الحكومة المغربية تستعد لرفع الدعم عن السكر والغاز
آخر تحديث GMT 09:27:48
المغرب اليوم -

الحكومة المغربية تستعد لرفع الدعم عن السكر والغاز

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحكومة المغربية تستعد لرفع الدعم عن السكر والغاز

حكومة سعد الدين العثماني
الرباط - المغرب

تستعد حكومة سعد الدين العثماني لرفع الدعم تدريجيا عن السكر والغاز، وذلك بعد أن كشف تقرير حول المقاصة عن عوائد مهمة نتيجة تحرير أسعار المواد النفطية السائلة التي كانت تشكل أكثر من 60 في المائة من نفقات المقاصة.

وأبرز التقرير أن هذا التحرير مكن من توفير هوامش مالية مهمة، ورؤية واضحة ساهمت بشكل كبير في تعزيز برامج الدعم الاجتماعية.

فمع بداية 2015 تم رفع الدعم نهائيا عن كل المحروقات السائلة ( الغازوال و البنزين) و كل أنواع الفيول، و تم اخضاع أثمنة هذه المواد للمصادقة كل فاتح و 16 من الشهر و ذلك استنادا لإتفاق المصادقة على أسعار المواد النفطية بين الحكومة و القطاع النفطي الذي تم التوقيع عليه يوم 26 دجنبر 2014 والذي يشتمل على مجموعة من الإلتزامات التي ترمي إلى تهييئ قطاع المواد النفطية الى التحرير الذي سيتم الشروع فيه ابتداء من فاتح دجنبر 2015.

وتهدف الحكومة إلى إصلاح نظام المقاصة لتطبيق هدفين أساسين، هما المساهمة في إعادة التوازنات الماكرو ـ اقتصادية للبلاد، والانتقال من نظام مساعدة اجتماعية جد مكلف وغير مستهدف إلى نظام مساعدة جديد أكثر انصافا، ما سيمكن من تحسين فعالية ونجاعة تدخل الدولة في هذا المجال.

ويعود نظام المقاصة للأربعينات القرن الماضي حيث تم اعتماده من أجل ضمان تموين الأسواق بالمواد الأساسية وحماية القدرة الشرائية للمواطنين عبر التحكم في مستويات الأسعار وفي عمليات الاستيراد والتصدير.
 
وقد لعب هذا النظام خلال عدة سنوات دورا مهما في تطوير بعض القطاعات وخصوصا القطاعات الغذائية كقطاع الحليب والزيوت والسكر والقطاعات الصناعية كقطاع المواد البترولية والاسمنت.

وتمنح الدولة لصندوق المقاصة الموارد الضرورية لتمكينه من دعم المواد الأساسية التي تستفيد من الدعم، غير أن هذا الصندوق أصبح يواجه في السنوات الأخيرة عجزا كبيرا من جراء الإرتفاع المتواصل والمهول لكلفة هذا الدعم.

وترجع الأسباب الأساسية لإرتفاع كلفة المقاصة إلى الإرتفاعات المهولة التي تعرفها الأسعار العالمية للمواد الأولية خاصة المواد البترولية باعتبار أن المغرب بلد غير منتج للنفط ومرتبط بالأسواق العالمية من أجل التزود بأغلبية احتياجاته من بعض المواد الأساسية. حيث يستورد حوالي 98 بالمائة من المواد البترولية و ثلثي احتياجاته من السكر الخام من الأسواق العالمية.

قـــد يهمــــــــك ايضـــــــًا:

"العثماني" معدل البطالة ارتفع خلال الجائحة لكن حالنا أفضل من دول أخرى
العثماني يدعو إلى مواصلة التعبئة من أجل تحقيق الإقلاع الاقتصادي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة المغربية تستعد لرفع الدعم عن السكر والغاز الحكومة المغربية تستعد لرفع الدعم عن السكر والغاز



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 16:45 2022 الأحد ,16 كانون الثاني / يناير

برشلونة ينهي لعبة "القط والفأر" مع ديمبلي

GMT 19:42 2021 السبت ,11 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يوجه رسالة للاعبي الجزائر قبل مواجهة المغرب

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء

GMT 15:37 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو وجورجينا يكشفان عن جنس توأمهما

GMT 20:31 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يحقق أول انتصار مع رانجنيك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib