23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر
آخر تحديث GMT 06:40:25
المغرب اليوم -

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

العقرب
المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الخامس عن شهر آب 2014:
مهنياً: تعيش اسبوعا بناءَ تدعمك التاثيرات الفلكية الايجابية وعلى رأسها كوكب الشمس الذي يستمر في موقع مميّز تظهر عن كفاءة كبيرة وتتصرّف بثقة بالنفس وتمدّ اليد الى من حولك بصدق وفاعلية. تنجح خطواتك بالإجمال وتسير الأمور بسرعة مدهشة. لا تضيّع وقتك بالتمييع والتنويع، بل حاول أن تستفيد من فرص تتوفر لك، قبل أن يلتقطها أحد غيرك. إنه وقت مناسب للتنقلات والاتصالات المهنية، كما لكل المساعي والأبحاث.

عاطفياً: في الحب تبدو الأمور أقل وعداً، ويجعل أوضاعك الشخصية مبلبلة قليلاً، أو يعرّضك لانكماش وعدم ثقة بالنفس. لا شك أنك تمرّ بفترة استثنائية تتناقض خلالها المشاعر وتولّد بعض الاحتكاكات وعدم الرضى.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب 2014:
شهر الحظوظ
شهر ممتاز ايجابي يحمل إليك أخباراً طيبة وتطال الايجابيات مختلف الصعد في حياتك سواء أكنت عاملاً او عاطلاً نن العمل او طفلاً او رب عائلة. تلمس تسارعاً في وتيرة الحياة فتنشط حركتك وتنمو خبراتك وتزدهر أعمالك. قد تتوصل إلى أهدافك وتتخذ القرارات المناسبة. تبدو نشيطاً، جريئاً وتستبق الأمور، فتتقدم على الآخرين وتسجل نقاطاً لمصلحتك.
إنه بالتأكيد شهر إيجابي، وهو يستحق بذل الجهود واقتحام المجالات الصعبة، وعلى الارجح تكون بدورك متلفهاً لبدء صفحة جديدة في حياتك. تلاحظ كثافة التحركات وتلمس ارتياحاً وانفراجاً في تطور الأحداث. بعد ركود الشهر الماضي ها هي المستجدات تتسارع وادعوك هنا الى التعاطي مع الامر الواقع بحذر ايجابي. لا تختف عن الانظار ولا تقفل باب الحوار.
أمّا اذا كنت تبحث عن فرصة عمل أفضل فهذا الشهر ممتاز ولا سيّما اذا كنت من المواليد العشرية الثالثة. تكون جميع الآفاق مفتوحة والمطلوب هو المثابرة والتقدّم.  انت  على موعد مع الإنتصار الأكيد شرط أن تكون جميع المعطيات واضحة وكاملة.
لكن هذا لا يعني ان الاتكال على الحظوظ فقط امر مسموح به، ادعوك الى الجهوزية التامة وعدم التأفف من كثرة الواجبات والتراكمات، هذا إذا لم يحاول بعضهم معاكسة طموحاتك وسد الطريق أمامك. أنت قادر على معالجة الأوضاع، لكن حاول ألا تدين المال الآن، ولا توقع مستندات أو أوراقاً من دون قراءة كل التفاصيل والاستعانة باختصاصيين عند الضرورة.
بالإجمال، مطلوب منك الليونة والقدرة على التكيف مع بعض الأوضاع الطارئة. حاول أن تحارب بعض السلبية لدى بعض الأطراف، ولا تترك أحداً يفرض عليك خياراً أو قراراً، إلا أن الأسلوب اللين قد يكون الأجدى في هذه الفترة.
زحل: يسبب المتاعب والتراجع والفشل والخسارة على مختلف الاصعدة لمواليد 9و10 و11 تشرين الثاني. تجنّب التسرع والمجازفة والتواجد في اماكن العنف.
المشتري: يحذر مواليد 25 تشرين الاول الى 14 تشرين الثاني وبشكل خاص مواليد 9و10 تشرين الثاني من الوعكات الصحية والحوادث والمتاعب.
الأيام الأكثر حظًا: 3و4ومساء 11و12 وصباح 13و20و21و22و30و31.
الأيام الأقل حظًا: 1 و 2ومساء 9 و10 وصباح 11 ومساء 15 و16و17و23و24و28و29.
عاطفياً: أحداث سلبية أو مشاكل. قد تعيش شكوكاً أو خوفاً على مصير أو علاقة، وتبدو قلقاً غير مرتاح لمجرى الأمور، على الرغم من ان شكوكاً قد تساورك، وتخشى تطوراً ما يلوح في الأفق، أو تلتقط إشارات وتحللها، أو تفهم الشريك بأمور شتى، ما يثير بعض المواجهات والصراعات، كأنك تريد براهين عن محبة أو حب، وتشعر بالفراغ، أو تذهب بأوهامك بعيداً، وتتخيل قصة عاطفية غير موجودة.  من الممكن أن تشكو تصرفات لشقيق أو شقيقة، أو وضعاً صحياً يتناولهما، ومن المحتمل أن تجد نفسك عاجزاً عن التدخل في قضية تخص أحد المقربين، أو اتهامات يتعرض لها، أو ربما فضيحة أو ما شابه.
الأيام الأخيرة من الشهر قد تحمل جواً رومنسياً، أو لقاء مميزاً قد يتم في أثناء ملاحقة هدف مهني أو مالي، أو في أثناء مشاركة في مؤتمر، أو محاضرة أو اجتماع ما.
أبرز الأحداث اليومية عن شهر آب 2014:
1- مهنياً: حاذر بعض الوصوليين المستفدين من أوضاعك والذين يبتزّونك، وكن متعاوناً ولا تتذمّر وابتعد عن الانتقاد وتوجيه الملامة والانفعالات.
عاطفياً: لماذا ترفض ما يطلبه منك الشريك مع علمك اليقين بأنه محقّ في طلبه؟ لست على حقّ دائماً، فخفّف من تعجرفك واصغِ إلى الآخرين.
صحياً: أنت صاحب تنظيم في كل شيء، لكنك مهمل بحق صحتك، وهذه نقطة ضعف تسجل عليك.
2- مهنياً: قد تنقلب الأوضاع وتجعلك مستاء أو حزيناً، أترك أفكارك لنفسك ولا تعبّر عنها منتقداً أو محاسباً .
عاطفياً: تجد حلولاً مشتركه ترضيك وترضي الحبيب وتنتقلان معها إلى بداية صحفة جديدة من العلاقة.
صحياً: لا تنفعل بل حاول أن تمضي يوماً من الراحة يبعدك عن التشنجات والابتزازات.
3-  مهنياً: تتمتع بالمقوّمات لإحداث تغييرات ضرورية ومفيدة في مجالك المهني، ويحالفك الحظ لاجتياز العقبات والتوصل الى المرتجى.
عاطفياً: تصل إلى برّ الأمان مع الشريك، إبتعد عن المغامرات المتهوّرة والأفكار الخيالية التي قد تسبب لك المشكلات.
صحياً: مرض أحد أفراد العائلة يثير قلقك، وتبقى بلا نوم ساعات طويلة وتشعر بالإحباط.
4- مهنياً: تربح قضاياك بكل جدارة واحترام وتتلقى مواقف متعددة لدعمك والوقوف إلى جانبك.
عاطفياً: تعيش أوقاتاً مميزة، وقد يحملك العشق إلى مغامرات استثنائية تمارس فيها جاذبيتك وسحرك.
صحياً: التفريط في الصحة خطأ كبير بحق نفسك، ولن تشعر بالندم إلا بعد فوات الأوان.
5- مهنياً: قد تقلق بشأن وضع طارىء، لا توقّع عقداً ولا تسافر من دون تأكيد حجزك، حاذر الافكار السود.
عاطفياً: انتبه لوضعك العاطفي لأنه يبدو مربكاً وكعادتك تبدو ضائعاً وليس هناك ما يستحق القلق.
صحياً: إنتبه وكن على وعي تام للاهتمام بوضعك الصحي لأنك أصبحت في سن متقدمة.
6- مهنياً: كن متحفظاً يحذّرك هذا اليوم من التطاول على سلطة ما أو رفع التحديات، وقد يتحدث عن ظروف عامة تربكك.
عاطفياً: تجد نفسك مجبراً على تنفيذ الوعود التي قطعتها للشريك، وإن كانت تسبب لك الإزعاج والضيق.
صحياً: شهيتك المفرطة لا مجال للجمها إلا بتطبيق التعليمات الخاصة ببرنامجك الغذائي.
7- مهنياً: خيبة أمل من زميل كنت تثق به ثقة عمياء، فيزعجك الأمر، ولا تلبث أن تقع في مشكلة مع بقية زملائك.
عاطفياً: الحب ما زال في دارك وأنت تعيش سعادة كاملة مع الشريك لم تعرفاها منذ مدة طويلة.
صحياً: فكّر في كل خطوة تقدم عليها وتتعلق بالمحافظة على صحتك ورشاقتك.
8- مهنياً: تخطّط منذ مدة لإيجاد شيء جديد وما يلون حياتك الرتيبة ويضفي عليها التشويق والمتعة، .
عاطفياً: تعرف مغازلة جديدة او تستقطب شخصاً خلاّقاً أو تبدأ رومنسية مميزة.
صحياً: قم ببعض النشاط غير الاعتيادي، واختر لعبة رياضية خفيفة مارسها في أوقات فراغك.
9- مهنياً: يوفّر لك هذا اليوم صداقات حلوة ولقاءات وتغييراً يطرأ ويدعوك إلى المجازفة فتقدم بلا خوف.
عاطفياً: علاقتك العاطفية تكون مميزة، السفر مع الشريك مشروعكما المفضل لتجديد شهر العسل.
صحياً: انتبه إلى صحتك ولا تجعل كل شيء يتراكم عليك بصورة مفاجئة.
10- مهنياً: القمر المكتمل في الدلو يقدم لك عوناً، أنت قلق وتجد صعوبة في التركيز إلا أن ذلك ينتهي قريباً.
عاطفياً: تشتاق إلى الحبيب الغائب وتعيش توتراً مستمراً، لعل هذه التجربة تفيد في تقربك منه أكثر من قبل عندما تجتمعان.
صحياً: عدم حصولك على النتائج المرجوة من الحمية يولد لك خيبة إلا أنك تستدرك الأمر بسرعة.   
11- مهنياً: كل الأمور التي يفتعلها ضدك من هم حولك تلقى الفشل بسبب حس إدراكك لها.
عاطفياً: تكثر المشاريع وتقوى الاتصالات وتعيش أوقاتاً طيّبة، ويحمل إليك الشريك وعوداً وإشارات في هذا النطاق.
صحياً: إنهض باكراً ومارس المشي وبعض التمارين المفيدة للتخلص من آلام الظهر والرقبة.
12- مهنياً: ينتقل فينوس إلى منزلك الثاني عشر أي إلى الميزان، وتؤثر حالك النفسية المشوشة سلباً في عملك فتشعر بأنه مملّ وفاشل.
عاطفياً: في الحب، الرجوع عن الخطأ مجموعة فضائل والانكسار انتصار، فماذا تنتظر؟ .
صحياً: أنت غير مجبر على القيام بكل ما يشعرك بالتعب، خفف العمل الإضافي وانتبه لصحتك.
13- مهنياً: يبدو أنك تشعر بيوم من عدم الاستقرار ومع ذلك تجد هدفك يتحقق، مع أن التقدم الذي قد تحرزه قد يكون بطيئاً.
عاطفياً: لا تبحث عن فرض إرادتك أو إظهار قوتك على الشريك وأجّل المبادرات، فقد تتراجع المعنويات وتشعر بالتعب والإرهاق والقلق النفسي.
صحياً: قاوم الإغراءت التي يحاول الآخرون إيقاعك فيها فهم على ما يبدو غير مهتمين بصحتهم.
14- مهنياً: ينتقل مركور إلى برج العذراء، فتميل الى توسيع رقعة نشاطاتك، المشاريع كثيرة والنشاط موجود.
عاطفياً: راقب جيداً ما يدور حولك فقد تكتشف حقائق حيرتك طويلاً وكادت تؤدي إلى المحظور.
صحياً: إذا شعرت بأن حرارتك مرتفعة باستمرار، فلا تتردد في زيارة الطبيب لمعرفة السبب.
15- مهنياً: تتاح لك فرص كثيرة لإثبات الذات ولتطوير أعمالك، فحاول أن تستغلها في الوقت المناسب.
عاطفياً: لن تتأخر في استعمال كل ما قدر لك من جاذبية وجمال بهدف التأثير في من تريد، لكنك لن تتمكن من السيطرة على المواقف.
صحياً: قد تنعكس أوضاعك في العمل وخارجه على صحتك ونفسيتك، وتجعلك متوتر الأعصاب وشديد الانفعال.
16- مهنياً: الحظ حليفك، يوم مناسب للقيام بالاستثمارات وشراء الأسهم والعقارات.
عاطفياً: يحاول الشريك إقناعك بأن ما تفعله غير صحيح ولكنك لا توافقه الرأي.
صحياً: بينك وبين نفسك تشعر بأن الأمور الصحية لا تسير على خير ما يرام، ومع ذلك لا تقوم بأي شيء.
17- مهنياً: استعدّ للنجاح الذي ستحققه بعد الجهد الكبير والتفاني في أداء مهامك.
عاطفياً: لا تخفِ الأسرار عن الحبيب، من شأن ذلك أن يفقده ثقته بك ويبعده عنك.
صحياً: تجد نفسك ضحية بعض الابتزاز، ما يدفعك الى الغضب والثورة، أو يجعلك في موقع منافسة مع خصم شرس.
18- مهنياً: لا تدع أمورك الشخصية تؤثر في أدائك، ركّز على النجاح الذي تطمح إليه.
عاطفياً: تمرّ علاقتك بالحبيب بالفتور، أضف الإثارة عليها خشية أن تصل إلى القطيعة.
صحياً: حاول تنسيق وقتك بين أعمالك ونشاطك الرياضي، فكلاهما مهم في حياتك.
19- مهنياً: لا تلعب بالنار لأنك لن تكتفي بحرق أصابعك فحسب بل ستشعل أعصابك واستقرارك.
عاطفياً: تفيض حيوية وتتخلص من مشكلات أزعجتك طويلاً، باستطاعتك إيجاد حلول مرضية ومقنعة مع الشريك.
صحياً: استنفد كل الوسائل الكفيلة بتخليصك من السمنة وآلام الظهر والقدمين.
20- مهنياً: طموحك كبير لا حدود له، ولكنّك تبحث عن الفرصة المناسبة التي تساعدك على تحقيق هذا الطموح.
عاطفياً: الشريك يتصرّف بطريقة غريبة هذا اليوم، فحاول أن تصارحه بما يقلقك لتصحيح الوضع.
صحياً: إياك والتغاضي عما ينتابك من عوارض تزعجك ليلاً، استشر طبيبك.
21- مهنياً: حاذر التسرع وكن مسيطراً على نفسك، قد ترتكب أخطاء، إنتبه لأوضاعك المهنية.
عاطفياً: تعتزم قضاء وقت مع الحبيب في مكان هادئ بعيداً عن ضجة العمل ومشاغل الحياة.
صحياً: لا تترك الأمور تتفاقم على الصعيد الصحي، أعرض نفسك على طبيب مختص بالتغذية الصحية.
22- مهنياً: تشعر بالنشاط والحيوية ما يساعدك على إنهاء عملك بسرعة وسهولة.
عاطفياً: لا تتسرع في اتخاذ قرار بشأن علاقتك بالحبيب قد تندم عليه لاحقاً.  
صحياً: تنعم بالهدوء والراحة النفسية بعد تمضية بعض الوقت بمفردك في مكان هادئ.
23- مهنياً: قد تسير في درب جديد وتتعرّف إلى أوساط لم تعهدها في السابق، وتكتشف ما يجعلك تتصرف بطريقة سريعة وتنكب على عمل جديد وتحقق إنجازاً مهماً.
عاطفياً: تؤلمك طريقة انفصال الشريك عنك لأنه لم يبرر قراره بحجج منطقية مقنعة وكافية.
صحياً: لا تتردد في عرض نفسك على طبيب نفساني إذا كنت تحت ضغط ماضٍ قاسٍ لا يفارق مخيلتك.
24- مهنياً: تبهر رؤساءك بأفكارك التي تعود على الشركة التي تعمل فيها بأرباح طائلة.  
عاطفياً: تستشير الشريك في مسألة كانت تشغل بالك وتستفيد من الأجوبة التي تتلقاها.
صحياً: لا تجير القيام بالتمارين الرياضية لأفراد العائلة، بل جيرها لنفسك وحثهم على القيام بها.
25- مهنياً: القمر الجديد في برج العذراء يدعوك إلى عدم جرح الآخر أو انتقاده أو توجيه الملامة والملاحظات، لأنّ هذا الأمر قد يضرّ بك.
عاطفياً: تلتقي شخصاً ترتاح إليه وتجذبك ابتسامته الجميلة، لا تتردد من التقرب منه.
صحياً: تستاء من تصرّفات أحد الأصدقاء وتردّ عليه بكلام قاسٍ وتبتعد عنه.
26- مهنياً: كن منتبهاً ومتيقظاً، يحاول أحد الأشخاص إيقاعك في الخطأ للحدّ من تقدمك.  
عاطفياً: أنت غير مبالٍ بمحاولات الشريك لفت نظرك، امنحه المزيد من الاهتمام.
صحياً: حاول الترفيه عن نفسك قدر الإمكان، واخرج مع العائلة إلى الطبيعة أو إلى البحر.
27- مهنياً: لا تيأس بل اجتهد في عملك، المثابرة هي السبيل الوحيد للوصول إلى النجاح.
عاطفياً: ما من داعٍ إلى إلقلق، الحبيب مغرم بك حتى أذنيه ويكنّ لك الكثير من الاحترام.
صحياً: عند شعورك بألم بسيط في صدرك بعد خضوعك لعملية جراحية في القلب، أترك كل شيء وتوجّه فوراً إلى الطبيب.
28- مهنياً: قد يعكّر أمر طارئ الجوّ قليلاً ويفتتح دورة أقل حظاً ووهجاً ممّا عرفته خلال هذا الصيف.
عاطفياً: تشعر بالملل مع الحبيب وتفكّر جدياً في إنهاء علاقتك المتوترة به منذ مدة.
صحياً: لا تنم مطمئن البال أن صحتك بألف خير، بل إخضع لبعض الفحوص لتطمئن أكثر.
29- مهنياً: يوم عادي خال من أي مشكلات ومعاكسات، استفد منه للتفكير في مشاريع مستقبلية.
عاطفياً: انتقادات الشريك تزعجك وتدفعك إلى البحث عن الوقت المناسب لمفاتحته بالأمر، قبل الوصول إلى طريق مسدود.
صحياً: إستند إلى كل ما هو علمي يتعلق بتحسين وضعك الصحي والمحافظة على رشاقتك.
30- مهنياً: لا تستسلم أمام الصعاب بل اعمل جاهداً لتخطيها فأنت قادر على ذلك.
عاطفياً: يسـاندك الـشريك في مسألة كانت تزعجك ويدعمك لتواجهها بثبات وقوة.
صحياً: تجنب كل ما شأنه إثارة المشكلات الصحية واحرص على سلامة جميع أفراد العائلة.
31- مهنياً: تتقدّم إلى الأمام خطوة خطوة وتبني مستقبلك على أسس متينة ودائمة، وتواجه مسألة كانت تشغل بالك وتحسمها.
عاطفياً: لا تضع الحبيب أمام الضغوط فهو يمرّ بفترة عصيبة تجعله بالغ التوتر.
صحياً: إذا خرجت للمشي مسافات طويلة فكن مستعداً لمواجهة التعب والصعوبة في التنفس.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها الفضية التي تزين

GMT 08:02 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
المغرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك مجموعة فنادق

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو
المغرب اليوم - الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة
المغرب اليوم -

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 08:20 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
المغرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية

GMT 22:47 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

زيارة ميدانية للسيد خالد الصمدي لجامعة ابن طفيل في القنيطرة

GMT 03:23 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

خادمة قاصر تستنجد بشرطة الدار البيضاء بعد كيّها بالنار

GMT 14:20 2018 الجمعة ,17 آب / أغسطس

يوسف النصيري يدخل تاريخ ليغانيس الإسباني

GMT 00:39 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

وفاة 3 أشخاص إثر حادث سير في" تيزي نتلغمت"

GMT 19:54 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

وفاة 3 أشخاص في حادثة سير بين وجدة وبركان
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib