23 آب  اغسطس  21 ايلول  سبتمبر
آخر تحديث GMT 07:07:52
المغرب اليوم -

23 آب / اغسطس - 21 ايلول / سبتمبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 23 آب / اغسطس - 21 ايلول / سبتمبر

المغرب اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الثالث من تشرين الأول 2013 ): أنه بالتأكيد أفضل من الايام الماضية أن تبدل مواقع الكواكب وانتقال المريخ الى برجك  يتغير لصالحك تحلق بجاذبية لا تضاهى وتعيش يوما ناجحاً ايجابياً ومطمئناً على مختلف الاصعدة يطيب لك أن تناضل وتصارع وترفض الاستسلام قد تحقق أرباحاً .تفرح بوقوف احد الاشخاص الى جانبك تستعيد الثقة بنفسك وبجهودك . عاطفياً: يطل هذا  الاسبوع بحلة رومنسية عذبة تكون متحمسا لمشاركة الحبيب في نشاطاته  الامر الذي يشجع على التعبير عن الرأي وعن البوح ببعض الخفايا ويساهم في تعزيز الروابط العائلية والعاطفية الى درجة الارتباط الرسمي   تزدهر سمعتك وتحلق في سماء الاجتماعيات ..   (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الاول 2013)مرحلة مهمة ها أنت، أيها العذراء، تدخل مرحلة مهمة وتتقدم أشواطاً كبيرة وتفرح لصمودك أمام صعوبات الشهر الفائت. فباستطاعتك هذا الشهر تحقيق إنجازات عديدة سواء على الصعيد الإجتماعي أوالدراسي. تسير أمورك وأعمالك على أفضل ما يرام وتكتشف أن لديك مواهب كثيرة وقدرات هائلة تدفعك إلى التّطلع إلى المزيد من الأهداف، وبالتالي إلى المزيد من العطاء. تتحرّر بسهولة من العوائق فتبدولك بسيطة وغير مهمّة على الإطلاق. وقد تصادف هذا الشهر فرصاً جيدة وأشخاصاً يهتمون لأمرك ويعرضون عليك أفكاراً مغرية، لكن حذار الوقوع في الفخاخ وفكر جيداً قبل الإقدام على اتخاذ أية خطوة مصيرية. لقد اختفت كلياً سلبيات الشهر الماضي وأصبحت أفكارك واضحة، تنال الإعجاب والتقدير ولسوف تساعدك الكواكب على فرض شخصيتك وإثبات كفاءتك وحصد التأييد والدعم. لكن إياك والتكبّر. حذار تبذير الأموال والاستخفاف باهتمام الآخرين بك، كن عند حسن الظن يا عزيزي، فإن ثروتك حالياً تكمن في تعاطف الآخرين معك، بالتواضع ونبل الأخلاق، وسوف تكبر ثروتك وتزدهر طاقاتك. تشعر بقوة ذهنية هائلة فتلمع أفكارك وتأسر الجميع بوضوحها ومنطقها، تبرع في مجال الكتابة والفن والتجارة. كما تتميز بحججك القوية، ولا بد أن تترك انطباعاً كبيراً عن دهائك، لن يخفى عليك سر ولن يتمكن أحد من الإيقاع بك، أنت ذكيّ وماهر مهما كان عمرك وحقل اختصاصك، فهياً تقدم بخطى كبيرة، لا تنظر إلى الوراء إلا لاستخلاص العبر. يكون الشهر مهمًّا ومنتجًا، ولهذا من الضروري الاهتمام بوضعك المادي كي يكون رصيدك أكبر وأكثر أهمية. يكون الشهر حافلاً بالتحركات المتنوعة أيضاً والتي قد تأخذك إلى مناطق عديدة تمنعك حتى أحياناً من لقاء أحبائك في المواعيد المحددة. مهنيًّا: انطلاقة شهر مشجعة بالفعل. تتركز اهتماماتك على الموضوع المالي وربما لديك استحقاقات مهمة حيث يترتب عليك دفع أقساط متأخرة أوبحث موضوع تمويل أوقرض. تتحسّن المعنويات بشكل كبير هذا الشهر وقد تسمح لك الظروف بالتالي القيام برحلة أوالمشاركة في مؤتمر. باستطاعتك تحقيق إنجازات عديدة سواء على الصعيد الاجتماعي أوالدراسي أوالمهني. الكواكب تدعم مسيرتك. كما قد ترغب، يا عزيزي، في اختيار مجال جديد يعزّز الثقة بنفسك ويزيدك إشراقًا وعزيمة. وتذكّر أن الأرباح التي يعدك بها هذا الشهر ليست بالضرورة ماديّة، بل قد تكون معنوية كجائزة تقدير أوميدالية أورسالة تعريف أوصداقة جديدة. تبرع في المجال الاداري المتقدّم حيث تقود أعمالك بوضوح نحوالأمام تحت أنظار المسؤولين المحمّسة والمشجّعة، كما تتحمّس للقيام برحلة عمل اوللمشاركة في ورشة عمل، وفي هذه الحالة ستؤدي دورًا بارزًا ولافتًا، لكنني أنصح لك عدم التقصير لئلا تعرّض وظيفتك للضياع ومفاوضاتك للفشل المرّيخ يحذّر مواليد آب (اغسطس) من الحوادث والازمات خلال النصف الثاني من الشهر. الزُهرة  يجلب الرومانسية والمصالحة والانسجام في العلاقات. نبتون يحذّر من الغموض والفتور في العلاقات لدى مواليد 25 الى 27 آب(اغسطس). الأيام الأكثر حظًّا: 2 و3 و11 و12 و19 و20 و21 و29 و30 وصباح 31. الأيام الأقل حظًّا: 1 ومساء 8 و9 و10 و15 و16 و22 و23 و27 و28. عاطفيًّا: تفرح هذا الشهر بالتطورات السعيدة التي تعيد الثقة الى عواطفك والى العلاقة أيضاً. قد تفتح أمامك أبواب المصالحة والتوافق وتظهر بوادر انفتاح وسهولة في الانسجام مع الحبيب، فإذا أردت التطرق الى موضوع حساس أوشائك. باستطاعتك تعزيز الروابط المحبة بينكما وتقوية الحواجز لمنع المتطفلين أوالحاسدين من التأثير في مجرى العلاقة. سوف تلمس تأثيرات كوكب الزهرة (فينوس) من خلال تعاطف الحبيب مع متطلّباتك العاطفية وقد تتلقّى هدية اومبادرة جميلة وبسيطة لكنّها بالنسبة اليك تعني الكثير. قد يصل الأمر الى مسامحة الحبيب على أخطائه السابقة، في المقابل يبادلك الحبيب الثقة والحنان ويقدم لك الدعم ويصفح بدوره عن هفواتك فتعود المياه الى مجاريها الطبيعية اوتشتد العلاقة المتينة متانة وتزداد الحميمية واللحمة. (أبرز الاحداث اليومية عن شهر تشرين الأول  2013) 1-    مهنياً: تدفعك الضغوط إلى إيجاد وسائل مختلفة للتكيّف مع التقلّبات والتطوّرات، يميل هذا اليوم إلى العرقلة، وقد تتأثّر البحوث والزيارات والمشاريع سلباً. عاطفياً: تميل الى اللقاءات الرومانسية ولا مانع لديك من الاحتفالات الصاخبة وطي صفحة الماضي والاهتمام بمتطلّبات الحبيب. صحياً: لا تقترب من المأكولات التي تكثر فيها الزيوت أو المكونات الدهنية والنشوية لأنها تفسد حميتك. 2-    مهنياً: لا تكن متصلباً في قراراتك مع الزملاء، ولا سيما أن أحدهم بدأ يتذمر من طريقة تعاطيك معه. عاطفياً: إمنح الشريك المزيد من الوقت ليشرح موقفه من الأمور العالقة، وهذا يسهل كثيراً الحوار البنّاء بينكما. صحياً: بعد قرارك الأخير القاضي باتباع حمية للمحافظة على صحة سليمة، بدأت تشعر بارتياح. 3-    مهنياً: نفّذ المطلوب منك في العمل بنفسك، ولا تتكل على الآخرين لأنك قد تدفع ثمن أي غلطة. عاطفياً:حاول أن تمضي وقتاً أطول مع الشريك، فخسارته قد لا تعوّض بعد كل هذا الوقت معاً. صحياً: لا تفسح في المجال أمام الآخرين لثنيك عن ممارسة الرياضة، صحتك مهمة جداً. 4-    القمر الجديد في برج الميزان، يتيح فرصاً جيدة للاتصالات والمفاوضات المتعلقة بشأن مالي، ويشير الى عملية شراء مهمة أو ميل الى توظيفات واستثمارات قد تكون مفيدة. عاطفياً: لا تقم بأي عمل طائش قد يفوّت عليك فرصة التفاهم والحوار مع الحبيب هذا اليوم. صحياً: تحاول جمع أكبر عدد من المحيطين بك للقيام بنشاطات رياضية يومية. 5-    مهنياً: إحذر المتاعب التي قد تظهر اليوم، لأن ذيولها طويلة ومريرة، لذلك لا تسمح للخلافات بالظهور إطلاقاً. عاطفياً: يمنحك الحبيب فرصة ذهبية للخروج من الروتين في علاقتك به. صحياً: حاول الانضمام إلى إحدى الجمعيات التي تنظيم رحلات مشي في الطبيعة أسبوعياً، فهذا يفيد صحتك كثيراً. 6-    مهنياً: دافع عن مشاريعك هذا اليوم ولا تتراجع قيد أنملة، فالجميع يسعى ليدفعك إلى اتخاذ قرارات صعبة. عاطفياً: القساوة مع الشريك لا تنفعك بشيء، لأنك ستشعر بوحدة وبفراغ كبيرين إذا قرر الانفصال عنك. صحياً: حاول أن تثير حماسة العائلة للقيام بنشاطات وتحركات تعود بالنفع على الصحة. 7-    مهنياً: فينوس الذي ينتقل إلى منزلك الرابع، ينذر بفترة أقل وهجاً من السابق واكثر تعقيداً، وتبلغ معاكسته لنبتون في الحوت، أقصى درجاتها. عاطفياً: يفاجئك الشريك باقتراح جميل يعرضه عليك فتأخذ به وتقرران تطبيقه في حياتكما اليومية. صحياً: أبذل أقصى جهدك لئلا تقصّر في ممارسة التمارين اليومية المفيدة للعنق والظهر. 8-    مهنياً: يجب أن تركز جيداً على الأمور الأساسية ولا تشغل نفسك بأمور صغيرة لأنها لن تنفعك بشيء. عاطفياً: تمر بظرف صعب اليوم وأنت بأمسّ الحاجة إلى مساندة الشريك لتجاوز ما تواجهه بأقل ضرر ممكن. صحياً: تنضم إلى إحدى الفرق أو المجموعات الرياضية وتواظب على المشاركة في جميع نشاطاتها فتستفيد صحياً. 9-    مهنياً: تصطدم بجهات رسمية أو مهنية تعترض على تحرّكاتك، وربّما تختلف مع الزملاء ويسود النفور لأن الأمور تبدو على درجة كبيرة من التشنّج. عاطفياً: حب جديد يطرق باب قلبك فترحّب به بتفاؤل، لأنه يحمل معه مشروع زواج. صحياً: تشارك في سباق يقام في الجوار حيث تقيم، وتمضي يوماً ممتازاً على الصعيد الصحي. 10-    مهنياً: آفاق النجاح تفتح أمامك وتعرف تقدماً كبيراً مجالك المهني، فحاول أن تستفيد لأن الفرصة قد لا تتكرر. عاطفياً:لا تقحم الشريك في خلافات ونقاشات غير مجدية، إن نصائحه مفيدة جداً لتخطي أي عقبة في طريقك. صحياً: لا تفوّت أي مناسبة جماعية تتضمن مشياً في الطبيعة أو القيام برحلة بحرية. 11-    مهنياً: يحالفك الحظ تدريجياً وتزول بعض الهموم ويطمئن بالك، ويكون الجو واعداً بانفراجات واسعة. عاطفياً: أمل التغيير في نمط حياتك العاطفية كبير جداً، بعدما تعرّفت إلى شريك جديد. صحياً: تميل إلى التخلي عن العزلة والاختلاط بالآخرين للتخلص من حالة نفسية كئيبة تلازمك منذ مدة. 12-    مهنياً: الحوار والنقاش هما الطريق الأمثل للتوصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع في مهنتك. عاطفياً: يقنعك الشريك باقتراحات تتعلق بحياتكما، عليك أن تمضي معه وقتاً أطول لتصل إلى النتائج الجيدة. صحياً: تشعر بأنك تمتلك طاقة جبّارة تريد تفجيرها في نشاطات أو أعمال جماعية مفيدة صحياً. 13-    مهنياً: تضطر الى مضاعفة جهودك بغية محاصرة المتاعب وتجنب تفاقم الأزمات. عاطفياً: تسعى للابتعاد موقتاً عن الحبيب والتفكير جدياً في مستقبل العلاقة بينكما بسبب التنافر في الطباع. صحياًًًًًًًًً: لا تقلق على وضع أحد أفراد العائلة الصحي، إنها مجرد وعكة صحية سرعان ما يشفى منها. 14-    مهنياً: الظروف المؤاتية هذاا ليوم تسعفك كثيراً، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيراً. عاطفياً: يجب أن تكون منصفاً مع الشريك، فهذا أفضل لكما ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما. صحياً: تلقي عن كاهلك مسؤوليات الآخرين، وتهتم بكل ما يفيد صحتك وعافيتك. 15-    مهنياً: تسهّل التأثيرات العامة عملك الروتيني وغيره، وقد تجد اسمك على لائحة الشرف أو لائحة المرشحين لمراكز عالية أو لترقية. عاطفياً: الحب ينسيك همومك وتتعلق بالشريك أكثر فأكثر، فهو يدعمك دائماً في كل خطواتك. صحياً: تنشغل في إيجاد حلّ لمشكلة صحية تواجهك في المحيط العائلي وتقلق راحتك. 16-    مهنياً: لا بد من أن تبذل مزيداً من الجهد والوقت في العمل، لأن ذلك يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة. عاطفياً: لا تكن أنانياً وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة. صحياً: تنطلق في مشروع جديد يفيدك صحياً، وتحاول تمضية يومي نقاهة في أحد المنتجعات السياحية. 17-    مهنياً: خلافات عابرة في محيطك المهني، لا تخلف أي رواسب أو تجاذبات على صعيد العلاقة المستقبلية. عاطفياً: إذا كنت تشعرفي الاستقرار نهائياً، فإنّ شريكك هو الشخص المناسب للإقدام على هذه الخطوة من دون تردد. صحياً: تقرر اصطحاب الأسرة في رحلة ترتاح فيها من عناء العمل وهمومه وتريح جسمك. 18-    مهنياً: تكوّن رؤية واضحة للمستقبل، وتأتي ردات فعلك مميزة مع الخسوف الحاصل في برج الحمل، والذي يجعلك تخوض تجربة مشوّقة جداً. عاطفياً: يزداد حبك للشريك مع الأيام، حافظ عليه قدر استطاعتك وامنحه كل ما تملك من عاطفة صادقة. صحياً: تصاب بوعكة شديدة جراء إصابة شخص عزيز على قلبك بمرض تعتقد أنه خطير ولكنه ليس كذلك. 19-    مهنياً: بانتظارك عراقيل ومطبّات في مجالك المهني، لكنّ ذلك لن يحول دون إنجازك مهامك على أكمل وجه. عاطفيا: كن مستعداً لمواجهة الشريك في أمور غريبة نوعاً ما، وإن كان بعضها ينم عن استخفاف في التعاطي. صحياً: أنّى تحل تلفت الأنظار، فإلى جانب الوسامة أنت تتمتع بجسم رشيق وصحة رائعة. 20-    مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع في البيت الثالث، وقد يتحدث عن بعض التأجيل في سفر أو موعد أو اتصال. عاطفياً: تعيش يوماً قلقاً لأنك لا تعلم حقيقة شعور الطرف الآخر، ولا بد من الانتظار لجلاء الأمور. صحياً: تضع حداً لتقاعسك وتكاسلك، وتقرر الانطلاق بمشاريع تعود عليك بالفائدة صحياً، هنيئاً لك. 21-    مهنياً: إنتبه لاستقرار موازنتك ومصالحك ولا تجازف بوظيفتك، تبدو وكأنّك تحت المجهر وأخطاؤك مضخّمة على نحو فظيع، فلا تستخف بالتعليمات ولا تفاخر بنفسك ولا تعاند!. عاطفياً: تلتقي شخصاً يظهر فجأة في محيطك وتبدأ معه علاقة مميزة وقد تفكّر في الاستقرار. صحياً: لا تخطئ بحق صحتك وتهملها غير عابئ بها معتقداً أنك تقوم بالعمل الصائب. 22-    مهنياً: تصرّفات مستهجنة تسيء إلى صورتك الحقيقية وتحاول تشويشها، لكنّك قادر على توضيح الأمور بسرعة. عاطفياً: قدرتك الفائقة على الإقناع تساعدك في تبرير بعض مواقفك تجاه الشريك. صحياً: خفف من حالات الانفعالات التي قد ترتد سلباً على وضعك الصحي والنفسي. 23-    مهنياً: تدور الأحداث بصورة ممتازة وتصادف دعماً من المحيطين والمحبين، وتكون مصالحك بألف خير. عاطفياً: إحذر أحد المقربين جداً فهو مصمم على إفساد علاقتك القوية بالشريك. صحياً: لا تمارس العمل أكثر من طاقتك، فالجسم والعقل يحتاجان إلى الراحة. 24-    مهنياً: استفد إلى أقصى حد من علاقاتك الخاصة والعامة لتعزيز موقعك في العمل، إنما من دون استغلال الزملاء. عاطفياً: يشهد هذا اليوم بعض التذمّر من الشريك، لأن تصرفاتك معه قد تدفعه إلى ردة فعل حاسمة في هذا الاتجاه. صحياً: قم بالتمارين الرياضية للتخفيف من الوزن الزائد، الطقس يسمح لك بذلك. 25-    مهنياً: تمر بيوم ضاغط بالتأكيد، وقد تفرض عليك توجّهات جديدة أو شروط ومعطيات لم تكن موافقاً عليها في السابق. عاطفياً: لا تظلم الحبيب بظنك السيئ، ستنجلي الأمور على حقيقتها وتعرف أنك أخطأت. صحياً: قد تشعر بآلام خفيفة في المعدة، يستحسن الانتباه إلى نوعية طعامك. 26-    مهنياً: اذا كنت تسعى لأفضل ما يمكن أن يعزز موقعك في العمل، أمامك مجالات متعددة لتحقيق ذلك. عاطفياً: حين تكون الثقة مفقودة بين الطرفين، تكون الخلافات العنوان اليومي لحياتهما. صحياً: ابتعد عن الانغماس في الشراهة التي تسبب السمنة، فيصعب عليك التخلص منها لاحقاً. 27-    مهنياً: تقطع أشواطاً كبيرة تحرز خلالها تقدّماً واضحاً يرضي طموحاتك ومتطلّبات رؤسائك، وتؤدّي واجباتك على أكمل وجه. عاطفياً: لا تجعل فرصة لقائك بالحبيب تفوتك لأنه يخبّئ لك الكثير من الحبّ. صحياً: قد يتناهى إلى مسمعك خبر يتعلق بوضع صحي يجعلك قلقاً جداً ويؤثر في صحتك. 28-    مهنياً: لا تسعَ لإبعاد الزملاء بغية الوصول إلى أهدافك، فقد تنقلب الأدوار وتصبح الضحية بعدما كنت الجلاد. عاطفياً: تقبّل النصائح من الشريك واعمل بها، فهو الأكثر قرباً منك والقادر الوحيد على تجنيبك ارتكاب الأخطاء. صحياً: إحم نفسك من كل ما يعرض صحتك للخطر، واختر المأكولات المفيدة. 29-    مهنياً: تخضع لهزّات متتالية وقوية، تجعل من هذا اليوم مفترق طريق وتحدد خياراتك المستقبلية، وتدفعك نحو قرارات مهمة على أثر بعض التبدّلات والظروف المفاجئة. عاطفياً: امنح الحبيب فرصة كاملة ليعبّر عن رأيه قبل اتخاذ قرارات حاسمة. صحياً: لا تخف من ممارسة التمارين الرياضية يومياً، وإذا أحسست بالإرهاق مارسها يوماً بعد آخر. 30-    مهنياً: قرارات حاسمة تتخذها هذا اليوم، لكن إياك القيام بخطوات غير مدروسة أو ناقصة. عاطفياً: حين يخطىء الشريك عليك أن تبيّن له أخطاءه، وفي حال عدم القيام بذلك قد يرتكب الخطأ مجدداً. صحياً: خذ قسطاً من الراحة وقم برحلة إلى مكان ناءٍ في الطبيعة ينسيك الهموم. 31-    مهنياً: تحسّن مهم في الوضع المهني على كل المستويات من ربح ومكاسب وانفراجات وتسويات ومشاريع جديدة تعِد بالنجاح والربح الأكيد. عاطفياً: تخاف على علاقة ما أو تعيش بعض الهواجس، من الضروري التحلي بأعصاب باردة والتعامل مع الشريك بليونة. صحياً: فكر ملياً قبل الإقدام على أي مشروع تعرف أنه قد يعرّض صحتك للخطر.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  اغسطس  21 ايلول  سبتمبر 23 آب  اغسطس  21 ايلول  سبتمبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  اغسطس  21 ايلول  سبتمبر 23 آب  اغسطس  21 ايلول  سبتمبر



ارتدت فستانًا مِن التل وغطاءً شبكيًّا مِن الترتر

بليك ليفلي أنيقة خلال عرض أزيار "ديور" في باريس

باريس - مارينا منصف
ظهرت الممثلة الشهيرة بليك ليفلي، البالغة من العمر 31 عاما، بإطلالة مميّزة عندما غادرت فندق بلازا في العاصمة الفرنسية باريس للتوجه إلى عرض أزيار العلامة التجارية العالمية "ديور" خلال أسبوع الموضة في باريس الإثنين، وانضمت إليها زميلتها الممثلة، 26 عاما، التي ظهرت بإطلالة أنيقة أيضا.   لم يكن غريبا على ليفلي ارتداء ماركة ديور إذ ظهرت الفنانة المتزوجة من ريان رينولدز، مرتدية فستانا من التل كان له غطاء شبكي من الترتر من تصميم "ديور"، وأضافت إلى إطلالتها زوجا من الأحذية الأنيقة والتي تشبه أحذية سندريلا من تصميم كريستيان لوبوتان لهذه المناسبة وسط حشد كبير من المعجبين على السجادة الحمراء. وظهرت ليفلي وهي تغادر فندقها كانت ترتدي سترة منمقة فوق فستانها، مضيفة طبقة أخرى مع معطف كاكي بسيط، وصُفِّفَ شعرها الأشقر في تجعيدات فضفاضة انسدل بطبيعته فوق أكتافها وظهرها وهي تتجه نحو السجادة الحمراء. وكانت شيللين نجمة فيلم Big Little Lies تطلّ علينا

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
المغرب اليوم -

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك مجموعة فنادق

GMT 06:50 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

منزل "The Breakers" يُعرَض للبيع بـ2.8 ملايين جنيه إسترليني
المغرب اليوم - منزل

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو
المغرب اليوم - الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة

GMT 08:02 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
المغرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 22:47 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

زيارة ميدانية للسيد خالد الصمدي لجامعة ابن طفيل في القنيطرة

GMT 03:23 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

خادمة قاصر تستنجد بشرطة الدار البيضاء بعد كيّها بالنار

GMT 14:20 2018 الجمعة ,17 آب / أغسطس

يوسف النصيري يدخل تاريخ ليغانيس الإسباني

GMT 00:39 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

وفاة 3 أشخاص إثر حادث سير في" تيزي نتلغمت"

GMT 19:54 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

وفاة 3 أشخاص في حادثة سير بين وجدة وبركان
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib