18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس
آخر تحديث GMT 20:17:06
المغرب اليوم -

18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

برج الحوت
المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الخامس من شهر تشرين الأول 2014:
مهنياً: تبتسم لك الكواكب اذ ان معظمها حليفة لك ومتناغمة مع برجك ما يزيد من بهائك وتزداد اشراقا في مجالات الاناقة والفن والابداع كما يحمل اليك الحظ  الدعم والفرص المناسبة لتتألق وتفرح لتطوّر الامور بصورة مرضية معظم الأحيان وبصورة ممتازة أحياناً اخرى. تتسارع الاحداث وتتحسن الاوضاع لتزيل عنك الاثقال ولتشجعك على خوض ميادين جديدة تغنيك بالخبرة والحكمة. يمكنك أن تصنع كل شيء شرط التحرك وسط إجراءات سليمة، لا داعي لكي تتسرع لأن الظروف سوف تكون في معظمها ملائمة جداً.

عاطفياً: تنعم باوضاع فلكية داعمة لعواطفك ويكون الاحساس عاليا جدا فتعيش افراحا كثيرة ان كوكب الزهرة عطارد والمريخ تعدك باسبوع مليء بالتشويق بحث تتلقى اشارات حب واعجاب من كل صوب ما يبعث في نفسك الأفراح ويولد جواً من الثقة والارتياح في الحب كما في أية علاقة شخصية أو عائلية. تعيش أوقاتاً نادرة واستثنائية، فتحن ربما إلى الماضي أو تتحدث عن شخص غال على قلبك بحماسة ومحبة وود. تبدو مثالياً في علاقاتك، وتنشد الحب الممتلئ نعمة وثقة وعطاء  يسطع نجمك في كل الأمكنة التي تحل فيها، وتتعرف إلى أشخاص يثيرون في نفسك الحماسة.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول 2014:
أوضاع جيدة
قد ينتابك شكوك هذا الشهر، أو تعيش بعض البلبلة والتساؤلات في ما يخص أعمالك أوخياراتك المستقبلية.  إلا أنك على الرغم من هذه المرحلة من الحيرة والقلق، فقد تعرف أوضاعاً جيدة خاصة بين 6 و28. ربما لا تسير الأمور بالسرعة التي تتمناها. ألاعمال تتطلب الكثير من الحذر والاهتمام والجدية. قد يتعلق الأمر أيضاً باستقالة من مهنة أو من مكان، وربما بنزاع مع أحد المسؤولين، أو حتى بشعور بالملل وعدم الاهتمام والحاجة إلى التغيير.
 لا تتجاوب الظروف مع برامجك، لكن إذا اعتمدت المثابرة والصبر فقد تتوصل إلى أهدافك بسلام. أدعوك إلى المصالحات والتنازلات. لقاءات واجتماعات مهمة، يجب أن تتحلى خلالها بالهدوء والانسجام مع الآخرين والانتصار على المعوقات، كما على بعض النيات السلبية.
لحسن الحظ تتمتع بصحة جيدة وبقدرة على مقاومة الضغوط التي تمارس عليك. لن تخضع لابتزازات يمارسها بعض المقربين. فأنت تميل إلى الاستقلالية بطبيعتك، ومن الصعب أن تتنازل عن خياراتك وقيادتك للأمور، وربما تواجه أوضاعاً كهذه خلال هذا الشهر. قد تتعامل مع واقع جيد وتفاوض بشكل شرس، وربما تتوصل إلى موافقة مهمة تفخر بها، أو تستقل بعمل وتؤسس جديداً لنفسك. بعض مواليد الحوت يسجلون فترة انتقالية في حياتهم المهنية الآن.

نبتون: يؤثر سلبًا على مواليد 24و25 شباط قد يحمل احزانًا او تراجعًا صحيًا او خسارة او فراقًا.
المريخ: ينبّه من اعتماد اسلوب عدائي. يحذر من تشويه للسمعة ومشاكل مع جهات مسؤولة.
زحل: يجلب الحظ لمواليد 10 الى 15 آذار
الأيام الأكثر حظًا: صباح 5و6وصباح 7و14و15و24و25
الأيام الأقل حظًا: 3و4ومساء 11و12و13و19و20و26و27و31

عاطفياً: تباشير بالانفراج العاطفي ما يجعلك مميزاً في أدائك الشخصي والعاطفي. توطد الصلات مع الحبيب، أو تكتشف أسلوباً جديداً في التعامل.  تبدو أكثر لياقة من السابق، تختار كلماتك بتأن، وتتصرف بنبل وترفع. قد تعبّر عن نفسك بطريقة صادقة، بعيداً عن الإغواء والمناورة. هذا لا يعني أنك لا تبحث عن غزوات عاطفية جديدة لأنك تميل بطبيعتك إليها، وتسعد بتقرّب الآخرين منك والوقوع في شباكك. ترتدي الحياة الاجتماعية طابعاً جديداً الآن، وقد تعوّض عن رتابة في حياتك العاطفية، إذا شكوت منها في بداية الشهر.
بعض مواليد الحوت يظهرون تمنعاً عن التجاوب مع أحد العروض العاطفية في البداية، في محاولة للتأكد من الرغبة الجدية لدى الطرف الآخر. بعضكم يبدأ مرحلة عاطفية جديدة بسبب زواج او ارتباط. تميل الى تقديم المساعدة وتقف الى جانب الحبيب داعماً ومؤيداً له. اما العازب من مواليد الحوت فأدعوك الى الخروج لملاقاة الحبيب. مارس سحرك وجاذبيتك فأنت لن ينقصك شيء.أخيراً، ادعوك، عزيزي الحوت، إلى التحفظ هذا الشهر مع مواليد العذراء، الجوزاء والقوس.  

 أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: الفرصة مناسبة لتتخلّص من الضغوط التي تقلقك، وتجد أنّ جميع المحيطين بك يساعدونك في ذلك.
عاطفياً: تتوق إلى حياة عاطفية مستقرة ولكن تعاكسك الظروف المحيطة بك بعض الشيء.
صحياً: كن معتدلاً في كمية الطعام التي تتناولها مساء، وخفف من المأكولات السريعة التي تطلبها من المطاعم.
2- مهنياً: أجواء العمل متوترة مع بعض الزملاء، وكي تستطيع إنجاز المطلوب منك على أكمل وجه تجنّبهم قدر الإمكان.
عاطفياً: تطورات كثيرة في العلاقة لم تكن تتوقعها تكون لمصلحتك مع الشريك وتبعث على الطمأنينة.
صحياً: إحرص على شراء الخضراوات المزروعة طبيعياً والخالية من أي مواد كيماوية، واغسلها جيداً قبل تناولها.
3- مهنياً: القمر في منزلك الحادي عشر يعدك بنجاح إذا عملت من ضمن فريق متآلف.
عاطفياً: الميزة المهمة والرئيسية في العلاقة بالشريك، هي الثقة التي يجب أن تجمع بينكما، وكل ما عدا ذلك ثانوي.
صحياً: من ينتبه لصحته هو الرابح، ومن يهملها يعرض نفسه للأمراض، أيهما تختار؟.
4- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع في منزلك العاشر، فتبحث عن أمان واستقرار واطمئنان ما بالنسبة إلى وضع مالي أو تمويلي تبحثه.
عاطفياً: ارتباط عاطفي جديد في طريقه إليك، قد يحمل إليك مشروع وزواج واستقرار نهائي.
صحياً: إذا كنت تكثر من تناول الحلويات، النتائج ستظهر قريباً جداً ولن تكون مطمئنة.
5- مهنياً: مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها، فتحصد إعجاب الزملاء وتهنئتهم.
عاطفياً: تغلّب على المصاعب العابرة التي واجهتها مع الحبيب في المدة الأخيرة وابدأ صفحة جديدة.
صحياً: خذ الأمور بحكمة، ولا تنفعل لمجرّد تصرّف عابر يقوم به أحدهم فقط لإزعاجك.
6- مهنياً: مشاريع مهمة قد تحمل الكثير من المتغيرات الأساسية، لذا عليك عدم الاستخفاف بأي شيء أو إهماله.
عاطفياً: تخلّص من التراكمات القديمة من خلال معالجتها مع الشريك والانطلاق بخطوات جديدة ومدروسة.
صحياً: خذ قسطاً من الراحة في العمل، وخصّصه لبعض الأنشطة الفكرية والرياضية.
7- مهنياً: الحل الذي يرضي جميع الأطراف هو دائماً المفضّل، وعليك تسعى إليه لئلا تدفع ثمن اندفاعك لاحقاً.
عاطفياً: تشعر بارتياح عاطفي مع الحبيب وتعزّز علاقتك وتعيش معه أوقاتاً لا تنسى.
صحياً: احزم حقائبك والشريك وانطلقا في رحلة بعيداً عن كل الهموم والمشاكل.  
8- مهنياً: الخسوف الحاصل في برج الحمل يهدد ببعض العثرات على الصعيد المهني ويكون المناخ ضاغطاً.
عاطفياً: يحتاج الشريك اليوم إلى عاطفتك واهتمامك أكثر من أي وقت مضى، فاستمع إليه وأمن له ما يتمنّاه.
صحياً: القيام ببعض التمارين الخفيفة صباحاً تساعد على تليين العضلات وخصوصاً عضلات العنق الكتفين.
9- مهنياً: محطة جديدة في حياتك المهنية، ومستقبل واعد ينتظرك إذا حافظت على المبادىء التي انطلقت منها.
عاطفياً: تشعر بالانزعاج بسبب استخفاف الشريك بك وتقرر الابتعاد عنه بعض الشيء.
صحياً: أنت صاحب إرادة صلبة، وقد بدأ ظهور ذلك من خلال انكبابك على ممارسة الرياضة بانتظام.
10- مهنياً: طبعك المتقلب يخذلك كثيراً، لذا عليك تبديله بعض الشيء لبلوغ الأهداف التي حددتها.
عاطفياً: يجب أن تكون صريحاً مع الشريك إلى أقصى حد، لأنّ الحقيقة تظهر قريباً ويمكن أن تضعك في موقف محرج.
صحياً: بدّل عاداتك القديمة واستعض عنها بما يحثك على الاهتمام بصحتك من مختلف النواحي.
11- مهنياً: قد تشعر ببعض التعب الذي يقلق راحتك، لكنّ الأمر ليس بالخطورة التي تتصوّرها ويمكن معالجته.
عاطفياً: لا تصدر الأحكام السريعة على الشريك لمجرد فرض هيبتك، فقد تصاب بخيبة أمل كبيرة.
صحياً: لا تهمل كل ما يقوله لك الأصدقاء بشأن صحتك، أنت وحدك ستكون الخاسر.
12- مهنياً: عليك أن تتنبّه لتصرفاتك المزعجة نوعاً ما، وخصوصاً أن خسارة أي زميل قد لا تعوّض سريعاً.
عاطفياً: الجرأة في القرارات الحاسمة لا بد منها في بعض الأحيان، بينما التسرّع مرفوض نهائياً.
صحياً: من أجل الحصول على جسم رشيق ومشيق يكمن الحل بالحمية والرياضة.
13- مهنياً: يلمع نجمك وتحكم السيطرة على معظم أعمالك وتكون اللولب في عملك، ويدرك المسؤولون أهمية وجودك.
عاطفياً: يواجه الشريك مشكلة كبيرة طارئة تفوق قدرته على حلها، فيستعين بك، فلا تبخل عليه بها.
صحياً: حاول تناول الفيتامينات الضرورية لجسمك بعد المرض الذي شفيت منه أخيراً.
14- مهنياً: تتعرض للخداع والاستغلال من أحد الزملاء،  فكن حذراً واستدرك الأمرقبل فوات الأوان.
عاطفياً: تصرفات غير معهودة من قبل الشريك، نتيجة ردات فعلك أخيراً.
صحياً: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك ستواجه بعض التعب، ويستحسن أن ترتاح.
15- مهنياً: تراكم المشكلات في العمل قد يؤدّي إلى مواجهة مع الآخرين، فسارع إلى تخطّي ذلك لترتاح أكثر.
عاطفياً: عليك أن تراقب الشريك عن كثب، فهو يكثر تنقلاته وهذا يثير الريبة.
صحياً: الصحة من أغلى ما تملك، فإذا فرّطت فيها خسرت كل شيء.
16- مهنياً: انطلاقة مهمة هذا اليوم نحو مشاريع كبيرة وبانتظارك نجاح مهني قد يساعدك على تطوير قدراتك.
عاطفياً: يوم سعيد تعيشه مع الشريك، وتظهر ملامح أيام حافلة بالفرح ولا سيما أن العلاقة في أوجها.  
صحياً: لا تقل إنك عاجز عن القيام بأي شيء للتخلص من كل ما يضر بصحتك، هذا ضعف منك.
17- مهنياً: تتلقى منحة خاصة لتعزيز وضعك المهني، لكن بعض المتضرّرين يزعجهم الأمر ويحاولون عرقلتك.
عاطفياً: سذاجتك أحياناً تؤدي دوراً في إعادة تدمير ما بنيته مع الشريك، يستحسن أن تظهر نوعاً من الوعي أكثر.  
صحياً: يقال خالف تعرف، طبّق هذا المثل وخالف كل ما يغريك للاستسلام للطعام الدسم.
18- مهنياً: يسلّط هذا اليوم الضوء على قضايا مالية ملحّة، وقد تعرف ربحاً مادياً مفاجئاً أو سلفة أو ما شابه.
عاطفياً: يطلب منك الشريك مشاركته في عمل يعود بالنفع عليكما، وتكون نتائجه إيجابية أكثر من المتوقع.
صحياً: قم بما يمليه عليك وضعك الصحي، أي تجنب كل ما يسبب لك الأذى والتعرض للأمراض.
19- مهنياً: إحذر المواجهات، يجب أن تفكر ملياً قبل أيّ تصرّف، لا تهدم ما بنيت، وانتبه لما يحاك خلف الستار.
عاطفياً: عليك أن تفكّر مع الشريك بقلبك لا بعقلك، وهذا وحده يضمن لكما النتائج المرجوّة.
صحياً: إنتبه لكل ما يعرّض صحتك للضرر، ولا سيما المأكولات الدسمة والمعلبات.
20- مهنياً: أمور غير منتظرة تثير بعض المشكلات، لذا عليك القيام ببعض التعديلات لتلافي الموضوع لاحقاً.
عاطفياً: الأجواء التي يمر بها الحبيب تسبب نوعاً من التوتر العابر بينكما، فتسارع إلى اتخاذ خطوات عملية لمعالجة الوضع.
صحياً: ميّز بين الصحي وغير الصحي، واختر ما تشعر بأنه مناسب لك ومفيد.
21- مهنياً: تؤدّي مهمّة أو رسالة، وتقوم بعمل يتطلّب جرأة وشجاعة، وتتمتع بكل مقوّمات النجاح.
عاطفياً: خبرتك في الحياة تساعدك على تكوين فكرة واضحة عن الشريك، وهذا كافٍ لتحديد طبيعة العلاقة بينكما.
صحياً: تخلّص من عادة مشاهدة التلفزيون ساعات طويلة، واستغل ساعة يومياً للقيام ببعض التمارين الرياضية.
22- مهنياً: يصادفك يوم مريح فلا يتأثر مزاجك ببعض الأشخاص الذين يعثّرونك خطواتك المستقبلية.
عاطفياً: السلبيات من جانب الشريك تترك آثاراً سلبية على العلاقة، فحاول أن تأخذ المبادرة إذا كنت مهتماً.
صحياً: إنطلق بنزهة في الطبيعة واجمع بعض الأعشاب البرّية المفيدة للصحة.
23- مهنياً: الكسوف الحاصل في برج العقرب يتزامن مع انتقال فينوس إلى منزلك التاسع، فيدعوك إلى تجنب الجدال والنزاع والحروب.
عاطفياً: كل الظروف تدفعك إلى حسم الأمور مع الشريك، فهذا أفضل للجميع ونتيجته مضمونة.
صحياً: ثابر على نشاطك الرياضي اليومي، وشجع الآخرين للاقتداء بك وأقنعهم بأهمية ما يقومون به.
24- مهنياً: يكون النجاح حليفك اليوم، فتتغير بوصلة العمل نحو الأفضل بعد تعثرات غير متوقعة.
عاطفياً: تتحكم المزاجية في علاقتك بالشريك، فتبادر فوراً إلى اتخاذ قرارات حاسمة.
صحياً: لا تكثر من شرب المنبهات مساء، واستعض عنها بنوع من العصير المفيد للصحة.
25- مهنياً: يعاود مركور سيره المباشر في منزلك الثامن، أي في الميزا، فتتسلط عليك الأنوار، وتجد نفسك أمام مشاريع مهمّة تغيّر حياتك.
عاطفياً: غيرة الشريك الكبيرة تسهم في زيادة التباعد، وقد تكون لذلك انعكاسات سلبية غير متوقعة.  
صحياً: كن على استعداد دائم للمشاركة في نشاط اجتماعي أو ترفيهي، ولا تتردد أبداً.
26- مهنياً: ينتقل مارس إلى منزلك الحادي عشر، فيؤدي دوراً حاسماً في تزكية وضعك المهني، وتكون له نتائج إيجابية.
عاطفياً: كثرة التذمّر من تصرفات الشريك تؤدّي الى بعض الانزعاج، لكنّ المعالجة تحتّم القيام بخطوات سريعة.
صحياً: حرّك الطاقة في جسمك وفجرها بخطوات تمهيدية للقيام بمشروع صحي مفيد.
27- مهنياً: تشكو تأخيراً في المعاملات وبلبلة، ومن الحكمة عدم استعجال الأمور تفادياً لأي خيبة كبيرة قد تُمْنى بها.
عاطفياً: بصيص من الأمل يلوح بعد سلسلة من الغيوم الداكنة، وهذا سببه العناد والتسلّط، فكن حذراً.
صحياً: جدّد النشاط الذي يعرفة الآخرون فيك، وبيّن للجميع أنك قادر على استعادته.
28- مهنياً: لا تتدخل في قضايا لا تخصّك، ولا سيما أن رياح التغيير بدأت تعصف وتنذر بحسم قريب.
عاطفياً: سارع إلى تلطيف الأجواء مع الشريك، بعد التردد الذي اعتراك في الأيام الماضية لئلا تدفع الثمن.
صحياً: صمّم على محاربة السمنة، وضع خطّة للقضاء عليها قبل بداية فصل الشتاء.
29- مهنياً: تبادل الأفكار مع الزملاء من شأنه أن يزيد فرصك في النجاح، وهذا يمنحك صداقات جديدة ومهمة في العمل.
عاطفياً: غيرة الشريك مبرّرة، ولا سيّما أنّ تصرّفاتك تدفعه إلى القيام بخطوات مقابلة وهذا يقلقك.
صحياً: حاول أن تكون سدّاً منيعاً في وجه شهيتك المفرطة، وقاومها بالطرائق الصحية السليمة.
30- مهنياً: حذار التراجع والفوضى والغش، لا توسّع دائرة التحرّك قبل درس المعطيات بدّقة، فقد تواجه معاكسات صعبة.
عاطفياً: إبحث عن الهدوء والسلامة والتناغم مع الشريك وثابر على ما بدأت به منذ مدة، فهو وحده القادر على الانتقال بك إلى حياة جديدة.
صحياً: حذارالتدهور الصحي الذي يصيبك منذ مدة، استشر طبيبك بأسرع وقت.
31- مهنياً: خيبة أمل في مجال عملك، لكنّ ذلك لن يكون أكثر من تنبيه كي تستوعب الأمور بجدية أكبر.
عاطفياً: تقديم المساعدة للشريك يكون مهماً جداً، ويخلق ارتياحاً بين المحيطين بكما.
صحياً: سيطر على حبك لتناول الطعام أكثر من ثلاث مرات يومياً، وحاول أن تضع حداً لذلك.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تجذب الأنظار بثوب أخضر رائع

لندن _ ماريا طبراني
واصلت عارضة الأزياء الشهيرة ويني هارلو، ظهورها المميز خلال أسبوع لندن للموضة، وتألقت بإطلالة مذهلة في عرض ناتاشا زينكو. وكانت هذه الفتاة تجذب الانتباه بتنوع اختياراتها في الأزياء، فارتدت ثوبًا أخضر نيون مذهل طويل مطبوع عليه كلمات 'Fu' و 'Fufu' وما جعله أكثر غريب الأطوار كانت أحذية الفخذ العالية بنفس اللون فضلًا عن  قلادة  علامة الدولار الكبيرة. وتبرهن هارلو على أنها واحدة من أكثر النماذج طلبًا خلال الدورة الحالية لأسابيع الموضة Fashion Weeks ، بعد أن سارت أيضاً على مدرجات عروض أزياء Adidas ، House of Holland و Julien MacDonald ، بالإضافة إلى Natasha Zinko ، في لندن وحدها. بعد أن بدأت مسيرتها المهنية كمتسابقة في برنامج Next Top الأميركي في عام 2014 ، ستنتقل العارضة الكندية ، 24 عامًا ، إلى عرض فيكتوريا سيكريت للأزياء في نوفمبر/تشرين الثاني. وأُصيبت هارلو بمرض جلدي نادر الحدوث وغير قابل للشفاء "البهاق"، فظهرت

GMT 08:29 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
المغرب اليوم -

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
المغرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 22:56 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

اعتقال قاتلة مأجورة في طريقها إلى المغرب

GMT 06:22 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع

GMT 11:52 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

قرارات ملكية بعزل ومحاسبة 180 مسؤولًا في وجدة أنكاد

GMT 14:54 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

كندا تفتح أبوابها للمغاربة الراغبين في الهجرة من أجل العمل

GMT 06:46 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها

GMT 14:14 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

المدن المغربية تسجّل أعلى نسبة أمطار متساقطة خلال 24 ساعة

GMT 19:10 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

استقرار اليورو بعد أسبوع من تحرير الدرهم المغربي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib