أرامكو السعودية توضح أهمية الأبحاث في نقلها إلى الأمام
آخر تحديث GMT 04:13:20
المغرب اليوم -

"أرامكو" السعودية توضح أهمية الأبحاث في نقلها إلى الأمام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

شركة "أرامكو" السعودية
الرياض - المغرب اليوم

أكد مسؤول في شركة "أرامكو" السعودية أن الاستثمارات التقنية طويلة الأجل باتت تثبت فاعليتها في تغيير مجريات الأمور بالنسبة إلى الشركة، وذلك في مجال زيادة معدلات الاكتشاف والاستخلاص، وتخفيض التكاليف، وتعزيز السلامة وحماية البيئة.

جاء ذلك خلال مشاركة "أرامكو" السعودية في مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الدولي الثالث عشر لعلوم الأرض "جيو2018"، الذي يقام في البحرين بعنوان "تخطي التحديات التقنية: استشراف مشهد الطاقة"، ويحضره نحو 4 آلاف عالم من علماء الأرض، إضافة إلى اختصاصيين وخبراء في قطاع النفط الخام والغاز من جميع أنحاء العالم.

وألقى محمد القحطاني، النائب الأعلى لرئيس "أرامكو السعودية" للتنقيب والإنتاج، كلمة بعنوان "إعادة تشكيل المشهد في الثورة الصناعية الرابعة"، خلال جلسة النقاش الأولى، تناول فيها آليات التغلب على التحديات التي يواجهها قطاع الطاقة في المستقبل، مشيرًا إلى أن التحول السريع الذي يتطلبه القطاع يسير بمنهجية وثبات في ظل التسارع الإيجابي الذي تحققه الثورة الصناعية الرابعة، على الرغم من أن نطاق التمكين في الشأن التقني يُشعرنا بالارتياح بما حقق، والتوصّل إليه.

وقال القحطاني "لسوء الحظ، فإن جزءًا كبيرًا من استثمارات البحث والتطوير في قطاع النفط الخام يتمحور حول التحسينات قصيرة الأجل التي تحقق أرباحًا سريعة وسهلة، بدلًا من البحوث الرائدة التي تحقق نقلة نوعية،على الرغم من أن التحسّن التدريجي له دورٌ فعال في هذا الشأن، فإن حصر الاستثمار على المكاسب سهلة المنال والأرباح قصيرة الأجل لن يكون كافيًا لتحقيق التحول المنشود".

وأضاف أن الاستثمارات التقنية طويلة الأجل باتت تثبت فاعليتها في تغيير مجريات الأمور بالنسبة لـ"أرامكو السعودية"، وزيادة معدلات الاكتشاف والاستخلاص، وتخفيض التكاليف، وتعزيز السلامة وحماية البيئة، مشيرًا إلى أنه ليس من قبيل المصادفة أن تتناسب هذه الاستثمارات بشكل جيد مع تركيز المؤتمر على تخطي التحديات التقنية، واستشراف فرص جديدة في الموارد غير التقليدية، وكيفية تأثير الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء على أعمال التنقيب والإنتاج، لأن الثورة الصناعية الرابعة هي الحافز والدافع وراء تحقيق قفزات كبرى في هذه المجالات مستقبلاً.

وشدد على أهمية استخدام التقنيات مثل "سبايس راك"، وهي ابتكار قائم على استخدام الروبوتات يسهم في زيادة معدلات الحصول على البيانات بنسبة 50 في المئة، مع خفض التكاليف بنسبة 30 في المئة، إضافة إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي وعمليات التعلّم المتعمق التي تحدد أنواع الصخور والخصائص الجيولوجية لتحسين أعمال تحديد مواقع الآبار وتطوير الحقول.

وتطرق إلى أن جناح "أرامكو السعودية" في المعرض يوضح التقنيات المملوكة للشركة بموجب حقوق ملكية مثل تقنية "تيراباورز"، وهي أول جهاز في العالم لمحاكاة المكامن باستخدام تريليون خلية، الذي أسهمت صُوره الواضحة في رفع معدلات التنقيب والاستخلاص في الشركة، مؤكدًا أهمية التعاون داخل المنظومة التقليدية لقطاع الطاقة وخارجها ومواصلة الاستثمار في التدريب والتطوير، وضمان آفاق تطوير تقنيات اقتصادية يمكن التكيف معها من أجل مواصلة مسيرة الابتكار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أرامكو السعودية توضح أهمية الأبحاث في نقلها إلى الأمام أرامكو السعودية توضح أهمية الأبحاث في نقلها إلى الأمام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أرامكو السعودية توضح أهمية الأبحاث في نقلها إلى الأمام أرامكو السعودية توضح أهمية الأبحاث في نقلها إلى الأمام



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تجذب الأنظار بثوب أخضر رائع

لندن _ ماريا طبراني
واصلت عارضة الأزياء الشهيرة ويني هارلو، ظهورها المميز خلال أسبوع لندن للموضة، وتألقت بإطلالة مذهلة في عرض ناتاشا زينكو. وكانت هذه الفتاة تجذب الانتباه بتنوع اختياراتها في الأزياء، فارتدت ثوبًا أخضر نيون مذهل طويل مطبوع عليه كلمات 'Fu' و 'Fufu' وما جعله أكثر غريب الأطوار كانت أحذية الفخذ العالية بنفس اللون فضلًا عن  قلادة  علامة الدولار الكبيرة. وتبرهن هارلو على أنها واحدة من أكثر النماذج طلبًا خلال الدورة الحالية لأسابيع الموضة Fashion Weeks ، بعد أن سارت أيضاً على مدرجات عروض أزياء Adidas ، House of Holland و Julien MacDonald ، بالإضافة إلى Natasha Zinko ، في لندن وحدها. بعد أن بدأت مسيرتها المهنية كمتسابقة في برنامج Next Top الأميركي في عام 2014 ، ستنتقل العارضة الكندية ، 24 عامًا ، إلى عرض فيكتوريا سيكريت للأزياء في نوفمبر/تشرين الثاني. وأُصيبت هارلو بمرض جلدي نادر الحدوث وغير قابل للشفاء "البهاق"، فظهرت

GMT 08:29 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
المغرب اليوم -

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
المغرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:16 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية
المغرب اليوم - دونالد ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية

GMT 11:55 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
المغرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
المغرب اليوم -

GMT 22:56 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

اعتقال قاتلة مأجورة في طريقها إلى المغرب

GMT 06:22 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع

GMT 11:52 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

قرارات ملكية بعزل ومحاسبة 180 مسؤولًا في وجدة أنكاد

GMT 14:54 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

كندا تفتح أبوابها للمغاربة الراغبين في الهجرة من أجل العمل

GMT 06:46 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها

GMT 14:14 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

المدن المغربية تسجّل أعلى نسبة أمطار متساقطة خلال 24 ساعة

GMT 19:10 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

استقرار اليورو بعد أسبوع من تحرير الدرهم المغربي

GMT 16:15 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على الكتب الأكثر مبيعًا فى قائمة نيويورك تايمز

GMT 11:54 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

سجن 3 ضباط في الجيش المغربي لتمردهم على التعليمات
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib