تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك
آخر تحديث GMT 20:42:41
المغرب اليوم -

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك

برج الجدي
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: اطلاقة اسبوع سريعة وبخطى ثابتة يساندك الحظ تدور الكواكب في مواقع مناسبة جدا  وتقف الى جانبك مع انتقال الشمس الى برجك ومع انتقال القمر الى برج الجوزاء بين السبت والاثنين الذي يحمل اليك الصدف الجميلة واللقاءات التي تُغني مشاريعك فتركّز على اهدافك بصورة مميّزة وتعمل بدون توقّف مستفيدًا من بعض الظروف السانحة والعروض المميزة التي قد تفتح امامك بعض الابواب. إستفد من هذا الوضع لأن الحظ لن يخذلك. قد يبحث عنك الآخرون ويتمتّعون بحضورك. تتبدل الظروف مع انتقال القمر الى السرطان يومي الثلاثاء والاربعاء  ليشكل مربعا مع برجك ما يسبب لك تحديات ربّما تخضع لصعوبات متلاحقة، لذلك عليك اتخاذ الحذر والابتعاد عن التهوّر لأنك تمر في ايام من الركود وتجد أن كل الأفكار الجديدة التي خططت لها لكي تغير وضعك المهني،لازالت تنتظر التنفيذ.  تعود الحماسة ايضا وايضا مع وصول القمر الى برج الاسد يسطع نجمك وتستقطب الاهتمام فيلاحقك الباحثون عن اخبار جديدة ووجوه لامعة، وقد تلاقي التقدير والترحيب في كل مكان..

عاطفياً: تزدهر الحياة العاطفية ايضًا، في اسبوع يحمل اليك التغيير. تشجّعك الأوضاع والظروف كي تنفتح اكثر على الناس، فتخرج من قوقعتك وتلبّي دعوات كثيرة وتفرح باللقاءات والنشاطات الاجتماعية. للعازب تتوسّع دائرة معارفك، قد تُتاح لك فرصة لاكتشاف الشخص المناسب لك، وتستقر على علاقة تناسبك .

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك

مهنيًّا: تشعر بالارهاق بسبب كثرة الاعباء لا ترتبك حتى ولو شعرت بتعب او تراجع معنوي ان ان مواجهة الكواكب من برج القوس ما يجعلك تتعرض للضغوطات فحاذر مخالفة القوانين والتعليمات لا تجازف على الاطلاق.  أحذرك من توسيع دائرة النشاطات في الأسابيع الثلاثة الأولى. يجب ان تكون حذراً وأن تحافظ على استقرارك المهني بقوة. قد تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك بسبب أمر تافه. تتذمّر هذا الشهر وتحديداً في الأسابيع الثلاثة الأولى من التأخير والفوضى، كما تستاء من عدم اهتمام الآخرين أوتجاوبهم معك، وربما تفشل في تقديم عمل مهم في الوقت المحدّد. لكن وجود المريخ في الحوت يلطف الاجواء ويكسبك ثقة بالنفس لا مثيل لها كذلك مع وصول فصل الشتاء ودخول الشمس الى برجك بتاريخ 21 كانون الاول ديسمبر يجعل الظروف اسثنائية  تتسارع الاحداث وتكون راضيا عن تطور الظروف والاحوال وستلعب دورا في تنشيط المساعي وتحسين امورك  تشعر بتجاوب الكثيرين معك الامر الذي سيساعدك على تحقيق اكثر من انجاز اذا شئت.

عاطفيًّا: تتخلّى عن مضايقة الحبيب بهوايات واهتمامات شخصية تمارسها بمفردك أو مع الاصدقاء. تُبدي إهتماماً صادقاً برغبات حبيبك وتصغي له باستمرار. عساك أيضاً تتحرّك لمساعدته كي يحلّ السلام مجدداً بينكما. لا تكتفِ بالإصغاء بل قدّم له الحل ومدّ له يد المساعدة. لديك القدرة على إيجاد الحلول لأنك تتمتّع بسلام داخلي يمنحك القوة والانفتاح الذهني. تتمتّع بلقاءات عذبة وبالفعل لا تعير هفوات الحبيب اهتماماً الأمر الذي سيقرّب المسافة بينكما ويجدّد العواطف وينعشها. يكون شهرًا مناسبًا لحل الخلاف بينكما، لكن اختر يومًا جيّدًا لكليكما. تسير الأمور بصورة طبيعية وسهلة ولا بدّ من ان تشعر بوضوح الأمور وشفافيتها بسبب انفتاحك وخروجك عن العمل والتحفّظ.

 

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-               مهنياً: تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز والانطلاق في مشاريع جديدة في الخارج.

عاطفياً: واجه الأمور وضع النقاط على الحروف لاستمرار علاقتك بالشريك، ولن تكون إلا مرتاحاً.

صحياً: تجنّب الانفعال الشديد والغضب وتوجيه الملاحظات اللاذعة، وانتبه إلى صحتك جيداً.

2-               مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرصة جديدة لإجراء مفاوضات ثانية او لتوقيع عقد، تبدو مرهف الحسّ وقد تذرف الدموع.

عاطفياً: تشعر بأن المحيط يسبب لك بعض الاعباء، أجّل المشاريع العاطفية إلى وقت لاحق وكُن متحفّظًا جداً ولا تقدم على أي خطوة.

صحياً: يتدخل شيء من الماضي لإحداث بلبلة، لكنه لا يؤثر في وضعك الصحي ولا يثير أعصابك.  

3-               مهنياً: تبحث قضية مالية ملحّة وتضطر ربما إلى تسويات، لكنّ ذلك لن يدوم طويلاً وتعود الأمور إلى سابق عهدها من التطوّر.

عاطفياً: هنالك من يضع العراقيل في طريق تطوير العلاقة بالشريك، لكنّك تتخطى ذلك بنجاح.

صحياً: لا تترك ترسبات الماضي تتغلغل إلى داخلك وتسبب لك اضطراباً وانزعاجاً.

4-               مهنياً: تعيد النظر هذا اليوم في استثماراتك وطريقة إسرافك للمال خشية الوقوع في خسائر كبيرة ربما تعجز عن تعويضها.

عاطفياً: لا تجعل قلقك وعصبيتك يؤثران في علاقتك بالحبيب، فهو بالغ الحساسية ويتفهم ضعك جيداً.

صحياً: تتخلّص من كل ما يسبب لك الإزعاج، وتنسى هموم العمل في العمل، وتمارس الرياضة بانتظام.

5-               مهنياً: تقوم بدور وساطة معيّنة في العمل، من أجل إيجاد التسويات والتخفيف من التشنّجات.

عاطفياً: الراحة الإلزامية مهمة، وخصوصاً إذا ترافقت مع هدنة غير معلنة مع الشريك، للانطلاق مجدّداً.

صحياً: تبدو في أفضل حالاتك من الخارج، لكن من الداخل تعتمل عوامل ترهقك نفسياً.

6-               مهنياً: تكون محاطاً ابتداء من اليوم بزملاء رائعين جداً ولا تفشل في أعمالك، لكن لا تجازف بسلامتك إطلاقاً.

عاطفياً: تكتسب علاقاتك العاطفية جدية أكبر، وتظهر للحبيب مدى حبك له وقدرتك على جعله يتعلق بك أكثر فأكثر.

صحياً: تجد نفسك بين الحين والآخر منزعجاً وقلقاً ومضطرباً، الحلّ بالخروج ومشاركة الأصدقاء في بعض الأنشطة.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس قد يعرضك لبعض الاحتكاكات مع أشخاص في السلطة، حاذر التلفظ بكلام يمكن أن ينقلب عليك.

عاطفياً: انتبه من نزاعات شخصية تطرأ مع الحبيب، قد يؤخذ عليك إغواء شخص لا يناسبك ظرفه ووضعه، أو تلام لأنه لا يلائمك.

صحياً: حدّد الخطوات التي ستتخذها بشأن وضعك الصحي بأسرع ما يمكن، التأخير ينعكس سلباً عليك.

8-               مهنياً: تواجه بعض العراقيل في مشروع كنت تعلّق عليه آمالاً كباراً، وتصطدم بواقعية المحيطين بك.

عاطفياً: ما كنت تنتظره من الشريك يتحقق بالكامل، ولن تكون مضطراً إلى مضاعفة جهودك.

صحياً: ما قمت به حتى الآن يكفي نوعاً ما لاستعادة وزنك الطبيعي، يلزمك بعض الوقت للوصول إلى الهدف المنشود.

9-               مهنياً: تتمتع اليوم بحيوية مضاعفة ومميزة بالحركة والجدّ والنشاط، وتفكّر في القيام بمشروع مهني كبير.

عاطفياً: مصارحة الحبيب لك تعيد الطمأنينة وراحة البال إلى المنزل وتعزز العلاقة بينكما.

صحياً: إنتبه لكل ما يقدم لك من أطعمة، وتجنب تلك التي تحتوي على مواد دسمة.

10-          مهنياً: تلمس ابتداء من اليوم أكثر من أي وقت مضى التحسّن والتطوّر على نحو كبير، لذلك أشجعك على التحرّك بجرأة من دون تردد.

عاطفياً: لا بد من أن تقف على رأي الشريك في أمور حساسة، فالتفرد لن يؤدي إلى حسم الأمور كما تتمنّى.

صحياً: تكثر الكتب والمجلات العلمية التي تقدم أفضل النصائح للحصول على صحة سليمة، لا بأس من الاطلاع عليها.

11-          مهنياً: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحاً ويحمل فرصاً جديدة إليك.

عاطفياً: تمرّ بيوم صعب مع الحبيب لكنه عابر، صارحه لحل الأمور العالقة بينكما والعودة إلى سابق عهدكما.

صحياً: خير الأمور الوسط، فلا تكثر من تناول الطعام، ولا تنقطع عنه كيفما كان، حذار.

12-          مهنياً: إياك والوقوع في الأعباء والمسؤوليات، لا تخالف الإرشادات ولا تترك عملك ناقصاً، أنت معرّض للمحاسبة!.

عاطفياً: كن صابراً مع الحبيب، فأنت لم تسئ الاختيار في علاقتك العاطفية، بالحكمة تعود الأمور إلى طبيعتها.

صحياً: لا تكن من أصحاب الرأي المتصلّب، ليّن الأمور بعض الشيء وهدّئ من روعك.

13-          مهنياً: خفف من عصبيتك قدر الإمكان وابتعد عن كل ما يوحي بروح المغامرة.

عاطفياً: يوم مناسب للقيام بعمل يتطلب تعاوناً مع الشريك، ويكون على أتمّ الاستعداد للتعاون إلى أقصى حد.

صحياً: تتميز هذا اليوم بحيوية لا تعرفها منذ مدة طويلة، ويحسدك الجميع عليها.

14-          مهنياً: حضورك لافت، ولا بدّ من أن تحقق إنجازات مهمّة، لكن لا تضيّع الوقت بالأحلام، بل كن واقعياً ورتّب أولوياتك.

عاطفياً: مزيد من العراقيل في طريق تصحيح العلاقة بالشريك، لكن الإرادة موجودة وهذا مهمّ للمحاولة مجدّداً، فلا تيأس.

صحياً: كن أقوى من كمية صغيرة من الطعام لكنّها تحتوي على ما يسبب لك مشكلات صحية.

15-          مهنياً: يوم ملائم جداً للانطلاق بالأعمال المهمة، كن منتظماً وفعالاً وعملياً، وانفتح على الحياة وعلى صداقات جديدة.

عاطفياً: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك بالحبيب، فأنت لا تطيق فراقه وتضيع في غيابه.

صحياً: أنت أقوى من أن تتغلّب عليك شهيتك، وتجعل أبواب معدتك مفتوحة على شتى أنواع المأكولات.

16-          مهنياً: يجعلك هذا اليوم تطل ّ على مجموعة من الناس، معلناً عن مشروع جديد أو عن أرباح وتطوّرات مناسبة.

عاطفياً: تشعر بميل إلى التغيير والتقدّم والتطوّر، تساعدك الظروف على ذلك، وتبدو واثقاً بنفسك.

صحياً: أنت تعلم أنّ عضلات قلبك ضعيفة، ومع هذا لا تتوقف عن التدخين، حتى لو خففته منذ مدة.

17-          مهنياً: احذر غيرة بعض الزملاء منك، فقد يضعونك في مشاكل أنت بغنى عنها، وأنت قادر على رد الصاع الصاعين.

عاطفياً: إذ أثرت غيرة الحبيب فقد لا تعرف ما ينتظرك، هو شخص متفهم ويحبك أكثر مما تتصوّر.

صحياً: وقت مناسب للقاء الأصدقاء والذهاب في رحلة للخروج من الروتين والترفيه والراحة.

18-          مهنياً: توقَّع ازدهاراً يأتي عن طريق اتصالاتك وعلاقاتك العامة، تملك أفكاراً غنية وحيوية فائقة، وقد توظّف الأموال في  قضايا تتعلق بالبناء.

عاطفياً: المزاجية مع الشريك تدفعه نحو الابتعاد تدريجياً. إذا كنت مهتماً به، فحاول تحسين تصرّفاتك معه.

صحياً: شارك الأولاد في ألعابهم ولا سيما كرة السلة أو كرة القدم، هذا مفيد لك صحياً ويحرك الدورة الدموية.

19-          مهنياً: تتاح أمامك فرصة ذهبية للتقدم في مجالك المهني، لا تهدرها بقرار طائش لأنك قد تندم لاحقاً.

عاطفياً: حان الوقت لمصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك فهو يستحق، وينتظر إعلان ذلك على أحرّ من الجمر.

صحياً: خصّص بعض الوقت للرياضة على الرغم من كثرة انشغالاتك، فأنت بحاجة إليها.   

20-          مهنياً: يطرأ ما قد يثير مشاكل مع أحد المصارف أو سوء تفاهم مادياً مع شريك ما شخصي أو مهني.

عاطفياً: تستجد قضية لها علاقة بالشريك وتتوضّح الرؤية بالنسبة إلى موضوع كان غامضاً، وتلاحق فكرة أو قضية سرية.

صحياً: لا بأس من النهوض باكراً والتوجه إلى البرية والتنزه في أرجائها قبل الذهاب إلى العمل.

21-          مهنياً: يمنحك هذا اليوم ثقة متزايدة بنفسك والقدرة الكبيرة على إنجاز المطلوب منك بامتياز.

عاطفياً: لا تتردّد في مصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك تجاهه، والتعبير عن حبك العميق له.

صحياً: مناسبة اجتماعية تتعرف فيها إلى أصدقاء جدد يحثونك على مشاركتهم أنشطتهم الرياضية.

22-          مهنياً: القمر المكتمل اليوم في برج السرطان يتحدث عن علاقة مع طرف جديد واتفاق ربما أو فرصة تتاح لك لكي تعبر إلى مكان آخر .

عاطفياً: برودة التعامل مع الشريك ترخي بظلالها على العلاقة بينكما، فحاول أن تعمل بسرعة على تغيير طريقة التعامل قبل تفاقم الأمور.

صحياً: نظم حياتك، وخصّص للعمل وقتاً، وللرياضة وقتاً، وأنت الرابح في نهاية المطاف.

23-          مهنياً: تزداد مسؤولياتك هذا اليوم لكن النتائج تكون في مصلحتك وتحقّق لك أرباحاً طائلة.

عاطفياً: تجنّب المشاكل العاطفية التي وقعت فيها سابقاً وتعلّم منها خشية الوقوع فيها مجدداً.

صحياً: القلق والتوتر بسبب المشاكل العائلية يزولان قريباً، وتستعيد هدوءك وعافيتك ونشاطك.

24-          مهنياً: تشويش في الأجواء لن يؤدّي إلى الابتعاد عن محيطك أو إلى حصول جفاء مع الزملاء والمسؤولين.

عاطفياً: حين تشعر بأي تغيير في تصرّفات الشريك، لا تتردد في طرح الأسئلة لتوضيح الأمور لئلا تتفاقم المشكلة.

صحياً: أنت تميل إلى كثرة العمل وإهمال صحتك، إنك ترتكب خطأً كبيراً في هذا الشأن.

25-          مهنياً: تتمتع بنشاط كبير وبتفكير مهني سليم، ما يساعدك على إتمام أعمالك كلها براحة وإتقان.

عاطفياً: تتفهّم قلق الحبيب وتتواصل معه بطريقة دبلوماسية وتنجح في التخلص من التشنجات التي تسيطر على العلاقة.

صحياً: يوم مناسب للقيام بنشاطات رياضية تنسيك متاعب العمل وهمومه.

26-          مهنياً: يرافقك الحظ في جميع تحركاتك، ويقدّم لك العون والدعم والانفراج لأعمالك إذا كانت معقّدة.

عاطفياً: ابتعد عن السطحية في تعاملك مع الشريك، وكن أكثر عمقاً معه، فهذا يفيدك أكثر.

صحياً: من المفيد أن تخصص ساعة للمشي أو الهرولة صباحاً، وستشعر بارتياح كبير طوال النهار.

27-          مهنياً: تتمتع بالنشاط وبالثقة الكافية لإكمال مهامك بامتياز والانطلاق في مشاريع جديدة.

عاطفياً: تواجه الأمور بعقل كبير ومتفهم وتضع النقاط على الحروف مع الشريك لاستمرار العلاقة سليمة.

صحياً: تمنحك نصائح الأصدقاء اندفاعاً كبيراً لممارسة الرياضة، وتتلقى اتصالاً يحمل خبراً سارّاً يريحك نفسياً.

28-          مهنياً: إذا كان عملك يتطلب منك مجازفة أو يضعك أمام أخطار معينة، فإنني أدعوك إلى الحرص الشديد وإلى تجنّب المتاعب.

عاطفياً: مهما تنوّعت الآراء بينك وبين الشريك، فإنّ الصراحة والشفافية تبقيان الأساس المتين لهذه العلاقة الناجحة.

صحياً: أظهر قدرتك على التحمّل في ما يتعلق بالحمية التي تتبعها، البداية صعبة، لكن النهاية سعيدة.

29-          مهنياً: إنجازات متعدّدة تعطيك دفعاً إضافياً، وتساعدك على تخطّي العقبات التي واجهتك سابقاً في العمل.

عاطفياً: بوادر حلول في الأفق لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك، ومبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.

صحياً: لقاء مع أصدقاء جدد يفتح لك أبواباً جديدة من التعاون الرياضي المفيد للصحة.

30-          مهنياً: تخوض مجالات جديدة ومشاريع خلاقة، وتدخل مرحلة من النجاح، ويمتاز هذا اليوم بانطلاقة سريعة وديناميكية.

عاطفياً: بعض التردّد في العلاقة بالشريك، والسبب هو غياب الثقة إلى حد كبير بينكما، لكن الأجواء الجيدة سرعان ما تسيطر مجدداً.

صحياً: لا تتردد في الالتحاق بأحد الأندية الرياضية برفقة الزوجة أو الأصدقاء.

31- مهنياً: يتحدّث هذا اليوم عن نجاح يحققه بعض الأصدقاء وعن مساعدتهم لك وعن فرص مهنية جيدة وواعدة .

عاطفياً: تسير الأمور مع الحبيب بشكل رائع وذلك يعود بشكل رئيسي إلى مزاجك الرصين وطباعك المرنة.

صحياً: تتقبل النصائح الغذائية بكل طيبة خاطر وتعمل على تنفيذها بحذافيرها.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك



GMT 16:58 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر

GMT 09:25 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

الفلك يرفع من شأنك ويدعم تحركاتك وطموحاتك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك تكون معرّضاً للخلاف مع المسؤولين وربما تجد نفسك خارج عملك



حملت حقيبة كلاتش مُخملية طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون "وردة إنجليزية" بفستان من دار "غوتشي"

لندن ـ المغرب اليوم
امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. أقرأ أيضًا:أجدد إطلالات ميلانيا بموضة المعطف بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات من
المغرب اليوم - أبرز المطاعم التي يمكنك زيارتها  في جزيرة جيرزسي

GMT 03:01 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

6 نصائح فقط لتجديد مطبخك وبميزانية منخفضة
المغرب اليوم - 6 نصائح فقط لتجديد مطبخك وبميزانية منخفضة

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

جعجع يطالب بمكافحة الفساد لانقاذ الوضع الاقتصادي
المغرب اليوم - جعجع يطالب بمكافحة الفساد لانقاذ الوضع الاقتصادي

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

"السيدة العجوز" تشكر بنعطية لانتقاله إلى "الدحيل"

GMT 22:50 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

كلوب يعرب عن فخره بما قام به لاعبو الفريق بعد قضاء معسكر

GMT 14:38 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

بيب غوارديولا يكشف عن روشتة الإطاحة بـ"ليفربول"

GMT 15:34 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

آرسنال يرغب في التعاقد مع لاعب نابولي المغربي كيفن مالكويت

GMT 12:28 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

مدرب مانشستر يونايتد سولسكاير يطمع في خطف لقب دوري الأبطال

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ساري يحسم مصير أودوي وينتظر بديل فابريجاس

GMT 18:53 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

تجنبي هذه الأخطاء عند تصميم المكتبة المنزلية العصرية

GMT 19:53 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مواطنون يحاصرون خليجيًا داخل وكر للدعارة في أكادير

GMT 14:27 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تُصارع التماسيح بعروض خطيرة في فلوريدا

GMT 22:21 2014 الخميس ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار بحيرة "سد بين الويدان" لممارسة التزلج المائي

GMT 08:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

قتل شاب وتشويه جسده..احتجاجات في سلا ضد “التسيب”

GMT 18:44 2018 الخميس ,28 حزيران / يونيو

مشجع مصري يتزوج من روسية خلال حضوره كأس العالم

GMT 15:53 2015 السبت ,24 كانون الثاني / يناير

البروكلي يقلل إلتهاب الكلى ومفيد لمرضى هشاشة العظام

GMT 19:47 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

راقٍ شرعي في مدينة كلميم يتورَّط في جريمة جنسية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib