22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر
آخر تحديث GMT 01:53:26
المغرب اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من تشرين الثاني 2013 ): أسبوع آخر من الحظوظ والفرص الاستثنائية يعدك بالأفضل ويحمل اليك فرصًا يجب الا تفوّتها، بل عليك ان تلتقطها بسرعة، بدون تقاعس وتأجيل، لأنّ الأسبوع المقبل تبدو ملامحه معقّدة. تعرف انطلاقة كبيرة وتجديدًا على الصعيد المهني، يجعلك اقرب الى تحقيق طموحاتك وتعزيز عائداتك. تفاوض، تناقش، تتاجر وتسافر وتجرّب حظّك وتربح. تتقرّب من الناس بثقة بالنفس وتعقد صداقات جديدة. تُظهر عن ايجابية كبيرة فتتحمس للجديد، بل تتسلّح بالتفاؤل لمساعدة مَن حولك. اذا واجهك بعض الخصوم تبدو قادرا على هزمهم.   عاطفياً: تتمتّع بشعبية كبيرة جدًّا وجاذبية تفوق كل اعتبار. يبحث الآخرون عن حضورك ويُعجب مَن يلتقيك للمرة الاولى، بشخصيتك الأخّاذة. تتقرّب من الناس بقوة وثقة وتجعلك هذه الذهنية الإيجابية محبوبًا ومطلوبًا. يفرح المقرّبون بك ويستغلّون انفتاحك هذا لعرض مطالبهم، فتلبّي حاجاتهم من دون تأفّف. قد ينشغل قلبك ويحتار بين خيارين اذا كنت خاليًّا، وتعرف فرصًا عاطفية ايضًا. بعض مواليد الميزان يميلون الى شخص يكبرهم سنًّا، او الى مسؤول في عملهم، او نافذ في محيطهم. . .. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني 2013)شهر جميل يحمل إليك هذا الشهر تأثيرات مهمة جداً، وقد يكون من أكثر أشهر العام ديناميكية وفعاليّة. ولا ابالغ في القول انه من اجمل الأشهر وأكثرها حظًّا. فالمناخ العام جيد ونشيط. تنضم منذ مطلع الشهر الى مجموعة الناجحين والمناضلين.  لكن هذا لا يعني على الاطلاق ان الحظوظ ستصلك على طبق من فضّة، بل سوف تجاهد من أجلها وتلاحق وتتابع التحركات لتتقدّم وتنتصر انتصارات كاسحة. تتمتّع بقدرة كبيرة على شرح الأمور واستيعابها ولن تتأخر مساعيك في حصد الثمار والغلال. تناسبك مواقع الكواكب في السماء وتدعم تطلعاتك، فلا عجب اذا وجدت نفسك متحمّسًا لأصعب المنافسات، بينما المواليد الأخرى لا تزال واقفة مذهولة على عتبة العام 2013. وأنت تعلم، يا عزيزي، ان المبادرة لها حسنات كثيرة، فهيّا بادر الى التحرّك واختر يومًا جيدًا لتطلق العنان لطاقاتك. تعيش شهرًا جيدًا خاليًا من العقبات ولن تقع في مطبات نفسية بسبب الثقة القوية التي تتمتّع بها. ترى الواقع بوضوح  وبلا وجل، وتتقبّل الملاحظات بصدر رحب وبروح رياضية، وتأخذ اهتماماتك المهنية والاجتماعية على محمل الجد. ومهما كان عمرك تبدومنشرح الصدر توحي بالثقة، فلا تتعجّب إذا ما أُسندت إليك مسؤولية كبيرة اومهمّة اقبلها فورًا واثبت للجميع أنك تستحق كل الثقة بسبب كفاءتك العالية. تحمل اليك الحظوظ فرصًا لا تقدّر بثمن سواء على الصعيد الاجتماعي اوالمعنوي اوالعاطفي اوالمادي. فالانفراجات كبيرة والتسويات ترضيك وتحفظ حقوقك. فهيّا الى ساحة الحياة مرفوع الرأس واثق الخطى. مهنيًّا: امامك شهر سهل وجميل لتعزيز العلاقات التجارية والصفقات والتسويات والنقاشات وتجعلك هذه الايام بطلاً ومثالاً للكثيرين. لا تضيع وقتك الثمين فهنالك ايضاً مكافآت مالية، وتقدّم على هذا الصعيد شرط أن تقوم بأداء واجباتك بصورة كاملة. لا تحاول إخفاء الأخطاء، بل حاول أن تصححها وأن تتخلص منها طالباً المساعدة إذا دعت الحاجة. لا تترك ذيولاً لعملك فأنت دخلت المرحلة الثانية للعام وعليك ان تختم كل عمل ومشروع معلّق بصورة نهائية. تبدأ الشهر بنشاط مميز كعادتك وتسير الأمور كما انت تشتهي تقدّم اجمل ما عندك من نتائج وتتعاون مع الآخرين بتقديم المساعدة على ايجاد الحلول اوحتى بالقيام بعمل لزميل لك يعاني المرض اوما شابه. يتّكل عليك المسؤولون ولن يخيّب أملهم. قد تحصل على تقدير مهم من مجلس الإدارة وربما على وعد بتحسين وضعك. الزُهرة يجلب الطمأنينة والراحة على الصعيد الشخصي او العائلي. اورانوس يحذّر من التصرّف الانفعالي ومن المجازفة باستقرار الوضع الشخصي وذلك لمواليد 2 و3 تشرين الاول(اكتوبر). الأيام الأكثر حظًّا: 1 و2 و9 و10 و18 و19 وصباح 20 و28 و29. الأيام الأقل حظًّا: 7 و8 و13 و14 و15 و26 و27. عاطفيًّا: لن تخيب الأيام قلبك بل تساهم في تعزيز عواطفك وتواصلك مع الحبيب. لن تشكومن إهمال هذا الأخير ولا بدّ من بعده عنك. فالعلاقة المتينة تتحول أكثر قوة وتشتد جذورها متانة. تتخلّص من بعض المسائل المحيرة بعد الحوار والاتفاق على حل يرضي الطرفين. بصراحة، اعتبر هذا الشهر مناسباً جداً للتعمق في طبيعة الانسان وتكتشف بالفعل أسراراً دفينة لدى حبيبك. تنفع اللقاءات الحميمة لانها تطرد شبح الإشاعات بعيداً وتشتد الروابط وتتعزز الثقة المتبادلة بينكما. يكون شهرًا مناسبًا للعازبين اذا ما قرروا التخلي عن وحدتهم. أدعوالجميع الى التمتع بلحظات هذا الشهر الثمينة والدافئة والرومانسية. اعتبروها اللحظات الأخيرة من هذا العام. فماذا ستفعلون في هذه الحالة؟ وهل ستسامحون الحبيب وتغفرون له أخطاءه ام ستأخذون قرارًا بالقطيعة؟ إذًا يكون شهرًا جميلاً فعلاً، أحثك خلاله على التمتّع به . (أبرز الاحداث اليومية عن شهر تشرين الثاني  2013) مهنياً: يطلّ هذا الشهر والشمس تمرّ ببيت المال بالنسبة إليك، والذي يتحدث عن عائداتك ومصاريفك وأموالك، فتنكبّ عليها منذ اليوم الأول الذي يركّز على هذه الناحية. عاطفياً: بالنسبة إلى أمورك العاطفية تعرف صخباً، وحياة متحركة وملونة بمناسبات واجتماعات تفوق توقعاتك. صحياً: تراجع في المعنويات نتيجة خيبة مهنية تصيبك بإحباط ويأس، لكن الأمر لن يدوم طويلاً. تتلقى خبراً مهماً يتعلق بالشأن المالي من ديون واستحقاقات وسلفة أو أوضاع مصرفية،  فالكسوف في برج العقرب يتحدث عن فرص مادية أو إشكالات أو قضايا لها علاقة بقضية تمويل او شراء لعقار أو لمنزل أو ما شابه عاطفياً:  قد تسمع في المستقبل القريب اخباراً عن الشريك تفاجئك وتلتزم جديداً بالنسبة إليه. صحياً: تخرج من وعكة صحية قوياً وسليماً ومعافى، وتخطط للقيام بأنشطة تعود على الصحة بالفائدة. مهنياً: تواجه حقيقة ما، وتضطر ربما إلى إلغاء بعض المواعيد للعناية بشخص مقرّب أو لمعالجة أمر طارئ. عاطفياً: الصراحة تكون عنوان المرحلة المقبلة مع الشريك، وخصوصاً أنه تمادى في تصرفاته الخاطئة. صحياً: قد تسمع خبراً مفاده أن أحد الأصدقاء تعرض لأزمة قلبية، ما يعكر صفو خاطرك. مهنياً: تتحقق أمنية وقد تبادر إلى إطلاق مشروع مهم وتمارس فنّ الإقناع بصورة مذهلة، فتستقطب المؤيدين والمصفّقين. عاطفياً: عليك أن تفكر بعقلك لا بقلبك فقط تجاه الشريك، وتالياً منحه هامشاً أكبر للتعبير عن آرائه. صحياً: تشعر بتحسن صحي بعدما التزمت تناول الأدوية التي وصفها الطبيب. مهنياً: ينتقل فينوس الى البيت الرابع، فيركّز الضوء أيضاً على أوضاع مهنية ملحّة، شيء ما يغيّر في هذا الإطار، ولكن عليك الانتباه والحذر والتصرّف باستقامة وشفافية. عاطفياً: اهتمامك ببعض التفاصيل المهمة يدفع الشريك إلى منحك مزيداً من الثقة وحرية التحرك. صحياً: لا تتهاون في بعض الأمور التي قد تشكل خطراً على صحتك في المستقبل. مهنياً: عليك أن تفكر جدياً في الراحة هذا اليوم، فقد أرهقت نفسك بعدة أمور ووضعت نفسك في موقف صعب. عاطفياً: الشريك قادر على تسوية أموره، فلا تتدخل حتى لا تزيد الوضع تأزماً. صحياً: إياك والإكثار من تناول اللحوم والدهنيات، ولا سيما أنك قابل للسمنة بسرعة. مهنياً: احذر مواجهات وحروباً شرسة ولا تتورّط في قضية معقدة، راجِع أوراقك ومستنداتك، وانتظر بعض ردّات الفعل المتعلّقة بقضية مالية. عاطفياً: تفرحك الأجواء وتنقلك إلى موقع آخر، فتعيش مغازلة جميلة أو تلتقي بعض الأحبّاء أو تعيش تعويضاً عن خسارة عاطفية سابقة. صحياً: قد تكثر من التحركات غير المجدية، ما يرتد سلباً بعض الشيء على وضعك الصحي. مهنياً: مشروع مهم للغاية يدفعك إلى إعادة النظر في حساباتك مجدداً، وخصوصاً أن مستقبلك المهني يتحدّد وفقاً للنتائج. عاطفياً: نظرتك إلى الحياة تختلف نحو مزيد من الإيجابية، وهذا يعود إلى جرعة التفاؤل التي منحك إياها الشريك. صحياً: استشر طبيبك بين الحين والآخر، واطلب منه أن يعطيك وصفة لتقوية الفيتامينات في جسمك. مهنياً: إذا أردت الإعلان عن مشروع أو السير به أو عقد المواعيد، فافعل ذلك اليوم إذ إنّك تشرق بجاذبية، فالقمر في الدلو، أي في البيت الخامس، يتحدث عن نجاحات. عاطفياً: بعض المشاعر قد تكون عبئاً على العلاقة بالشريك. لذا، يستحسن أن تكون أكثر رصانة في المستقبل. صحياً: أنت مفعم نشاط وحيوية، والفضل في ذلك كثرة التمارين الرياضية التي تمارسها. مهنياً: كن دبلوماسياً جداً هذا اليوم وقدّم الدعم، قد تفضي بسرّ الى أحد الزملاء، أو تقوم بخطوة ترضيك. عاطفياً: أفكار جيدة للمستقبل، والشريك يساعدك إلى حد كبير لتحديد الخطوات وفقاً للأولويات المحددة. صحياً: قد تلام على إفراطك في تناول المأكولات المضرة، وأنت وحدك تتحمل النتائج. مهنياً: تواجه عراقيل لكن جهودك لن تذهب سدى، وتتصدى لاستفزازات وعمليات تأخير وتسويف وحواجز لن تحول دون تحقيق الأهداف. عاطفياً: تسعى لتعميق العلاقة بالشريك، ونجاحك في ذلك رهن بمدى قدرتك على إقناعه بجديتك. صحياً: قد تشعر بألم خفيف بعض المفاصل، يكون السبب البرد وبعض الرطوبة. مهنياً: الرتابة في العمل من الأمور التي تسبب لك انزعاجاً كبيراً، من الأفضل أن تجد الحلول سريعاً لهذه المسألة. عاطفياً: انتقادات الشريك تزعجك وتدفعك إلى البحث عن الوقت المناسب لمفاتحته بالأمر، قبل الوصول إلى طريق مسدود. صحياً: لا تحاول التهرب من القيام بالتمارين المطلوب منك تنفيذها، فهي ضرورية لصحتك. مهنياً: أطلق مخيلتك وفكّر في ما تريده فعلاً، تحلم وتعبّر عن رغباتك وتمضي في سبيلك مؤمناً بقدرتك على التنفيذ. عاطفياً: تضحيات بالجملة يقدمها الشريك، فيما تظهر عندك بعض الأنانية وهذا يهدّد علاقتكما. صحياً: لا تهمل كل ما يعود على الصحة بالنفع، ولا سيما المشي صباحاً مدة ساعة على الأقل. مهنياً: تتسلّح بالشجاعة والقوة لكي تواجه كل المستجدات بلا خوف وتطلق جديداً وتحضّر نفسك للإعلان. عاطفياً: تقضي اوقاتًا طيّبة مع الشريك الذي يشرح لك طموحاته وأهدافه المستقبلية ويطلب منك الوقوف بجانبه. صحياً: ساعد نفسك للتخلص من بعض الأعباء التي ترهق أعصابك وصحتك. مهنياً: قد يفاجئك أحد الزملاء بتقديم المساعدة غير المتوقعة، وهذا سيسعدك كثيراً ويترك لديك انطباعاً إيجابياً تجاهه. عاطفياً: تحاشَ النقاش الحاد والمواقف القاسية من الشريك، ذلك بسبب ردات الفعل التي ظهرت أخيراً من قبلك. صحياً: لا تكثر من استعمال الأدراج أو تسلق المرتفعات، فقلبك قد لا يتحمل ذلك. مهنياً: تصطدم بعمليات التسويف والتأخير لكنك لن تفقد أعصابك وسيطرتك على الأمور، ولن تتطرف في مواقفك. عاطفياً: إذا حظيت بالدعم المطلوب من الشريك تحقق انطلاقة ثابتة وناجحة معه، وتكون المرحلة المقبلة مشرقة جداً صحياً: قد تلازم الفراش يومين أو ثلاثة بناء على نصيحة الطبيب للتخلص من الإرهاق. مهنياً: القمر المكتمل في برج الثور، يتحدث عن إرث أو رسوم أو ضرائب أو مصروف ما لا بدّ منه. عاطفياً: حب جديد ومحاولات لتعزيز موقعك، لكن هنالك مطبّات يجب تجاوزها للوصول إلى الأهداف المطلوبة. صحياً: المحيط المرتبك حولك يولد فيك تعباً نفسياً ومعنوياً، وتحاول تخطيه بشتى الوسائل وتنجح. مهنياً: تحقيق الطموحات يحتاج إلى مزيد من الوقت، فكن صبوراً حتى تضمن تحقيق أهدافك نهائياً وعلى نحو حاسم. عاطفياً: جاذبيتك تضعك في دائرة الضوء، وهذا يثير حفيظة الشريك ويشعل عنده نار الغيرة. صحياً: قد تسعى للتخلص مما يشغل بالك ويبقيك في حالة قلق وأرق دائمين. مهنياً: قد تجد نفسك أمام امتحان صعب، لكنّ ذلك قد يساعدك على اختبار قدراتك الحقيقية في مواجهة المصاعب. عاطفياً: وقوفك إلى جانب الشريك يزيد اعجابه بك، ويعزز الثقة الموجودة بينكما. صحياً: الارتباك الحاصل في بعض مشاريع أحد أفراد الأسرة يثير الاضطراب لديك. مهنياً: تمتلئ قوة وديناميكية وطموحاً ولا تعرف معنى الراحة وتخوض مغامرات وتفتح ابواباً مغلقة وتحلم. عاطفياً: لا تحاول أن تلزم الصمت وأن تخفي بعض الأفكار والمخططات عن الشريك، بل ابحث معه الدوافع الحقيقية. صحياً: قد تواجه بعض المشاكل في الإمعاء، ما يستدعي منك زيارة الطبيب ليصف العلاج المناسب. مهنياً: تتلقى عروضاً كثيرة على طبق من فضة، لكن كن واعياً في خياراتك لئلا تدفع ثمن تسرّعك لاحقاً. عاطفياً: قد يحاول بعضهم عرقلة تقدمك عاطفياً، لكنّه لن ينجح في مسعاه ولا سيما أنك تملك أساليب متعددة لإنجاح العلاقة. صحياً: حاول القيام برحلة إلى المناطق الجبلية وممارسة هواية التزلج، فهي مفيدة للصحة. مهنياً: لا تبدِ أي موافقة عشوائية تجاه أمور مصيرية، ويستحسن أن تطلع على التفاصيل، وهذا أكثر ضماناً لك. عاطفياً: حاول ألا تثير غيرة الشريك، فقد يصبح أكثر عدوانية تجاهك ويبعدك عن حياته. صحياً: أخرج إلى الطبيعة وتنشق الهواء النقي الذي يفتح رئتيك ويفيد صحتك. مهنياً: لن تواجه هذا اليوم منافساً  قويّاً ولن تتعثر مساعيك الدؤوبة، لذلك ثابر ولا تتوقّف طويلاً عند المطبّات. عاطفياً: لا تحاول فرض إرادتك على الشريك، بل تعامل مع الواقع بحنكة وتأقلم مع بعض الظروف، اللين أحياناً يؤدي إلى النتائج المرجوة. صحياً: رفه عن نفسك، واترك هموم العمل في العمل، وقم بعض التمارين الرياضية المفيدة. مهنياً: افتح قلبك وعينيك، كن ذكياً واطلب المساعدة قبل تأزّم الأمور، لا أعتقد أنّ الحظّ يخذلك، ومن المستحسن اللجوء الى المرونة. عاطفياً: حب جديد ومحاولات لتعزيز العلاقة، لكن هنالك مطبّات يجب تجاوزها للوصول إلى الغايات المنشودة. صحياً: تناسبك هواية الرقص وإذا لم تنجح في ممارستها في أحد الأنيدة حاول ممارستها بمفردك فهي تحرك جسمك. مهنياً: قد تعرف نجاحاً مميزاً في مجال عملك أو مع شخص غريب عنك، وتحقق مشروعاً مهماً كنت بانتظاره منذ مدة طويلة. عاطفياً: لا تضغط على الشريك أكثر من اللزوم، فهذا قد يخلق عنده حالاً من التمرّد والتفكير في التخلي عنك. صحياً: مارس كرة السلة، المهم ألا تتوقف عن ممارسة الرياضة حتى تشعر بالتجديد والإيجابية. مهنياً: خصمك قويّ وقد ينوي السيطرة عليك أو على مكانك، استرح بعيداً عن المناوشات والنقاشات. عاطفياً: خصص وقتاً كافياً للحبيب، وتكيف مع وضع يفرض نفسه ولا تعترض، لا تقاوم أحداثاً طارئة وتجاوب مع الظروف. صحياً: طبيعتك النارية تجعلك تكره الروتين، لذلك لا سبيل للتخلص من ذلك الإحساس سوى بممارسة الرياضة. مهنياً: القمر في برجك يحدّثك عن جديد وعن علاقة لك ببعض المؤسسات أو الحكومات أو مواقع النفوذ، قد تكون هنالك تحديات. عاطفياً: لا تتخذ قراراتك المهمة فردياً، وللشريك كامل الحق بمناقشتك ومساعدتك في بعض الأحيان. صحياً: لا تهتم بالجانب الجسدي والحسي في الحياة ولا تهتم كثيرا بالرياضة ، لهذا عليك توخي الحذر من وزنك حتى لا تكون مجبراً على زيارة أندية الرياضة. مهنياً: الثقة بالنفس هي أبرز عناوين نجاحك هذا اليوم، وخصوصاً إذا تمكنت من تحقيق أهدافك. عاطفياً: قد تمر بيوم من الفراغ العاطفي، لكنّ ذلك لن يدوم طويلاً إذا ما تمّت معالجة الموضوع. صحياً: متعتك تكمن في الحصول على حمام دافىء بعد يوم طويل من العمل الشاق، وعنادك يجعلك تصر على إعادة لياقتك البدنية. مهنياً: قد لا تعجبك الانتقادات من المسؤولين عنك في العمل، لكن لا تتسرع فبعض هذه الانتقادات منطقي جداً. عاطفياً: عليك أن تبذل جهداً أكبر لتحسين علاقتك بالشريك، وذلك يساعد في توفير أجواء أفضل بينكما. صحياً: طبيعتك بطيئة الحركة تجعلك تفضل الخروج والتنزه بدلاً من ممارسة الرياضة، لهذا من الممكن أن تذهب للتنزه مع أصدقائك وممارسة المشي أو التزلج. مهنياً: تظهر للآخرين أنّ الاعتماد عليك كان في محله، ونتائج أعمالك تثمر قريباً نجاحاً وتقدماً على الصعد كافة. عاطفياً: الشريك يطالبك بجواب حاسم حول طبيعة العلاقة بينكما، الى جانب عدد من الأمور التي تهم الطرفين. صحياً: عليك بمتابعة أحد البرامج الرياضية، فأنت تحتاج إلى ذلك لتفصل نفسك عن الإرهاق الذهني.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



GMT 13:14 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تأثيرات فلكية معاكسة خلال كانون الأول

موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت _المغرب اليوم
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 21:28 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن
المغرب اليوم - مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن

GMT 21:45 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
المغرب اليوم -

GMT 09:14 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
المغرب اليوم - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 07:07 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"عيون المياه" في الفجيرة وجهة سياحية للعلاج والاسترخاء
المغرب اليوم -

GMT 06:30 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
المغرب اليوم - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 23:44 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 22:50 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على تغييرات خطة التلقيح ضد كورونا التي اعتمدها المغرب

GMT 17:01 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد يعلن ضم أماد ديالو بعد عام من شرائه

GMT 17:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 18:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مدرب بيرنلي يعلن وجود حالتي إصابة بكورونا بين لاعبيه

GMT 12:33 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بشكتاش يفوز على ريزا سبور وينفرد بصدارة الدوري التركي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:16 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:53 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib