18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس
آخر تحديث GMT 11:30:46
المغرب اليوم -
البنك الدولي يحذر في تقرير من انهيار الاقتصاد في قطاع غزة الفلسطيني قوات النخبة الشبوانية في اليمن تلقي القبض على شبكة تخابر مدعومة من قطر وميليشيات حزب الله اللبناني قوات النخبة الشبوانية تؤكد أن شبكة التخابر سعت لعرقلة تقدم قوات المقاومة المشتركة في الساحل الغربي لليمن قوات النخبة الشبوانية تؤكد أن أعضاء شبكة التخابر اعترفوا بسعيهم لزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظات الجنوبية تركي آل الشيخ يقرر "الانسحاب من الاستثمار الرياضي" في مصر الاحتلال يفتح صباح الثلاثاء معبر كرم أبو سالم التجاري جنوب القطاع وحاجز بيت حانون/ "إيرز" بعد إغلاقهما يومين؛ بسبب الأعياد اليهودية. رئيس وزراء السويد يخسر تصويتا على الثقة في البرلمان بما يضطره للتنحي عن منصبه زوارق الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها ومضخات المياه العادمة على مراكب الصيادين غرب مخيم الشاطئ على بعد 6 أميال بحرية الاحتلال يستعين بريبوت آلي للتمشيط خارج السياج الأمني قرب بوابة السناطي شرقي بلدة عبسان الكبيرة جنوب قطاع غزة تويوتا توافق على دعم سياراتها بنظام أندرويد أوتو
أخر الأخبار

18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 18 شباط / فبراير - 19 آذار / مارس

برج الحوت
لندن - المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الرابع عن شهر آب/أغسطس 2015:
مهنياً: يضج هذا الاسبوع حركة وأحداثاً متلاحقة وأوضاعاً متغيرة ومفاجآت وأعمالاً  مثمرةمع وجود القمر المكتمل في برجك تسير الأمور بشكل سريع، وتجد نفسك أمام جبل من الأعمال يجب أن تنجزها من دون تضييع للوقت.  تلهث يميناً وشمالاً، وتنجز أعمالك بدقة، كما هي عادتك، فتسعى جاهداً لإتمام كل واجباتك وإرضاء الجميع حولك. قد تتبوأ مركزاً، أو تتوصل إلى إنهاء مهمة كبيرة، فالتيار الإيجابي قد يأخذك إلى آفاق واسعة ومجهولة منك حتى الآن. تنفتح على عالم كثير التشويق وتنظر إلى الأعلى، عازماً على الوصول وتحقيق أصعب الأماني.

عاطفياً: تعيش اسبوعا ناجحاً يفتح امامك باباً واسعاً للحوار ولإقامة جسور متينة مع الحبيب.  يكون القلب مرتاحاً والعواطف دافئة والنيات صادقة تشاطر الحبيب اوقاتاً جميلة من الفرح والتودد والحميمية. لن تشعر بالوحدة لأن الحبيب يُظهر تفهماً واستيعاباً لهمومك، ويحاول بالتالي أن يخفف عنك وأن يقاسمك الواجبات او حتى النيابة عنك.  جو دافئ يشجع على تبادل الأحاديث والأسرار، فتقرب المسافة بين الطرفين ويسود جو من الإلفة والثقة.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/ أغسطس 2015:
فترة صعبة
تجتاز فترة صعبة وثقيلة بدأت مع شهر تموز/ يوليو، وها هي مستمرة طوال الشهر الحالي. أما التأثيرات الفلكية فهي أقل بكثير من تلك التي شهدتها في الشهر السابق، والمطلوب إذاً التعامل معها بكثير من الحذر والدقة. يتوجب عليك الاستعداد جيداً والقيام بجميع التدابير اللازمة لحماية موقعك واستقرارك ايها الدلو، ولتفادي وقوع أي حوادث أو خلافات محتملة.

يكون الشهر متعباً بكل ما للكملة من معنى، ومليئاً بالضغوط والمنافسات على أنواعها. تنشغل بأمور مالية طارئة من فواتير وأقساط ومدفوعات. وهنا أنبّهك الى ضرورة مراعاة وضعك المادي والإنفاق باتزان والابتعاد عن التبذير والكرم المبالغ فيه. إحم ميزانيتك ولا تستثمر أموالك في أي مشاريع لانك ستُمنى بخسارة فادحة.

أما الاسبوع الاخير من الشهر فيكون أفضل بكثير من الاسابيع الاولى، إذ يحمل إليك الانفراجات والاخبار السارّة والمفرحة. تستعيد معه حماستك واندفاعك، وتسارع الى إعادة الأمور الى نصابها الطبيعي. لكن تذكّر أن تتحرّك ضمن القوانين والصلاحيات المعطاة لك. حافظ على روحك العالية والمنفتحة وعلى الأجواء الايجابية حولك.

تسمح لك الأيام الأخيرة تحقيق انجاز جيد إذا أردت القيام بترويج مشروع أو فكرة معينة، أو بتقديم إمتحان أو طلبات ما. فهيا تحرّك لأن الأجواء سهلة ومؤاتية لتحركاتك وتطلعاتك. كن دقيقاً دائماً ولتكن خطواتك ثابتة وأكيدة. صحّح الأخطاء في حال ظهرت أو حدثت أخيراً، إحم علاقاتك من أي خطر أو قطيعة، وأظهر النيات الحسنة وصورتك الجيدة وهدّىء الخواطر!

مهنياً: إبحث عن الحليف والصديق وصاحب الخبرة، واحذر أصحاب النيات السلبية. إنه شهر مثقل بالواجبات الصعبة أو بمواضيع مربكة قد تتعقّد في الايام الأقل حظاً. تكون الأسابيع  الثلاثة الأولى ضاغطة، وقد تحمل خصماً أو منافسة قوية. تجنّب الوقوع في المواقف المحرجة، فأنت بحاجة الى المحافظة على حسن سمعتك وأدائك. تنحسر الضغوط ابتداءً من تاريخ 23، ويكون بامكانك بالتالي معالجة بعض الأحداث والتطورات بموضوعية أكثر. إبحث عن القواسم المشتركة، وقدّم بعض التنازلات أو التعديلات على برامجك لتصحيح الاخطاء.

عاطفياً: قد تقسو عليك الظروف، فتكون مزاجياً ومشتّت الافكار، فيصعب التفاهم معك. إنه ولا شك شهر مرهق على أعصابك وعلى العلاقة. احذر التسرّع بكلمة أو بانتقاد، وراع ظروف الحبيب أو الشريك لئلا تتهم باللامبالاة أو بالأنانية أو بعدم الاهتمام. قد تتعرّض العلاقة الجديدة لمضايقات وربّما لتحدّيات كبيرة تسبّب الجفاء والقطيعة. قد يحمل الشهر على الرغم من الاجواء المتوتّرة رغبة في الارتباط، وهنا أدعوك الى اختيار يوم إيجابي، والى التحلّي بسعة الصدر وطول البال. تتحسّن الظروف ابتداءً من تاريخ 23 ويجب الاسراع لتلطيف الاجواء وتحسين العلاقة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2015:
1-مهنياً: سارع إلى استغلال الفرص التي تتوافر، أرى إيجابيات باتجاهك، وعروضاً جيدة وآفاقاً لافتة.
عاطفياً: النقاشات هذا اليوم قد تحمل أزمة أو تدهوراً في العلاقة ولا سيّما إذا كانت هذه الاخيرة متأرجحة أو جديدة.
صحياً: يحسدك المحيطون بك على الرشاقة التي تتمتع بها، هذا كله بفضل ممارسة الرياضة بانتظام.

2-مهنياً: تشعر بأن لا شيء يستطيع أن يعيق انطلاقتك، على مفكرة هذا اليوم عقد جديد، منصب مهم، أو مشروع كبير يجعلك تقترب من أهدافك.
عاطفياً: الحوافز كثيرة والمحيط داعم، تقدم على تحسينات وتعديلات وترتيبات كثيرة وسفر.
صحياً: تحيط بك أجواء ممتازة، ما يتركك مرتاحاً نفسياً وجسدياً.

3-مهنياً: تفتقر إلى الشجاعة في بعض الأحيان، وتحتاج إلى من يدعمك معنوياً وتلجأ إلى أحد الأصدقاء.
عاطفياً: تفيض حيوية وثقة زائدة بالنفس، ما ينعكس إيجاباً على الصعيد العاطفي وتخطط مع الشريك لمشروع مهم.
صحياً: لا تضعف أمام المغريات المضرة بصحتك، حصّن نفسك وقوِّ مناعتك، ولن تكون إلا سعيداً.

4-مهنياً: تتلقى مساعدة تفاجئك، وتقوم بعمليات مربحة وتستفيد حتى من أخطاء الآخرين، وتشعر بأن ساعة المجد قد دقت.
عاطفياً: مغامرة كبيرة يتحدث عنها الكثيرون وتحظى بما كنت ترغب به، وتتقدم بخطى ثابتة لتنفيذ رغباتك.
صحياً: خطط للمستقبل بخطى ثابتة، ولا سيما على صعيد المحافظة على صحة سليمة ورشيقة، فهي الأساس للقيام بأي شيء آخر.

5-مهنياً: تحقق تطوراً مهماً يوفر لك نتائج جيدة ويساعدك في انجاز مشروع قد تكون له امتدادات إلى الخارج.
عاطفياً: يكسبك الفلك جاذبية كبيرة، ويدفعك إلى مواجهة الحقائق بثقة، ما يثير إعجاب الشريك بك.
صحياً: تجاوز الأمور العالقة بينك وبين الآخرين بهدوء وروية، واضبط أعصابك وخفف توترك.

6-مهنياً: يربكك هذا اليوم ولو انّه يحمل بعض الفرص الشخصية والمهنية.
عاطفياً: تناقش أموراً جدية، وتخوض علاقة جدية، أو تفكر في مشروع مع الشريك.
صحياً: لا تقلل من أخطار العوارض الخفيفة التي تنتابك بين حين وآخر، استشر طبيبك.

7-مهنياً: قد يكون حديث عن عقد إمّا يُوقع أو يُفسخ وتطرأ تغييرات تناسبك ربما وتجعلك تتبنّى وجهة نظر جديدة.
عاطفياً: كثرة طلبات الشريك تدفعك إلى رفض هذا الواقع، وخصوصاً أن الأمور بلغت حداً لا يمكن السكوت عنه.
صحياً: حاول معالجة أوضاعك بالتي هي أحسن، لتكون الخاتمة سعيدة ومفيدة صحياً.

8-مهنياً: ينتقل مركور إلى العذراء، فتلاحق قضية سرية أو تتحقق من أمر وتحقّق في مشكلة تنغّص عليك عملك.
عاطفياً: تعيش فرصة مميزة أو ترتبط بعلاقة جديدة، أو تقدم على خيارات نهائية بالنسبة إلى حياتك العاطفية.
صحياً: ممارسة الأشغال في الحديقة أو الحقل القريب من منزلك مفيدة وتحرك معظم عضلات جسمك.

9-مهنياً: ينتقل مارس إلى الأسد، ويسهم حضورك اللافت وشخصيتك القوية في تعزيز موقفك بين زملاء العمل، فحاول الاستفادة من ذلك قدر المستطاع.
عاطفياً:  أنت مدعو الى الاهتمام بالشريك وتجنّب النزاعات والدعاوى القضائية والأسفار.
صحياً: تعتقد أن عدم ممارستك الرياضة لا تنتج منه عوارض لاحقاً، أنت مخطئ.

10-مهنياً: يجعلك هذا اليوم تحتاج إلى مرونة أكبر للتفاهم مع المحيط، وربما تصاب بجرح في كبريائك.
عاطفياً: تضطر إلى الانعزال قليلاً والابتعاد عن الصخب، وخصوصاً أن حياتك العاطفية قد تعرف بعض الاهتزاز.
صحياً: إحذر أن تقحم نفسك في نزاع مع أحد النافذين في العائلة أو في العمل أو في السياسة، ما يرهقك نفسياً وجسدياً.

11-مهنياً: يسجل الفلك حدثاً كبيراً بالنسبة إليك، وهو انتقال جوبيتير إلى برج العذراء، ما يحتم الانتباه والحذر من الأمور المحاذير التي كنت تخشاها.
عاطفياً: تشعر بالحاجة إلى الحنان والرعاية وتشتاق إلى حضن الحبيب وترغب في الترفيه عن نفسك وممارسة هواية جديدة.
صحياً: لا تبذل جهداً مضاعفاً في أعمال لست أنت مسؤولاً عنها، أترك الأمور لأربابها وأرح نفسك.

12-مهنياً: تتحمّس هذا اليوم أكثر من أي وقت مضى لإطلاق مشروع جديد وتبدو جاهزاً  لحسم  الأمور المهنية.
عاطفياً: بوادر خلاف مع الشريك، لكن ذلك لا يتعدّى كونه سوء تفاهم على بعض النقاط التي تزيد نسبة غيرته.
صحياً: حذار كل ما يعرض نفسيتك للقلق، فأنت لم تتعاف تماماً مما أصابك أخيراً.

13-مهنياً: يحالفك الحظ، أو تؤدي دوراً مهماً في جمع الشمل، أو تقريب وجهات النظر، أو التخفيف من أعباء بعض الزملاء.
عاطفياً: تنطلق في عدة اتجاهات، وتسوّي أمورك العاطفية، وتنهمك بقضية معينة، وتبذل جهداً كبيراً لإنجاحها.
صحياً: إذا أردت المحافظة على صحة سليمة وجسم رشيق، عليك بمخطط رياضي لبقية هذا الصيف.

14-مهنياً: تتحوّل أخطاء بعضهم إلى رصيد إضافي لمصلحتك، لكن يستحسن ألاّ تستغل الموقف فتخسر بعض الأصدقاء.
عاطفياً: يحاول الشريك فتح قلبه لك لمعرفة الأسباب التي تدفعك إلى معاملته على غير المعتاد، لكن النتيجة سلبية من قبلك.
صحياً: قد تسبب لنفسك المآسي اذا لم تضبط أعصابك وجموحك.

15-مهنياً: يعترض أحدهم على مشاريعك ويعرقل خطواتك، ما يؤثر سلباً في ثقتك بالنفس فتعيد الحسابات.
عاطفياً: أحذرك من تسرع أو تهور يؤدي إلى بعض التوتر في العلاقة بالشريك وربما إلى قطعها نهائياً.
صحياً: حاول التخفيف من الجلوس ساعات طويلة وراء مكتبك، واستفد من الوقت المتاح للقيام ببعض الحركة.

16-مهنياً: انتبه من الازدواجية في علاقتك المهنية وإلاّ فإنّك مقدم على اوضاع درامية.
عاطفياً: يكون النقاش ايجابياً مع الشريك وتضعان معاً برنامجاً لرحلة او لعطلة وتبدوان مرتاحين لما تقرّرانه.
صحياً: لا تكن بخيلاً في ممارسة الرياضة، بل حاول أن تكون كذلك في تناول المأكولات بلا هوادة.

17-مهنياً: تقوم بخطوة فعالة وتلفت الانظار والاعجاب، ترتاح إلى الظروف الايجابية والمطمئنة، هناك دعم لموقفك ورؤية مشتركة للأمور.
عاطفياً: تقدّم حججاً وتبدو مقنعاً في الحوار مع الشريك، فيرتاح إلى كلامك، ويشعر بأن صفحة جديدة من العلاقة  قد فتحت.
صحياً: قد تشعر في بعض الأحيان بالتعب أو بالانخفاض المعنوي جراء الإرهاق الكبير.

18-مهنياً: انطلاقة جيدة نحو آفاق واسعة ونجاحات مهنية قد تساعدك على تطوير قدراتك.
عاطفياً: أحداث سعيدة تظهر ملامحها في غضون أيام ولا سيما أن النيات صافية في هذا الاتجاه.
صحياً: اعتن بصحتك ولا تعمل حتى الإرهاق، وخفف من الجهود قدر الإمكان.

19-مهنياً: تتخذ قرارات مهمة، ويلمس الزملاء تأثيرك في العمل وتسترد سلطة غابت وتعوّض عن الوقت الضائع.
عاطفياً: توقع قلقاً وشعوراً بتغييرات تطال بعض نواحي الحياة العاطفية، قد تتخذ قرارات فجائية وتطرأ مستجدات تثير الدهشة.
صحياً: جرّب مختلف الأساليب التي تؤدي إلى نتائج صحية جيدة، وإذا لم تنجح استشر أخصائي التغذية.

20-مهنياً: يسلّط هذا اليوم الضوء عليك لكنّه يجعلك تطلب الحقيقة وتناضل من اجلها وترفض أي ميوعة.
عاطفياً: يشكل هذا اليوم مفترق طريق في حياتك، لكن لا شيء يمكنه لجم اندفاعك، بل تقتحم الساحات واثقاً بنفسك.
صحياً: الأمور وصلت إلى حد خطير، بادر إلى ممارسة الرياضة ما ينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.

21-مهنياً: توقع اتفاقاً كبيراً، وتخوض مفاوضات في غاية الأهمية وتتلقى جواباً عن طروحات سابقة7.
عاطفياً: يجب أن تتسلح بالصبر والإيمان والثقة بالنفس لمواجهة بعض المستجدات والذبذبات الصغيرة الآتية من هنا وهناك.
صحياً: أنظر إلى محيطك ترَ أن كثيرين انقلبت صحتهم رأساً على عقب وأصبحوا نشطين جراء ممارسة الرياضة يومياً.

22-مهنياً: تدهش المحيطين بك وتزيد من عدد المعجبين على صعيد بعض الأعمال ويؤدي أحدهم دوراً في هذا المجال.
عاطفياً: قدرتك على تقديم الحجج المنطقية تبقى كبيرة وتفتح أمامك الأبواب، وتجد دائماً الأجوبة عن كل الأسئلة، وتربك الشريك في أوقات كثيرة.
صحياً: لا تماطل ولا تسوّف للبدء بممارسة التمارين التي وصفها لك الطبيب لمعالجة أوجاع العنق والظهر.

23-مهنياً: قد تواجه بعض الإرباك بسبب كثرة الضغوط في العمل، لكنّك تتمتع بقدرات لافتة لتجاوز ذلك مستفيداً من عامل الوقت.
عاطفياً: لا تذهب في مجازفات خطيرة الأوضاع برمتها تدعوك إلى التأني، وقد تؤدي إلى بعض التضليل والتعقيدات.
صحياً: إذا أحسست بتورم في قدميك أو ذراعيك، أترك كل شيء وتوجه إلى الطبيب فوراً.

24-مهنياً: دعم لموقفك ورؤية مشتركة للأمور، إنه يوم واعد بانفراج، ثق بنفسك وحاول ان تفرض توجهاتك.
عاطفياً: قد تعيش جواً من الفوضى يختلط فيه الحابل بالنابل، ويولد تشكيكاً في المجال العاطفي حاول أن تبتعد عن العاصفة الآن وأجل النقاشات.
صحياً: لا تكن من أصحاب الحلول الآنية، فتمارس المشي أسبوعاً ثم تتوقف قانعاً بما تشعر به.

25-مهنياً: يعد هذا اليوم بتغيرات إيجابية وجيّدة على الصعيد المهني، وقد تبلغ الهدف قريباً.
عاطفياً: الأجواء المحيطة بالشريك تخلق نوعاً من التوتر العابر، وهذا يدفعك إلى اتخاذ خطوات سريعة لمعالجة الأمر.
صحياً: تجاوز الأزمات والمشكلات التي تمر بها، وحاول أن ترفه عن نفسك إما بالخروج مع الأصدقاء أو برفقة العائلة.

26-مهنياً: تقوم بالمساعي الحميدة من أجل توقيع عقد، أو التوصل إلى تفاهم واتفاق، أو من أجل سفر يبدو مهماً.
عاطفياً: عليك تقويم الأوضاع وسط بلبلة أو عدائية، وتصرفات نابية تصدر عن الشريك.
صحياً: برهن للجميع أن اتباعك حمية غذائية سليمة وممارسة المشي يأتيان بالنتائج المرجوة صحياً.

27-مهنياً: تتغلب على المصاعب، إلا أن أعمالك المزدهرة وحسن تعاملك مع المستجدات يواسيانك في بعض المصاعب المحتملة.
عاطفياً: تعبّر عن نفسك بطلاقة نادرة أينما كنت ومهما قمت من أعمال، تلتقط الفرص والخطوط بمهارة، وتتصرف بسرعة فتذهل الشريك.
صحياً: قدرتك على تحمل الآلام كبيرة، لكن هذا لا يعني عدم زيارة الطبيب للتخلص منها.

28-مهنياً: العناد قد يكلفك الكثير، فحاول أن تعتمد الديبلوماسية في معالجة الأمور، لئلا تدفع الثمن غالياً.
عاطفياً: قد تراوح الأمور مكانها ثم تتبدل، ما يجعلك تنطلق بمغامرة جديدة من دون أن تترك لك وقتاً للفراغ.
صحياً: تتعدّد الخيارات أمامك لتختار أفضلها بغية التخلص من السمنة الزائدة.

29-مهنياً: تقوم بخطوة فعّالة وتلفت الأنظار والإعجاب وترتاح إلى الظروف الإيجابية والمطمئنة.
عاطفياً: تتحسّن أمور تعرقلت وخصوصاً على الصعيد العاطفي وتبدو أكثر وثوقاً بمشاعرك.
صحياً: لا تكثر من السكّر والملح وتناولهما في مأكولاتك باعتدال وأكثر من شرب المياه.

30-مهنياً: سارع إلى استغلال الفرص التي تتوافر هذا اليوم، إذ أرى إيجابيات باتجاهك، وعروضاً جيدة وآفاقاً لافتة.
عاطفياً: أنت النجم الذي يلجأ إليه الجميع، تخوض دورة مميزة من الإيجابيات تنقذك من مشكلات كثيرة وتعيد إليك الثقة بالنفس والشجاعة والانطلاق.
صحياً: تحاول أن تخالف تعليمات الطبيب للعودة إلى بعض عاداتك السيئة ومنها التدخين مثلاً.

31-مهنياً: وظّف طاقاتك في أمور إدارية وتنظيمية، تجنّب توقيع أي ورقة أو مستند أو المباشرة بخطوة جديدة مهما كثرت الإغراءات والضغوط.
عاطفياً: عاطفياً: طلبات الشريك لا تنتهي، لكنّ الأهم في الموضوع أن بعضها مبالغ فيه وقد يعرّضك لخسائر غير متوقعة.
صحياً: معظم أنواع السلطات مفيد ولا سيما التي تكثر فيها الخضراوات.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس 18 شباط  فبراير  19 آذار  مارس



ارتدت فستانًا مِن التل وغطاءً شبكيًّا مِن الترتر

بليك ليفلي أنيقة خلال عرض أزيار "ديور" في باريس

باريس - مارينا منصف
ظهرت الممثلة الشهيرة بليك ليفلي، البالغة من العمر 31 عاما، بإطلالة مميّزة عندما غادرت فندق بلازا في العاصمة الفرنسية باريس للتوجه إلى عرض أزيار العلامة التجارية العالمية "ديور" خلال أسبوع الموضة في باريس الإثنين، وانضمت إليها زميلتها الممثلة، 26 عاما، التي ظهرت بإطلالة أنيقة أيضا.   لم يكن غريبا على ليفلي ارتداء ماركة ديور إذ ظهرت الفنانة المتزوجة من ريان رينولدز، مرتدية فستانا من التل كان له غطاء شبكي من الترتر من تصميم "ديور"، وأضافت إلى إطلالتها زوجا من الأحذية الأنيقة والتي تشبه أحذية سندريلا من تصميم كريستيان لوبوتان لهذه المناسبة وسط حشد كبير من المعجبين على السجادة الحمراء. وظهرت ليفلي وهي تغادر فندقها كانت ترتدي سترة منمقة فوق فستانها، مضيفة طبقة أخرى مع معطف كاكي بسيط، وصُفِّفَ شعرها الأشقر في تجعيدات فضفاضة انسدل بطبيعته فوق أكتافها وظهرها وهي تتجه نحو السجادة الحمراء. وكانت شيللين نجمة فيلم Big Little Lies تطلّ علينا

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
المغرب اليوم -

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك فنادق

GMT 06:50 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

منزل "The Breakers" يُعرَض للبيع بـ2.8 ملايين جنيه إسترليني
المغرب اليوم - منزل

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو
المغرب اليوم - الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة

GMT 08:02 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
المغرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 08:20 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
المغرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية

GMT 22:47 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

زيارة ميدانية للسيد خالد الصمدي لجامعة ابن طفيل في القنيطرة

GMT 03:23 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

خادمة قاصر تستنجد بشرطة الدار البيضاء بعد كيّها بالنار

GMT 14:20 2018 الجمعة ,17 آب / أغسطس

يوسف النصيري يدخل تاريخ ليغانيس الإسباني

GMT 00:39 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

وفاة 3 أشخاص إثر حادث سير في" تيزي نتلغمت"

GMT 19:54 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

وفاة 3 أشخاص في حادثة سير بين وجدة وبركان
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib