تعلن الأحداث الفلكية عن فترة مليئة بالمعاكسات والفوضى العارمة

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تعلن الأحداث الفلكية عن فترة مليئة بالمعاكسات والفوضى العارمة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تعلن الأحداث الفلكية عن فترة مليئة بالمعاكسات والفوضى العارمة

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر نيسان/أبريل 2018:
ابوابًا جديدة تفتح امامك
مهنيًا: يحمل اليك القمر من برجك أخبار جيّدة ويفتح أمامك أبوابًا عديدة تطلّ من خلالها على مستقبل أفضل وتطوّر لافت كما ان وجود الشمس في برج الثور يقع في البيت الثامن بيت المسائل التقنية الادارية المعاملات المحاسبة امور دراسية امتحانات امور مالية استشفائية مصرفية أرث معين بوليصات تامين كل هذه الامور يجب ان تعمل عليها الضوء الاخضر بانتظارك حتى تقرر على ما تريد ان كل القرارات تتوضح  حضر نفسك للانفراجات الكبيرة.من الاثنين الى الاربعاء وتحت تاثير المربع الفلكي من العقرب في البيت الثاني احتمال تضطر ان تواجه الامر الواقع مع مسؤول مع اشخاص نافذين امور تتطلب منك ان تفاوض تشرح وتفسر او تطلب تفسير لمعلومات دقيقة مهنية وادارية او قانونية حاول ان تكون دقيق وتتخلص من اي التباس. الخميس والجمعة ينتقل القمر الى برج القوس تعود وتستقوي وهنالك احتمال ان تنتقل من مكان الى اخر بشكل مفاجىء وطارىء او تسمع خبر سار افكارك ذكية ورائعة انت مبدع انت فنان استفد من مواهبك ووظفها في المكان المناسب.

عاطفيًا: تتحرر من الاعتبارات السابقة التي كانت تقيد خطاك وتتعرف الى وجوه جديدة وربما الى زوج المستقبل للمرتبط ترتاح من صميم قلبك بالعائلة والاولاد والاحفاد كما يطل هذا  الاسبوع بحلة رومنسية عذبة تكون متحمسا لمشاركة الحبيب في كاما اهتماته ونشاطاته. 
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2018:
طوالع فلكية معادية
مهنيًا: تسير الامور بشكل معاكس يتراجع المزاج ويجعلك متطرفا في مواقفك عزيزي الميزان إنه من أكثر الأشهر قلقًا لأنّه يحمل العديد من الصعوبات والمتطلبات وقد يطرح تحديات كرى فمع تواجد الشمس في برج الحمل يُشكل البيت السابع الخاص بك حتى تاريخ 20نيسان. سوف تشعر بالتوتر أو القلق أو الإضطراب. لا يزال كوكب أورانوس والشمس يواجهان برجك  كما يباشر كوكب عطارد بحركته التراجعية بالاضافة الى وجود المريخ زحل وبلوتون في الجدي المعاكس لبرجك بالتالي، تعلن كل هذه الأحداث الفلكية عن فترة صعبة ومليئة بالمعاكسات والفوضى العارمة. قد يتحداك بعض الزملاء لإبراز مهاراتك وخبراتك أو حتّى لإثارة غضبك. تتحسن الظروف ابتداء من تاريخ 20 مع انتقال الشمس الى الثور وترتفع المعنويات بشكل كبير نظرًا  سوف تؤازرك ظروف خاصة ومهمة لتسريع بعض المشاريع حتى ولو كانت مشاريع صغيرة. قد تظهر ابتداء من تاريخ 24 مع انتقال كوكبك الاساسي الى برج الجوزاء فرصة عمل جديدة أو ظرف مهني مربك يتطلب كل انتباهك.

عاطفيًا: بالرغم من وجود الزهرة في الثور الا ان هذا الشهر يشكل مفترق طريق لكثيرين من مواليد الميزان الذين يشهدون على متغيرات كبيرة وعلى مفاجآت عاطفية وشخصية قد تحمل في بعض الاحيان خضات كذلك سوف تتطلب علاقتك عنايّة وإهتمامًا، خاصّة إذا مرت في فترة عصيبة خلال الشهر الماضي. قد تعاني العلاقات الجديّة من بعض الأوقات المحرجة تتحسن الاحوال العاطفية كما تناسبك زيارة كوكب الزهرة لبرج الجوزاء  فهو يعيد الامور الى مجاريها ويبشر بحلول ومصالحات فتتفق مع الشريك او تعيش مغامرات جيدة اذا كنت عازبا من غير المستبعد ان تحتفل بمناسبة في هذا الشهر وتكون مفرحة وسعيدة جدًا.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر نيسان/أبريل 2018:
1-مهنيًا: تكون هذا اليوم على موعد مع عودة الأمور إلى الهدوء وتتخلى عن كبريائك وتعتذر إلى أحد الزملاء الذي تخاصمت معه أخيرًا.
عاطفيًا: لا تُجازف بعلاقتك مهما واجهت من مصاعب، حكّم عقلك قبل أن تتفوه بأي كلمة يمكن أن تجرح مشاعر الشريك.
صحيًا: تجنب المأكولات الغنية بالسمن أو الزيت غير النباتي، وابتعد قدر الإمكان عن الحلويات العربية.

2-مهنيًا: المطلوب منك اليوم إعادة حساباتك العملية والاجتماعية، وحاول أن تتخلص من الشكوك لئلا يحدث ما لا يكون في الحسبان.
عاطفيًا: إذ ظهر تباين في الآراء بينك وبين الشريك فهذا أمر طبيعي، لكن إياك وارتكاب الهفوات وتوسيع رقعة أي خلاف بينك وبين الشريك.
صحيًا: استمر في تطبيق العلاجات الصحية التي طلبها منك الطبيب، النتائج تظهر تباعًا وتريحك وتسعدك.

3-مهنيًا: لا تخاطر برصيدك الكبير وبسمعتك الطيبة، وأنصحك بتقديم التنازلات التي يمكن أن تساهم في حل المشكلات المهنية.
عاطفيًا: ادرس مجددًا بعض القرارات أو المواقف التي اتخذتها سابقًا بحق الحبيب، وأوضح له وجهة نظرك بصراحة فتكسبه.
صحيًا: تواجه بعض التشنّجات اليوم، وإمكان تعرض احد المقربين لحادث كبير.

4-مهنيًا: يطرأ تغيير مفاجئ يطال مجال عملك، ولكن على الرغم من ذلك تكون على قدر المسؤولية وتتمكن من تحقيق أهدافك.
عاطفيًا: تتخلص من موقف محرج وتتأقلم مع ظرف صعب، ولا تتنازل عن حق لك طالما أنك مقتنع أنه لك وناضلت طويلًا من أجله.
صحيًا: حادث سببه الضباب الكثيف أو المياه، لكن الأضرار خفيفة وتخرج منه سليمًا معافى.   

5-مهنيًا: يجعل هذا اليوم الزملاء أكثر تعاطفًا معك في مشروع كبير في طريقه إليك، فيساندونك في كلّ خطوة تقدم عليها ويشجعونك.
عاطفيًا: لا تترك المجال لأحد كي يتدخل لتليين الأجواء بينك وبين الشريك وتقريب القلوب، يكفي أن تتصارحا وتحددا نقاط الخلاف الواجب حلها.
صحيًا: أمامك خياران أصعبهما مر: إما الحمية أو التفريط في صحتك، الخيار لك.

6-مهنيًا: تُمتحن شعبيتك وتُحاسب بحزم على أخطائك وتقع ضحية أصحاب النيّات السيئة الذين ينصبون لك فخاخًا.
عاطفيًا: أنت مسالم بطبعك لكنك تميل إلى تضخيم الأمور هذا اليوم وإلى فرض الرأي بالقوة، وهذا أسلوب لا يحبّذه الشريك ولن يرضى به.
صحيًا: على الرغم من تمتعك بالحيوية والنشاط تشعر بتعب نفسي بعض الشيء.

7-مهنيًا: تشعر بأن سير العمل يتجه نحو الهدف المطلوب، مع ذلك تحاول أن تعيد ترتيب بعض الأفكار وتناقشها مع أرباب العمل لإقناعهم بها.
عاطفيًا: لا تدخل في نزاع أو جدال مع الحبيب، لئلا يتطوّر دراماتيكيًا ويتأزّم من دون أي سبب وجيه، وربما تكون النهاية غير مستحبّة.
صحيًا: تحيط بك طاقة إيجابية جدا تؤثّر في طباعك وتصرّفاتك وتجعلك هادئًا ولينًا بعض الشيء مع محيطك.

8-مهنيًا: إبحث عن أصحاب الخبرة واطلب النصائح، ومن الأفضل ألا تقوم بأي تحركات جديدة حفاظًا منك على الاستقرار.
عاطفيًا: تواجه ضغوطًا شديدة، فكُن جاهزًا ومتسلّحًا بالهدوء وطول البال لتخرج منتصرًا وتكسب قلب الشريك مجددًا.
صحيًا: إذا كان المرض يخيفك وترفض ملازمة الفراش فما عليك سوى الانتباه إلى صحتك ونوعية طعامك.

9-مهنيًا: توقع مواجهة مع منهم أعلى مركزًا منك ولكنك تخرج منها أقوى من السابق، وتحصّن مركزك وتقوى ثقتك بنفسك.
عاطفيًا: عليك ان تتمالك نفسك وتضبط رهافة حسّك التي توقعك مرات عديدة في شباك المعارك التي أنت بغنى عنها هذا اليوم.
صحيًا: الحيوية والنشاط اللذان تتمتع بهما يكونان أحيانًا سببًا لوقوعك ضحية توترات عصبية تؤثر في صحتك.

10-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن فرص تأتي عن طريق شراكة، وعن عقود واتفاقات جديدة تفتح أمامك أبواب الاسثتمارات الكبيرة.
عاطفيًا: تناقش قضية عاطفية ويُخشى حدوث بلبلة أو غضب، فكن حذرًا جدًا ولا تصعّد المواقف إذا شعرت بهذا المناخ.
صحيًا: كثرة تناولك الطعام تؤدي إلى زيادة وزنك من دون أن تشعر بذلك، فتضطر عندها إلى المعاناة للتخلص منها.

11-مهنيًا: تتخلص هذا اليوم من أزمة شخصية مررت بها، وتضع حدًا لنزاع مع أحد المسؤولين وتتقرب وجهات النظر بينكما.
عاطفيًا: إذا بدأت علاقة عاطفية جديدة، فقد تعرف تغييرات مهمة وجذرية في حياتك تنقلك إلى واقع جديد تغمره السعادة وراحة البال.
صحيًا: الضعف في أسنانك سببه قلة الكالسيوم، تناول ما هو غني به لجعلها قوية ومقاومة للتسوّس.

12-مهنيًا: لا تشطح في أفكارك القلقة، بل ضع حدًّا لها، وأعد النظر في كل ما ارتكبته من أخطاء بحق بعض الزملاء.
عاطفيًا: حاول أن تنظر إلى إيجابيات الحبيب وتمسّك بها وكن متسامحًا معه إلى أقصى حد، فهو شريكك والوحيد الذي سيكون قربك حتى النهاية.
صحيًا: انفعالاتك المفاجئة غالبًا ما تكون نتيجة التوترات العصبية التي تواجهك في مجالك المهني.

13-مهنيًا: تحقق هذا اليوم عملية بيع ناجحة، وتخوض دورة تثقيفية أو علمية أو إعلانية تبشّر بالنتائج المهنية الجيدة والإيجابية.
عاطفيًا: لا تجرح كبرياء الحبيب حتى لو كان قاسيًا معك، تريث هذا اليوم ولا تتسرّع في إطلاق الأحكام أو إعلان مواقف متشدّدة.
صحيًا: صحتك هذا اليوم قوية وممتازة بفضل الرياضة وأوقات الترفيه التي تمضيها مع الآخرين.

14-مهنيًا: احذر التورّط في مواقف مهنية محرجة تدفعك إلى الانفعال فتقدم على اتخاذ قرارات عشوائية تدفع ثمنها لاحقًا.
عاطفيًا: تهتم فعلًا بالحبيب لكنك لا تظهر حماسة كبيرة للوجود بقربه، بل قد تشجع فكرة الاستقلالية والحرية المسؤولة.
صحيًا: لا تبدد طاقتك في أمور لا تستحق وحاول أن تكون أكثر اتزانًا ووعيًا.

15-مهنيًا: يحثك هذا اليوم على مضاعفة الحذر، في مفكّرتك مشاريع كثيرة ونشاطات متنوعة، تتطلب منك القيام بمجهود إضافي لتنفيذها.
عاطفيًا: يشير هذا اليوم إلى علاقة عاطفية لها دخل بأوضاع غير مستقرة نوعًا مع الشريك وتولد نفورًا وانزعاجًا بينكما.
صحيًا: تتمتّع بحيوية كبيرة وبروح حماسية شديدة وبنفسية مرتاحة من الضغوط.

16-مهنيًا: القمر الجديد في برج الحمل يلتقي بأورانوس وتجد نفسك في وضع يغضبك وتشعر بأن الجميع حولك ضدك ويتآمرون عليك.
عاطفيًا: يكون سبب الخلاف بينك وبين الشريك الشعور بالقلق والانزعاج وليس بسببه هو، فحاول تفادي ذلك قدر المستطاع.
صحيًا: المسؤوليات الجديدة الملقاة على عاتقك تتطلب منك بذل المزيد من الجهد ما يرهق أعصابك.

17-مهنيًا: يسود جو من الارتياح محيطك المهني، بعد نجاح أحد المشاريع، واصل عملك بنشاط، وحاول أن تسعى وراء الأفكار الخلاقة والمبدعة.
عاطفيًا: تكون الهواجس الاجتماعية الضاغطة مثقلة عليك فتظهر بالتالي لا شعوريًا بعدًا أو غيابًا عن الحبيب يجعله يغيّر نظرته إليك أو علاقته بك.
صحيًا: التوترات العصبية الزائدة تهدّد حياتك وتجعلك تعيش مضطربًا طوال هذا اليوم.

18-مهنيًا: أدعوك إلى عدم التسّرع، بل إلى إعادة النظر في بعض المشاريع التي أصبحت تتعرقل أخيرًا وحاول معرفة الأسباب.
عاطفيًا: لا تفتعل الأزمات، بل كن عاقلًا وتجنّب الجدال والدخول في نزاعات مهما تكن درجتها من الأهمية أو السخافة.
صحيًا: حاول ألا تجعل هاجس العمل يسيطر عليك وامنح نفسك المزيد من الراحة.

19-مهنيًا: خفف من حماستك المتهوّرة ولا تسمح لنفسك بتأنيب كل من لا يستطيع أن يجاريها، وراع ظروف الآخرين قدر الإمكان.
عاطفيًا: هذا اليوم هو الأقل سلبيّة على العلاقة الجديدة او المتأرجحة، ومن الأفضل أن تبتعد عن الخلافات والنقاشات كليًّا، لئلا تُوسّع الهوة بينك وبين الحبيب.
صحيًا: المعروف عنك حبك للرياضة على نحو مفرط، لكن ذلك قد ينعكس سلبًا أحيانًا، فكن معتدلًا في ممارستها.

20-مهنيًا: على الرغم من حماستك واهتمامك الشديدين تُفاجأ بفتور الأجواء حولك وببرودة الحماسة لدى الآخرين نتيجة تصرفاتك الأخيرة.
عاطفيًا: تجنّب بدء علاقة أو القيام بخطوات جديدة على هذا الصعيد اليوم إذا أردت لها أن تنجح، وتمهمل بعض الشيء وفكر جيدًا.
صحيًا: يمكن أن تتعرّض لارتفاع في ضغط الدم بسبب تناولك نوعًا من الطعام ممنوع عليك.

21-مهنيًا: تتوجه إلى عملك اليوم مرتاح البال وتشعر بالطمأنينة، ويدعمك الأصدقاء وتبدو متحمّسًا لجديد.
عاطفيًا: كُن حذرًا من الخلافات فهي قد تتطوّر سلبيًا لتتأزّم من دون أي سبب وجيه، وتكون الخاتمة غير سعيدة على الإطلاق.
صحيًا: يخفّ الضغط قليلًا وتشعر ببعض الارتياح وبرغبة في القيام بنشاط مفيد.

22-مهنيًا: يخف الضغط المهني الذي كان يثقل كاهلك، وتسجل ابتداء من هذا اليوم نجاحًا منقطع النظير يصفق له الجميع.
عاطفيًا: لا تكون قادرًا على تفهّم أوضاع الشريك وتتهمه بالغيرة أو النفور أو أمور أخرى، لكن عليك التوقّف فورًا عن توجيه الملاحظات السلبية.
صحيًا: تكون تحت ضغط تأثيرات سلبية تنعكس على طباعك وتصرفاتك التي تطال المحيط بقسوة وتجرح مشاعره.

23-مهنيًا: تمر بيوم من التناقضات، وتتأرجح بين المشاعر السارّة والمخاوف المقلقة وتعيش جوًا من الاضطراب غير المبرّر.
عاطفيًا: إعتذر قبل فوات الأوان وكفّر عن ذنوبك ولا بد من أن تتحسّن معظم العلاقات والروابط التي تجمعك بشريك العمر.
صحيًا: تمر بتجارب مفيدة وأخرى لا معنى لها ولا جدوى سوى لإثارة غضبك.

24-مهنيًا: تحاصرك مشكلة قانونية، وتدرس بعض الظروف والأوضاع التي تجبرك على قبول بعض التصرّفات من دون اعتراض.
عاطفيًا: العصبية لن تفيدك مع الشريك، والطباع الحادّة نتيجتها توتر العلاقة بينكما وخلافات ربما تتفاقم وتصلان إلى اتخاذ قرار مؤسف جدًا.
صحيًا: تبدو قلقًا بعض الشيء جرّاء عوارض صحية مفاجئة أثرت في نفسيتك.

25-مهنيًا: تتسلط عليك الأنظار اليوم، وقد تجد نفسك أمام استحقاقات مهمّة قد تبدّل مجرى حياتك المهنية وتجعلك من المتفوقين في مجالك المهني.
عاطفيًا: الشك غير المبرّر من الشريك يسهم في زيادة التوتر، وتكون لذلك انعكاسات سلبية غير متوقعة، فكن مترويًا وهادئًا واستوعبه.  
صحيًا: اضطراب معوي يفقدك النشاط والحيوية ويجبرك على التخفيف من الحركة.

26-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن ورطة ما في مجالك المالي والمادي تخرج منها قويًا، وتكون لمصلحتك.
عاطفيًا: تبحث عن استقرارك وربما تؤمّنه في هذه الأثناء، وتوقّع بعض المغامرات والتطورات على هذا الصعيد.
صحيًا: يوم مثالي للبدء من التخلص من الميول المتشائمة والأفكار السود التي تضغط عليك.

27-مهنيًا: يثير قرار ما مشكلة مع أحد الزملاء، فتضطر إلى عقد اجتماع مهني طارئ لبحث بعض التفاصيل وتبرير ما أقدمت عليه.
عاطفيًا: تتأجج عواطفك النبيلة وتتفاعل جيّدًا مع  الشريك، وتخططان لمشاريع جديدة تمتّن العلاقة أكثر فأكثر، هنيئًا لكما.
صحيًا: حذار الإرهاق وكل ما قد يسبب لك الانفعال واستدراجك إلى إثارة عصبيتك.

28-مهنيًا: لا تتدخل في أمور لا تعنيك، ولا سيما أنّ رياح التغيير بدأت تعصف وهي تنذر بحسم قريب لم تكن تتوقعه على الإطلاق.
عاطفيًا: حاول تلطيف الأجواء مع الشريك، وخفف من الغضب الذي انتابك في الأيام الماضية لئلا تكون الضحية إذ قد يتخلى عنك فجأة.
صحيًا: عليك الانتباه إلى الاضطرابات الصحية التي تكون عرضة لها ولا تستخف بها إطلاقًا.

29-مهنيًا: القمر المكتمل في برج العقرب يتناغم مع ساتورن، ويؤشر إلى بعض التغييرات المهنية الحاسمة، ولا تبت أي أمر قبل التحقق من صحّة قراراتك.
عاطفيًا: لا تتسرّع في الحكم على الشريك، فهو بريء ولا علاقة له، وحاول إصلاح ما دمّرته بأفكارك الخاطئة.  
صحيًا: بنيتك قادرة على تحمّل الضغوط، لكن هذا لا يعني أن ترهق نفسك إلى أقصى حد.

30-مهنيًا: انفراجات مالية مفاجئة تدفعك إلى التبذير غير المبرّر، فحاول الانتباه إلى مصاريفك قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: تضييق الهوة بينك وبين الشريك ويلقى الأمر ارتياحًا عند الجميع وأصداء إيجابية على العلاقة بينكما، فهنيئًا لكما.
صحيًا: ضغوط كبيرة ومن المستحسن طلب المساعدة والابتعاد عن المغامرة بالوضع الصحّي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعلن الأحداث الفلكية عن فترة مليئة بالمعاكسات والفوضى العارمة تعلن الأحداث الفلكية عن فترة مليئة بالمعاكسات والفوضى العارمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعلن الأحداث الفلكية عن فترة مليئة بالمعاكسات والفوضى العارمة تعلن الأحداث الفلكية عن فترة مليئة بالمعاكسات والفوضى العارمة



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط
المغرب اليوم - بوتين ينافس ترامب في فخامة طائرته خلال قمة هلسنكي
المغرب اليوم - ريهام إبراهيم تعبر عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib