صناعة أول سيارة مغربية 100 في المائةوالقطاع يحقق رقما تاريخيا
آخر تحديث GMT 13:06:08
المغرب اليوم -

صناعة أول سيارة "مغربية 100 في المائة"والقطاع يحقق رقما تاريخيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صناعة أول سيارة

صُنع أوّل سيارة مغربية
الرباط - المغرب اليوم

تمكن المغرب من صُنع أوّل سيارة “مغربية مائة في المائة”، وهي سيارة تشتغل بالطاقة الكهربائية تحمل ماركة “أوبل”، جرى عرضها اليوم في باحة مجلس النواب.وأكد رياض مزور، وزير التجارة والصناعة، أن السيارة التي يبلغ سعرها عشرة ملايين سنتيم، وتبلغ سرعتها القصوى 75 كيلومترا في الساعة، تم تصميمها وصُنعها بشكل كامل في المغرب.

من جهة ثانية، قال مزور إن رقم معاملات قطاع صناعة السيارات في المغرب، الذي يشغّل نحو 230 ألف مستخدم، سيفوق، لأول مرة في تاريخ المملكة، حاجز 100 مليار درهم.وفي المنحى نفسه يُتوقع أن يحقق قطاع صناعة الطائرات في المملكة بدوره رقما تاريخيا، إذ يُتوقع أن يسجل رقم معاملات بقيمة 20 مليار درهم.

وعلى المنوال نفسه يسير قطاع النسيج، الذي يُرتقب أن يسجّل رقم معاملات، لأول مرة في تاريخ المغرب، بقيمة 40 مليار درهم، ليتفوق بذلك على قطاع الصناعات الغذائية، وفق المعطيات التي قدمها وزير التجارة والصناعة في جلسة مناقشة الميزانية الفرعية للوزارة بمجلس النواب، اليوم الأربعاء.

وقال مزور إن الصناعة المغربية تشهد تحولا متواصلا، “لكن نحن بحاجة إلى مزيد من العمل لتطوير هذا القطاع أكثر والدفع به نحو النجاح، وتحفيز المستثمرين على مزيد من الاستثمار عبر توفير الظروف الملائمة لهم والإكثار من عدد من الفرص، لاسيما للشباب”.

ولفت المسؤول الحكومي ذاته إلى أن المغرب “تمكن من توفير جميع المواد التي كان يحتاجها المغاربة خلال مرحلة الحجر الصحي إبان أزمة جائحة كورونا؛ وهو ما لم تتمكن بلدان متقدمة من تحقيقه”، مسجلا أن الخصاص الذي قد يحصل في بعض المواد يرتبط أيضا بشح التساقطات المطرية التي تؤثر سلبا على الإنتاج الفلاحي.

ووعد مزور بمواكبة تنزيل الميثاق الجديد للاستثمار من أجل تجويد تنزيله بعد تغيير المقتضيات القانونية المنظمة له، مشيرا إلى أن هناك “تخوفا في ما يتعلق بتطبيقه على أرض الواقع”، وزاد: “نحن واعون بالتخوفات الموجودة، لكننا ندرس كيفية تجاوز أي عائق، وكيف سيكون دورُ وُلاة الجهات في التركيبة الجديدة، ليكون البديل الحالي أحسن”.

علاقة بذلك، دافع مزور عن مردودية مراكز النداء تعليقا على النواب الذين قللوا من مردوديتها على مستوى القيمة المضافة، مشيرا إلى أن العائق الأبرز الذي يواجه المستثمرين في هذا القطاع يتمثل في صعوبة إيجاد شباب ذوي التكوين اللغوي المطلوب.

وأضاف الوزير: “فرص إنشاء مراكز النداء متوفرة في كل أنحاء المملكة، والمستثمرون يبحثون بـ”الريق الناشف” عن الشباب ذوي الكفاءة اللغوية وفق المعايير المعمول بها عالميا، ومستعدون لفتح المراكز في أي منطقة لأنها لا تتطلب استثمارات كبيرة”.

قد يهمك ايضاً

الحكومة تُشرع في تزويد المناطق الصناعية بالطاقة الكهربائية النظيفة و البداية من القنيطرة

لبنان والأردن يُوقعان إتفاقاً لاستجرار الطاقة الكهربائية عبر سوريا بمباركة أميركية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعة أول سيارة مغربية 100 في المائةوالقطاع يحقق رقما تاريخيا صناعة أول سيارة مغربية 100 في المائةوالقطاع يحقق رقما تاريخيا



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت - المغرب اليوم

GMT 06:46 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
المغرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 08:13 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
المغرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 05:14 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها
المغرب اليوم - بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها

GMT 10:26 2022 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة
المغرب اليوم - بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة

GMT 16:23 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

يسرا تنفي توقف مسلسلها الرمضاني "حمدلله على السلامة

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 14:14 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

يسرا تنفي توقف مسلسلها الرمضاني "حمدلله على السلامة

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 17:56 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي بعد الخسارة أمام السعودية ضربة قاسية جداً

GMT 11:15 2022 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو وميسي ونيمار ضمن أغنى 10 لاعبين حول العالم

GMT 08:51 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلان يبحث عن التأهل أمام سالزبورج في دوري أبطال أوروبا اليوم

GMT 16:42 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجاز تاريخي ينتظر ريال مدريد في المونديال كأس العالم 2022

GMT 06:25 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

راموس يحلم بالمشاركة مع منتخب إسبانيا في المونديال

GMT 17:50 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أول تعليق من ميسي بعد الخسارة القاسية أمام السعودية

GMT 06:38 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب ريال مدريد ينفي تراجع مشاركات بنزيما مع الفريق

GMT 17:22 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فيفا يُشيد بفوز السعودية على الأرجنتين بكأس العالم

GMT 16:20 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

غوارديولا يُجدد عقده مع مانشستر سيتي حتى 2025

GMT 08:56 2022 السبت ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يواجه ساوثهامبتون في الدوري الإنكليزي اليوم

GMT 11:03 2022 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

غالتييه يكشف طبيعة إصابة كيليان مبابي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib