ستفرح بلقاءات فكرية وثقافية وبنقاشات على مختلف الصعد
آخر تحديث GMT 04:51:55
المغرب اليوم -

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

ستفرح بلقاءات فكرية وثقافية وبنقاشات على مختلف الصعد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ستفرح بلقاءات فكرية وثقافية وبنقاشات على مختلف الصعد

برج الدلو
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز الأحداث الأسبوع الاول عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
تنتصر حتى على ذاتك
مهنيًا: تبدو الحركة كبيرة في هذا الشهر الذي يجعلك متفائلا سوف تفرح بلقاءات فكرية وثقافية وبنقاشات غنية على مختلف المستويات عزيزي الدلو تتناغم الشمس من برج الميزان مع كوكب المريخ في برجك فيكون بانتظارك تغييرات مهمة واحداث سعيدة فأنت تسلك طريق النجاح. إنه واحد من أفضل أشهر السنة وسوف تعشق كل لحظة فيه ما دامت الشمس متواجدة في برج الميزان أي حتى تاريخ 22 تشرين الأول/أكتوبر. تتشجّع خلال الأسابيع الثلاثة الأولى على التقدم لأنّ ما من عمل يصعب عليك إنجازه. من المتوقع أن تحظى بفرصة للسفر أو المباشرة بدراسات عليا أو المشاركة في ورشات عمل ومشاريع مثمرة. تدفعك هذه الأجواء الإيجابية الى التنقّل واستكشاف آفاق وثقافات جديدة. إضافة الى ذلك، تشجّعك الظروف على تقديم طلب جامعي لإستكمال دراسات عليا أو المشاركة في ورشة عملٍ مثيرة للإهتمام. تقدّم لك الأسابيع الثلاثة الأولى فرصة التسويق لفكرة جديدة وعرض مشروع معين. بالتالي، لا تتردّد في التخطيط لزيارة الزبائن وتوسيع آفاق عملك التجاري. إختر يومًا جيّدًا للقيام بالمهام المعقدة ولا تفقد الأمل البتّة. بإمكانك أيضًا التواصل مع وجوهٍ جديدة والحصول على مكاسب عديدة. من جهة أخرى، يعلن الأسبوع الأخير عن مهمّة صعبة قد تشكل تحديًّا كبيرًا لك ينبغي أن تبذل جهودًا جدية لإنجازها.

عاطفيًا:تشعر بالروتين والرتابة وتراوح مكانك كما تشير التوقعات الى صدام عاطفي وقد يسود حوار عاصف مع بعض الاحباء يهدد بخلاف كبير ويثير النعرات وقد يؤثر سلبًا على العلاقات كافّة. بحيث ان كوكب الزهرة لا يزال يتنقل في برج العقرب في مواجهة برجك لذا من المحبّذ أن تجد منفذًا صحيًّا للتخلص من المشاعر السلبيّة بدلًا من تحويل غضبك نحو الأحباء. من المهم جدًا أن تُطمئن الحبيب وتعزّز روابط العلاقة عبر السيطرة على سلوكك واللجوء الى المحادثات والنزاهات والرحلات. تتحسّن حياتك العاطفيّة ممّا سيعيد علاقاتك مجددًا الى الطريق الصحيح. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فقد يسلّط هذا الشهر الضوء على شخصٍ مثير للإهتمام قد تلتقي به في مكان عام.
 
أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة، وتحتاج في هذا الوقت إلى التسامح والصبر والتروي والابتعاد عن البدء بجديد.
عاطفيًا: يطرأ عنصر من الماضي يبدّل بعض المعطيات والخطط المقررة لبناء المستقبل مع الشريك.
صحيًا: أبشرك بوضع صحي مستقر نتيجة الراحة التي حصلت عليها أخيرًا.

2-مهنيًا: يفسح لك هذا اليوم في المجال أمام فرص للحل والانخراط في بعض المشاريع الواعدة والمربحة.
عاطفيًا: لماذا لا تثق بالشريك؟ هل السبب هو تجاربك السابقة التي علمتك الحذر حتى من اقرب المقربين؟.
صحيًا: تواظب على ما بدأته على صعيد الريجيم وتتحسن تدريجيًا وتستعيد رشاقتك.

3-مهنيًا: توقع نمو صداقة غالية تبرهن عن وفائها، وتكون أكثر المستفيدين من هذا الأمر على الصعيد المهني والاجتماعي.
عاطفيًا: تجبر على الاهتمام بشؤون تشغلك عن الشريك، ما يولد جوًا قاتمًا بعض الوقت.
صحيًا: خفّف من حمل أشياء ثقيلة تعتقد أنك قادر على رفعها فقد تصاب بآلام حادة في الظهر.

4-مهنيًا: يزودك هذا اليوم حماسة شديدة واندفاعًا وينهي حالة من الانقباض والتعب والتكاسل.
عاطفيًا: التفاهم مع الشريك يشكّل ضمانا للحاضر والمستقبل ولبناء الثقة بينكما.
صحيًا: أنت ميّال إلى المشاريع الترفيهية التي تبعد عنك الهموم، فاختر أحدها وتشارك به مع المقربين.

5-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تطلّ على بعض المشاريع الجيدة والآفاق المناسبة وتنفتح على بعض الآفاق رافضًا التقوقع في محيطك العملي.
عاطفيًا: يبدأ كوكب فينوس بالتحرك نحو العقرب ويوقف تراجعه، فيكون اتجاهه نحو العقرب معقدًا قليلًا بالنسبة إليك وقد يعرضك لخلاف.
صحيًا: تقاوم حتى آخر نفس كل ما يسبب لك السمنة وتنطلق في مشروع رياضي جديد.

6-مهنيًا: يعيد إليك هذا اليوم الاطمئنان الذي تبحث عنه، فتشعر بالهناء وتطلع على معلومات جيدة.
عاطفيًا: يفاجئك الشريك ببعض الاقتراحات الجميلة والمفيدة، بسبب الضغوط التي باتت كثيرة عليك.
صحيًا: تتبلور لديك فكرة خلاقة قادرة على جعلك تبتعد عن الأجواء المتشنجة أطول مدة ممكنة.

7-مهنيًا: تناقش عقدًا جديدًا أو اتفاقًا وتخوض مفاوضات ناجحة هذا اليوم، ويتغيّر المناخ إلى الأفضل، هنيئًا لك.
عاطفيًا: لا تخشَ ردّ فعل الشريك تجاه مواقفك، فهو مستعد لدعمك على الرغم من الظروف الصعبة المحيطة بك.
صحيًا: بعدما عانيت سابقًا مضاعفات المرض بسبب إهمال وضعك الصحي، تأخذ العبرة لتفادي تكرار التجربة.

8-مهنيًا: يطرح هذا اليوم وضعًا خاصًا على صعيد شراكة لك شخصية أو مهنية، وتقدم على اتخاذ قرار مصيري له علاقة مباشرة بالوضع المهني.
عاطفيًا: يبشرك هذا اليوم بفترة استثنائية على الصعيدين العاطفي والمالي، وتكون الأجواء المستجدّة مريحة جدًا.
صحيًا: تستشير محيطك لتقف على آرائه بشأن مشروع سفر يتضمّن نشاطات مفيدة للصحة.

9-مهنيًا: القمر الجديد في برج الميزان يناسبك ويتحدث عن حظ يواكب الخطوات ويتجلى قريبًا وتكون سعيدًا بالأجواء التي تحيط بك.
عاطفيًا: تبدو تحرّكاتك وحماستك في أوجها، وتبدي استعدادًا للقيام بأمور مستحيلة لإرضاء الشريك فقط.
صحيًا: لا تأخذ على عاتقك التزام أمور كثيرة قد ترهق وضعك الصحي وتسبب لك مشاكل.

10-مهنيًا: يتغير المناخ كليًا وتتبدد بعض الآمال، وتضطر إلى محاولة الكرّة إذا قمت بمبادرة ما.
عاطفيًا: ترغب بإلحاح كبير في فتح صفحة جديدة مع الشريك، لكن الموضوع يحتاج إلى المزيد من الجرأة.
صحيًا: قد تكون على استعداد لتغيير نمط طعامك والسير بما يتناسب ووضعك الصحي الدقيق.

11-مهنيًا: تكون معرّضًا لبعض المواجهات، فتمر ببعض التغييرات في أي مجال مهني تخوضه.
عاطفيًا: تبدو الملامح إيجابية في علاقاتك الشخصية مع الزوج أو الحبيب وتجد نفسك وسط أجواء حارّة جميلة.
صحيًا: لا شك في أنك تعيش غليانًا إلا أن ضبط الأعصاب يبدو هو الوصية المثلى.

12-مهنيًا: لا تستخف بالنصيحة التي قد يقدّمها إليك الزملاء فهم يضطلعون بدور في توجهاتك، وربما تشاركهم اهتمامات موحدة.
عاطفيًا: الشريك ينتظر منك معاملة مختلفة عما اعتاده منك لوضع الأمور في نصابها الصحيح.
صحيًا: قد تشعر بأن تراكمات الماضي بدأت تظهر اليوم وأنك تأخرت في معالجة وضعك الصحي.

13-مهنيًا: يوم جيد لمباشرة مفاوضات مهمة أو لعقد لقاء والتوصل إلى اتفاق، تدعمك الأقدار ولو أنك ما زلت تعيش صخبا في حياتك المهنية.
عاطفيًا: إذا لم تكن مرتاحًا لتصرفات الشريك، سارع إلى مصارحته قبل فوات الأوان.
صحيًا: استفد من العطلة للانطلاق في رحلة استجمام أو في سفر إلى إحدى الجزر الاستوائية.

14-مهنيًا: تخوض مجالًا جديدًا في العمل، وهذا لن يكون سهلًا فكن مستعدًا لتحديات جديدة ومطبات غير متوقعة.
عاطفيًا: طباع الشريك الحادة ربما زادت عن حدها، يستحسن أن تتدارك الموضوع قبل تفاقمه.
صحيًا: تنزع من رأسك فكرة أنك مصاب بمرض خطير وتنطلق في مسار جديد شعاره الصحة أولًا.

15-مهنيًا: تجنّب الأجواء السلبية المسيطرة، ولا تتدخل في أمور لا تعنيك، فقد تكون هذه الاخيرة حافلة بالفخاخ والأخطار.
عاطفيًا: تنقلب المعطيات لمصلحتك لتبدأ مرحلة جديدة، وإذا كنت تبحث عن علاقة فقد تتوافر لك فرص جيدة.
صحيًا: يشتد الغضب وتشعر بعدم الأمان او تطالب بحقّ وتُقابل برفض فتنفعل وتنهار.

16-مهنيًا: إحذر عدم الاستقرار وتجنّب التنقُّلات غير المدروسة، وحاول أن تجد أمنك بالقرب من المحيط  الضيّق.
عاطفيًا: يجب عدم التأجيل والإهمال في الحب بعد اليوم، تجد حوافز تمنحك الجرأة والعزيمة لإكمال خطواتك.
صحيًا: تناور بعض الشيء قبل التقيد بالإرشادت الطبية، لكن سرعان ما تلتزمها حرفيًا.

17-مهنيًا: يتوّج هذا اليوم فترة واعدة، ما قد يعني مشروعًا مشتركًا مع بعض الأقوياء وعملًا إبداعيًّا.
عاطفيًا: في الجو حب وعواطف حارة وعملية إبداعية، هذا ما يشير إليه الجو الذي تعيشه هذا اليوم.
صحيًا: نفسيتك المرحة وطبعك الهادئ يكونان أحد العوامل الإيجابية في استقرار وضعك الصحي.

18-مهنيًا: تنعم بيوم مناسب وتختبر جديدًا مشوّقًا، وتُقدَّم إليك خيارات كثيرة وتتعزّز ثقتك بالنفس.
عاطفيًا: مكاسب غير متوقعة في العلاقة تنعكس ارتياحًا عند الشريك وتزيده تعلقًا بك.
صحيًا: تتخلص من هموم الماضي الثقيلة عبر القيام برحلات ترفيهية تبعدك عن القلق.

19-مهنيًا: تنتظر جوابًا لا يأتي وتحتاج إلى إلى مساعدة ودعم فلا ترفضهما إذا أتيا من بعض الجهات القادرة على الوقوف إلى جانبك.
عاطفيًا: يخف الوهج العاطفي قليلًا أيامًا قليلة، إياك من الغيرة والعناد والتشبث بالرأي والغضب.
صحيًا: إذا كنت تتعثر كثيرًا في خطوات وتخطو خطوات ناقصة فاخضع لاختبار ترقق العظام.

20-مهنيًا: بعض الأمور المستجدة تدفعك إلى إعادة حساباتك وطريقة تصرفك ونهجك، وهذا طبيعي بين الزملاء.
عاطفيًا: تضطرّ إلى الدفاع عن نفسك أو تمرّ بعلاقة شخصية مهدّدة وتواجه بعض النزاعات.
صحيًا: بادر إلى ممارسة المشي واستفد من كل لحظة فراغ للقيام بالتمارين الرياضية المفيدة.

21-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم فرصًا جديدة لها علاقة باتفاقات قديمة لك مع بعض المؤسسات أو رجال الأعمال.
عاطفيًا: تسيطر الهواجس العاطفية على تفكيرك، وقد تخرج قصة شخصية إلى العلن وتشكّل بعض الاضطراب العابر.
صحيًا: إحذر قد تصاب بأزمة غضب أو تسمع كلامًا مسيئًا أو تتعرض لإهانات لا تستطيع السكوت عنها.

22-مهنيًا: اضبط عصابك الحظ يدعم خطواتك على الرغم من كل شيء، ويحمل إليك دعمًا من قِبل بعض الزملاء هذا اليوم.
عاطفيًا: تحقق بعض الرغبات والأحلام، ويؤدي المحيط دورًا كبيرًا في حماية العلاقة الناشئة.
صحيًا: تبذل قصارى جهدك لتبرهن للجميع أنك قادر على حماية نفسك من الأمراض.

23-مهنيًا: يعدك هذا اليوم بالأفضل فلن تتعرقل المساعي والمشاريع أو تتغير المواعيد والالتزامات، لكن كن حذرًا من ردود الفعل العنيفة .
عاطفيًا: إذا كانت العلاقة تتطلب منك مجازفة أو تضعك أمام أخطار معيّنة عليك الحرص الشديد وتجنّب المتاعب.
صحيًا: تضع نصب عينيك ضرورة متابعة وضعك الصحي مع طبيبك المختص قبل تفاقم الأمور.

24-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الثور معاكس قليلًا، وقد يتحدث عن قرار يتخذ وتعارضه بشدة أو عن نتيجة كنت تتجنبها.
عاطفيًا: تعاطف الشريك معك يفرض عليك مزيدًا من الشفافية والليونة والرومانسية في التعامل معه.
صحيًا: تتنادى ومجموعة من الأصدقاء إلى القيام برحلة صيد لممارسة هوايتك والترفيه عن نفسك.

25-مهنيًا: تبذل نشاطًا كبيرًا على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات، وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.
عاطفيًا: يمكن ترتبك بشأن حدث عام يؤثر في حياتك العاطفية وذلك حتى اليوم الأخير من السنة.
صحيًا: لا تتوقع من ممارسة الرياضة كل الخير شرط أن تقوم بها كما هو مطلوب منك.

26-مهنيًا: تتعزز قدراتك وتجد حلولًا لمشكلات عالقة وتبدأ علاقة جديدة وتعرف اتصالات مهمّة تتعلّق بسفر أو بتنقّل.
عاطفيًا: جوّ من الشكوك مع الحبيب، كن عاقلًا فقد تصاب بالخيبة على أثر تصرّف غير مسبق منه.
صحيًا: خفف من الأعمال غير المجدية، ودع أصحابها يقومون بها، واسترح قليلًا.

27-مهنيًا: عليك استغلال الأجواء الإيجابية في العمل إلى أقصى الحدود، وخصوصًا أن الفترة المقبلة قد تشهد ركودًا وعدم استقرار.
عاطفيًا: حذار الازدواجية في العلاقات وكن مخلصًا واصمد أمام سحر الجنس الآخر.
صحيًا: حان الوقت لوضع حد للسمنة المفرطة واتباع حمية غذائية قبل فوات الأوان.

28-مهنيًا: تجنّب التدخّل في شؤون الآخرين، قد تعرّض وظيفتك أو مصالحك العامة للخطر والفشل، لكنك تستدرك الأمر سريعًا.
عاطفيًا: تفاهم مع الشريك يظهر لك حقيقته ويكشف أمامك شفافيته وإخلاصه، فتبدو الأمور أكثر وضوحًا.
صحيًا: كثرة الضغوط التي تتعرض لها قد تنفجر وتحطم وضعك الصحي، انتبه.

29-مهنيًا: تنبّه جيدًا لمصاريفك، وخصوصًا أنّ أيّ خسارة من شأنها أن تعقد الأمور مهنيًا.
عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك العاطفي على المحك.
صحيًا: لا تتهوّر ولا تقرّر المضي في ما أنت عليه صحيًا، النتائج السلبية تظهر قريبًا.

30-مهنيًا: تشعر بالارتياح نوعًا ما وتستفيد من بعض الفرص في حياتك المهنية، وقد تحقق أمرًا مذهلًا وتتلقّى مساعدة مالية أو معنوية وتفرح لتسوية إدارية.
عاطفيًا: يوم مناسب لمشاركة الحبيب أحلامه وأحلامك ولعلّ رحلة أو مشروعًا تقومان به معًا يعزّز الروابط ويساهم في تقريب المشاعر وانسجامها.
صحيًا: ابتداء من اليوم أصبحت الرياضة الحل الوحيد لك للتخلّص من أوجاع ظهرك وكتفيك.

31-مهنيًا: ابتعد عن كل انواع المضاربات المالية أو المواجهات أوتوقيع اي عقود، واجه بشجاعة بعض المستجدات، لكن لا تعرّض نفسك للخطر.
عاطفيًا: تحظى بلقاء بعض الأشخاص المميزين وتواجه الكثير من الغيرة وتحاول أن تتخطاها.
صحيًا: تعتقد أن كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي غير مفيد، لكنك سرعان ما تغير رأيك.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستفرح بلقاءات فكرية وثقافية وبنقاشات على مختلف الصعد ستفرح بلقاءات فكرية وثقافية وبنقاشات على مختلف الصعد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستفرح بلقاءات فكرية وثقافية وبنقاشات على مختلف الصعد ستفرح بلقاءات فكرية وثقافية وبنقاشات على مختلف الصعد



خلال زيارتها الرسميّة برفقة زوجها هاري إلى أستراليا

فساتين كاجوال تُظهر حمل الأميرة ميغان للمرة الأولى

سيدني - المغرب اليوم
اختارت دوقة ساسكس الأميرة ميغان ماركل، فساتين مقلّمة ومنقّطة تظهر حملها للمرة الأولى بكثير مِن الأنوثة مع الحفاظ على الرشاقة البارزة، وذلك خلال زيارتها الرسمية برفقة زوجها الأمير هاري إلى أستراليا، ولم تكن المرة الأولى التي ترتدي فيها فساتين يومية مريحة وكاجوال. فستان يومي مقلّم وفاتح اختارت ميغان ماركل في إطلالتها الأخيرة فستانا طويلا وبسيطا مقلّما بلوني الأبيض والرمادي من تصميم دار Reformation، فبدت مميزة وبخاصة أن الفستان يتألق بأقمشة مريحة وبسيطة مع الشق الجانبي الجريء والرباط الحيوي على شكل عقدة أعلى الخصر، بطريقة تظهر حملها بشكل فاخر ولافت للنظر، ولضمان راحة أكثر أثناء تمايلها برفقة الأمير هاري لم تتخلّ عن الصندل الجلدي المسطح ذات الرباط المتعدّد الذي يتخطى حدود الكاحل، مع الفراغات الجانبية التي تجعل تنقلها أسهل. فستان يومي منقط وأحمر ورصدت ميغان ماركل برفقة الأمير هاري بفستان واسع وأحمر، وبدت إطلالتها ملكية وكاجوال مع هذا التصميم

GMT 00:55 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إليزابيث ستيوارت تكشف خبايا تعامُلها مع نجوم هوليوود
المغرب اليوم - إليزابيث ستيوارت تكشف خبايا تعامُلها مع نجوم هوليوود

GMT 01:08 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

دليلك للاستمتاع مع أشهر 7 جُزُر في دول البحر الكاريبي
المغرب اليوم - دليلك للاستمتاع مع أشهر 7 جُزُر في دول البحر الكاريبي

GMT 01:22 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

زوجان ينفقان 20 ألف جنيه استرليني في إنشاء بيت الأحلام
المغرب اليوم - زوجان ينفقان 20 ألف جنيه استرليني في إنشاء بيت الأحلام

GMT 01:38 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

روبنسون يدعو بريطانيا إلى استعادة اثنين مِن"داعش"
المغرب اليوم - روبنسون يدعو بريطانيا إلى استعادة اثنين مِن

GMT 03:09 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018
المغرب اليوم - اللون المثالي لأحمر الشفاه لإطلالة جذابة بدرجات خريف 2018

GMT 01:37 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرَّف عن أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا
المغرب اليوم - تعرَّف عن أفضل منتجعات التزلج وبأسعار معقولة في أوروبا

GMT 09:06 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

انثري عَبق الطبيعة داخل منزلك بقطع من "الفخار الملوّن"
المغرب اليوم - انثري عَبق الطبيعة داخل منزلك بقطع من

GMT 04:19 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين"جنون"
المغرب اليوم - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين

GMT 09:30 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة "ITV" لنشر أخبار دقيقة
المغرب اليوم - كارولين ماكول تُطالب بدعم شبكة

GMT 22:17 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

المغرب يقتني نظاما عسكريا متطورا من الصين

GMT 12:00 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

توابع الزلزال الملكي في المغرب تطول رؤساء الجماعات المحلية

GMT 00:16 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمن مراكش" يداهم شقة مخصصة للأعمال المنافية للآداب

GMT 01:50 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على التفاصيل الجديدة في قضية مقتل البرلماني مرداس

GMT 08:00 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

رد فعل الجمهور العام

GMT 05:39 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

ماذا يجري في المغرب؟

GMT 03:07 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة كامينو الأعلى مبيعًا فى قائمة نيويورك تايمز

GMT 07:31 2015 السبت ,19 كانون الأول / ديسمبر

المجلس البلدي والجمعيات،بداية غير موفقة ؟؟

GMT 20:23 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

هل تحسّن الرياضة قدرة الأطفال على التفكير؟

GMT 06:35 2016 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

الهينيفوبيا: (وجهة نظر في متابعة وسمت بالمرحلة الهينية)

GMT 22:19 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

الوجه الآخر لبريطانيا "الأوروبية"؟؟

GMT 22:23 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

المصلحة الوطنية ... بأي معنى ! ؟

GMT 22:20 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تجهيزات قوية لقطر قبل استضافة مونديال الجمباز
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib