أفلام جزائرية في مهرجان السينما الإفريقية بقرطبة
آخر تحديث GMT 05:30:03
المغرب اليوم -

أفلام جزائرية في مهرجان السينما الإفريقية بقرطبة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أفلام جزائرية في مهرجان السينما الإفريقية بقرطبة

الجزائر - واج

تشارك عدة أفلام جزائرية في الدورة ال10 لمهرجان السينما الإفريقية بقرطبة (إسبانيا) التي تجري فعالياتها من 11 إلى 19 أكتوبر الحالي بمشاركة أكثر من 60 فيلما من حوالي 30 بلدا من إفريقيا وأوروبا وآسيا وأميركا اللاتينية، حسبما جاء في الموقع الإلكتروني للمهرجان.وفي إطار المنافسات الرسمية سيتنافس "يما" (2012) لجميلة صحراوي و"رونغين" (الإمتناع- 2012) لرشيد جيداني و"سكريت سكرينن" (عروض سرية-2012) للمخرجة ماتوعايدي في مسابقة "الحلم الإفريقي" للأفلام الروائية الطويلة مع 6 أفلام أخرى تمثل نيجيريا والمغرب وكينيا ومدغشقر وتونس.وسيدخل فيلما "دوموند أن تن نمبر" (اسأل ظلك-2012) للمين عمارخوجة و"سي دون لا بوات" (في العلبة-2012) لجميل بلوصيف -يمثل الجزائر وفرنسا- غمار المنافسة ضمن مسابقة "الجانب الآخر للمضيق" للأفلام الوثائقية الطويلة مع 6 أعمال أخرى من الكونغو الديمقراطية وتونس والسينغال وجنوب إفريقيا.ومن جهة أخرى ستشارك الأفلام القصيرة "الجزيرة" (2012) لأمين سيدي بومدين و"طارزان دون كيشوت إي نو" (طارزان دون كيشوت ونحن-2013) لحسان فرحاني و"لي جور دافن" (الأيام السابقة-2013) لكريم موساوي في مسابقة "إفريقيا من خلال الافلام القصيرة" مع 7 أعمال أخرى تمثل تونس ومصر والكاميرون وبوركينافاسو وأثيوبيا والغابون.وأما خارج المنافسة فسيعرض الفيلم الطويل "روما ولا نتوما" (2006) لطارق تقية والقصير"أون نو مورا با" (لن نموت-2010) لأمل كاتب في قسم "10 مقاطع من خطاب حب إفريقي" إلى جانب 10 أعمال أخرى.وستفتتح هذه الدورة بفيلم "لا في سيرلا تير" (الحياة فوق الأرض-1997) للمخرج الموريتاني عبد الرحمان سيساكو.وكان مهرجان السينما الإفريقية بقرطبة -الذي تنظمه جمعية "الطرب" بدعم من "الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية" و"بيت إفريقيا" وبلدية قرطبة- قد تم تحويله انطلاقا من الدورة السابقة إلى مدينة قرطبة الأندلسية بعد أن احتضنته مدينة طريفة (جنوب إسبانيا) منذ انطلاقه في 2004. ويهدف المهرجان إلى "تعزيز التفاهم بين الشعوب والإسهام بشكل إيجابي في تطوير الثقافة والصناعة السينمائية الإفريقية والتعريف بها في إسبانيا ليس فقط كتعبير فني ولكن أيضا كآلية لتحقيق النمو والتقدم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفلام جزائرية في مهرجان السينما الإفريقية بقرطبة أفلام جزائرية في مهرجان السينما الإفريقية بقرطبة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفلام جزائرية في مهرجان السينما الإفريقية بقرطبة أفلام جزائرية في مهرجان السينما الإفريقية بقرطبة



أبرزت منحنيات جسدها في ثوب السباحة البكيني

أشلي جيمس تظهر بإطلالة مُثيرة في إحدى الشواطئ الإسبانية

مدريد ـ لينا العاصي
تحدثت أشلي جيمس، في الماضي، عن الصورة النمطية للجسد، وكيفية التغلب عليها، لتظهر، الثلاثاء، بإطلالة مفعمة بالثقة والحيوية، أثناء تجوّلها على إحدى الشواطئ في إسبانيا، حيث تقضي عطلتها هناك. أبرزت نجمة تلفزيون الواقع، البالغة من العمر 31 عامًا، منحنيات جسدها التي تحسد عليها، في ثوب السباحة البكيني، المكون من قطعتين باللون الأحمر، حيث تتميز القطعة السفلى بالخصر العالي والحزام المطاطي باللون الوردي. وبالرغم من أن نجمة البرنامج التلفزيوني "Big Brother"، تتمتع بجسد رشيق، إلا أنها عندما أدارت ظهرها للكاميرات كشّفت ترهلات بجسدها، إلا إنها كانت تتمتع بثقة كبيرة.   وأضافت النجمة الشهيرة لملابسها الشاطئية، بريقًا جذابًا، من خلال زوجًا من الأقراط الوردية ذات الخرز اللامع. لطالما كانت آشلي، إيقونة الجمال والثقة بالنفس، وكانت ضمن النجمات المدافعات عن التخلص من الصورة النمطية لجسد المرأة، والدفع نحو الثقة بالجسد مهمًا كان شكله، لذلك من غير المفاجئ أن تتصادم مع هيلين

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
المغرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
المغرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 02:55 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية بسبب "الرقمي"
المغرب اليوم -

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 01:04 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد فرحات يكشف ذكريات "الطفل المعجزة" في الزمن الجميل

GMT 13:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

احتفاظ محمد صلاح بصدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 08:30 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

عام 2017 الأسوأ من حيث الظواهر المناخية في العالم

GMT 00:19 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"يلا أونلاين" يناقش مستقبل صناعة الإلكترونيات في مصر

GMT 01:02 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

​تفاصيل جديدة بشأن وفاة المنشطة الإعلامية هاجر العدلوني
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib