تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك
آخر تحديث GMT 20:42:41
المغرب اليوم -

22 تشرين الثاني/نوفمبر - 20 كانون الأول/ديسمبر

تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك

برج القوس
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: بداية اسبوع صعبة تكثر خلالها مهماتك وعليك إنجازها في زمن قصير الامر الذي يجعلك متوتّرًا، فتشعر أنك تحمل الجبال فوق كتفيك، قد تواجه بين السبت والاثنين تحديات مهنيّة، تشكو من وحدة وتردّد وتبدو الانفعالات شديدة. تعيش حالة من منافسة متكتّمة، او خوف من خسارة ما او تشكيك ببعض التصرّفات.يتبدل المشهد الفلكي يومي الثلاثاء والاربعاء  مع انتقال القمر الى السرطان الذي يشكل مربعا مع الشمس من الجدي ما يجعل الحظوظ داعمة لك تتحرّر من الضغوط والتوتّر وتسوّي مسألة كانت عالقة منذ فترة بطريقة ايجابية. تستقطب الدعم للقيام بما خططت له سابقًا.كذلك سوف تعيش عطلة اسبوع نارية بامتياز مع وجود القمر في الاسد فتدخل فترة من النجاحات المتتالية وتمتلك كل وسائل الانتصار ينتظرك المجد وربما تشعر بحوافز كثيرة تدفعك نحو انجاز الكثير من المشاريع تتسارع الاحداث والانجازات وتخدمك الحظوظ لتسهّل امامك الطريق. تُظهر عن كفاءة كبيرة فتعالج المسائل العالقة بسرعة مذهلة وروح عملية تستقطب الاعجاب.

عاطفياً: يخيّم جو من سوء التفاهم وتعيش بعض التردّد والحيرة وعدم الثقة كن صبورًا ولا توجّه إلى الحبيب انتقادات ولتكن ملاحظاتك بنّاءة. حذار العدائية والغضب.للعازب  قد لا يكون الأسبوع مناسبًا للارتباط أوقد لا يحمل انفراجات كبيرة، لكنه بالتأكيد سوف يمتحن العلاقة ويعرضها لبعض التجارب التي تعزّز روابط العلاقة المتينة وتجعلها أكثر صلابة.

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك

مهنيًّا: تتمتّع بطاقة مميّزة تؤهلك لاجتياز الامتحانات بدون صعوبة. مدعوما ً من الكواكب من برجك الشمس المشتري وعطارد فتلاحظ تطوّر الأوضاع، بحيث تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك. إن ارتباطاتك هذا الشهر مثيرة للاهتمام فهي تفتح لك باباً مهماً حتى لوكان في السابق موصداً بوجهك، أوقد تتعرف إلى شخصية نافذة تدعمك وتقف إلى جانبك في المستقبل القريب. تنعم بالسلام الداخلي ويطمئن بالك الى أن كل الامور تسير وفق الأصول والطبيعة. تنمو اعمالك بشكل تصاعدي وسريع نحو القمة. بإختصار يحالفك الحظ وتسجّل نقاطاً عديدة لمصلحتك، فالكواكب تدعم خطواتك وطموحاتك فتجد أنها تسير بشكل تلقائي ومرض جداً.تقوم بخطوات ممتازة وتنتصر على مخاوفك لتقهر المشكّكين بقدراتك. أنت تملك بالفعل كل مقومات النجاح، وعزيمة وإيماناً وحماسة، وبالتالي تستطيع تحقيق أهدافاً متعدّدة وعلى فترات متقطّعة من الشهر. إنه شهر رائع جداً ومن أجمل أشهر العام، لذلك لا تقلق، أيها القوس، فأنت تختم العام بشكل مميّز، وتملك كل المقوّمات لتنتصر.

عاطفياً: وجود الزهرة في مواجهة برجك من العقرب يجعل التوقعات العاطفية اقل وهجا فهو يحمل معه بعض القلق خاصة في علاقتك الزوجية بحيث تطالعك بمشاحنات وبمواجهات فكن حذرا جدا واحم استقرارك العائلي والزوجي والعاطفي، وتكثر المسؤوليات المعقدة والتي تسبب لك شعوراً بالاستياء والغضب انه أسبوع صعب ويحتاج الى قدرة كبيرة على التحمل والى رحابة صدر لحسن الحظ ان المشتري المتنقل في برجكالى جانب عطارد والشمس تتمتع بالجرأة الكافية لبحث المواضيع الشائكة والمهمة مع الحبيب تهتم لتفاصيل الامور وتغمر الحبيب باهتمامك وكرمك.


أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-               مهنياً: أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل، قد تقع في مأزق مع احدهم إذا لم تتصرف فوراً، لكنّ الأمور سرعان ما تُحَلّ.

عاطفياً: استمع إلى الشريك، إذا اعتمدت الليونة والتواضع في علاقتك معه سيبادلك بالمثل.

صحياً: أنت صاحب إرادة قوية وعزيمة لا تلين بسهولة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بصحتك.

2-               مهنياً: يحمل هذا اليوم فرصاً مهنية وعروضاً او اقتراحات جديّة يجب ان تأخذها بعين الاعتبار، سارع إلى العمل والتصرّف بدون تباطؤ.

عاطفياً: تتلقى دعوة من الشريك للخروج معاً في سهرة رومانسية، يجب أن تقبلها بسرور، وربما تقومان بسفر.

صحياً: كما تبذل في العمل جهداً لتحصل على النتائج المرجوة، المطلوب منك الأمر نفسه على الصعيد الصحي.

3-               مهنياً: أنت إداري لامع ومنفّذ ناجح، تحقق معظم أهدافك بسرعة مدهشة وتسبق الآخرين بأشواط في حصد التقدير والمكافأة.

عاطفياً: التسامح مع الشريك ليس تنازلاً، بل دافع مهم يساعدك للتخلص من العقبات التي تفرض نفسها عليكما.

صحياً: إنتبه لصحتك بصورة دائمة، ولا تتوانَ إطلاقاً عن القيام بكل ما يعود عليك بالنفع.

4-               مهنياً: تعثر هذا اليوم على ما كنت تبحث عنه بعد جهد جاهد، وتحافظ عليه وتبتعد عن التسرّع.

عاطفياً: تنتبه إلى تصرّفاتك لأن شيئاً قد يثير غيرة الحبيب ويوقعك في مشاكل معه، وتنجح في ذلك.

صحياً: كما عليك مسؤوليات في العمل، كذلك عليك مسؤوليات تجاه صحتك، فاختر المناسب لذلك.

5-               مهنياً: أنت مدعو إلى التنظيم والابتعاد عن الفوضى والتصرّف بواقعية، واطلب إثباتات وبراهين على كل عمل تقوم به أو مهمة تُطلب منك.

عاطفياً: تعيش عاطفية جيدة وواعدة، وترتاح إلى الشريك أكثر من أي وقت مضى وتمنحه كامل ثقتك.

صحياً: أنّى توجهت هذه الأيام رأيت الناس يمارسون الرياضة، فلم لا تتشبه بهم وتنضم إليهم؟.

6-               مهنياً: يمنحك هذا اليوم فرصة من العمر، لا تضيعها بل تلقفها واستفد منها لتحقيق حلمك الذي طالما راودك.

عاطفياً: يزيد تدخل الآخرين بعلاقتك مع الشريك الأمور سوءاً وربما يسبب في إنهائها، لكن وعيكما لا يسمح بذلك.

صحياً: المعروف عنك أنك صاحب قرارات شجاعة في مجالك المهني والعاطفي، فلم تكون كذلك على الصعيد الصحي؟.  

7-               مهنياً: يركّز هذا اليوم على قضايا مهنية وعائلية متداخلة بعضها ببعض، ويشير إلى بعض النجاحات المهمة.

عاطفياً: الشريك إنسان حسّاس ورومانسي وحنون، لا تجعله يفقد أياً منها بسبب تصرفك معه.

صحياً: أصغ إلى النصائح ولا تفرض رأياً أو تجازف باستقرارك النفسي والصحي.

8-               مهنياً: القمر الجديد في برجك وتحديداً في الدائرة الثانية يربكك قليلاً ويجعلك تشكك في بعض الأوضاع فتطرح عدة تساؤلات وتتراجع أمام قرار.

عاطفياً: علاقتك مستقرة مع الحبيب، إنسَ الماضي وتطلّع نحو المستقبل لكي تمضيا معاً حياة جميلة.

صحياً: أخرج مع الأصدقاء وتمتّع بوقتك معهم لتستعيد عافيتك وترفه عن نفسك.

9-               مهنياً: تجد المساعدة الصادقة التي كنت تبحث عنها عند بعض الأصدقاء، لذا يستحسن أن تستفيد قدر المستطاع.

عاطفياً: تعيش جواً من الفوضى يختلط فيه الحابل بالنابل، ويولد تشكيكاً في المجال العاطفي، حاول أن تبتعد عن العاصفة اليوم.

صحياً: بين المحافظة على صحة سليمة وخسارتها قرار تملكه أنت وحدك، فاختر بسرعة.

10-          مهنياً: تنهال عليك العروض والفرص المهمة، فاستغلها لتمتين موقعك ومكانتك في العمل وخصوصاً لدى أرباب العمل.

عاطفياً: يحتاج الحبيب إلى مساندة منك فكن إلى جانبه لتخطّي الصعاب والأزمات التي قد تجتاحكما.

صحياً: استفد من كل ساعة فراغ لممارسة المشي أو بعض الرياضات المفيدة لتتخلص من البدانة.

11-          مهنياً: تطمئن إلى حاجاتك الحميمة والشخصية نظراً إلى غياب المعاكسات والأحداث المعرقلة، وتنجح في بعض الخطوات المهمّة وتحقق إنجازاً.

عاطفياً: لا تكن متشائماً وعابس الوجه أمام الشريك، بل أظهر له دائماً الجانب الإيجابي الذي يعهده فيك.

صحياً: صحتك من أحسن إلى أحسن، وبدأت تلمس نتيجة ما أقدمت عليه من نشاط منذ مدة.

12-          مهنياً: تشعر ببعض التعب والملل، إلا أنك سرعان ما تستعيد نشاطك وحيويتك ونهمك إلى تنفيذ المشاريع الكبيرة.

عاطفياً: يحتاج الشريك إلى بعض الوقت للتفكير، أعطه ذلك وثق بأنه سيتخذ القرار المناسب.

صحياً: لا بأس من ممارسة رياضة خفيفة لا تسبب لك الإرهاق وتفيدك صحياً.

13-          مهنياً: تدخل في نقاشات حامية و صراعات وخلافات متعددة، عليك أن تصغي إلى وجهات نظر الآخرين.

عاطفياً: تواجه صعوبة في التعاطي مع حبيبك وتشكو برودته وقلّة تفهمّه، لكن الأمر لن يصل بك إلى اتهامه باللامبالاة والإهمال.

صحياً: إنتبه لصحتك ولا تهمل أيّ عارض، بل سارع إلى الطبيب واعرض حالتك عليه.

14-          مهنياً: عالج كل المسائل المهنية التي تعترضك بوعي وحكمة لأنك تحصد قريباً نتائج باهرة.

عاطفياً: تعيش مع الحبيب يوماً يسوده الوفاق التام بعدما تصارحتما بحقيقة شعور أحدكما تجاه الآخر.

صحياً: مهما حاولت للتخلّص من السمنة من دون اتباع حمية أو ممارسة الرياضة، فلن تحصل على النتيجة المتوخاة.

15-          مهنياً: يحالفك الحظ ويحيطك بهالة كبيرة ويوسع الآفاق ويسرع الخطى، قد تقوم باستثمارات جيدة ومهمة وتبدو موعوداً بجديد على الصعيد المادي.

عاطفياً: قم بواجباتك تجاه الشريك على الصعيد العاطفي والاجتماعي، ولن تكون إلا سعيداً ومرتاحاً معه.

صحياً: سارع إلى استشارة خبير التغذية ليعطيك الإرشادات الخاصة بالحمية أو بأنواع الطعام التي عليك تناولها.

16-          مهنياً: تشعر بحماسة كبيرة، ويعود السبب إلى عدم شعورك بالاستياء أو التعب، كذلك إن بعض المشكلات لن تجعلك إنساناً قلقاً وغير متعاطف كلياً.

عاطفياً: تعيش يوماً عاطفياً رائعاً جداً، وتشعر بهذه الروعة كلما حاول الشريك مفاتحتك بموضوع يتعلق بكما.

صحياً: لا تكن من ذوي الاستهتار بكل شيء في الحياة، إذا ساءت صحتك فلن ينفعك الندم.

17-          مهنياً: يوم حافل بالحركة والنشاط، استعد لنجاحات قد تفتح أمامك أبواب التقدم والترقي والمكافآت.

عاطفياً: لا تُشح بمشاعرك عن الحبيب، إنما صارحه بكل ما يدور في عقلك وقلبك ليكون على بيّنة مما أنت عليه.

صحياً: إذا كنت تعيش تشويشاً واضطراباً مهنياً فلا تدعه يؤثر في صحتك، يكفيك ما أنت فيه.

18-          مهنياً: غلطة ارتكبتها أخيراً تضعك في موقف حرج مع الزملاء، إجتهد لإعادة الأمور إلى نصابها.

عاطفياً: تواصل مع الحبيب واستمع إلى مشاكله، أنت أفضل صديق له في مثل هذه الظروف.

صحياً: قم بالمبادرة لدعوة الأصدقاء أو الأقرباء إلى نزهة أو الذهاب في رحلة صيد.

19-          مهنياً: اعتمد على ذكائك وحرفيتك، الحظ حليفك ويفتح أمامك أبواب النجاح والربح المادي.

عاطفياً: شكوكك في الحبيب ليست في محلّها، إمنحه بعض الثقة لأنه أهل لها وسيفاجئك في أمور كثيرة.

صحياً: تجد حلاً لمشكلتك الصحية إذا عرفت كيف تتقيّد بالإرشادات الطبية المطلوبة منك.

20-          مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من بعض الإشكالات الصغيرة على الصعيد المهني، لكن عليك عدم القلق.

عاطفياً: لا تقرّر الارتباط سواء أكان خطبة أو تعهداً هذا اليوم، وكُن منتبهاً إلى أدقّ التفاصيل الشخصية.

صحياً: المطلوب منك أمر واحد: الإقلاع عن التدخين نهائياً والانتباه إلى صحتك.

21-          مهنياً: تكون على موعد مع حدث مميز يساعدك على معالجة المسائل المهنية بوعي وحكمة، وتتلقى مكافأة مالية في المستقبل القريب.

عاطفياً: علاقتك بالحبيب متينة جداً هذا اليوم، وتعيش معه استقراراً عاطفياً منقطع النظير.

صحياً: فكّر في كل خطوة تقدم عليها على الصعيد الصحي، واستشر اصحاب الاختصاص.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يتحدث عن مواضيع مالية ونفقات تفرض عليك، وقد ترفض الارتهان لأحدهم وترى أنك من يدير الدفة.

عاطفياً: أنت تعرف أكثر من غيرك أنّ الشريك لا يخطو خطوة دقيقة من دون استشارتك، عامله بالمثل.

صحياً: تكثر الأنشطة الرياضية وتحتاج إلى بعض الهدوء لأنك بحاجة إلى الراحة الجسدية والفكرية.

23-          مهنياً: تبدو سعيداً بمجرى الأمور التي بدأت تتحسن منذ أن أوضحت وجهك نظرك في سير العمل ووضعت الخطط التي تسهل التعاطي مع الزملاء.

عاطفياً: إفتح قلبك للشريك، وصارحه بكل ما ينتابك من مشاعر وشكوك، فهو سيتفهم كل كلمة.

صحياً: لا تدع الوزن الزائد يتغلب عليك، إن مضاعفاته مزعجة على المدى المنظور.

24-          مهنياً: اعتمد على نفسك في ما تنوي القيام به أو إنجازه، ولا تبيّن أمام الزملاء أنك فاقد الثقة بإمكاناتك هذا اليوم.

عاطفياً: لا تدع ضغوط العمل تؤثر في علاقتك بالحبيب، فهو يتحيّن فرصة هدوئك ليعبّر عن مدى حبّه لك.

صحياً: أنت أقوى من أن تضعف أمام شهية تغريك بالمأكولات المضرّة، قاوم واصمد.

25-          مهنياً: تشتعل النقاشات بينك وبين الزملاء، وتسود الأجواء العدائية والمتوترة حياتكم، وتكثر الانتقادات والكلام الجارح.

عاطفياً: العلاقة بينك وبين الشريك لن يستطيع المغرضون والمصطادون تعكيرها لأنها قائمة على أسس صلبة.

صحياً: كن من أصحاب الأجسام الرشيقة كتلك التي تشاهدها في البرامج الخاصة بالمحافظة على صحة سليمة ورشيقة.

26-          مهنياً: يبدو أن المسؤولية الملقاة على عاتقك تزداد ثقلاً، لا بأس من مشاركتها مع الزملاء.

عاطفياً: تشعر بأن الحبيب يمارس ضغوطاً عليك، صارحه لإصلاح الأمور وتنقية الأجواء.

صحياً: إذا كنت تعجز عن الحد من شراهتك، فما عليك سوى استشارة أخصائي تغذية اليوم قبل الغد.

27-          مهنياً: يجعلك هذا اليوم قادراً على ضبط الايقاع، والمطلوب منك التهدئة وعدم استفزاز الزملاء بل التصرّف بليونة.

عاطفياً: تفكر في مغازلة أو تتفق مع الشريك على تمضية نهاية أسبوع بعيداً عن روتين الحياة العملية.

صحياً: لا ترهق أعصابك وتنفعل أمام أمور تافهة لا تستحق سوى أن تمر عليها مرور الكرام.

28-          مهنياً: تواجهك صعوبات جمّة وعراقيل مفتعلة هذا اليوم، لكنها لن تحدّ من نشاطك المعهود.

عاطفياً: لا يطلب منك الحبيب سوى الثقة به لأنه يحبك ولا يرضى عنك بديلاً، حاول أن تفهم ذلك.

صحياً: أنت صاحب تصميم صلب عندما تقرر الإقدام على أمر ما، وهذا ما برهنته حتى الآن على صعيد اتباع حمية صحية.   

29-          مهنياً: تواجه بعض الاحتكاكات والتضارب بين المصالح، وتتحمل محنة قاسية وتضطر إلى إعادة الحسابات.

عاطفياً: الكذب لن يكون في مصلحتك في التعامل مع الشريك، وخصوصاً أن أسلوبك في هذا المجال لن يفيدك.

صحياً: تكثر من السهر وشرب الكحول، ولكنك لا تدرك تأثيرات ذلك على  المدى المنظور، حذار.

30-          مهنياً: فوائد مالية تعود عليك بربح وفير نتيجة وساطة أحد الزملاء واهتمامه.

عاطفياً: وقت مناسب للقيام برحلة أو بسفر مع الحبيب لإعادة وصل ما انقطع بينكما. صحياً: تمضي يوماً سعيداً وترتاح فيه من عناء العمل الطويل، أنت تستحق الراحة.

31-          مهنياً: تبرع في مجال المبيعات والتجارة، كذلك الصحافة والإعلام والكتابة لأنك تتمتع بأفكار خلاقة وبقدرة على إيجاد الحلول السهلة والذكية.

عاطفياً: الثقة مع الشريك هي أبرز عناوين العلاقة بينكما، وهذا يدفعكما إلى تفعيل هذه العلاقة على نحو أكبر.

صحياً: لا تغفل أي ملاحظة توجه إليك وتتعلق بوضعك الصحي، بل تقبلها وحاول أن تتقيد بها.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك



GMT 16:52 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 09:21 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

شهر الوعود والنجاح والدعوة إلى المغامرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة عوض مراوحة مكانك



حملت حقيبة كلاتش مُخملية طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون "وردة إنجليزية" بفستان من دار "غوتشي"

لندن ـ المغرب اليوم
امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. أقرأ أيضًا:أجدد إطلالات ميلانيا بموضة المعطف بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات من
المغرب اليوم - أبرز المطاعم التي يمكنك زيارتها  في جزيرة جيرزسي

GMT 03:01 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

6 نصائح فقط لتجديد مطبخك وبميزانية منخفضة
المغرب اليوم - 6 نصائح فقط لتجديد مطبخك وبميزانية منخفضة

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

جعجع يطالب بمكافحة الفساد لانقاذ الوضع الاقتصادي
المغرب اليوم - جعجع يطالب بمكافحة الفساد لانقاذ الوضع الاقتصادي

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

"السيدة العجوز" تشكر بنعطية لانتقاله إلى "الدحيل"

GMT 22:50 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

كلوب يعرب عن فخره بما قام به لاعبو الفريق بعد قضاء معسكر

GMT 14:38 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

بيب غوارديولا يكشف عن روشتة الإطاحة بـ"ليفربول"

GMT 15:34 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

آرسنال يرغب في التعاقد مع لاعب نابولي المغربي كيفن مالكويت

GMT 12:28 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

مدرب مانشستر يونايتد سولسكاير يطمع في خطف لقب دوري الأبطال

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ساري يحسم مصير أودوي وينتظر بديل فابريجاس

GMT 18:53 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

تجنبي هذه الأخطاء عند تصميم المكتبة المنزلية العصرية

GMT 19:53 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مواطنون يحاصرون خليجيًا داخل وكر للدعارة في أكادير

GMT 14:27 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تُصارع التماسيح بعروض خطيرة في فلوريدا

GMT 22:21 2014 الخميس ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار بحيرة "سد بين الويدان" لممارسة التزلج المائي

GMT 08:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

قتل شاب وتشويه جسده..احتجاجات في سلا ضد “التسيب”

GMT 18:44 2018 الخميس ,28 حزيران / يونيو

مشجع مصري يتزوج من روسية خلال حضوره كأس العالم

GMT 15:53 2015 السبت ,24 كانون الثاني / يناير

البروكلي يقلل إلتهاب الكلى ومفيد لمرضى هشاشة العظام

GMT 19:47 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

راقٍ شرعي في مدينة كلميم يتورَّط في جريمة جنسية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib