سيارة صينية حديثة تطير وصديقة للبيئة وتتحوّل الى غرفة نوم
آخر تحديث GMT 19:48:08
المغرب اليوم -

سيارة صينية حديثة تطير وصديقة للبيئة وتتحوّل الى غرفة نوم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سيارة صينية حديثة تطير وصديقة للبيئة وتتحوّل الى غرفة نوم

سيارة صينية
شنغهاي- المغرب اليوم

ظهرت سيارة صينية جديدة مصممة لتنقية الهواء من الملوثات أثناء قيادتها على الطريق، كما تتحول إلى قاعة طعام وغرفة نوم، في مهرجان غودوود للسرعة.
والسيارة الجديدة تسمى أيرو Airo، من تصميم البريطاني توماس هيثرويك، ومن المتوقع أن تدخل حيز الإنتاج التجاري في الصين عام 2023، ومن المخطط صنع مليون سيارة منها.
لا يهدف التصميم الثوري الجديد للسيارة إلى معالجة مشكلة التلوث فحسب، بل يساعد أيضا في حل "أزمة توفير مساحة وفضاء خاص يتواجد فيه الناس"، خاصة بعد انتشار فيروس كوفيد-19.
أما منتقدوها فلم يقتنعوا أبدا بأنها يمكن أن تكون أكثر من مجرد نموذج لسيارة مبتكرة (ولن تدخل مرحلة الإنتاج التجاري).
ورغم نجاح مصممها هيثرويك في ابتكار نسخة لندن الجديدة من حافلات روتماستر الشهيرة، إلا أنه معروف أكثر بتصميم المشاريع المعمارية مثل مقار شركة غوغل الرئيسية في كاليفورنيا ولندنأنه لم يسبق له أن صمم سيارة، إلا أنه مفتون بهذا النموذج الأولي.
وقال هيثرويك، "عندما كبرت، تجلت مبادئ التصميم أمامي من خلال السيارات، سواء كانت (فورد) سييرا في الثمانينيات، أو (فيات) باندا، ظهرت بعض الأفكار الرئيسية من خلال السيارات".
وأضاف: "عندما اتصلت بنا شركة آى إم موتورز في الصين (لطلب تصميم سيارة)، أخبرناها بأننا لسنا مصممين سيارات، وجاء رد الشركة الصينية (لهذا السبب نريدك)".

وتتميز السيارة أيرو، التي تم كشف النقاب عنها لأول مرة في معرض شنغهاي للسيارات في أبريل/نيسان، بأن لها سقف زجاجي كبير، ومصممة من الداخل لتبدو كغرفة وبها كراسي قابلة للتعديل يمكن تحويلها إلى أسرة، وطاولة مركزية في المنتصف مخصصة للاجتماعات أو تناول الطعام.
عجلة القيادة مخفية في لوحة القيادة والجزء الخارجي مزخرف بسلسلة من التموجات أو النتوءات.
قال هيثرويك: "يتهافت صانعو السيارات على صنع سيارات كهربائية، لكن لا ينبغي أن تكون السيارة الكهربائية الجديدة مجرد سيارة أخرى بمظهر مختلف".
وأوضح المصمم البريطاني" أنه بالإضافة إلى الرغبة في عكس تدفق الهواء فوق السيارة في الجزء الخارجي المتموج، سيتم تزويد الشبكة الأمامية بفلتر هواء "ينقي الهواء من جسيمات بحجم كرة تنس كل عام".
وأضاف: "قد لا يبدو حجم كرة التنس شيئا كثيرا ولكن فكر في جسيمات بهذا الحجم في رئتيك، فهي بالفعل ستساهم في تنقية الهواء خاصة مع انتشار مليون سيارة منها في الصين وحدها، فهذا سيمثل إضافة".
وقال إن دمج هذه التكنولوجيا يمثل "المرحلة التالية من التطوير". ومن المخطط أن تجمع السيارة بين تكنولوجيا القيادة الذاتية والقيادة العادية بواسطة السائق.
وعلق بيتر ويلز، أستاذ إدارة الأعمال والاستدامة في مركز أبحاث صناعة السيارات في كلية كارديف للأعمال، بأنه لا يرى كيف يمكن لهذه السيارة أن تقدم مساهمة كبيرة في حل المشكلات العديدة المرتبطة بملكية السيارة واستخدامها.
وقال :"إن مساهمة هذه السيارة في تنظيف الهواء في مراكزنا الحضرية الملوثة ستكون صغيرة جدا بحيث يصعب قياسها".
وأضاف أن حجم المساهمة سوف تتضح فورا "إذا قارنت حجم الهواء المحتمل مروره عبر نظام الترشيح في السيارة مع حجم الهواء الإجمالي."
 
الفكرة الكبيرة الثانية وراء تصميم السيارة هي توفير مساحة بديلة يستخدمها أصحاب السيارة.
وأكد المصمم هيثرويك أن أزمة فيروس كورونا المستجد "أثارت أزمة وجود الفضاء والمساحة بين الناس. يعيش الكثير منا في شقق ومنازل ويحتاجون إلى مساحة أكبر كمكتب أو للدراسة".
وقال إنه مع وجود مليار سيارة في العالم يتم استخدامها فقط حوالي 10 في المئة من وقتنا، فإن هناك مجالا لأن تصبح  السيارات بمثابة"عقارات ثمينة".
وقد استوحى التصميم الداخلي للمقاعد من مقاعد شركات الطيران من الدرجة الأولى، والتي تستخدم "للنوم والأكل والترفيه والعمل".
وأضاف: "تصبح السيارة مساحة مشتركة في الوقت الذي لا تسير فيه".
سيبلغ سعر السيارة حوالي 40 ألف جنيه إسترليني، وهو ما وصفه هيثرويك بأنه "ليس رفاهية مجنونة".
لكن البروفيسور ويلز متشكك في أنه سيتم تصميم السيارة في شكلها الحالي.
وقال: "صناعة السيارات لها تاريخ طويل في خلق الإثارة حول نماذج السيارات الجديدة، لكن الانتقال إلى مرحلة الإنتاج، إذا ما حدث هذا أصلا، يعني عادة استبدال الميزات (التقنيات) المثيرة بشيء عادي، وقابل للتصنيع وعملي في الاستخدام، وفعال من حيث التكلفة".
بينما رد هيثرويك بأن تصميمه " ليس خيالا". "الفكرة برمتها تمحورت حول أن لا تكون هذه السيارة مجرد نموذج، وهذا هو السبب في أننا نعمل مع شركة تصنيع، وركزنا كل شيء على الأفكار التي يمكن تطبيقها".
لكنه اعترف بأن التصميم "قد يحتاج بعض التبسيط" عندما يدخل حيز الإنتاج.

قد يهمك ايضًا:

شركة Chery تطلق سيارة صينية أنيقة واقتصادية تكتسح الأسواق

سيارة صينية أنيقة واقتصادية تكتسح الأسواق

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيارة صينية حديثة تطير وصديقة للبيئة وتتحوّل الى غرفة نوم سيارة صينية حديثة تطير وصديقة للبيئة وتتحوّل الى غرفة نوم



GMT 13:53 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع
المغرب اليوم - 30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع

GMT 13:59 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي
المغرب اليوم - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي

GMT 14:15 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة
المغرب اليوم - ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة

GMT 23:41 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
المغرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 13:47 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
المغرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 14:29 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة
المغرب اليوم - قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة

GMT 13:49 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام
المغرب اليوم - تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام

GMT 17:50 2021 الإثنين ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة الإعلامية المصرية أسماء مصطفى بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة الإعلامية المصرية أسماء مصطفى بعد صراع مع المرض

GMT 16:28 2021 الثلاثاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ميريام فارس تستعد لإصدار أغنية أمازيغية

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 07:14 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يقترب من المشاركة في أول مباراة مع باريس سان جيرمان

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 11:24 2021 الثلاثاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نيوكاسل يقترب من حسم مدربه الجديد بشروط استثنائية

GMT 14:57 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يمنح ديمبيلي فرصة اخيرة لحسم مستقبله

GMT 09:32 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يتلقى دفعة كبيرة قبل مباراة الكلاسيكو

GMT 08:23 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 16:31 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا إيقاف بوغبا لعدة مباريات بعد طرده أمام ليفربول

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

محمكة مراكش تقضي بالسجن لهاكر عصابة حمزة مون بيبي

GMT 09:06 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حكيم زياش يُخاطب ماركو فان باستن بعد التأهل إلى المونديال
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib