22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر
آخر تحديث GMT 03:17:22
المغرب اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

برج الميزان
المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر أيلول 2014:
مهنياً: ‏لقد انتهى زمن الضغوط والقلق والمعوقات التي حالت دون انطلاقتك الكبيرة يا عزيزي! تشعر ابتداء من الآن بالتحسّن المستمر، فترتفع المعنويات وتزداد الحيوية وتكبر الآمال، وتتخلّص من مشكلات صحية وغيرها، وتزول الحواجز المزعجة، فتقدم على إنجازات مهمة، وتتعامل مع مستجدات مفيدة لك، وربما تقوم بعمليات مالية وتنفتح على الخارج، وتستفيد حتى من أخطاء الآخرين أو من فشلهم. ابتداء من الآن، تتوضّح الرؤية أمامك ويسود حوار ناجح مع المحيط، فتجد حلولاً لمشكلاتك، وتقتحم مجالات العمل مهما كانت مصاعبها ومشاغلها.

عاطفياً: قد تعيش سعادة استثنائية وتحلّق بجاذبية قصوى وتخطف الأنظار اجتماعياً وجماهيرياً. قد تلتقي الحب إذا كنت خالياً أو تعيش لحظات لا تُنتسى. تفرح بلقاء وتبادل نظرات، وبتواطؤ فكري مع أحد المرشّحين لدخول قلبك أو أحد المعجبين (أو إحدى المعجبات). فأنت، تحبّ بعقلك وتنتعش فكرياً إذا وجدت الشخص الملائم لك، والذي يبادلك الأفكار والآراء والانطباعات، ويكون شقيق روحك. بمعنى آخر، أنت تعقلن الحب، فيأسرك حضور جذّاب، وتشعر الى جانبه بالآمان.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول 2014:
شهر رائع
هو شهرٌ رائع بامتياز حتى تاريخ 22، فيكون بالتالي الجزء الاول ممتازاً وغنياً بالاتصالات والصداقات والعلاقات المهنية، فتثمر معظم الجهود التي تقوم بها. تكون فترة مناسبة جداً للتواصل وتذليل العقبات. تسمح لك الظروف بتحديد اتجاه التحرك ذلك مساهمة من الحظ لتعزيز ثباتك. مستجدات تسمح لك اتخاذ خطوات جريئة وشجاعة. تساعدك الظروف على اقتحام مجالات جديدة واثبات وجودك وكفاءتك. محاولات لإرضائك والتقرّب منك، فلا تصدّها لانك تحتاج الى الدعم والتحالف في الجزء الثاني من الشهر.
تصادفك فرصٌ مميزة تفتح لك باب الحوار والتفاهم والتصالح. تسهل عليك التسويات وكذلك الصداقات والدراسات على أنواعها. بإمكانك تحديد موقفك من الكثير من الامور واتخاذ قرارات حاسمة اذا شئت. قد تعود عن بعض القرارات السابقة لعدم اقتناعك التام بها، وربّما تبدأ تحركاتك باتجاه مختلف عن السابق. تبدو لك الامور واضحة ولذلك يسهل عليك حسم المواضيع والقرارات.
يحقّ لك الآن أن تتأمل بالأفضل، وأن تحلم بتحقيق الأماني، إذ تُتاح لك كل الفرص والإمكانات لكي تعبر إلى منعطف جديد حلمت به طويلاً. تتعزز الأوضاع المالية بشكل ملحوظ، إذا كنت تتعاطى هذا الشأن، فتؤسس شركتك أو تنتهي من وضع اللمسات الأخيرة على مؤسسة تمتلكها وتطلقها في هذا الوقت. يحمل إليك هذا الشهر الأخبار الطيّبة والاتصالات المثمرة والوعود. توقّع ربما عقوداً مهمّة مع جهات فاعلة ورسمية. قد تكون على اتصال ببعض الحكومات من أجل مفاوضات جادة تؤدي إلى اتفاقات واستثمارات طالما حلمت بها. يحالفك الحظ في كل الشؤون الكبيرة والصغيرة، لكي تطلق المشاريع وتذهب في أسفار موفّقة وتخوض عمليات مالية كبيرة ومفاوضات مهمة وناجحة.
تذكَّرْ، عزيز الميزان، أن التغييرات الإيجابية تحصل الآن لمصلحتك وتشعر بها تدريجياً. تبدو أكثر جدّية ومسؤولية من السابق، وتتخلى عن المبارزات الضيّقة والصغيرة والسطحية لكي تتّجه نحوالآفاق الكبرى.
اورانوس: يسبب المعاكسات والمتاعب والتراجع لمواليد 8و9 تشرين الاول.
المريخ: يحذر من السرعة في قيادة السيارة لا سيما مواليد العشرية الاولى.
الأيام الأكثر حظًا: 6و7و14و15و16 و24 و25و26.
الأيام الأقل حظًا: 4و5و10و11و17و18و22و23.
 
عاطفياً: تطرح هذا الشهر أسئلة كثيرة وتكاد لا تعرف ماذا تريد فعلياً. قد تخوض نقاشاً مع بعض المقربين، وتتلقى اقتراحات مهمة وعروضاً وتنطلق نحو بعض القرارات والخيارات. يبدو هذا الشهر زاخراً بالالتزامات والعقود والاتفاقات العاطفية والعائلية.  تظهر في الأفق مشاريع زواج وارتباطات سعيدة. تخضع في القسم الاول من الشهر لتأثيرات جميلة ودافئة الامر الذي يجلب السلام ويشجّع على الانسجام بين الطرفين.
تلمس تعاطفاً من قبل الحبيب واستعداداً لارضائك. ولا بد من ان تتعاطف بدورك ايضاً معه لحسن الظروف والحظوظ التي تتمتع بها. لا تتكبر ولا تقسُ عليه، بل كن شريكاً داعماً وقف الى جانبه.  هنالك بالتأكيد لحظات متوترة لكنها عابرة ويجب التعامل معها بهدوء وحسم ايجابي.
أما الميزان العازب فيكون على موعد بانفراج واوقات عذبة. قد يعيش لحظات جميلة ويرتاح في صداقة أو علاقة جديدة.
اما القسم الثاني من الشهر فهو متوتر وقد يحمل خلافات عابرة او ازمات صعبة، كأن تخلق التوترات الخارجية ضغطاً داخل العلاقة يصعب التعامل معه، فيتفجر الوضع تحت وطأته.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: تعيش ارتباكاً وتأجيلاً ربما بعض المواعيد، لكن لا تخف على مستقبل مشاريعك، فهي تسير بالاتجاه الصحيح.
عاطفياً: البحث في دفاتر الماضي ونبش الذكريات الأليمة قد يسبب لك المتاعب، فلا تدع نفسك أسيراً له.
صحيا: لا تنفعل أمام أي أمر تافه، فهو بسبب لك ارهاقاً واضحاً، وهذا ليس في مصلحتك على المدى الطويل.
2- مهنياً: ينتقل مركور إلى برجك فيوفر لك ظرفاً مناسباً للقيام بعملية تجني منها أرباحاً كثيرة، وتكون حافزاً لعمليات أخرى.
عاطفياً: الإخلاص للحبيب الوسيلة الوحيدة لإيجاد السعادة وكسب حبه وثقته وتفانيه من أجلك.
صحياً: ربما تفكر في سفر أو تخطط له برفقة أفراد العائلة، شعوراً منك بالترفيه والترويح عن النفس.
3- مهنياً: تكون جريئاً في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح.
عاطفياً: قد تصلك أخبار جيّدة وتكون مفيدة لك على الصعيد العاطفي وتبدو متحمّساً لمغامرة جديدة.
صحياً: خبر غير سارّ يقلق راحتك، ويسبب لك تعباً نفسياً، لكن الأمر لن يطول.
4- مهنياً: ركّز على الأعمال التي بين يديك وابتعد عن الأمور التي يعدّ حلها مستعصياً.
عاطفياً: لا تقسُ على الحبيب في فرض ما تراه مناسباً وكن متفهماً وإلا خسرته إلى الأبد.
صحياً: أبذل ما في وسعك لكي تتخلص من الوزن الزائد الذي يسبب لك ألماً في القدمين.
5- مهنياً: ينتقل فينوس إلى برج العذراء، فيوحي ببعض الافكار المهينة، وربما تقدم على حملة استقطاب للرأي العام وتشرح فكرة.
عاطفياً: علاقة جديدة تلوح في الأفق، لكن من الأفضل أن تؤسس لها على قواعد صلبة لئلا تنهار عند أول اهتزاز.
صحياً: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك، إحذر ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهي قد تحمل الكثير من المفاجآت.
6- مهنياً: لا تترك مجالاً لأحد ليستغلك وبادر إلى تنفيذ مهامك بنفسك ومن دون مساعدة.
عاطفياً: الحب طريقك إلى النجاح والسعادة، لا تغلق قلبك أمام التجارب الجديدة والمميزة.
صحياً: الابتعاد عن ممارسة هواياتك من مشي وسباحة وركض خفيف يسبب لك الإزعاج، عد إلى سابق عهدك.
7- مهنياً: تبذل نشاطاً كبيراً على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات، وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.
عاطفياً: الصراحة والصدق هما المفتاح لدخول قلب الشريك، فحاول أن تتمتع بهما لتكسبه حبيب العمر.
صحيا: إذا شعرب بالألم في عنقك أو ذراعيك، عليك التخفيف من الجلوس طويلاً أمام شاشة الكمبيوتر، والقيام بالتمارين الرياضية اللازمة.
8- مهنياً: القمر المكتمل في برج الحوت  يسلط الضوء على علاقاتك في العمل، فكن أكثر موضوعية في تعاطيك مع زملائك.
عاطفياً: لا تفكر في خوض مغامرة عابرة لئلا تفسد علاقتك بالشريك، فأنت تدرك مدى إخلاصه لك.
صحياً: تخطّط لرحلة طويلة تستغلها لممارسة هوايتك المفضلة والترفيه عن نفسك.
9- مهنياً: القرارات العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول إنجاز المطلوب منك لتبقى مرتاحاً من هموم لا شأن لك فيها.
عاطفياً: لا تحاول إحراج الشريك، لأن ذلك سيؤدّي الى عواقب ثقيلة قد لا تحتملها لاحقاً.
صحياً: التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحاً، ولا شيء يستحق منك أن تبقى على هذه الحال.
10- مهنياً: تأتي الفرصة مرة واحدة في العمر فاستغلها إلى أقصى حدّ لكن لا تقع فريسة التسرّع.
عاطفياً: تعيش مع الشريك علاقة مميزة وخصوصاً أنه يدعمك في جميع مواقفك ويدافع عنك أمام الجميع.
صحياً: إحمِ نفسك من الأمراض وكن حذراً جداً من عدوى الإصابة يفيروس خطر.
11- مهنياً: تصبح مادياً اكثر من السابق، وتقيم حساباتك إذا كنت امام خيارات مهنية معيّنة.
عاطفياً: قد يخفّف الوهج العاطفي والإشراق اليوم بسبب وضع مستجد لكن الأمور تعود إلى مجاريها سريعاً.
صحياً:  عليك القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والانطلاق نحو الأفضل، ويبقى الخيار النهائي لك.
12- مهنياً: وازن بين دخلك ومصروفك حتى لا تفاجأ وترزح تحت الديون التي تثقل كاهلك.‏
عاطفياً: أمامك فرصة عظيمة لتذوّق السعادة الغرامية مع شخص كنت تحلم بلقائه منذ زمن.
صحياً: لا تتوقع من الكسل والإكثار من تناول الطعام وشرب الكحول إلا المساوئ.  
13- مهنياً: حاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، ولكن بعيداً عن الالتباس والمشكلات، واعمل بصمت.
عاطفياً: بعض التنازلات تؤسس لثقة كبرى مع الشريك، وتمنح الأفضلية لمستقبل مشرق ومستقر.
صحياً: أظهر للجميع قدرتك على تنفيذ القرارات المتعلقة بوضعك الصحي، واجعلهم يتمثلون بك.
14- مهنياً: تتمتّع بذكاء كبير في حلّ المشكلات وتجد أشخاصاً قادرين على مساعدتك.
عاطفياً: لا يمكنك تجاهل مشاعرك وحاجتك العاطفية لذا كن إيجابياً في تعاملك مع الشريك.
صحياً: تبدو في حالة مشرقة ونفسية مرتاحة، بفضل اتّباعك نظاماً غذائياً ورياضياً ممتازاً.
15- مهنياً: تحوّلات متعدّدة في مصلحتك، لكن تريّث تجد أمامك صفحات بيضاً بالجملة.
عاطفياً: تتوالى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على توطيد علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.
صحياً: دع هموم العمل في مكانها، وقم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك.
16- مهنياً: لا تجعل نفسك أضحوكة للآخرين بتعاهدك على القيام بما لا تقدر عليه.
عاطفاً: تملك فائضاً من المشاعر الجيّاشة، تشاركها مع الحبيب لأنه يبادلك المشاعر نفسها.
صحياً: إياك والتغاضي عما ينتابك من عوارض تزعجك ليلاً، واستشر طبيبك اليوم قبل الغد.
17- مهنياً: قد تمر بأزمة مالية صعبة سببها سوء إدارتك الأمور وعدم اطلاعك المتواصل على الحسابات، ما أوقعك في عجز.
عاطفياً: التدخلات تؤدّي الى إشكال كبير وسوء تفاهم قد يحطم أسس العلاقة المتينة مع الشريك، وهذا يعدّ إنذاراً للمستقبل.
صحياً: حالات الانفعال التي تنتابك بين حين وآخر سببها الإرهاق النفسي والجسدي.
18- مهنياً: تنطلق في مشاريع تدرّ عليك استثمارات جديدة وتكسبك أرباحاً كبيرة.
عاطفياً: مشكلاتك مع الشريك في طريقها إلى الزوال فكن صبوراً ومتفائلاً وحضّر له مفاجأة سارّة.
صحياً: تراودك بين الحين والآخر هواجس تبقيل في قلق دائم يحرمك النوم ليلاً .
19- مهنياً: لا تسمح أوضاعك المادية بالمجازفة، فكن حذراً ولا تتخذ القرارات الطائشة.
عاطفياً: تتغير مقاييس كثيرة عبر تجربة مررت بها وتعلّمت منها درساً في الحياة.
صحياً: فكّر في مستقبلك إذا أردت المحافظة على صحة رشيقة، ولا تدع السمنة تسيطر عليك.
20- مهنياً: يشجعك هذا اليوم على إحداث تغييرات وتعديلات في حياتك المهنية.
عاطفياً: لا تحمّل الشريك هموم العمل، فهو غير مسؤول عن أمور لم يرتكبها ولا ناقة له فيها ولا جمل.
صحياً: الطقس الجيد يشجعك على الخروج من المنزل والتوجه إلى أحضان الطبيعة لتمضية بعض الوقت.
21- مهنياً: إياك والتسرع في اتخاذ القرارات المصيرية، راجع حساباتك ولا سيما علاقاتك المهنية.
عاطفياً: التساهل مع الشريك يزيده حباً بك ويقدّر تصرّفك معه، وهذا ما يجعله ينتظر الفرصة المناسبة ليبادلك بالمثل.
صحياً: لا تدع متطلبات العيش تأخذ منك راحتك وتبقيك في قلق دائم، خصص وقتاً للاستمتاع بالحياة.
22- مهنياً: تتعرض لبعض المضايقات نتيجة مسؤوليات كبيرة إضافية تلقى على عاتقك.
عاطفياً: الحبيب مخلص وصريح معك فلا تدع الشكوك تدخل بالك وإلا خسرته.
صحياً: كل ما تقوم به في العمل والمنزل من حركة غير كافٍ، بل عليك ممارسة الرياضة، فهي وحدها المفيدة.
23- مهنياً: مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها، وتحصد إعجاب الزملاء في المهنة وتهنئتهم.
عاطفياً: مرحلة ضبابية في العلاقة مع الشريك، لكن المهم التريث حتى جلاء الغيوم.
صحياً: أدعُ الأصدقاء إلى التخييم في أرجاء الطبيعة في نهاية الأسبوع لتمضية أجمل الأوقات معاً.
24- مهنياً: تدخل الشمس برجك والقمر الجديد في برجك هذا اليوم يسلط الضوء عليك وتحلق في سماء النجاح.
عاطفياً: إهتمّ بنفسك أكثر حتى تكسب حبّ أحد الأشخاص من الطرف الآخر.
صحياً: انتبه إلى ظروفك الصحيّة ولا تهمل أي إشارة، تحاشَ الانفعالات فهي تسبّب ضررًا للقلب.
25- مهنياً: الدخول في نقاشات غير مجدية، لن يكون عاملاً إيجابياً لتبديل بعض المعطيات التي تلوح في الأفق، فكن حذراً.
عاطفياً: لا تفرّط في الشريك، فهو الأقرب اليك وأكثر من يفهم أوضاعك الحياتية.
صحياً: لا تعقّد الأمور، واستمتع بحياتك لأن الحياة جميلة!.
26- مهنياً: تتاح فرص كبيرة أمامك ولكن انتبه من أن يستغلّ الشركاء كفاءتك.
عاطفياً: أبذل جهوداً إضافية لتصفية الأمور العالقة مع الشريك وعد إلى سابق عهدك معه.
صحياً: الوضع الصحي مستقر مع بعض المشاكل البسيطة التي تمر بسلام وتخص الجهاز الهضمي والدورة الدموية.
27- مهنياً: قد تطرأ مسائل ممتلكات مشتركة أو عقارات أو أعمال أو تغيير، تنجح في خطوة  مهمة تقدم عليها، بعد أن تدارستها مع المسؤولين عنك.
عاطفياً: اذا كنت لا تحتمل الارتباط، يستحسن ان لا تطلق الوعود لأنك لن تكون قادراً على الوفاء بها.
صحياً: لا تقلق من التشنجات الخفيفة، فهي ناتجة من كثرة الضغط والإرهاق في العمل والمنزل.
28- مهنياً: اجتهادك الذي تظهره لا مجال له ضمن أناس لا يقدرون جهودك وتضحياتك.
عاطفياً: تسيء إلى الحبيب عن غير قصد فتتوتر العلاقة بينكما، سوِّ الوضع بسرعة.
صحياً: حاول التخفيف من قيادة السيارات حتى لمسافات قريبة، واستعض عنها بالمشي.
29- مهنياً: ابتعد عن مضايقة الآخرين والتسبب بالأذى لهم، أنت لا تدرك عواقب ما تقوم به.
عاطفياً : كن مستعداً لمرحلة أكثر تطوّراً، وستبدأ بوادرها بالظهور قريباً.
صحياً: ترى المحيط حولك في سعادة وفرح، في حين أن الكآبة تسيطر عليك، أخرج من عزلتك وافرح.
30- مهنياً: إسعَ إلى كسب رضى رئيس عملك لتتمكن من تخطي الأزمات التي تواجهك.
عاطفياً: خذ بنصيحة الأهل في اختيار الشريك لأن وجهة نظرهم صحيحة وصادرة عن خبرة.
صحياً: الأجواء المريحة متوافرة ومساعدة للقيام بأي نشاط ينعكس إيجاباً على صحتك.
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



ارتدت فستانًا مِن التل وغطاءً شبكيًّا مِن الترتر

بليك ليفلي أنيقة خلال عرض أزيار "ديور" في باريس

باريس - مارينا منصف
ظهرت الممثلة الشهيرة بليك ليفلي، البالغة من العمر 31 عاما، بإطلالة مميّزة عندما غادرت فندق بلازا في العاصمة الفرنسية باريس للتوجه إلى عرض أزيار العلامة التجارية العالمية "ديور" خلال أسبوع الموضة في باريس الإثنين، وانضمت إليها زميلتها الممثلة، 26 عاما، التي ظهرت بإطلالة أنيقة أيضا.   لم يكن غريبا على ليفلي ارتداء ماركة ديور إذ ظهرت الفنانة المتزوجة من ريان رينولدز، مرتدية فستانا من التل كان له غطاء شبكي من الترتر من تصميم "ديور"، وأضافت إلى إطلالتها زوجا من الأحذية الأنيقة والتي تشبه أحذية سندريلا من تصميم كريستيان لوبوتان لهذه المناسبة وسط حشد كبير من المعجبين على السجادة الحمراء. وظهرت ليفلي وهي تغادر فندقها كانت ترتدي سترة منمقة فوق فستانها، مضيفة طبقة أخرى مع معطف كاكي بسيط، وصُفِّفَ شعرها الأشقر في تجعيدات فضفاضة انسدل بطبيعته فوق أكتافها وظهرها وهي تتجه نحو السجادة الحمراء. وكانت شيللين نجمة فيلم Big Little Lies تطلّ علينا

GMT 00:45 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

الأنصاري تُقيم إطلالات "النجمات" في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - الأنصاري تُقيم إطلالات

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك فنادق

GMT 01:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور
المغرب اليوم - تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو
المغرب اليوم - الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
المغرب اليوم -

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 06:50 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

منزل "The Breakers" يُعرَض للبيع بـ2.8 ملايين جنيه إسترليني
المغرب اليوم - منزل

GMT 23:35 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سقوط الملياردير العقل المدبر لجريمة مقهى "لاكريم"

GMT 16:14 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

توقيف سيدة متزوجة في مدينة مراكش مع مسؤول قضائي

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

"ماء الأرز" طريقة صينية لتطويل الشعر بشكل خيالي

GMT 05:49 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

أميرة بشادي تبتكر أشكالًا جديدًا لهدايا الكريسماس

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 19:31 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة رضيع في ضواحي سلا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib