22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر
آخر تحديث GMT 05:19:37
المغرب اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

المزان
المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر تموز2014:
مهنيا: بداية اسبوع دقيق ومحرج تحتاج فيه  الى الكثير من الحذر والتروي والديبلوماسية, مع وجود القمر في برج السرطان   أدعوك للاستراحة راع ظروفك الصحية ولا تستنفد طاقتك, لا تجازف. تكثر المسؤوليات تحنب الجدال العقيم الذي لا ينفع الا لاثارة غضبك  فأنت تفتقد للحماسة والحيوية  فلا تتطوّع ولا تقدم  خدماتك  لأعمال  صعبة  إحمِ معنوياتك  من  التراجع.  
عاطفياً: حاذر من المناورات والغموض وابتعد عن  الخلافات هنالك فتور وجفاء ويتحدق الفلك عن مشاعر سلبية وانفعالات كالغيرة والغضب وعدم التسامح , اسبوع ساخن يجعلك تعيش تجارب صعبة وامتحانات معقدة.
 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تموز 2014:
فوضى وأوضاع دقيقة
قد لا يساعدك الجو العام هذا الشهر، اذ انه يحمل معاكسات وتشنجات قد تؤدي الى فوضى وأوضاع دقيقة جداً. أدعوك الى قلب الصفحة اذ ان الأمر الحالي يساهم في إضرام النار، أو التسبب ببعض المواجهات والمشاكل ويهدّد حتى سلامتك.  انتبه، يا عزيزي، لئلا ترتكب الأخطاء، أو تواجه بعض الحوادث. أصغِ إلى متطلبات صحتك، وعالج كل العوارض كبيرة كانت أم صغيرة. لا تتورَّط في مجال لا يرتاح إليه قلبك. أبعثُ إليك بأشدّ التحذيرات، وإن لم يكن الأمر خطيراً، لكن الوقاية أفضل من العلاج. تخضع لضغط كبير، وتعيش التوتّر الذي يؤثّر سلباً في صحتك، ما يستدعي الهدوء والابتعاد عن الإرهاق إذا استطعت. الاجواء الضاغطة تعرقل المساعي الايلة الى انهاء حالات الحرب او التوتر. تبدو الظروف معاكسة هذا الشهر على جميع الصعد تقريباً، فتواجه بعض الإرباكات في حياتك المهنية، وتحاول عبثاً أن تجد لها المخارج والحلول.  قل في نفسك إنها فترة عابرة، أو ربما تكون نهاية الأحزان لأن ساعة التحري قد دقّت، وهي آتية إليك في الشهر المقبل، لكي تعاود الانطلاق مجدداً.  أطرد من رأسك الهموم ولا تحمِّل نفسك المسؤولية. لكنني عبثاً أطلب إليك ذلك، لأنك بطبعك، ترفض البقاء على الحياد، وتشعر بضرورة معالجة كل الأمور والتقدّم باقتراحات وقيادة كل الأوضاع بحسّ مسؤولية كبير.  تعالج هذا الشهر أمراً طارئاً أو تدرس عرضاً مهماً قد يضطرّك إلى تغيير مكان إقامتك، أو السفر فترة معينة، وربما تبحث في شراكة مهنية أو تحالفات يجب إعادة النظر فيها.  تبدو محتاراً بكل الأحوال، ولو أن الظروف تحمل إليك بي وقت وآخر، بعض الهدايا والأخبار الجيدة التي تتسلّل بطريقة غير متوقعة، لتريحك من الضغط. إلا أن النمط يبدو بطيئاً على الرغم من كل شيء، وقد تُتاح لك فرصة التفكير وإعادة الحساب. من الممكن أن تخيبك بعض الأخبار، لكن النصيحة هي في الهدوء والاتزان وعدم إعطاء الموضوع حجماً أكبر مما يستحق، إذ باستطاعتك أن تحاصر المشاكل وتخرج منها منتصراً. إحم نفسك، يا عزيزي، من بعض الفخاخ أو الخسائر المحتملة وتوسَّل الصبر طريقاً إلى النجاح.
الزهرة: تتنقل في برج الجوزاء وستحمل ارتياحًا كبيرًا وقد تجلب المكاسب والحب خلال السفر او الدراسة.
المريخ: يحذّر مواليد 11 الى 22 تشرين الاول من السرعة والانفعال والمجازفة. قد يجلب تقلبات صحية.
اورانوس: يسبب المعاكسات والمتاعب والتراجع لمواليد 9 و10 تشرين الاول.
الايام الأكثر حظًا:4و5و6و13و14و22و23.
الأيام الأقل حظًا: 2و3و11و12و17و18و24و25و26و29و30و31
عاطفياً: تعيش بلبلة على صعيد العواطف والعلاقات الشخصية، وقد تطرأ أحداث وتغييرات تربكك وتفاجئك فتشعر بصعوبة التواصل. تتشاءم وترى الأمور من زاوية سوداء. قد تحتاج إلى أصدقاء فلا تجدهم إلى جانبك، أو تعيش عاصفة في حياتك الشخصية.  كل السيناريوهات محتملة الآن.  ربما تعرف لقاءً مهماً مع شخص مميز، ثم تدرك أن العلاقة تشوبها عراقيل كثيرة، كأن يختلف عنك في الدين أو في الثقافة أو يكون بعيداً في مكان الإقامة فيصعب التواصل بينكما.  قد يعني الأمر أيضاً ميلك إلى شخص مرتبط لا يستطيع أن يبادلك الشعور نفسه والحرية في التصرّف، أو تعيش هذا الشهر فراقاً وابتعاداً عن الحبيب لسبب أو لآخر. أما إذا كانت العلاقة الزوجية مهدّدة فقد يحصل الطلاق خلال هذا الشهر.  كذلك قد يمرّ أحد الوالدين بصعوبة تستدعي تدخلّك ومساعدتك.  تعيش جفاء في علاقاتك العائلية أو العاطفية، وترتبك بسبب بعض المستجدات.  بعض مواليد الميزان يهربون من علاقة تضيِّق عليهم الخناق، ويتهربون من قرار، أو بكل بساطة يعيشون ضجراً ولا يعرفون كيف السبيل إلى الخروج منه. تتحسَّن الأحوال بعد تاريخ 14 ولو أنها لا تعدُ بالحلول السحرية، إنما يصبح بالإمكان أن ترى بصيص نور أو أن تحسم أمرك وتقرر ما تريد، من دون خوف من النتائج.
أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تموز 2014:
1-مهنياً: اندفاعك غير المدروس تجاه الآخرين، قد يدفعك إلى ارتكاب أخطاء غير متعمدة، فتريث حتى تتجنب ذلك.
عاطفياً: لا تتفرد بالقرارات المستقبلية، فالشريك لن يقبل بذلك وسيطالبك بما يعتبره حقاً له .
صحياً: لا تلم الآخرين على ما وصلت إليه صحياً، أنت وحدك المسؤول .
2-مهنياً: تبذل جهوداً كبيرة لتحقيق أهدافك، وهذا يعود عليك بالفائدة في المجالات المادية والمعنوية كافة.
عاطفياً: بعض تصرّفات الشريك تثير حفيظتك، لكنه يقوم بها للفت انتباهك.
صحياً: تقاوم كسلك وخمولك وتنطلق في نشاط رياضي تعرف أنه الوحيد القادر على مساعدتك صحياً.
3-مهنياً: أدعوك إلى استغلال الفرص الثمينة لتسهيل أمرك وشؤونك، فتكون البداية سهلة وتمهّد بالتالي لفترة مشرقة ومتألقة.
عاطفياً: تلفتك أناقة الشريك كثيراً، لكن ذلك يحتاج إلى موازنة كبيرة قد لا تتحمّلها على المدى البعيد.
صحياً: تفكّر في خوض مغامرة رياضية جديدة تبعدك عن هموم العمل ومشاغله.
4-مهنياً: قد تضطر إلى اتخاذ قرارات لا تعجب بعض الزملاء، لكنّ الجميع يقدّر الظروف ومستعد للوقوف إلى جانبك.
عاطفياً: لا تحاول الضغط على الشريك، لأنك قد تخسره في حال وصلت الأمور بينكما إلى طريق مسدود.
صحياً: بالإرادة الصلبة والعزم أنت قادر على التغلب على مشاكلك الصحية والتخلص من السمنة الزائدة.
5-مهنياً: إذا رغبت في الحفاظ على موقعك ومكتسباتك، عليك أن تكون أكثر جديّة من السابق، فهذا أفضل.
عاطفياً: عليك أن تواجه الوقائع كما هي، فالحقيقة غالباً ما تكون ممراً إلزامياً.
صحياً: لا تترك الإحباط يتسلل إلى وضعك النفسي، فالتفاؤل سيكون هوالحلّ المناسب لكل الأمور العالقة.
6-مهنياً: قد تفاجئك بعض التطورات، وتدفعك الى التريث وعدم التصرف بعشوائية.
عاطفياً: قد تكون الابتسامة هي مفتاح كل الأمور المستعصية، وهذا سيكون لمصلحتك حتماً.
صحياً: خذ قسطاً وافياً من الراحة ونم الساعات المطلوبة لتبقى في نشاط دائم.
7-مهنياً: تجنّب الانفعالات والاستعراضات أمام الناس، ولا تتفوّه بكلمات تؤثر في حسن سير أعمالك.
عاطفياً: تجاري الشريك في كل ما يطلبه شعوراً منك بالوضع الدقيق الذي يمر به.
صحياً: إبتعد عن الغضب واحم نفسك من الحوادث، ثم تراجع صحي أو معنوي وقد تقلق على صحة أحد المقربين.
8-مهنياً: التخطيط السليم والرؤية المستقبلية الجيدة، لا بد من أن يؤديا دوراً مهماً وأكثر تطوراً في حياتك.
عاطفياً: الرومانسية هي الطريق الأسهل إلى قلب الشريك، فتذلل المصاعب مهما بلغ حجمها.
صحياً: أنت عرضة للإصابة بالحساسية إذا تعرضت كثيراً للشمس، فكن حذراً.
9-مهنياً: حاذر هذا اليوم قد يحمل اليك بعض الارتباك والفضائح، تتلقى معلومات تذهلك وقد تمر بخيبة أمل، وإبتعد عن القرارات غير المدروسة.
عاطفياً: العلاقة تمر ببعض المشاكل، لكن سرعان ما تنقشع الرؤية وتبان الأمور على حقيقتها.
صحياً: مارس بين الحين والآخر نشاطات متنوعة تعود عليك بالفائدة الصحية المرجوة.
10-مهنياً: عبارات الثناء والتنويه تكون عنوان المرحلة المقبلة في حياتك العملية، وخصوصاً بعد الجهد الاستثنائي الذي بذلته.
عاطفياً: لا تحكم على الشريك بتسرّع، فهو شفاف وحساس إلى حدّ كبير.
صحياً: أمامك لائحة طويلة من الاطعمة المفيدة والفواكه فاختر منها ما يناسبك وضعك الصحي.
11-مهنياً: قد تتحرّر من ضغوط وتجد حلاً اوتتجه نحو جديد، لا مجال للتردد اوالتكاسل.
عاطفياً: قد تقدم على قرار خطير ينذر بانتهاء العلاقة، لكنك سرعان ما تتراجع عنه.
صحياً: يجب ان تنتقل الى ممارسة الرياضة بلا تأخير، لأن ما تباشره يتطور جيداً ويفيدك على المدى المنظور.
12-مهنياً: القمر المكتمل في الجدي يجعلك تعتمد بشكل أساسي على نفسك لتتمكن من تخطي العقبات.
عاطفياً: مبادرة جيدة تجاه الشريك، وستلقى الأصداء التي تتوقعها بعد طول انتظار.
صحياً: يتأكد لك يوماً بعد يوم أن السباحة رياضة مفيدة جداً وتريحك نفسياً كثيراً.
13-مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك العاشر فتتخلص من معاكسة شديدة تزعج بعض مشاريعك وتربكك قليلاً.
عاطفياً: قد تجبر على حسم مسألة عاطفية ملحّة أو تصحيح بعض الأخطاء القديمة، وربما يعارضك كثيرون في هذه الأثناء.
صحياً: استمتع بأوقات فراغك قدر الإمكان واستغلها للقيام بنشاطات ترفيهية مسلية.
14-مهنياً: مهما تكن الظروف، لا تترك العصبية تسيطر عليك حتى لا تدفع الثمن غالياً.
عاطفيا: محاولات الشريك للضغط عليك لن تنفع، ويجب ان تتعامل مع الامر بروية.
صحياً: بعض الوقاية سيكون مفيداً، وهذا ما ستلمسه في الايام القليلة المقبلة.
15-مهنياً: تلائمك الظروف مهما بلغت صعوبتها، ويكون هذا اليوم جيّداً وإيجابياً وتحظى بشعبية كبيرة وبدعم الأصدقاء.
عاطفياً: تستعيد بهاءك الرومنسي وتحتفل بعودة أجواء المغازلة اليك سالمة، ما يجعلك ميّالاً الى المغامرات العاطفية.
صحياً: لا تتناول كثيراً من المشاوي ولا سيما في المساء ولا تكثر من شرب الكحول.
16-مهنياً: ينتقل جوبيتير إلى برج الأسد ويساهم في تغيير الوقائع، فيكون لمصلحتك من دون شك.
عاطفياً: المواجهة بالحقيقة صعبة، لكنها في النهاية ستحدد طبيعة العلاقة مع الشريك.
صحياً: الجلوس خلف المكاتب وقتاً طويلاً ليس جيداً، فحاول ان تغيّر هذا النمط.
17-مهنياً: عليك أن تكون أكثر وضوحاً في العلاقة بالآخرين، لئلا تترك مجالاً للشكوك واحتمالات التصادم.
عاطفياً: تحب الاستقرار وتبذل قصارى جهدك لتصل العلاقة التي بدأتها إلى خواتيمها السعيدة.
صحياً: أنت حرّ في حياتك وتصرفاتك، لكن أنت وحدك المسؤول عما سيؤول إليه وضعك الصحي.
18-مهنياً: الإهمال يكون مكلفاً جداً، فسارع الى تصحيح الأوضاع قبل فوات الأوان.
عاطفياً: عليك أن تجد السبب الحقيقي لردة فعل الشريك، وهذا سيسهّل الامور .
صحياً: ابتعد عن العصبية الزائدة، فالضرر الذي تسببه لك سيكون سلبياً جداً.
19-مهنياً: حضورك القوي مهم جداً في الفترة المقبلة، لكن الحذر واجب احياناً.
عاطفياً: الغيرة تهدد العلاقة مع الشريك، والسبب هو بعض الريبة في تصرفاتك .
صحياً: الغذاء الصحي مهم جداً، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية .
20-مهنياً: يعاود ساتورن سيره المباشر في العقرب، فتطرح أفكارك بجرأة، ولن تعاكسك الرياح، بل تدفعك الى شواطئ آمنة.
عاطفياً: الجروح العاطفية لا تلتئم بسهولة، وعلاجها الوحيد هو إعادة الثقة والطمأنينة إلى العلاقة.
صحياً: تقرر بعد طول تفكير ومعاناة أن تبدأ بروزنامة رياضية لاستعادة صحتك سليمة معافاة.
21-مهنياً: لا تحاول استفزاز الآخرين، فذلك سيخلق لك بعض الأعداء والمنافسين.
عاطفياً: سعادة لافتة في طريقها اليك، وهذا سببه التفاهم التام على العناوين الاساسية.
صحياً: الخضار والفاكهة تعتبر ضرورية في حياتنا اليومية، والاعتماد عليها ضروري.
22-مهنياً: يبشّر هذا اليوم بوضع جيد وبأخبار حلوة وبشرى سعيدة تعيد إليك الأمل.
عاطفياً: لا تسع لاقناع الشريك بوجهة نظرك، فقد تكون مخطئاً وتدفع ثمن أنانيتك.
صحياً: تناول الطعام في وقت متأخر ليس مستحباً، وقد تكون عواقب غير جيدة .
23-مهنياً: تنظر إلى الأمور من منظار إيجابي ومختلف ربّما عن نظرتك إليها سابقًا، تميل الى تحديد الموقع وتعتمد على المنطق والبراهين.
عاطفياً: كن مستعداً لما سيطرحه الشريك، فهو قد يفاجئك بما يجول في خاطره.
صحياً: لا تعرّض نفسك لأشعة الشمس كثيراً، لأن مخاطر ذلك كبيرة أكثر مما تتصوّر.
24-مهنياً: العمل تحت الضغط قد يسبب بعض الاخطاء، فكن حذراً لتتجاوز هذه المرحلة.
عاطفياً: البحث في دفاتر الماضي قد يسبب لك المشاكل، فلا تترك نفسك أسيرا له.
صحياً: الراحة الفكرية مهمة جداً من أجل صفاء الذهن، وهذا يساعدك على التطوّر.
25-مهنياً: يترك مارس برجك، لذا أنصح لك التحلّي بالهدوء وضبط النفس وعدم الانجرار وراء الانفعالات.
عاطفياً: باتت مطالب الشريك تشكّل عبئاً عليك، ووضع حدّ لذلك افضل بكثير.
صحياً: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة طبيب لترتاح أكثر.
26-مهنياً: هناك من يشكك في قدراتك الإبداعية، فحاول أن تبثت جدارتك للنيل منهم.
عاطفياً: علاقة قديمة تلوح في الأفق، لكن من الأفضل أن تتطلع الى المستقبل بتفاؤل كبير.
صحياً: المرح والضحك هما مفتاح الحياة الطويلة، ومصدر السعادة الدائم.
27-مهنياً: تبذل جهداً كبيراً لتتفوق على الزملاء، وهذا سيشكّل علامة فارقة لصالحك .
عاطفياً: علاقة جديدة تلوح في الأفق، لكن التخلّص من الشريك السابق ليس سهلاً .
صحياً: حاول أن تبتعد قدر المستطاع عن الحرارة المرتفعة، فهذا أفضل لصحتك.
28-مهنياً: تتمتع بموهبة مميزة، لكنك لا تبذل أي جهد لتحقق خطوة استباقية على الاخرين.
عاطفياً: الصراحة والصدق هما مفتاح قلب الشريك، فحاول ان تستفيد من ذلك .
صحياً: قلّة النوم تسبب لك الجهد والتعب، فحاول ان تعوّض ذلك بالتمارين الرياضية.
29-مهنياً: تجتاز العقبات وتكون سعيداً بإنجازك وترتفع المعنويات مجدداً .
عاطفياً: تبدو الأفكار واضحة وتكون قادراًعلى تحقيق ما تريد وترغب في أخذ المبادرة بعد تعب الأيام الماضية.
صحياً: إذا أردت أن تكتسب سمرة لا تعرض نفسك كثيراً لأشعة الشمس لأن بشرتك حساسة جداً.
30-مهنياً: حاذر هواجس وافكاراً سوداً تنتابك، فقد تتّهم بعضهم بنيات سيئة وبمحاولة قنص بعض مكتسباتك، لا تعرّض نفسك لفضائح عامة أو لبعض الانتقادات العلنية.
عاطفياً: فتور في العلاقة مع الشريك، لكن ذلك لن يدوم وستعود المياه الى مجاريها.
صحياً: عليك الابتعاد عن التدخين سريعاً، والقيام بهذه الخطوة بات ضرورياً.
31-مهنياً : قد يسعى بعضهم لتوريطك في امور غير مهمة، فكن جاهزاً للرد.
عاطفياً: تنعم بالتناغم العاطفي، وقد تجرؤ على مبادرة طالما تحفظت إزاءها وتهتم لوضع جمالي وتتخذ قرارات شخصية مهمة.
صحياً: عليك ان تحسم أمورك الصحية، لأن المستقبل غير مطمئن في هذا المجال.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها الفضية التي تزين

GMT 08:02 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
المغرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك مجموعة فنادق

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو
المغرب اليوم - الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة
المغرب اليوم -

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 08:20 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
المغرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية

GMT 22:47 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

زيارة ميدانية للسيد خالد الصمدي لجامعة ابن طفيل في القنيطرة

GMT 03:23 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

خادمة قاصر تستنجد بشرطة الدار البيضاء بعد كيّها بالنار

GMT 14:20 2018 الجمعة ,17 آب / أغسطس

يوسف النصيري يدخل تاريخ ليغانيس الإسباني

GMT 00:39 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

وفاة 3 أشخاص إثر حادث سير في" تيزي نتلغمت"

GMT 19:54 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

وفاة 3 أشخاص في حادثة سير بين وجدة وبركان
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib