شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات
آخر تحديث GMT 03:34:52
المغرب اليوم -

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

برج الدلو
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر شباط "فبراير"2019
مهنياً: يقدم لك القمر من برج السرطان كل الدعم المادي والمعنوي ويحشد لك التعاطف مع قضاياك ومشاريعك ويؤمن المساعدة والتحالف فلا تتردد في اخذ المبادرات والقيام بالاتصالات المهمة وحل المسائل والقضايا العالقة تكلم بوضوح واترك الباقي للحظ والقدر تتقلب الامور يومي الاثنين والثلاثاء مع انتقال القمر الى الاسد لذلك عليك مراجعة حساباتك لا تختلق المشاكل الادارية والقانونية  انت بحاحة الى كل المرونة من اجل ايجاد تسوية وحلول حاذر التصلب في المواقف كما يجب ان تواجه وتحاور كي تصل الى حل للامور العالقة من فواتير متراكمة ملفات أوراق ومستندات ومعاملات رسمية  تستعيد نشاطك مع وصول القمر العملاق الى برج العذراء يومي الاربعاء والخميس ما يجعلك تمتلك طاقة فكرية وجسدية وهذا هو سر نجاحك  فلا تخاف من المواجهة او المقابلات فانت شخص مبدع افكارك سباقة ومتقدمة تفرح ويطمئن بالك  ويكون بانتظارك تقدم ودعم ترقية مكافأة وتقدير كل هذه الامور من نصيبك كذلك يتحدث القمر من برج الميزان الهوائي يوم الجمعة عن يوم جميل جدا انه افضل ايام الاسبوع واوفرها حظا تسهل الاتصالات والمفاوضات وقد تفرح بنجاح مهني او شخصي.

عاطفياً: يتحدث الفلك عن اهتمامات شخصية وعائلية ملحة وطارئة قد تكون مرهقة لاعصابك او تسبب لك الانزعاج تستنتج بالتأكيد أنّ الجوّ العاطفي حاليًّا قد يكون مشحونًا بالمتاعب والتوتّر، تعيش بعض الانفعالات المعقدة وتبدو وكأنك قلقا على احد الاولاد اضبط انفعالاتك ولا تحاول القاء اللوم على الشريك للعازب تكثر النقاشات الحادّة وتميل الى معاملة الحبيب باستخفاف وبعدائية حذار اتخاذ أي خطوة حاسمة وسلبية قد تندم على أي قرار أو خيار لاحقًا.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط "فبراير"2019

مهنياً: إنه شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات وذلك بسبب دعم الشمس من برجك التي ترسل أجمل تأثيراتها لتنير دربك بالنجاح والربح وبالتالي سيكون شهراً مثمراً وغنياً على كافة الأصعدة.  ما يجعلك متحمساً للحياة وللخوض مجالات جديدة ولتحسين موقعك وأحوالك. وإنني أشجعك على القيام بخطوة مصيرية أو نوعية تبدأ بها عامك الجديد.تتمتع برؤية أوضح للأمور وتلتقط الإشارات الجيدة وبشكل مستمر. تلتقط فرصاً جديدة وتتجرأ على إحداث تغييرات لكن يتوجب عليك توضيح بعض الأمور التي كانت عالقة. يحمل لك الفلك رسالة أو إشارة مُرضية لذلك إنطلق وحسّن أوضاعك وموقعك. لا خوف عليك فالضوء أخضر والظروف مشجعة. قد تجد فرصة للتقدم في المؤسسة التي تنتمي إليها وربما يصلك قبول بعقد جديد. لكن بالرغم من الاجواء الجيدة عليك  مضاعفة الحذر من المربع الفلكي مع انتقال المريخ الى الثور كما قد تعاني في الوقت نفسه زحمة المسؤوليات وتزامنها، الأمر الذي يسبب لك تراجعًا في المقاومة الجسدية والمعنوية. لذلك حاول تحاشي الإرهاق في الدرجة الاولى، واحمِ استقرارك الصحي من التراجع.

عاطفياً: إنه شهر ثقيل تظهر خلاله مسائل طارئة تؤخرك عن أداء مهماتك وأعمالك. تشتد أزمات الغيرة والتملك فتصبح حبيباً متملكاً تثير استياء الحبيب وانزعاجه. وربما تعني انقلاباً وضغوطاً وقراراً بالقطيعة أو الفراق والكثير من المخاوف والهواجس، وخشية الوقوع في الوحدة لذلك حاذر من بعض المشاكل العائلية وحاول ان تؤجل النقاش الى شهر آخر خصص وقتاً جيداً لأحبائك ولأولادك وحاول أن تقف على مطالبهم. أما إذا كانت العلاقة العاطفية متأرجحة فإن هذا الشهر سلبي وقد يهدد استقرار الأجواء بالتراجع. حاذر من القطيعة والجفاء. للعازب قد تعاني من خيبة امل فتحاول ان تعوض بعلاقات ومغامرات سطحية.

أبرز الأحداث اليوميّة

1- مهنياً: تكتشف مجالات جديدة وتخرج للقاء الناس، وتتضاعف شعبيتك، ومن الضروري الخروج من دائرتك الضيّقة لاستطلاع الآراء والأجواء.

عاطفياً: تواجه بعض الانتقادات اللاذعة من قبل الحبيب الذي يظهر بعض العدائية والنفور منك .

صحياً: تناول المكسرات كلما شعرت بالجوع بين الوجبات الرئيسية، فهي غنية بالسيلنيوم الذي يحول دون الاكتئاب.

2- مهنياً: تبذل جهداً كبيراً لتتفوق على الزملاء في بعض المهام الموكلة إليك، وهذا علامة فارقة في مصلحتك.

عاطفياً: أنت إنسان عقلاني أكثر مما هو عاطفي، وتعتبر الحب لعبة تسد بها وقت فراغك، وهذا خطأ كبير ترتكبه.

صحياً: تناول البيض المسلوق مع الخبز الكامل الحبوب للحصول على أكبر قدر ممكن من البروتين والمواد المغذية.

3- مهنياً: في الأجواء مؤشرات مشحونة ومضطربة وغير مبشّرة بالخير، فطباعك متقلّبة لا تسمح بالتعامل معك بصورة هادئة.

عاطفياً: بعض الأسئلة التي كنت تود طرحها على الحبيب منذ وقت طويل، تجد لها الأجوبة الشافية اليوم.

صحياً: خفف من تناول المشروبات الغازية المشتملة على المُحَلِّيات الاصطناعية لأنّها مضرة جداً بالصحة.

4- مهنياً: القمر الجديد في برجك يحتم عليك إيجاد بعض التسويات في شأن مهني، ويمكنك أن تتكل على حدسك لاتخاذ القرار المناسب.

عاطفياً: الصراحة والصدق هما المفتاح للدخول إلى قلب الشريك من دون استئذان، فحاول أن تستفيد من ذلك.

صحياً: قلّة النوم تسبب لك الجهد والتعب، فحاول أن تعوّض ذلك بالتمارين الرياضية.

5- مهنياً: لا ترفض التعامل مع الآخرين، فهذا وقت الانفتاح على الحياة المهنية، ويجب التكيّف مع ظروف الزملاء وتفهّم أوضاعهم بكل طيبة خاطر.

عاطفياً: تناقش بعض الشؤون العاطفية العالقة بينك وبين الشريك، وتتخذ بشأنها قرارات مهمة وحاسمة.

صحياً: المشي اليومي لمدة نصف ساعة أو ساعة يساعد على التخلص من ثلاثة كيلو غرامات تقريبًا في السنة، ويحافظ على قوام الجسم.

6- مهنياً: دعوة الى غداء عمل، يعقبها مشروع كبير لكن التنفيذ يحتاج إلى بعض الوقت فلا تتسرع.

عاطفياً: عليك تصحيح بعض الشوائب وتقوية نقاط الضعف في العلاقة مع الشريك، فهو إلى متجاوب إلى أقصى حد.

صحياً: لا بد من أخذ الوقت الكافي عند القيام بالأعمال اليومية لتفادي التعرّض لارتفاع ضغط الدم.

7- مهنياً: تذهب عميقاً في البحث عما يخفيه ظاهر الأمور، وتجري مقارنة بين الأحداث والأوضاع  التي تواجهك اليوم وأخرى واجهتك في السابق.

عاطفياً: تعاني العلاقات المتأرجحة الأمرّين، وقد تزول نهائيًّا، تحاشَ الانتقاد والتذمّر، أمّا الجروح العاطفية فلا تلتئم بسهولة.

صحيا:ً عليك اتخاذ الأمور بهدوء وروية أكثر، والعمل على الترفيه عن نفسك قدر المستطاع، فأنت تقع تحت ضغط كبير.

8- مهنياً: من المحتمل أن تواجه بعض القلق بسبب وضعك المهني المتذبذب بعض الشيء، لذا المطلوب منك الانتباه جيداً لتفادي المحظور.

عاطفياً: يبدو أنك لا تستوعب بسهولة تفاصيل العلاقة العاطفية، لأنك لا تعطيها الأهمية والأولوية في حياتك العاطفية.

صحياً: الابتعاد عن العصبية الزائدة هو الأفضل في الوقت الراهن لأنك بحاجة ماسة إلى الراحة أكثر من أي وقت مضى.

9- مهنياً: تتمتع بشعبية جيّدة، لذلك ستنجح في تشكيل فريق أوفي قيادة تيار معيّن أوتنظيم حلقة وورشة مهمة حسب اختصاصك وتوجهّك .

عاطفياً: أنت واقعي جداً تعتبر الحب مزعجاً ومملاً، وتريد أن تحب شخصاً أرفع منك مكانة.

صحياً: النشاطات الرياضية والاجتماعية تزيد من اندفاعك وتمنحك دفعاً لمزيد من الحركة التي تزيدك حماسة.

10- مهنياً: التسرع في العمل يؤدي في معظم الأحيان إلى ارتكاب هفوات كبيرة تكلفك غالياً، فكن حذراً في اندفاعك.

عاطفياً: الابتعاد عن الشريك لن يجدي نفعاً، بل إن التواصل معه والتحاور يؤمّنان الاستقرار على المدى الطويل.

صحياً: الحرارة المنخفضة والرطوبة تنعكسان سلباً على صحتك، فحاول أن تتجنبهما قدر الإمكان وخفف من التنقلات غير الضرورية.

11- مهنياً: أمامك اليوم فرص مهنية مميزة، وتنكبّ على دراسة ميزانية أو تتلقى مبلغًا من المال أو تبدأ عملية تصحيح وترميم .

عاطفياً: يوم مناسب لشؤون الحب، وتزداد الإثارة بينك وبين الشريك، فتتصرف معه بكثير من العفوية .

صحياً: كل ما أنت بحاجة إليه هو الهروب أو تمضية عطلة الأسبوع في مكان بعيد عن التوتر والتشنج جراء الأعمال والواجبات اليومية .

12- مهنياً: يوم إيجابي جداً يعدك بالنجاح والحظ في مشاريعك ومساعيك، لكن حاول أن تتجنّب الجدال مع بعض الزملاء.

عاطفياً: نزاعات مع الشريك على أمور غير ذات أهمي تسيء إلى الأجواء بينكما في حين تبدو بعض التنازلات مفيدة للتوصل إلى تفاهم .

صحياً: عليك أن تولي صحتك الجسدية والعصبية اهتماماً خاصاً إذا أردت أن تبقى حياتك منسجمة وسعيدة.

13- مهنياً: تكثر الزيارات المتبادلة واللقاءات وحضور المؤتمرات مع شركات أجنبية، وهي تصبّ كلها في مصلحتك .

عاطفياً: تحتاج إلى من يقدم لك النصائح القيّمة لئلا تبقى متشبثاً بآرائك الخاصة، كل تعديل على الصعيد العاطفي يصب في مصلحتك.

صحياً: التغذية الصحية لا تكتمل إلا بتناول مختلف الأنواع من الغذاء والتغيير في كميات المواد وأنواعها .

14- مهنياً: لقاء مهم يحدد آفاق المرحلة المهنية المقبلة، وهي ستكون أكثر ازدهاراً وإفادة من المتوقع.

عاطفيا: أنت عاطفي جداً على الرغم من إخفائك هذه العاطفة، ولكنك لست العاشق الرومنطيقي المثالي أو المحب المنفتح.

صحياً: رياضة المشي تساعدك على التفكير بذهنية أفضل، وخصوصاً في الصباح.

15- مهنياً: لا تتردّد في توجيه الملاحظات الجارحة، تشتدّ الضغوط وتضطر إلى إهمال عملك والقيام بورشة تصليحات مكلفة.

عاطفياً: تركز على العلاقة العاطفية وخصوصاً مع أشخاص من المحيط نفسه إيماناً منك بأن من تعرفه خير ممن تجهله.

صحياً: اتبع العلاجات الطبيعية البسيطة وتخلَّ عن عاداتك القديمة السيئة.

16- مهنياً: الثقة والصراحة مطلوبتان في العمل، فهما من أفضل السبل لتأمين أجواء اكثر انتاجاً.

عاطفياً: الحب مشكلة في رأيك ويزيد الأمور تعقيدا، فأنت لا تفهم أحاسيسك ومشاعرك حق الفهم.

صحياً: حاول أن تعتمد على الخضار والفواكه لوجبة المساء، فهذا يريح معدتك أكثر.

17- مهنياً: وضعك المادي دقيق وعليك معالجة الأمر والعمل على إيجاد الوسيلة الضرورية لإصلاحه، وتتوافر أمامك فرص للعمل حاول استغلالها.

عاطفياً: لحسن الحظ، الضغوط تعود لتنحسر، فتتحسّن الأجواء وتتلطّف بينك وبين الشريك مجددًا، وتزول المشكلات والحساسيات، وتقوى العلاقة المتأرجحة.

صحياً: تجد البراهين اللازمة والضرورية لإقناع الآخرين بضرورة ممارسة الرياضة للمحافظة على  الصحة سليمة ومعافاة .

18- مهنياً: اقتراحاتك تلقى قبولاً جماعياً من أرباب العمل، لكن العبرة تكون في التنفيذ بجهد واحتراف.

عاطفياً: أمامك عدة خيارات لتعزيز العلاقة بالشريك وترسيخها على أسس ثابتة، وهذا ما ينعكس إيجاباً عليكما.

صحياً: القيام ببعض الأعمال اليدوية بين حين وآخر يساعد في التخفيف من حدة التوتر.

19- مهنياً: القمر المكتمل في برج الحوت يلقي الضوء على عملية شرائية أو استثمارية، أو على مشكلة مصرفية محتملة.

عاطفياً: تجلب لك علاقاتك العاطفية كماً كبيراً من السعادة، وإذا كنت عازباً فقد تكون على الطريق الصحيح نحو علاقة ثابتة ودائمة .

صحياً: تتمتع بحيوية فائضة إلا أن ذلك لن يجنبك بعض أوقات التوتر العصبي قد يكون مرده رحيل أحد الأشخاص المفاجئ .

20- مهنياً: مواعيد ولقاءات بالجملة لكن الاختيار هو الأهم بالنسبة إليك، لتحديد وجهتك المستقبلية.

عاطفياً: عليك ان تمنح الشريك مساحة أكبر للتعبير عن ذاته، إذا كنت تريد إزالة أسباب الخلاف بينكما .

صحياً: يجب أن تكون مستعداً دائماً للأسوأ وتتأمل الأفضل لئلا يكون لعنصر المفاجأة التأثير الكبير فيك.

21- مهنياً: الظروف تساعدك على تحديد خياراتك المستقبلية، فحاول استغلال عامل الوقت للاستفادة قدر المستطاع.

عاطفياً: غيرة الشريك غير مبرّرة، فما عليك سوى توضيح بعض النقاط التي تسبب غيرته لوضع حد لذلك.

صحياً: أحسن استخدام نقاط القوة في صحتك للتصدي لأي حال مرضية قد تزعجك.

22- مهنياً: تحدث بعض التغيرات في عملك، ما يضعك أمام بعض المشاكل التي لا بد من حلها .

عاطفياً: لقاء عاطفي حارّ وتمتين بعض الروابط، لكن حذار المبالغة في أي شيء وملاحقة بعض العلاقات التي لا تنفعك ولا تؤدي إلى أي نتيجة .

صحياً: وضعك الصحي على خير ما يرام، ولكن قد تشعر بالحاجة إلى القيام بأمور كثيرة .

23- مهنياً: تتهور كثيراً بسبب السرعة في اتخاذ القرارات المهمة، لذا عليك أن تكون أكثر حذراً في تصرفاتك لضمان مستقبل أفضل .

عاطفياً: تحتاج إلى القيام ببعض التعديلات العامة على مسلكك لئلا تتعرض للكثير من الأخطاء والمصائب مع الشريك .

صحياً: تفاؤلك الدائم وأخذ الأمور ببساطة يحولان دون تأزم أوضاعك النفسية أكثر فأكثر .

24- مهنياً: يطالك بعض الظلم غير المبرّر بناء على وشاية من أحد الزملاء، لكن التركيز ضروري لتمرير المرحلة.

عاطفياً: الاستقرار العاطفي مهدَّد بشكل كبير، والعلاقة بالشريك على شفير الهاوية، ماذا تنتظر لتتفادى الكارثة؟.

صحيا: بفضل الطاقة التي تتحلى بها تتمكن من مواجهة ما يزعجك بطريقة فضلى.

25- مهنياً: استفزاز الزملاء يعرضك لموقف صعب وتصرفات غير مرغوبة، فلا تقدم على خطوة غير محسوبة .

عاطفياً: عليك ان تشرح للشريك مبرّر غياباتك الطويلة عنه، فهذا يوضّح الصورة أكثر .

صحياً: وظف وقتك بطريقة فضلى وبشكل يتلاءم مع متطلباتك إذا كنت لا تريد إرهاق نفسك بسرعة.

26- مهنياً: التحرّك السريع يوفّر عليك المطبّات ويخلصك من العوائق ويساعدك على تعزيز موقعك.

عاطفياً: في حال كنت تعيش مع شريك فقد تشهد علاقتك به تغيرات كبيرة لكنها تكون نحو الأفضل فاطمئن .

صحياً: إذا كنت متعباً بعض الشيء حاول الخروج أكثر والاحتفال مع الأصدقاء فهذه هي الوسيلة الفضلى للراحة واستعادة نمطك الاعتيادي.

27- مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم الحظوظ ويتحدث عن سفر أو عن رغبة تُنفّذ أو عن تجربة جديدة ومغامرة وتغييرات إيجابية في مسلكك وحياتك .

عاطفياً: تكون بعض المناقشات مع الشريك حساسة إن لم تحاول بذل جهد كبير لتفهم ذلك .

صحياً: يحاول الكثيرون دعوتك إلى العديد من السهرات، فحاول انتقاء تلك التي تناسبك أكثر صحياً.

28- مهنياً: تربكك الحياة المهنية وتولّد صراعاً وازدواجية، وقد تُعاني منافسة مع زميل أو زميلة، وربما يدور صراع بينهما .

عاطفياً: إذا كنت على وشط الارتباط قد تتخذ قرارات كبيرة مهمة في حياتك ينتج منها تغير في نمط عيشك .

صحياً: تشغلك كثيراً أوضاعك الصحية وقد تلجأ إلى استشارة طبيب متخصص ومن بعدها اعتماد وصفة طبية مفيدة .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات



GMT 09:34 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

تواصل ومهارات فعالة في كافة المجالات

GMT 18:12 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك ـ المغرب اليوم
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. أقرأ أيضًا: تألّق أمل كلوني خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا

GMT 12:36 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
المغرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
المغرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة

GMT 11:49 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
المغرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
المغرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة

GMT 07:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

أفضل الأرائك لشرائها في 2018 لأناقة وراحة

GMT 18:32 2014 الإثنين ,20 تشرين الأول / أكتوبر

آلام الرأس على الصدغين تنذر بالإصابة بالعمى

GMT 18:18 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

افتتاح أكاديمية القرب لكرة السلة في الرباط

GMT 17:27 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

شاحنة مرسيدس-بنز الجديدة " E-truck " تغير مستقبل الشاحنات

GMT 15:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

مالك الجزيري يتقدم في بطولة برشلونة المفتوحة

GMT 14:53 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

مونديال روسيا 2018 يُنعش خزينة الوداد والرجاء

GMT 03:08 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

نوفاك يكشف خطة روسيا للانسحاب من " خفض الإنتاج"

GMT 01:29 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نهلة جمال تؤكد استعداد مصر لسياحة عيد الميلاد

GMT 04:43 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "رينج روفر فيلار" خطوة نحو العالمية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib