببعض التصرّفات ولا تؤجل المستحقات أو تتحدّى القوانين وتدفع الثمن.
عاطفيًا: قد تراهن على لقاء ما، أو تسعى جاهدًا لإتمامه مهما كلّف الثمن، وتفرح بجديد يولد ويغيّر الآفاق.
صحيًا: قد تعجز عن مجاراة من ترافقهم في المشي في  البداية، لكن مع الوقت تكون في مستواهم.

28-مهنيًا: تميل إلى توسيع رقعة نشاطاتك فالمشاريع الكثيرة والنشاط موجود، وبانتظارك أخبار بعيدة تحمل البهجة إليك.
عاطفيًا: يطرأ تطوّر لم تتوقعه، وأحداث فجائية تحرّك المشاعر وتحثّك على مضاعفة اهتمامك بالشريك.
صحيًا: بادر فورًا إلى التخفيف من السهر حتى ساعات متأخرة، واخلد إلى النوم مبكرًا.

29-مهنيًا: تتزوّد طاقة كبيرة تساعدك على اجتياز العقبات، وتتمتع بحماسة وحيوية مضاعفة تزيدك اصرارًا على الوصول إلى النجاح.
عاطفيًا: حافظ على صبرك وهدوئك، ولا تترك انفعالاتك تتخذ القرار عنك، تتأرجح بين الحماسة الشديدة والتردّد والشكوك.
صحيًا: حاول أن تملأ بعض أوقات فراغك بأنشطة رياضية مفيدة للصحة.

30-مهنيًا: مساعدة قيّمة من زميل مخلص لك ووفي تعيد إليك الثقة التي فقدتها في العمل.
عاطفيًا:  لا تسير الأمور كما تشتهي، بل تشعر بأنك متعب وأن المناخ ضاغط قليلًا ويتسبب بتأخير وتسويف وعراقيل تزعجك.
صحيًا: تتمتع بحيوية ونشاط غير معهود، لأنك تقوم بما هو ضروري للبقاء في صحة سليمة.

31-مهنيًا: لا تتحدّ الأقدار لئلا تنقلب عليك، بل كن حذرًا وذكيًا وجابه المستجدات بحكمة!.
عاطفيًا: تشعر بالتغيير أو تتحرر من قيود، فتذهب مع الشريك في لقاءات وأسفار ممتعة.
صحيًا: إحذر التوتر والتشنّج والميل إلى المشاكسة، وهدّى من روعك وانتصر على الانفعالات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحداث فلكية غنية ومهمة للغاية مليئة بالتطورات والتغييرات أحداث فلكية غنية ومهمة للغاية مليئة بالتطورات والتغييرات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحداث فلكية غنية ومهمة للغاية مليئة بالتطورات والتغييرات أحداث فلكية غنية ومهمة للغاية مليئة بالتطورات والتغييرات



خلال زيارتها الرسميّة برفقة زوجها هاري إلى أستراليا

فساتين كاجوال تُظهر حمل الأميرة ميغان للمرة الأولى

سيدني - المغرب اليوم
اختارت دوقة ساسكس الأميرة ميغان ماركل، فساتين مقلّمة ومنقّطة تظهر حملها للمرة الأولى بكثير مِن الأنوثة مع الحفاظ على الرشاقة البارزة، وذلك خلال زيارتها الرسمية برفقة زوجها الأمير هاري إلى أستراليا، ولم تكن المرة الأولى التي ترتدي فيها فساتين يومية مريحة وكاجوال. فستان يومي مقلّم وفاتح اختارت ميغان ماركل في إطلالتها الأخيرة فستانا طويلا وبسيطا مقلّما بلوني الأبيض والرمادي من تصميم دار Reformation، فبدت مميزة وبخاصة أن الفستان يتألق بأقمشة مريحة وبسيطة مع الشق الجانبي الجريء والرباط الحيوي على شكل عقدة أعلى الخصر، بطريقة تظهر حملها بشكل فاخر ولافت للنظر، ولضمان راحة أكثر أثناء تمايلها برفقة الأمير هاري لم تتخلّ عن الصندل الجلدي المسطح ذات الرباط المتعدّد الذي يتخطى حدود الكاحل، مع الفراغات الجانبية التي تجعل تنقلها أسهل. فستان يومي منقط وأحمر ورصدت ميغان ماركل برفقة الأمير هاري بفستان واسع وأحمر، وبدت إطلالتها ملكية وكاجوال مع هذا التصميم

GMT 00:55 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إليزابيث ستيوارت تكشف خبايا تعامُلها مع نجوم هوليوود
المغرب اليوم - إليزابيث ستيوارت تكشف خبايا تعامُلها مع نجوم هوليوود

GMT 01:08 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دليلك للاستمتاع مع أشهر 7 جُزُر في دول البحر الكاريبي
المغرب اليوم - دليلك للاستمتاع مع أشهر 7 جُزُر في دول البحر الكاريبي

GMT 01:22 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان ينفقان 20 ألف جنيه استرليني في إنشاء بيت الأحلام
المغرب اليوم - زوجان ينفقان 20 ألف جنيه استرليني في إنشاء بيت الأحلام

GMT 01:38 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

روبنسون يدعو بريطانيا إلى استعادة اثنين مِن"داعش"
المغرب اليوم - روبنسون يدعو بريطانيا إلى استعادة اثنين مِن

GMT 07:03 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الصحفي الأردني سامي المعايطة في ظروف غامضة
المغرب اليوم - وفاة الصحفي الأردني سامي المعايطة في ظروف غامضة

GMT 03:09 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018
المغرب اليوم - اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018

GMT 01:37 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرَّف عن أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا
المغرب اليوم - تعرَّف عن أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا

GMT 09:06 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

انثري عَبق الطبيعة داخل منزلك بقطع من "الفخار الملوّن"
المغرب اليوم - انثري عَبق الطبيعة داخل منزلك بقطع من

GMT 04:19 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين"جنون"
المغرب اليوم - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين

GMT 22:17 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

المغرب يقتني نظاما عسكريا متطورا من الصين

GMT 12:00 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

توابع الزلزال الملكي في المغرب تطول رؤساء الجماعات المحلية

GMT 00:16 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمن مراكش" يداهم شقة مخصصة للأعمال المنافية للآداب

GMT 01:50 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على التفاصيل الجديدة في قضية مقتل البرلماني مرداس

GMT 08:00 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

رد فعل الجمهور العام

GMT 05:39 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

ماذا يجري في المغرب؟

GMT 03:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة كامينو الأعلى مبيعًا فى قائمة نيويورك تايمز

GMT 07:31 2015 السبت ,19 كانون الأول / ديسمبر

المجلس البلدي والجمعيات،بداية غير موفقة ؟؟

GMT 20:23 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

هل تحسّن الرياضة قدرة الأطفال على التفكير؟

GMT 06:35 2016 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الهينيفوبيا: (وجهة نظر في متابعة وسمت بالمرحلة الهينية)

GMT 22:19 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

الوجه الآخر لبريطانيا "الأوروبية"؟؟

GMT 22:23 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

المصلحة الوطنية ... بأي معنى ! ؟

GMT 22:20 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تجهيزات قوية لقطر قبل استضافة مونديال الجمباز
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib