شهر مهم جدًا بالنسبة لك ومن الطبيعي أن تشعر بالقلق أو التوتر
آخر تحديث GMT 07:45:33
المغرب اليوم -

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

شهر مهم جدًا بالنسبة لك ومن الطبيعي أن تشعر بالقلق أو التوتر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شهر مهم جدًا بالنسبة لك ومن الطبيعي أن تشعر بالقلق أو التوتر

برج الجدي
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز احداث الأسبوع الأخير عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
تحديات مهنية متنوعة
مهنيًا: إن هذا الشهر مهم جدًا بالنسبة لك وبالتالي من الطبيعي أن تشعر بالقلق أو التوتر. بحيث تكون الاحداث معاكسة لطموحاتك عزيزي الجدي  كما يحذرك الفلك من الرهان على الحظ وعلى الصدفة والمجازفة ان تواجد الشمس في برج الميزان حتى تاريخ 23 تشرين الأول/أكتوبر. قد تتذمر من المسؤوليات الجديدة والموقف المعقّدة. لكن ستُكلل جهودك بالنجاح إذا قمت بعملك على أكمل وجه ومن الممكن أن تحصل على ترقية أو أن تتلقى فرصًا قيّمة. أنت الآن جديّ اكثر من أي وقت آخر، لذا باستطاعتك الإبتعاد طوعًا على كل ما يشتّتك عن أهدافك الأساسيّة.وبالتالي من المستحسن أن تركّز بالكامل على أهدافك وأولوياتّك. من الطبيعي أن يرافقك التوتر هذا الشهر فلا تدعه يسيطر عليك مهما كلف الأمر. قم بعملك على أكمل وجه ولا تتوقع أن تحظى بأيّة مساعدة. من الممكن جدًا ان تعمل لساعات إضافية قد تكون هذه الفترة الأفضل لك على الصعيد المهني، لكن قد تكون النتائج سلبيّة في حال لم تبدِ استعدادًا للعمل بجديّة. من المتوقع أيضًا أن تشغل منصبًا جديدًا أو تغير عملك أو حتى أن تنتقل للعيش في مكان آخر. من ناحية أخرى، قد يخسر البعض منكم مركزهم أو قد يضيّعون فرصة ثمينة.

عاطفيًا: يحمل اليك كوكب الحب من برج العقرب الرومانسية والنجاح ويجعلك تمحوكل المصاعب تكثر المستجدات على الصعيد العاطفي إذ أنّك قد تخطّط لرحلة مع الأحبّاء أو قد تطلب السماح من أحدهم أو قد تحل مشكلة عالقة أو قد تعيد إحياء العلاقة مع الشريك. تشجّعك التاثيرات الفلكية العاطفية الايجابية على التعامل مع مختلف المشاكل التي لطالما عانيت منها وإحلال السلام والتناقش للوصول إلى حلول جذرية. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فيحمل لك هذا الشهر مفاجأة سارّة كما يعدك بأوقات مسلية لدى لقاء أشخاص جدد خلال رحلة بحرية أو في ورشة عمل أو مركز لتعلّم اللغات.

أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: تشكل مع اثنين من زملائك في العمل مثلثًا جيدًا، ما يؤمن لك دعمًا قويًا، ويجعلك أهلًا لبعض الفرص المناسبة.
عاطفيًا: إذا كنت ترغب في الزواج فهنيئًا لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه.
صحيًا: تتمتع بالحيوية والنشاط ويخيفك المرض وترفض أن ترقد طويلًا في الفراش.

2-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى العمل بتكتّم وسرية، والاستفادة من بعض الفرص الجديدة من دون المجاهرة بشيء.
عاطفيًا: تشكو خفة مشاعر الحبيب تجاهك أو عدم اكتراثه لتلبية مطالبك، لكنه لن يستمر على هذه الحال طويلًا.
صحيًا: حيويتك ونشاطك يوقعانك أحياناص في توترات عصبية لن تؤثر في حياتك.

3-مهنيًا: عليك الانتباه إلى سلامتك، ومطلوب منك التركيز على عمل يستحوذ على كل اهتماماتك ويسبب لك القلق.
عاطفيًا: تشعر بفتور الجوّ وتتسرّع في إلقاء اللوم على الشريك عندما تتدهور الأمور أو تتسع الهوّة بينكما.
صحيًا: تحبّ الطعام الدسم وهذا ما يسبب لك زيادة في الوزن فضلًا عن مشاكل صحية أخرى.

4-مهنيًا: تحاول الحصول على كلمة حاسمة أو توقيع معاهدة معيّنة أو بدء مشروع ما.
عاطفيًا: إحذر التسرع في إطلاق الاحكام على الشريك، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن جوّك الخاص ليس صافيًا.
صحيًا: نقاط ضعفك صحيًا الرأس والأسنان والحساسية التي غالبًا ما يكون مصدرها التوترات العصبية.

5-مهنيًا: يطرأ هذا اليوم أمر مستجد يجعلك قلقًا على بعض الزملاء المقرّبين منك في العمل.
عاطفيًا: دورة عاطفية مميزة جدًا وجو من الفرح يسود العلاقة بالشريك، ويسيطر الانسجام مجدّدًا.
صحيًا: صحتك تكون قوية جدًا هذا اليوم خلافًا للايام السابقة إنما هذا لا  يعني أن تبدد طاقتك في اتجاهات مختلفة.

6-مهنيًا: لن تدور عجلة العمل كما ترغب، استرح قليلًا واغتنم هدوء الأجواء للاستشارة والبحث والمزيد من التدقيق.
عاطفيًا: شعورك بالإرهاق النفسي وفقدانك الحماسة يدفعانك إلى الانكماش والتحفظ، لكن التقرّب منك ليس صعبًا.
صحيًا: عليك أن تكون أكثر اتزانًا لأن مسؤوليات جديدة ملقاة على عاتقك تطلب منك المزيد من الجهد.

7-مهنيًا: يبلبل هذا اليوم الأجواء قليلًا ويحدّ من طاقتك أو يجعلك تراوح مكانك وتواجه بعض الخصوم وبعض الخضّات.
عاطفيًا: أدعوك إلى عدم إحراج الحبيب هذا اليوم لأنه غير مرتاح نفسيًا، وحاول أن تتفهم ما يعانيه.
صحيًا: خطران غير مباشرين يهددانك اليوم نابعان من توترات نفسية وعصبية، لكن لا داعي إلى القلق.

8-مهنيًا: تطرأ عرقلة اليوم يمكن أن تؤخر بعض أعمالك الناجحة ومشروعًا عقاريًا أو استثماريًا يهمك كثيرًا.
عاطفيًا: يُطلَب إليك اليوم التركيز على صداقاتك وأوضاعك العاطفية بعيدًا عن الاستفزاز والاستخفاف بالعلاقة.
صحيًا: من المستحسن أن تخفف من سيطرة هاجس العمل عليك وأن تمنح نفسك بعض الاسترخاء.

9-مهنيًا: القمر الجديد في الميزان يجعل هذا اليوم دقيقًا ويحذر من بعض الذبذبات في حياتك المهنية وقد تعيش بعض الروتين.
عاطفيًا: لا تفرض على الشريك رأيًا ولا تجرح كبرياءه، فهو يمر بيوم عصيب بسبب إحدى المشاكل.
صحيًا: إذا أرهقت نفسك أكثر من اللازم قد تكون العواقب وخيمة عليك، فانتبه.

10-مهنيًا: يسهل عليك هذا اليوم التواصل مع الآخرين ويفتح بعض الطرقات المسدودة، فتتحسّن الأوضاع وترتفع قدراتك للتكيف مع كل الأمور.
عاطفيًا: كن صبورًا وعاقلًا لأن الأجواء تتحسّن اليوم وتعود اليك الحماسة وتستعيد تفاؤلك باستمرارية العلاقة.
صحيًا: معروف عنك أنك تحب الرياضة وهذا اليوم تتبع الاتجاه إذ ترى نفسك تواقًا إلى الحركة والنشاط.

11-مهنيًا: يحمل هذا اليوم ذكريات وحنينًا ولقاءات مؤثرة أو يشير إلى استرجاع الماضي بصفحاته الناصعة والجملية.
عاطفيًا: فينوس العائد إلى العقرب يجعلك تحن إلى حبيب سابق، أو تطل على حب جديد ورومانسية تتجلى أكثر من أي وقت مضى.
صحيًا: ارتفاع في الضغط لمن هم عرضة لذلك وفيما بعد تمدد عضلات القلب وعدم  انتظام دقاته بفعل الإرهاق.

12-مهنيًا: ابحث عن حليف أو صديق ليلطّف الاجواء وليملأ بعض الفراغ الحاصل في العمل بسبب الخلافات.
عاطفيًا: تبحث في شؤون حياتية وعاطفية، وقد تنشأ علاقة جديدة تبصر النور وتقودك إلى عالم آخر.
صحيًا: الاضطراب الحاصل في القلب سببه الإرهاق العائد لمجهود رياضي أو إفراط جنسي.

13-مهنيًا: سوء تفاهم مع بعض المحيط أو بلبلة بسبب وضع مهني وربما يجعلك تكتشف بعض الأعداء المتخفين وراء ستار الحب والتودد.
عاطفيًا: تعالج القضايا العاطفية بلا خوف أو تردد وتساهم في إحلال السلام وتقريب وجهات النظر بعد التباين.
صحيًا: الأخطار المحدقة بصحتك لم تزول بعد ولكن في حال أي اضطراب جسدي فإن حيويتك وقدرتك على إزالة الشحم ستجعلانك تتخطى ذلك بسرعة.
14-مهنيًا: جهز الملفات والمعطيات للدرس الشامل لتبدأ بتنفيذ المشاريع وورش العمل المقرّرة.
عاطفيًا: تكترث لأمر الحبيب وتضع مصالحك الشخصية جانبًا لتخصص له المزيد من الوقت والاهتمام، وأنت الرابح في ما تقوم به.
صحيًا: إنه اليوم المثالي لاتخاذ قرارات للتخلص من الميول المتشائمة والمعيبة أو الإحساس بالضعف والتي تعيق تقدمك.

15-مهنيًا: تنعم بأجواء جيدة وبشعور بالانتصار وتخوض تجارب كثيرة، وقد تحمل إليك الأيام المقبلة الأحلام والمشاعر العذبة.
عاطفيًا: تعيش أوقاتًا سعيدة إلى جانبه، وقد تساعده على حل مسألة تتعلّق بعائلته أو أحد أقربائه.
صحيًا: حذار الإرهاق! تلك هي المخاطر المتعلقة بارتجاجات اليوم.

16-مهنيًا: تساعدك الظروف على الاستعداد جيّدًا وتوسيع مروحة البحث لتقدّم في النهاية عملًا ناجزًا ينال الإعجاب.
عاطفيًا: ربما تعيش قصة عاطفية  جديدة وتتمتع بأوقاتك، وقد تقع تحت سحر أحد الأشخاص الذي ينسيك ما حولك.
صحيًا: استهلاك الأدوية والمنومات والمهدئات أو المسكنات المختلفة والتدخين تشكل خطرًا على صحتك.

17-مهنيًا: يحذّرك هذا اليوم من ارتكاب بعض الأخطاء، ويطلب إليك التروّي وتحليل الأمور بهدوء.
عاطفيًا: تسلّط الضوء على قدراتك الانسانية ومدى استعدادك للتضامن مع الحبيب الذي بدوره يتجاوب معك مقدّمًا الدعم والاهتمام والرعاية.
صحيًا: الإضطرابات الصحية التي قد تظهر اليوم يجب أخذها على محمل الجد، لأنها قد تصبح دائمة.

18-مهنيًا: عليك الاهتمام بعملك وعدم إرهاق نفسك، وتشعر بالوحي وبالقدرات الكثيرة لإيجاد الحلول لكل مشاكل العمل.
عاطفيًا: أدعوك إلى استغلال الجوّ الهادئ لتلغي بعض الارتباطات الخارجية، ولتبقى إلى جانب الحبيب بغية تقريب المسافة بينكما.
صحيًا: أنت في صراع مع ذاتك وفي سباق مع الوقت، وضعت لنفسك أهدافًا عالية وتبذل كل جهدك وأقصى طاقة ممكنة لبلوغها.

19-مهنيًا: تعيش أوقاتًا مسلية وتفرح بلقاءات عمل وبجلسات مميزة مع الزملاء تتبادلون فيها الأفكار ومشاريع المستقبل.
عاطفيًا: عليك تسهيل الأمور والتخلّص من العقد بدل تأزيمها، واستدراك المواقف الحرجة والإسراع إلى المعالجة وتلطيف الأجواء بدلًا عن إثارة الفتن والخلافات.
صحيًا: كثرة الإرهاق تكون عواقبه وخيمة عليك، فإذا قسوت على نفسك سوف تنهار.

20-مهنيًا: يسعى أحدهم لتوريطك في صفقات مشبوهة أو ربّما إثارة الشكوك بشأن كفاءتك، لا تقلق!.
عاطفيًا: تظهر بعض الغيوم الداكنة التي تستفز المواقف وتدفع إلى الخلاف ولا سيما في الأيام المقبلة.
صحيًا: أحذرك من الافراط في الاتكال على قوتك وطاقتك وأنصحك أن تعرف قدرتك على الاحتمال فلا تتجاوزها.

21-مهنيًا: يتحدّث هذا اليوم عن فرص جديدة في طريقها إليك، ولا سيما على الصعيد الشخصي.
عاطفيًا: لا ترفض التساهل أو التخلّي عن رأي معيّن لئلا تصطدم الآراء وتعلو نبرة الصوت وحدّة النقاش.
صحيًا: عليك منح ذاتك أوقاتًا من الراحة تعيد إليك صفاء الذهن والقوة البدنية.

22-مهنيًا: اعتمد الهدوء والموضوعية كأساس لأي مشروع ولا تنفعل عند أول مبادرة استفزازية.
عاطفيًا: يسامحك الحبيب على تصرّفك الطائش ولا سيّما إذا كان يدرك تمامًا طيبة قلبك ونياتك الحسنة.
صحيًا: إعمد إلى الابتعاد قليلًا عن محيطك المعتاد المهني والعائلي وقم بممارسة نشاطات بدنية متوسطة القوة.

23-مهنيًا: لا تستلم للضغوط فهي قد تكون قاسية، ولا تلجأ إلى أيّ وسيلة ملتوية لئلا تعاقب بشدّة.
عاطفيًا: هذا اليوم يهبك الحيوية ويزيد من جاذبيتك، إذ تسمح لك الظروف بالتمتع بلحظات سعيدة مع الحبيب، فلا تضيّع عليك فرصة التقارب.
صحيًا: أمراض القلب هي الخطر المحدق بك، فإذا عرفت كيف تريح نفسك أبعدت عنك هذا الشبح.

24-مهنيًا: يكتمل القمر في برج الحمل ويشعرك ببعض الصعوبات على الصعيد المهني لكنك تتكيف مع الأجواء ومع تبدّل الظروف.
عاطفيًا: تحاول أن تبني مشروعًا عاطفيًا  لكنه يصطدم ببعض المعوقات، سرعان ما  تزول وينتهي بخاتمة سعيدة.
صحيًا: وعكات غير مؤلمة قد تتطور بشكل سلبي بدون استرعاء الانتباه لكنها لا تكون خطيرة.

25-مهنيًا: تخفّ الحركة وتتراجع الحظوظ قليلًا، وقد يطرأ ما يجعلك مضطرًا إلى صرف بعض الأموال بصورة مفاجئة.
عاطفيًا: تشعر بالسعادة والاطمئنان، ويستجد اليوم ما يوحي بقصة عاطفية تشبه الأحلام، تطرق بابك فجأة فكن مستعدًا.
صحيًا: حافظ على برودة أعصابك، الإرهاق يؤدي إلى مشاكل في المعدة.

26-مهنيًا: حتى لو عاكستك الظروف ثابر وكرّر المحاولات البنّاءة، تذكّر أنّه يوم جميل ولا يجوز ضرب طموحاتك وآمالك عرض الحائط.
عاطفيًا: أحزم أمرك وأقدم على مشروع الارتباط، اليوم مناسب، وأوضاعك المادية على أفضل ما يرام، والشريك بانتظار الكلمة النهائية منك.
صحيًا: انتفاخ في الإمعاء، عسر هضم، السبب إفراطك في تناول الطعام، لكن العلاج موجود.

27-مهنيًا: تلاحق بعض الافكار والاهداف وربما تتعدّد الاتجاهات، انتبه لوارداتك واموالك.
عاطفيًا: حلم جديد يرافق السعادة مع الشريك، فحاول أن تستفيد من الفرص المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.
صحيًا: إنتبه لصحتك وتجنب التعرض للبرد أو الأضواء القوية ولا تقم بمجهود غير اعتيادي.

28-مهنيًا: حاول أن تتجنب الجدالات العقيمة، وركّز على المهمّ من أجل إنتاج أفضل، شرط معرفة الوقت المناسب.
عاطفيًا: إذا كنت تشعر بأن الاستقرار مع الشريك لم يعد ممكنًا، فبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تصل إلى النتائج الوخيمة.
صحيًا: يجب معالجة الأمراض التي تظهر فجأة، ولا تتردد في الذهاب إلى الطبيب بسرعة.

29- مهنيًا: يجلب لك أحد الزملاء أخبارًا طيبة اليوم، وتكون الحيوية في أوجها والأجواء صاخبة.
عاطفيًا: عليك معاملة الشريك بالطريقة التي يستحقها، وخصوصًا إذا كنت مقتنعًا بخطواتك المستقبلية تجاهه.
صحيًا: توصيات الطبيب لا تزال مفروضة، سواء أكنت في عطلة أم في العمل.

30-مهنيًا: تستعيد معنوياتك قوية إلا أنك تميل إلى الوحدة والانزواء وتفتقر إلى الحيوية والشجاعة وإلى من يساندك.
عاطفيًا: احتمال زواج سعيد إذا قرّرت حسم الأمر مع شريك كريم يملك مكانة اجتماعية مهمة.
صحيًا: طاقة كبيرة وحيوية صاخبة تتمتع بها هذا اليوم فهنيئًا لك.

31-مهنيًا: يسود جو من الفرحة العامرة محيط العمل بعد النجاح المذهل الذي حققته في أحد المشاريع الكبيرة.
عاطفيًا: اسعَ وراء الافكار الخلاقة والعلاقة الواضحة، فهي وحدها تأتيك بالثمار الطيبة.
صحيًا: خفف من تناول المقالي بعدما تبين أنك مصاب بالكوليسترول.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر مهم جدًا بالنسبة لك ومن الطبيعي أن تشعر بالقلق أو التوتر شهر مهم جدًا بالنسبة لك ومن الطبيعي أن تشعر بالقلق أو التوتر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر مهم جدًا بالنسبة لك ومن الطبيعي أن تشعر بالقلق أو التوتر شهر مهم جدًا بالنسبة لك ومن الطبيعي أن تشعر بالقلق أو التوتر



ارتدت فُستانًا مورّدًا قصيرًا جاء بستايل الكتف الجّانبي

إطلالة ساحرة لـ"بيلا حديد" خلال حملةدار "فيرساتشي"

واشنطن ـ رولا عيسى
شاركتْ عارضة الأزياء العالمية، من أصولٍ فلسطينية "بيلا حديد"، في آخر الحملات الترويجية لصالح دار الأزياء الفاخرة "فيرساتشي"، حيث أطلقتْ الأخيرة أجدد مجموعاتها لربيع / صيف 2019. حظيتْ حديد بفُرصة المُشاركة في هذه الحملة للعلامة الرّاقية من بين 9 عارضات أخريات، وفي لقطتها، التي أُخذتْ بأنامل المُصوّر المُحترف، "ستيفين ميسل"، ظهرتْ بيلا بمكياج دراماتيكيّ، بينما كانت تُحدّق بعدسة الكاميرة، مع اعتمادها تسريحة شعر الكعكة العُلوية المشدودة. وعلى صعيد الإطلالة، ارتدتْ الشقيقة الصّغرى لجيجي حديد، فُستانًا مورّدًا قصيرًا، جاء بستايل الكتف الأيسر الجّانبيّ، ولفّتْ قِماشة سوداء شفّافة جذعها، بتصميمٍ غير مألوف، ليكشف عن رشاقتها المُفرطة، ومعدتها الممشوقة. يذكر إلى أنّه شارك في جلسة التّصوير أيضًا، كُلّ من العارضات: إمام همّام، وريان فان رومباي، وأدووت أكيش بيور، وكريستينا غريكايتي، وبليسنيا مينر، وفيتوريا كوريتي. اقرا ايضا :معجبة تجري العديد من عمليات التجميل لتشبه نجمتها المفضلة "بيلا حديد" قد يهمك ايضا :كارداشيان

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال
المغرب اليوم - بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال

GMT 02:52 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تجهيزات الفنادق لاستقبال موسم العطلات وعيد الميلاد المجيد
المغرب اليوم - تجهيزات الفنادق لاستقبال موسم العطلات وعيد الميلاد المجيد

GMT 06:42 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء
المغرب اليوم - ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء

GMT 06:09 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق
المغرب اليوم - المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عام 2018 الأكثر سوءاً في جرائم قتل الصحافيين في العالم
المغرب اليوم - عام 2018 الأكثر سوءاً في جرائم قتل الصحافيين في العالم

GMT 14:23 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
المغرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح

GMT 06:06 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
المغرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 05:34 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
المغرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:41 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
المغرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله

GMT 19:53 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

ندى حاسي تعتدي على طبيبة رفضت التخلّص من جنينها في الرباط

GMT 12:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 01:05 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مُحتجّة عارية الصدر تركض نحو موكب الرئيس الأميركي في باريس

GMT 08:45 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة مرسيدس -بنز GL 500 في المغرب

GMT 21:33 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الإيطالي يبحث عن موهبة تستحق ارتداء قميص الأزوري

GMT 08:36 2016 الأحد ,23 تشرين الأول / أكتوبر

موضة شتاء 2017 للرجال تنطلق قريبًا في دور العرض العالمية

GMT 00:17 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر الكرملين يستضيف قرعة مونديال 2018 في مطلع كانون الأول

GMT 20:56 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"دي إس" تطلق DS7 Crossback الجديدة

GMT 14:57 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يقترب من الاتفاق مع نجم أرسنال أليكسيس سانشيز

GMT 19:09 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على جثة نهشتها الكلاب في مدينة مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib