تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات
آخر تحديث GMT 16:36:19
المغرب اليوم -

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات

برج الدلو
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر كانون الثاني "يناير"2019
مهنياً: تنتصر على الاوضاع وتدخل مرحلة اكثر اشراقا وايجابية حيث تحمل لك الشمس وعطارد من برجك  والقمر من برج السرطان يومي السبت والاحد نقلة نوعية مساعدات فلكية  وتحركات نشيطة ومثمرة فتنتقل الى موقع افضل بكثير وتسوي بعض المشاكل في العمل او تغير اتجاهك كليا بعد فترة من مراوحة المكان فانت موجود ضمن فترة زمنية استثنائية تعطيك الدعم تكرمك توصلك الى القمة مرحلة رائعة من الانتصارات والنجاحات وتكون النجم في محيطك تزدهر العلاقات المهنية وتحقق انجازا مهما. لكن سوف  تتبدل الظروف مع انتقال القمر العملاق من الاسد لمواجهتك  لذلك خفف من الاوهام ولا تلعب بالنار ولا تصدق بعض الواهمين اطلب ضمانات لكل شيء يعرض عليك  كذلك قد تواجه بعض المصاريف والنفقات التي تثقل كاهلك ان خسوف القمر الكلي يتحداك ويشير الى تغييرات طارئة حاذر ولا تنخرط باعمال مشبوهة ولا تفقد موضوعيتك اذا اردت النجاح.لكن الخبر الافضل هو وصول القمر الى برج  العذراء الصديق بين الاربعاء والجمعة  فتتابع التقدّم متخطّيًا بعض الاحداث الطارئة لتثبت جدارتك بمركز أفضل وتكاتف أقوى.

 عاطفياً: تتأهب عزيزي مولود الدلو لاستقبال علاقة عاطفية جديدة بحيث يحمل لك هذا الاسبوع  وعداً جميلا او حباً او صداقة عذبة تفرح قلبك وتحقق رغباتك مع وجود الزهرة في برج القوس الذي يتناغم مع المشتري لكي يوفر لك السعادة المطلقة في الجو غرام وتسلية ما يجعلك تجتاز دورة فلكية هامة لعواطفك وعلاقاتك الحميمية.

  أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني "يناير"2019 

نشهد هذا الشهر تغييرات وتنقلات كثيرة في حركة الكواكب ما يعني اسبوع فلكي مهم جدا يحمل أحداثاً مهمة لمواليد برج القوس مع انتقال الزهرة لتنضم الى المشتري  ويجلب الحب والانسجام والمصالحة لتصبح الاجواء جميلة ناعمة ودافئة بالاضافة الى الحدث الابرز وهو الكسوف الجزئي الاول هذه السنة في برج الجدي يوم 6 كانون الثاني سوف يمتد هذا الكسوف الجزئي من تايوان الى الصين ومنغوليا والكوريتين وروسيا واليابان.

كذلك سوف يسجل الشهر الاول من السنة الجديدة التقاء كوكب المريخ مع كوكب أورانوس في برج الحمل الناري ان هذا اللقاء يسبب تنافراً مع كوكب بلوتون وزحل من برج الجدي يعني صراعات وانفجارات وعنف في بعض الاماكن الحدث الابرز ان  وجود كوكب المريخ في الحمل الذي يسير  هذه السنة بسرعة اكثر من نمطه  العادي وذلك بين كانون الثاني (يناير) ومنتصف شهر شباط (فبراير) ويعتبر المريخ الكوكب الاساسي لمواليد برج الحمل ما يعني ان الاسابيع الاولى من السنة تكون حاسمة في بعض القرارات والمفاجآت وعاصفة مناخياً وسياسياً.

تواصل ومهارات فعالة في كافة  المجالات

مهنيًا: لن تمانع العمل على أكثر من جبهة مهنيا اجتماعيا عاطفيا كل الكواكب داعمة لمسيرتك سوف تنعم بفائض من الإيجابية فالكواكب مجتمعة في برج القوس الناري تبقى الاجواء الفلكية داعمة لك بالاضافة الى وجود المشتري في برجك وبالتالي سوف تحيطك تأثيرات دافئة وإيجابية طيلة هذا الشهر سوف تجد نفسك منهمكاً بحضور الاجتماعات والحفلات، كما ستشارك في حلقات دراسيّة على صعيد مجموعات وقد تضطر الى التنّقل من مكان إلى آخر باستمرار. لن تخذلك مهارات التواصل التي تتمتع بها وستمكّنك من حل المشاكل الحساسة بسهولة تامّة.سوف تأتيك الحظوظ بمكافآت وفرص عديدة على صعيد التواصل والتفاعل. تتمتّع بقوّة عقليّة وبدنيّة فائقة مما سيساعدك على التنافس مع أقوى وأفضل الخصوم.كذلك ان انتقال الشمس الى برجك يوم 20 كانون الثاني يحرك الامور بالاتجاه الصحيح ويدعوك للعمل دون انتظار مستفيدا من التاثيرات الايجابية للشمس للتوقيع على عقد جديد او للقيام بسفر مثمر او للحصول على مكافأة وتقدير.

عاطفيًا: تطمئن الخواطر اعتبارا من تاريخ 7 مع انتقال  الزهرة الى برج القوس وتشعر بالرومانسية والحنين فتسمع كلاما عذبا او بوحا بالحب وتلتقي بمن يهتف له قلبك ان التقاء الزهرة بكوكب المريخ من الحمل يحمل اليك تشويقا كبيرا وحماسة ومفاجآت استثنائية . تكافئك الظروف بمصالحة او تسوية فأنت تميل الى حسم الامور واتخاذ قرار نهائي يوضح موقفك. تنشط الاجتماعيّات تطرح الاسئلة وتجد من يتفهّمك ويقف الى جانبك. فهي فترة مناسبة لتعزيز الشعبيّة والصداقات حيث تكون جذّابًا ونشيطًا. تظهر انفتاحًا على الامور الحياتيّة. قد تشهد حياتك حدثًا ايجابيًّا من خلال تعارف او لقاء او تطوّر  مفاجئ.

أبرز الأحداث اليوميّة

 1-               مهنياً: الثقل الكبير الملقى على عاتقك في العمل يجعلك غير قادر على الأداء بشكل مثالي، عليك أن تتخلص منه إذا أردت أن تبدأ يومك بشكل طبيعي كالآخرين.

عاطفياً: : لا تبدأ بإفساد ما عملت سنوات طويلة من أجل تأسيسه، العلاقة التي تخوضها في مرحلة الخطر الكبير، وعليك التزام الحذر الكامل.

صحياً: لا أزمات صحية لا يمكن تخطيها، فقط تحلى بالثقة بنفسك وبقدراتك وسوف تتمكن من تخطي أي مشكلة.

2-               مهنياً: تكون ملمّاً بأوضاع كثيرة وبدور تؤديه، ابتعد عن العدائية، واستفد من الأجواء لخوض مشاريع جديدة .

عاطفياً: لن تكون وحيداً ولن تتعرقل محاولاتك في زيادة رصيدك لدى الشريك أو تحسين الانطباع عنك في محيطك العاطفي.

صحياً: يمتلكك دائماً هاجس الخوف من مستقبل صحي مقلق، عليك ممارسة الرياضة للمحافظة على وضعك سليماً نوعاً ما.

3-               مهنياً: تجد أحياناً أنّ الآخرين يعتمدون عليك كثيراً، لذا، يستحسن أن تكون على مستوى طموحاتهم وخصوصاً أنك تملك الإمكانات.

عاطفياً: تواصل مع الشريك لأنّ نجمك سيلمع وسيسطع وسيساهم في تلطيف الأجواء التي كانت محتدمة أخيراً وكادت تدمر كل ما بينته.

صحياً: أكثر من شرب المياه بعد ممارسة الرياضة لتعويض النقص وإلا أصيب جسمك بالنشاف.

4-               مهنياً: بعض الإرباكات في العمل تجعلك في موقف حرج إذا كنت تشكو بعض الخلافات، لكنك تتفوق على كل المصاعب.

عاطفياً: تمارس جاذبية كبيرة وتفرح بوجود الأصدقاء والأحبّاء حولك، وتغني مفكرتك بالمواعيد الجميلة المناسبة والأخاذة.

صحياً: لا تكثر من السهر، وحاول أن تنام الساعات المطلوبة لتبقى في حالة نشطة.

5-               مهنياً: يحصل ما لم تتوقعه، ويربك شؤونك الحياتية والمهنية، لكنك تكون على استعداد لمواجهة كل طارئ.

عاطفياً: تستوعب ما يحصل معك وتحافظ على مشاعر سريّة ولا تبوح بها إلاّ لأحد الذين تثق بهم ثقة عمياء.

صحياً: تبدو في حالة من الإرهاق نتيجة ما تواجهه من مشكلات يومياً، لكنك متفائل جداً.

6-                 مهنياً: القمر الجديد يجعلك قلقاً قليلاً إزاء صفقة مالية أو ارتباط مهني، لكنك تدرك بينك وبين نفسك أنك قادر على التغلب على ذلك.

عاطفياً: تعيش قصة عاطفية رائعة وتتمتع بأوقاتك مع الشريك، وتقع تحت سحر أمر مفاجئ ينسيك ما حولك من هموم ومشكلات وقلق.

صحياً: حاول أن تنام على فراش صحي ووسادة مريحة لئلا تعرّض نفسك لآلام في الظهر والعنق.

7-               مهنياً: تجنّب النزاعات والصراعات، وحاول أن تعزّز طاقاتك الإبداعية والفكرية ومهاراتك في التواصل والاتصال.

عاطفياً: يطرأ اليوم ما يجعلك تستفيد بشكل كبير من ظروف عامة مناسبة بغية ترسيخ أسس العلاقة مع الشريك وتمتينها.

صحياً: لا تكثر من المشروبات الروحية في السهرات، واكتف بالقدر القليل منها.

8-               مهنياً: يجعلك هذا اليوم متفائلاً وإيجابياً ويأتيك بفرص استثنائية جميلة جداً، استفد منها قد المستطاع ووظفها في الحقل الذي تنجح فيه.

عاطفياً: تعبّر عن نفسك بحُنكة ومهارة وتبرز مواهبك، فتكون الانطلاقة مهمة لفترة واعدة جداً مفعمة بالنتائج المفرحة والمفيدة.

صحياً: لا تحصر نفسك بين جدران المنزل في وقت تكثر أمامك خيارات الترفيه عن نفسك.

9-               مهنياً: يلقي هذا اليوم الضوء على قضايا مهنية مهمة جداً، تدعمك صداقات فاعلة في هذا الوقت وتبتعد عن التشبث بأفكار قديمة.

عاطفياً: لن تواجه شكوكاً ويسهل عليك التعبير عن نفسك، ما قد يولّد أجواء رائعة وانسجاماً كبيراً بينك وبين الشريك.

صحياً: جاهر بكل ما يعتريك من هموم وصرّح بها علناً ولا تتركها تعتمل في داخلك فقد تؤذيك.

10-          مهنياً: تتوصّل إلى عملية تقارب ومصالحة، ولو تحمّلت بعض الملامة والانتقاد والملاحظات، فهي في مصلحتك.

عاطفياً: تحقّق انتصارت مهمّة، وتقوم بإنجاز كبير يسلّط عليك الضوء ويثير الإعجاب بقدراتك الخلاقة وأفكارك البناءة.

صحياً: الوزن الزائد له انعكاسات سلبية، فحاول أن تستعيد رشاقتك سريعاً وطبق الإرشادات الصحية المطلوبة منك.

11-          مهنياً: يكون هذا اليوم مثالياً لاسترجاع حق أو للحكم على بعض الأعمال أو على بعض الناس من دون  أخطاء.

عاطفياً: تبحث عن حبيب قديم فارقك، أو تحنّ إلى قصّة ماضية اعتقدت أنك تخطيتها، أو تنظم لقاء خاصاً وسرياً مع من يهتف له قلبك.

صحياً: تتنفس الصعداء بعدما أظهرت الفحوص الطبية خلوّ جسمك من أي مرض.

12-          مهنياً: تساوم وتنجح وتصادف ما هو أفضل لك، وتنتهي من مشكلة عالقة وتقيم اتصالات غنية جداً .

عاطفياً: ارتباكك يثير قلق الشريك، ويرفع منسوب الشك عنده في مختلف الأمور، حاول أن تخفي هذا الارتباك أمامه وكن مشرق الوجه.

صحياً: يجب أن تكون الرياضة أولوية في حياتك، فهي الطريق الأنسب لصحة أفضل.

13-          مهنياً: عليك أن تكون أكثر حذراً في خياراتك المقبلة، وقد تكون هنالك مطبّات في عرض جديد يقدم إليك في غضون أيام.

عاطفياً: تستاء من أمر يتعلق بالشريك، حافظ على سرية مشاعرك واقبل ما يحدث من دون اعتراض إذا استطعت.

صحياً: لا تدع مشاغلك المهنية والعملية تنسيك الاهتمام بالشأن الرياضي وبوضعك الصحي.

14-          مهنياً: عودة المياه إلى مجاريها تولّد ارتياحاً وثقة كبيرة بينك وبين الزملاء في العمل، وينعكس الأمر إيجاباً لدى أرباب العمل.

عاطفياً: عليك أن تنسى الماضي، وتبحث عن شريك جديد يفهمك ويقف الى جانبك ويدعمك في كل الظروف التي يمكن أن تمر بها.

صحياً: لا تتردد في استشارة الطبيب عند اللزوم، فالوقاية تبعد عنك الأخطار.

15-          مهنياً: لا ينقصك أي شيء من المقوّمات لإحداث تغييرات جذرية ومفيدة في مجالك، ويحالفك الحظ لتخطي العقبات والتوصل الى المرتجى.

عاطفياً: تهتم بشأن عاطفي طارئ وتوليه أهمية كبرى ويستحوذ على كامل تفكيرك، ما يفقدك السيطرة على الأمور في المجالات الأخرى.

صحياً: ممارسة التزلج مفيدة لكل أعضاء الجسم ومريحة للأعصاب، وفصل الشتاء يؤمن لك الفرصة لممارستها.

16-          مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم مفاجأة، قد تستفيد من حياة مهنية صاخبة لالتقاط فرص معينة تفتح أمامك الأبواب.

عاطفياً: أناقتك وجاذبيتك تبهران الشريك، وتثيران عنده مزيداً من الغيرة، لكن تقريب المسافات معه خطوة مهمة على الطريق الصحيح.

صحياً: تخصيص وقت للرياضة بات ضرورياً وملحّاً أكثر من أي وقت مضى، وهو الحل الأنسب لكل ما تعانيه.

17-          مهنياً: تحاش التصريح بأفكارك، وحاول التكتم والعمل بصمت، وفكّر جيداً قبل أي تصرّف يمكن أن تندم عليه لاحقاً.

عاطفياً: لا تدع الأنانية تتحكّم في تصرفاتك مهما بلغت الضغوط، ولا سيما أن الشريك جاهز لمساعدتك عند الضرورة.

صحياً: أعصابك المتوترة تقلقك وتسبّب لك الأرق، استشر طبيبك ليصف لك العلاج المناسب.

18-          مهنياً: لا تتحمّس في الأوقات التي تفرض معالجة هادئة، حتى لا تواجه العقبات لاحقاً وتصبح في وضع حرج.

عاطفياً: الرومانسية تعالج كل الأمور، وهي سلاح جيّد لإقناع الشريك بوجهة نظرك، فالجأ إلى هذا السلاح ولا توفره إذا كان يأتي بالنتائج المتوخاة.

صحياً: لا تكثر من وضع الملح في الطعام أو السكّر في القهوة، فأضرارهما أكبر بكثير من فوائدهما.

19-          مهنياً: تتمتع بقدرة كبيرة على الإقناع وبأفكار غزيرة، لا تتردّد في الإفصاح عن رأيك أو طرح آرائك.

عاطفياً: تقوى الرومنسية، إعتن بمظهرك وارتد أجمل الثياب، فقد تلتقي الحبيب إذا كنت خالياً، ولا سيما أن الوقت قد حان للارتباط.

صحياً: تبدو الأمور بحاجة ماسّة إلى ممارسة الرياضة بكثافة، بعد ازدياد الوزن كثيراً.

20-          مهنياً: حاول أن تجد أمراً يحفزك إذا شعرت اليوم بالجمود، ربما عليك أن تحضر للقاء ثقافي أو لترويج بعض الأفكار أو لسفر.

عاطفياً: عليك أحياناً أن تكون أكثر تسامحاً مع الشريك، فهو لم يقصد تهميشك أو أذيتك، لكنك أرغمته على تصرف لم تعتده منه سابقاً.

صحياً: العصبية الزائدة ليست في مصلحتك، وعليك أن تقاوم ذلك بممارسة المشي.

21-          مهنياً: يتحدث القمر المكتمل عن خيار يجب أن تقوم به بسرعة وعن التحضير لمستقبل واعد ما يشير إلى تغيير يفرض نفسه.

عاطفياً: مهما سعى بعضهم للنيل منك أو تشويه صورتك أمام الشريك، فإنّهم لن ينجحوا في مسعاهم لأنك صلب ومتمكن.

صحياً: حاول أن تسيطر على انفعالاتك وأن تضبط أعصابك قدر المستطاع، ووفّر جهودك للنشاطات المفيدة لصحتك.

22-          مهنياً: يحاول بعضهم دفعك إلى ارتكاب الخطأ، لكنّهم لن ينجحوا لأنك أكثر إدراكاً وإلماماً بما يحصل حولك.

عاطفياً: تشاور مع الشريك، ولا تفرض عليه آراء مزاجية وغير واضحة، بل عليك أن تتحلّى بالجرأة.

صحياً: بعض توابع المشكلة التي أصابتك كان من الممكن جدًا تجنبها لو أنك اتبعت تعليمات الطبيب، لكنك الآن تكون مضطرًا للتعامل مع تبعات أكبر.

23-          مهنياً: يثير هذا اليوم قصة قديمة ويضعها على بساط البحث مجدداً، فتنكب على دراستها من مختلف الجوانب.

عاطفياً: إلجأ الى حدسك لإيجاد الحلول، لكن الأفضل ألاّ تعالج الأمور بشكل علني، بل بينك وبين الشريك وفي الوقت المناسب.

صحياً: يمكنك القيام ببعض الحركات الرياضية في المنزل، لتصبح أكثر نشاطاً وحيوية طوال اليوم.

24-          مهنياً: المواجهة مع بعضهم باتت حتمية، وخصوصاً أنك جاهز في كل المجالات، لكن التسرّع يدفعك إلى ارتكاب الأخطاء.

عاطفياً: ترتاح إذا عبّرت للشريك عن حقيقة مشاعرك، وهذا يساعدك أكثر، تأكد من أي أمر قبل إطلاق الأحكام المسبقة لئلا تظلمه.

صحياً: حاول أن تستفيد من المناخ الجيّد، فالطبيعة أفضل علاج من ضغوط العمل.

25-          مهنياً: تعيش حالة من الارتياح الكبير بعدما يأتيك من يفتح صفحة ماضية ويريك ما كان خافياً عنك.

عاطفياً: لا تحاول اللعب على وتر الغيرة مع الشريك، لأنه لن يحتمل ذلك، وقد تدفع لاحقاً ثمن مغامراتك معه.

صحياً: الخروج إلى الطبيعة أو التنزّه على شاطئ البحر من العلاجات المفيدة نفسياً.

26-          مهنياً: تحتاج إلى تجربة العديد من الأشخاص قبل أن تقرر الشخص الذي يمكنه الأداء بأفضل ما يمكن في الموقع الوظيفي.

عاطفياً: الارتباط قد يكون هو الحلّ الأنسب، لكن اختيار الشريك المناسب هو الأهم، وقد تجد نفسك أمام خيار صعب لكن الحسم مطلوب سريعاً.

صحياً: حاول أن تبتعد عن المأكولات التي تحتوي على مكونات تسبب لك البدانة.

27-          مهنياً: يحمل هذا اليوم إليك لقاءات متعديدة يشكّل بعضها مفاجأة لك، فكن جاهزاً لمتغيرات أكثر تنوعاً.

عاطفياً: يلقي هذا اليوم الضوء على قضية زواج أو شراكة أو خطبة وارتباط ويجعلها من الأولويات.

صحياً: حاول تجنّب المغامرات الخطرة، لأن لها انعكاسات على صحتك.

28-          مهنياً: أمامك فرصة ثمينة لتحسين وضعك، فحاول أن تستفيد قدر المستطاع، قد يطرأ تغيير أو تضطر إلى تصحيح في حياتك المهنية.

عاطفياً: لا تكن استفزازياً في قراراتك، لأن ذلك قد يبعد عنك الشريك ولن يقرّب منك الأعداء، فتكون خاسراً في الحالتين.

صحياً: تتفق مع المحيط على القيام بمشاريع ترفيهية إن في أحضان الطبيعة أو عرض البحر.

29-          مهنياً: يكون هذا اليوم هو الأفضل على صعيد حياتك المهنية، فقد تتخلص من بعض المتاعب والخلافات البسيطة.

عاطفياً: تتغلب على بعض الأسباب التي تجعلك محبطاً وحزينا، وساعة الحقيقة مع الشريك باتت قريبة، فكن مستعداً.

صحياً: ساعات الفراغ المتاحة أمامك تشكل فسحة للقيام بالرياضة والتخلص من متاعب العمل.

30-          مهنياً: تعيش يوماً متعباً فيتأثر مزاجك ببعض الأخبار، لكنك لن تؤخر تقدم خطواتك المستقبلية، وخصوصاً أنك من القادرين على تخطي أي أزمة.

عاطفياً: تنتعش العواطف وتشتد الروابط متانة، وتتعرف إلى أوساط لم تختلط بها في السابق، وتجد بينها الشخص المناسب للارتباط.

صحياً: الاضطرابات المعوية شبه المتواصلة سببها التخمة في تناول الطعام الدسم.

31- مهنياً: لا تتردد في رأب الصدع بينك وبين الزملاء في العمل، لأنه لا يمكنك العمل وحيداً، وكن على حذر من بعض أصحاب النيّات المبيّتة .

عاطفياً: يتسلّط الضوء على قدراتك الإنسانية ومدى استعدادك للتضامن مع الحبيب الذي بدوره يتجاوب معك مقدّماً الدعم والاهتمام والرعاية.

صحياً: الاضطرابات الصحية التي تظهر اليوم يجب أخذها على محمل الجد، لأنها قد تصبح دائمة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات



GMT 18:12 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

تألّق ميغان بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - المغرب اليوم
يبدو أن جدول دوقة ساسكس مزدحمًا هذا الشهر، فبعد زيارتها منظمة "Mayhew" الخيرية لرعاية الحيوان في لندن، تألقت ميغان ماركل أثناء حضورها عرضا مسرحيا خيريا لفرقة "سيرك دو سوليه" في قاعة ألبرت الملكية يوم الأربعاء، برفقة الأمير هاري. وبالطبع عند ذكر دوقة ساسكس، لا يمكن تجاهل أناقتها وجاذبيتها الخاصة، ففي أحدث ظهور لها بدت ميغان في غاية التألق بإطلالة برّاقة مستوحاة من أميرة القلوب ديانا، أبرز جمالها وأظهرت بطنها الحامل بأناقة. وتألقت ميغان (37 عامًا) بفستان طويل براق باللون الكحلي من تصميم "رولان موريه" والذي بلغ ثمنه 3400 جنيه إسترليني. ولفتت إطلالة دوقة ساسكس الأنظار، وبخاصة لأن فستانها يشبه ذلك الذي ارتدته الأميرة ديانا أول مرة أثناء ظهورها في "مسرح بورغ" في فيينا عام 1986، ثم اختارته مرة أخرى أثناء حضورها في حفلة خيرية بفندق "أوسترلي هاوس" عام 1990، مخصص لمساعدة المتضررين من فيروس إيدز في جنوب أفريقيا.

GMT 01:31 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة أزياء تُناسب كلّ الأذواق
المغرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة أزياء تُناسب كلّ الأذواق

GMT 07:55 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

مواصفات سفينة "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
المغرب اليوم - مواصفات سفينة

GMT 03:08 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا
المغرب اليوم - عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا

GMT 04:40 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يجزم بوجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
المغرب اليوم - هيج يجزم بوجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 07:35 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
المغرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 01:23 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 06:28 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب يُؤكّد أنّ "الأهرام" إحدى العجائب التي لا تزال قائمة
المغرب اليوم - كاتب يُؤكّد أنّ

GMT 05:09 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات "الحوثيين"
المغرب اليوم - خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات

GMT 15:00 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يساند كاليدو كوليبالي في أزمته

GMT 16:54 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

فرصة ثمينة أمام جونار سولسكاير للتفوق على السير فيرجسون

GMT 14:42 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يتفوق على ريال مدريد بفارق 11 نقطة في 2018

GMT 14:13 2015 الأربعاء ,06 أيار / مايو

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 06:11 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"أرامكو" تخطط لزيادة إنفاقها إلى1.55 تريليون ريال

GMT 06:51 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

باريس هيلتون تبيّن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

GMT 05:52 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

إنريكي يعرب أن المنتخب سيأخذ حذره عقب قرعة تصفيات يورو 2020

GMT 15:30 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة أربعيني في واد بحي الفتح بزواغة

GMT 03:33 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على عملة ذهبية أثرية عمرها 500 عام في حقل وركشير

GMT 05:47 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تتمكن من توقيف نائب وكيل للملك مزور في القنيطرة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib