أجواء الضاغطة وتقلبات على مختلف الصعد هذا الشهر
آخر تحديث GMT 20:39:49
المغرب اليوم -

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

أجواء الضاغطة وتقلبات على مختلف الصعد هذا الشهر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أجواء الضاغطة وتقلبات على مختلف الصعد هذا الشهر

برج العقرب

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو2017:
اندفاع وحماسة
مهنيًا: ان تجمع الكواكب في برج السرطان الصديق ووجود القمر في برجك يعطيك فرصة الترقي او الانطلاق في مهمة جديدة كما ان يبّشر الفلك بأخبار مميزة وجميلة تناسبك تمامًا وتعزّز اندفاعك وحماسك، فتبادر الى اتخاذ المبادرات تلقائيًا  بدون أي تدخّل أو ضغط. أنت قادر على إدارة شؤونك بنجاح، فتزدهر أعمالك وتنمو شخصيتك وتبرهن للمشككين أنك صاحب قلب كبير وأن تساهلك ليس ضعفًا بل قوة وانفتاحًا.
عاطفيًا: المناخ مناسب لتقارب القلوب ولطرد الهواجس والشكوك، لا تخف من تحديد شعورك، ولا تتردد في الإعراب عن مشاعرك، سوف تفاجأ بردة فعل الحبيب الإيجابية الذي بدوره كان متردّدًا وخائفًا من حقيقة مشاعرك. أعتبر العلاقة الحالية في وضع مستقر.
ابرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2017:
بداية شهر متقلب
لا تزال الأجواء الضاغطة من نصيبك هذا الشهر أيضًا وسوف تلاحظ تقلبات عديدة وعلى مختلف الأصعدة هذا الشهر. قد تجد نفسك في ورطة أو موقف حرج ربما بسبب خصم أو منافس أو حاسد لئيم. ليس المقصود بهذا الكلام التأثير سلبيًا على اندفاعك انما اثارة انتباهك وشكوكك  عزيزي العقرب حول أصحاب النوايا المشبوهة وكل من يعمل وراء الكواليس بحسد وأنانية. الطاقة الإيجابية التي تحملها الأيام الأخيرة هذه قد تفتح لك أبواب السفر بقصد السياحة أو بقصد العمل او حتى بقصد الهجرة وذلك حسب المساعي السابقة التي كنت تراهن عليها.
مهنيًا: قد ترغب في إعادة ترتيب الأولويات واتخاذ تدابير جديدة تسمح لك بحماية مركزك وسمعتك. تظهر ملفات ومعاملات متأخرة أو طارئة وستلجأ الى اهل الاختصاص لتسويتها. لا تعاند ولا تثر التحديات بل جامل وابحث عن السبل للتلاقي حول أرضية مشتركة. تقوى فرص الانتصار في الأسبوع الأخير لأن الكواكب تميل الى التعاطف معك واستمالة الحظ اليك الذي يفتح بدوره أبوابًا عديدة تجلب لك الربح والطمأنينة. ستكون فترة نشيطة تتحلى فيها بالشجاعة والكفاءة. تسمع خبرًا سارًا.
عاطفيًا: يكون الجوّ العام معاكسًا لتوقّعاتك مع انتقال الزهرة الى الثور المواجه لبرجك وتكون طباعك صعبة الامر الذي قد ينعكس سلبًا على هدوء وتناغم العلاقة الحالية. لحسن الحظ سوف تلطّف الشمس الاجواء الأجواء وربما يجلب الحبّ والصداقات والتعارف على حين غرّة. تكون جذابًّا لكنّ طباعك تسب النفور والقلق فحافظ على هدوئك لاسيما في الأيام الأقل حظًّا.
أبرز الأحداث اليومية عن شهر حزيران/يونيو 2017:
1-مهنيًا: لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد لئلا تصاب بخيبة أمل، قد تحبط محاولاتك أو  تؤجّل معاملاتك.
عاطفيًا: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه، فلا ترم نفسك في متاهات مجهولة النتيجة لا تعرف كيف تخرج منها.
صحيًا: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك القيام بنشاط رياضي وخصوصًا هذا اليوم.
2-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم قضايا مالية بحاجة إلى المعالجة فتشعر بالقدرة على ضبط الأوضاع أكثر من السابق وتحسين الشروط.
عاطفيًا: قد تحضّر لسفر أو تسافر وتعيش فترة من الحب والأحلام واللقاءات الرومنسية والانسجام الكبير الذي كنت تحلم به دائمًا.
صحيًا: لا تهمل صحتك، فهي كنز كبير لا يقدر بثمن من أجل مستقبل صحي.
3-مهنيًا: حاذر لأنك تميل إلى المشاكسة والمواجهة وطرح التحديات في كل المجالات حتى مع الزملاء والعاملين معك.
عاطفيًا: الاوضاع العاطفية تبقى جيدة لا بل ممتازة، لقاء عذب جدًّا مع شخص ينال إعجابك ويخطف تفكيرك ويشتت أفكارك.
صحيًا: تبدو صاحب إرادة صلبة وتصميم على التخلص من الوزن الزائد، وتكون محط إعجاب الجميع.
4-مهنيًا: مهما حاول بعضهم تشويه صورتك، لن ينجح لأنك صاحب سجل كبير من النجاحات أكبر من أن يتم القضاء عليه بسهولة.
عاطفيًا: ابتعد عن الأنانية بعد  الأرض عن الشمس، فالشريك يستحق منك معاملة أفضل وأكثر نضجًا ولطفًا ورقة وحنانًا.
صحيًا: لا تعتمد على التنظير فقط، بل حاول ان تمارس الرياضة بانتظام لتحسن وضعك الصحي.
5-مهنيًا: يدعمك كوكب فينوس لكي يوفر لك أجواء جيدة ولقاءات حارة، وتأمر فتطاع ويصغي إليك الآخرون بإعجاب وتحظى بحظّ على كل الصعد.
عاطفيًا: يدخل كوكب فينوس إلى برج الثور ليتناغم مع بلوتون ويولد جوًّا دافئًا ورومانسيًا في حياتك الشخصية، إلا أن مركور المنتقل إلى برج الجوزاء قد يولد بعض القلق.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.
6-مهنيًا: ينتقل كوكب مارس إلى برج السرطان لكي يولد أجواء مهنية واعدة، فمارس هو كوكب العمل والصحة بالنسبة إليك ما يعني فرصًا مهمة تتاح لك.
عاطفيًا: الشريك على علاقة مباشرة بما يدور في بالك، فصارحه اليوم قبل الغد بحقيقة نياتك قبل فوات الأوان.
صحيًا: العصبية والتهور الزائدان ليسا في مصلحتك الصحية، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور.
7-مهنيًا: قد يطرأ اليوم ما يهدد بعض الاتصالات بمشاكل تتعلق بسفر أو برحلة إلى الخارج أو بعلاقات مع جهة أجنبية.
عاطفيًا: إهمالك الشريك أكثر من المعتاد يولد الشك لديه، حاول تمضية أطول وقت ممكن إلى جانبه، وحاول أن تدخل أعماقه لتعرف ما يقلقه.
صحيًا: أمر ما يقلق راحتك ويوتر أعصابك، صارح المقرّبين منك به فتريح نفسك نوعًا ما.
8-مهنيًا: تسترجع قوّتك بسرعة، ما يشير الى فرص مالية مميّزة واستثمارات مناسبة أو أخبار طيّبة تجعلك الأقوى.
عاطفيًا: علاقة مميزة وفريدة من نوعها بالشريك، مردّها التفاهم الواضح والاتفاق على كل الأمور، ولا سيما تلك المتفق عليها قبل الارتباط%
صحيًا: تخصيص الوقت اليومي للرياضة يوفر عليك الكثير من المطبات الصحية.
9-مهنيًا: القمر المكتمل في برج القوس يتحدث عن عملية بيع وشراء تفكر فيها وقد تكون مناسبة لك وتزدهر الأعمال.
عاطفيًا: لا تعارض الشريك على كل ما يقترحه عليك، وعليك أن تكون سلسًا في تعاطيك معه وتبادله الأفكار والنقاش.
صحيًا: لا تدع الهموم العائلية والمهنية تؤثر سلبًا في وضعك الصحي، بل اخرج من محيطك الضيّق، الفضاء واسع.
10-مهنيًا: لا تتراجع أمام الضغوط، فأنت تمتلك القدرة على مواجهتها مهما بلغ حجمها والتغلب عليها بشجاعة كبيرة.
عاطفيًا: الغيرة حين تزيد عن حدّها تصبح مؤذية، وتؤدي الى عواقب وخيمة منها الانفصال أو الدخول في محاكمات.
صحيًا: الحفاظ على رشاقتك مهم جداّ، لكن لا تحاول القيام بحمية من دون استشارة أصحاب الاختصاص.
11-مهنيًا: لا تورّط نفسك في مآزق وتجنّب الصراعات ولا تقدم على عملية شراء من دون موافقة الشريك في العمل.
عاطفيًا: تشع بشخصية مميّزة، لكنّك ترتبك إزاء متغيّرات قد تحصل فجأة مع الشريك هذا اليوم، فحاول أن تكون واعيًا.
صحيًا: لا تتخذ القرار النهائي بشأن التوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر.
12-مهنيًا: يثير هذا اليوم مسألة مالية، عليك الابتعاد عن الصفقات المشبوهة وتجنب الدخول في مضاربات البورصة.
عاطفيًا: بعض التصرفات الصبيانية لن يكون في مصلحتك، وقد يزعج الشريك وينفره منك ويقرر ربما التخلي عنك نهائيًا.
صحيًا: كثرة الضغوط سيئة جدًا، والبحث عن الراحة هو الحل الأنسب لذلك.
13-مهنيًا: تشعر بالتغيير وتقدّم أفكارًا ناجحة وبنّاءة، أو تتحرر من قيود، فتذهب إلى مفاوضات ولقاءات وأسفا.
عاطفيًا: لا تفوّت الفرصة للاستفادة من كل دقيقة هدوء وراحة لتعيشها مع الشريك، هو يحتاج إلى عطفك وحنانك، فلا تخيّبه.
صحيًا: لمعالجة البدانة والوزن الزائد عليك بممارسة الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.
14-مهنيًا: قد تجد فرقًا كبيرًا في العمل بعد التحسينات التي أدخلتها، لكن التقدم مهم من أجل أجواء مثمرة.
عاطفيًا: قد يضغط الشريك في سبيل توضيح الأمور المستقبلية، فكن جاهزًا لذلك وحضر له الأجوبة الشافية والمقنعة والمنطقية.
صحيًا: لا تدع الأفكار السود تسيطر عليك وتشعرك بالخوف من أي وعكة، الرياضة هي أفضل الحلول.
15-مهنيًا: إبق حذرًا وافتح قلبك وذهنك للجديد لا تورط نفسك في مآزق وتجنب الصراعات والمواقف المحرجة.
عاطفيًا: تسعى بشتى الوسائل لطيّ صفحة من الماضي بعد اختبار تجارب قاسية مع الشريك60 عانيت منها الأمرين ولا ترغب في أن تتجدد%
صحيًا: تبدو نشيطًا ذهنيًّا وجسديًّا، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي أقلقتك.
16-مهنيًا: مستقبل جيّد يلوح في الأفق، لكن عليك القيام بخطوات مهمة لتكتمل عناصر الصورة من مختلف النواحي.
عاطفيًا: أمام عدد كبير من الحلول ممكنة إذا كان الطريق مسدودًا، لكن النيات الطيبة هي المفتاح لذلك.
صحيًا: السباحة ضرورية كلما سنحت الظروف، ونتائجها مضمونة ومهمة.
17-مهنيًا: تكون سبّاقًا في عملك، وتقدّم أفضل ما لديك من طاقات ومواهب، وتتحمّس لبدء مشروع جديد.
عاطفيًا: تعيش لحظات جميلة جدًا تستعيد خلالها ثقة الأحبّاء بك، وتتحرّر من العقد والتحفظات والتشنجات التي تلاحقك أينما حللت.
صحيًا: حاول مقاومة الإغراءات التي تبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.
18-مهنيًا: يرسل هذا اليوم إشعاعاته فيسهل قرارًا مهنيًا تتخذه وقد يتحدث عنك الناس على اثر ما تقدّمه.
عاطفيًا: تعود الأمور بينك وبين الشريك إلى مجاريها الطبيعية بفعل حكمتك ونضجك، ووعي الشريك الذي تفهم الوضع وقرر العودة إليك.
صحيًا: جميل أن تقوم بنشاطات رياضية مع مجموعات، وخصوصًا ممارسة المشي في نهاية الأسبوع لمسافة طويلة.
19-مهنيًا: كن متأنيًا جدًا هذا اليوم على الصعيد المهني والمادي، إبحث عن سلامتك ولا تغامر في أي مجال.
عاطفيًا: تتمالك أعصابك أمام الشريك ولا سيما حين تصدر منه بعض التصرفات الصبيانية، لكنك تستوعب الأمور بسعة صدرك.
صحيًا: مهما كثر المشاغل لإبعادك عن الرياضة، حاول إيجاد ولو وقت قليل لممارستها.
20-مهنيًا: دراسات مستقبلية قد تغيّر مجرى عملك، والأمور ليست سوى مسألة وقت وتكون النتائج أكثر من المتوقع.
عاطفيًا: لا تحاول إخفاء مشاعرك عن الشريك، فالإحساس المتبادل يسهّل التفاهم والتوصل إلى الكثير من النقاط المشتركة بينكما.
صحيًا: الجلوس خلف المكاتب ليس صحيًا، الحركة مطلوبة وضرورية.
21-مهنيًا: تبحث عن جديد وتحديث وتوسيع الآفاق، ما يرتّب نتائج إيجابية، إلاّ أنّني أنصح لك عدم القيام باستثمارات مجازفة.
عاطفيًا: نسّق مع الشريك لسفرة إلى احدى الدول، وخصوصًا بعدما مررت بإرهاق وجهد لإنجاز مشروع مهم.
صحيًا: كما تولي الشأن المهني والعاطفي الاهتمام اللازم، يجب الاهتمام بالوضع الصحي.
22-مهنيًا: يمكنك الاستفادة من خبرة الآخرين، وهذا يكون مفيدًا في الخطوات العملية الجديدة التي تنوي تنفيذها.
عاطفيًا: ترتفع معنوياتك بعد الدعم الكبير من قبل الشريك للمضي في ما أنت عازم على تحقيقه لمصلحة الطرفين.
صحيًا: الاعتماد على الخضراوات والفواكه، يعطي الجسم حيوية ونشاطًا بعد عناء العمل.
23-مهنيًا: ينتقل كوكب مركور إلى برج السرطان فتسهل المحادثات وتزدهر، وتشعر أنك تحررت من قيد وتضع اللمسات الاخيرة على مشروع خاص.
عاطفيًا: تحرّك واتخذ قرارًا بتحسين وضعك والعاطفي، وإذا كنت وحيدًا تفرح بازدهار العلاقات، ولن تعاني الوحدة بعد اليوم.
صحيًا: كُن حذرًا وانتبه لصحتك وصحة الزوج او الزوجة، قد تقلق بسبب ما يخصّ احد المقرّبين.
24-مهنيًا: القمر الجديد يحمل إليك بشرى، وقد تحقق أمرًا تفخر به، أو تسمع عن تطور يحدث في حياتك المهنية أو الشخصية.
عاطفيًا: تعيش أوقاتًا جميلة وداعمة من الشريك ومن معظم من تختلط بهم في حياتك اليومية، فتزداد ثقتك بنفسك وترتاح معنويًا.
صحيًا: تبدو في حالة من السعادة الدائمة والنشاط غير المعهود منك، السبب الرياضة اليومية والانتباه إلى نوعية طعامك.
25-مهنيًا: يسهل أمامك هذا اليوم الأعمال ويخفف من الأعباء ويطرد الشكوك ويجعلك تثابر على ما تقوم به حاليًا.
عاطفيًا: تنجح في تقوية الروابط مع الشريك، إنّه يوم ناجح وغني بالحوافز والشعور بالتفاؤل الكبير والإقدام على خطوات جديدة.
صحيًا: تحرّك بعض الشيء ومارس نشاطك المعهود ونظم بعض الرحلات الترفيهية.
26-مهنيًا: يسجّل هذا اليوم حدثًا مهمًا، إذ يفتتح دورة طويلة من الفرص الاستثنائية والنجاح المهني والبهاء والإشراق المهني.
عاطفيًا: علاقة قديمة تهدد مستقبلك، لذا فإن الحسم مطلوب لتصحيح الأمور، لا تراوغ ولا تستسلم للخمول.
صحيًا: ممارسة الرياضة باستمرار توفر لك قدرة أكبر على التركيز وصفاء في الذهن.
27-مهنيًا: يحمل هذا اليوم معه فرصًا استثنائية لدراسة أو سفر جديد يبدو مناسبًا للبدء بمشروع كبير يستفيد منه الجميع في مجالك المهني.
عاطفيًا: لن يعرقل شيء الخطوات العاطفية وتركّز على علاقات شخصية تحصل في محيطك وتعلق عليها أملًا كبيرًا.
صحيًا: انتبه لصحتك ولعلاقاتك بالآخرين، وخذ الأمور بروية وهدوء وحكمة.
28-مهنيًا: مواجهة الصعوبات اليوم توفّر لك ظروفًا أفضل وأكثر استقرارًا للغد وللتفكير في الخطوات المستقبلية الواعدة.
عاطفيًا: تراكم الخلاف مع الشريك يزيد تعقيد الأمور وتصبح المعالجة شبه مستحيلة إلا إذا تداركتما الوضع قبل الوصول إلى طريق مسدود.
صحيًا: الضحك والمرح، هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول وأكثر استقرارًا.
29-مهنيًا: الحظوظ تدعم أفكارك وتطلّعاتك وطموحاتك، وقد تجعلك تثير بعض النقاط والتفاصيل وتتعرّض لانتقادات وتجد نفسك محرجًا.
عاطفيًا: يساعدك الوحي على القيام بأعمال إبداعية فتفرض أفكارك على الشريك وتؤثر فيه وتنال إعجابه.
صحيًا: يستحسن التقيد بمواعيد وجبات الطعام ثلاث مرات في اليوم، فهذا يكون صحيًا ومفيدا.
30-مهنيًا: حاول ان لا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا سيفيدك في مهماتك المقبلة وتنجح في تخطيها والمحافظة على الاستقرار القوي.
عاطفيًا: السعادة هي عنوان المرحلة المقبلة، وهذا سيريح الشريك كثيرًا، تقاومان معًا كل العوامل الصعبة التي تواجهكما.
صحيًا: خذ المبادرة للقيام بكل ما يبعدك عنك المشكلات الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أجواء الضاغطة وتقلبات على مختلف الصعد هذا الشهر أجواء الضاغطة وتقلبات على مختلف الصعد هذا الشهر



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض
المغرب اليوم - مايك بومبيو يُحذر من بيع الأسلحة إلى إيران ويلوّح بالعقوبات

GMT 05:51 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
المغرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 16:59 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة طبيب شهير في المغرب متأثّرًا بمضاعفات إصابته بـ"كورونا"

GMT 18:21 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

نصائح ديكور للمبتدئين

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 22:43 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف 6 رباعين روس لمخالفتهم قواعد مكافحة المنشطات

GMT 04:30 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

ماندو العدل يؤكّد أنّ حنان ترك تركت فراغ حقيقي

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 12:48 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

فوائد تناول لحم الأرانب على صحة الجسم

GMT 14:31 2020 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

"دويتشه بنك" يتوقع حلول "عصر الفوضى"

GMT 05:15 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تدرس ضوابط استيراد السيارات الكهربائية

GMT 20:44 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جوارديولا يعلن تشكيل مانشستر سيتي لمواجهة ليستر

GMT 13:54 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تدريبات خاصة لرباعي حراس مرمى الأهلي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib