حسن البلوان يوضح أن النجاة من الازمة الاقتصادية لا يمكن بلوغه إلا بمحاربة حقيقية للفساد
آخر تحديث GMT 04:11:52
المغرب اليوم -

حسن البلوان يوضح أن النجاة من الازمة الاقتصادية لا يمكن بلوغه إلا بمحاربة حقيقية للفساد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حسن البلوان يوضح أن النجاة من الازمة الاقتصادية لا يمكن بلوغه إلا بمحاربة حقيقية للفساد

بنك المغرب
الرباط - المغرب اليوم

قال الباحث حسن البلوان إن والي بنك المغرب قدم تقريره السنوي امام الملك محمد السادس، حول الوضعية الاقتصادية والمالية والنقدية للمغرب برسم سنة 2020 في سياق سنة استثنائية عانت من تداعيات جائحة كوفيد 19 واثرها على القطاعات الاقتصادية والتوازنات المالية للدولة.وأضاف قائلا "لقد ساهم تفعيل صندوق محمد السادس للاستثمار وتشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تجاوز سيناريو الكارثة الاقتصادية والاجتماعية، من خلال توفير ازيد من 120 مليار درهم انعشت الاستثنار الوطني ومولت الاوراش الكبرى التي سرعت من وثيرة النمو وخلقت فرص الشغل حسب تقرير والي بنك المغرب".وتابع قائلا، "رغم هذه المجهودات الجبارة التي قامت بها الدولة من أجل تخفيف انعكاسات الجائحة، الا أن التقرير وقف على ضرورة القيام باصلاحات مستعجلة في اقرب الاجال، خاصة المنظومة التعليمية والقطاع العمومي وورش الجهوية المتقدمة ونسيج الانتاج الوطني والتنزيل الامثل لبرنامج الحماية الاجتماعية".وسجل المتحدث ذاته أن هذه الاصلاحات التي تروم الانعاش الاقتصادي تصطدم بمجموعة من الممارسات السابية التي تؤثر على تنافسية الاقتصاد الوطني، مما ساهم في عجز الحكومة عن وقف نزيف المنافسة غير المشروعة وظاهرة التهرب الضريبي ومعضلة الدعم غير المجدي، فكان لابد من اعادة التفكير في تطبيق القانون الصارم لهي0ت الحكامة الوطنية الدستورية خاصة قانون 20.13 المتعلق بمجلس المنافسة وقانون 113.12 المتعلق بالهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها.

وخلص بلوان إلى أن النجاة من مخالب الازمة الاقتصادية المواكبة لكورونا كهدف استراتيجي يسعى اليه المغرب لا يمكن بلوغه الا بمحاربة حقيقية للفساد والافساد وجميع الممارسات السلبية التي وقف عندها تقرير بنك المغرب لسنة 2020.وأكد بلوان أن محاربة الفساد تمرعبر تفعيل مضامين القوانين المنظمة لهيئات المنافسة والنزاهة ومحاربة الرشوة، عبر الارتقاء بها من مؤسسات استشارية الى مؤسسات تقريرية في ضمان الشفافية والانصاف في العلاقات الاقتصادية والتنافس في الاسواق، والمساهمة في ترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة وقيم المواطنة المسؤولة، ومحاربة التهرب الضريبي بتفعيل النظام الجبائي الجديد الذي يروم الفعالية والعدل والانصاف والتوازن الضريبي، وتعبئة الامكانيات الضريبية لتوريل السياسات العمومية والنهوض بالتنمية الاقتصادية وتحقيق التماسك الاجتماعي وتعزيز التضامن الوطني وتغطية شبكات الحماية الاجتماعية، استىناف واستكمال اصلاح صندوق المقاصة ووقف الدعم العمومي غير المجدي الذي يفترض ان تستفيد منه الفئات الفقيرة والهشة، بينما تستفيد منه الشركات والمقاولات والفئات الغنية، وينتظر أن يرفع الدعم العمومي بشكل جزئي أو كلي خلال السنوات الثلاث المقبلة، و التنزيل التدريجي والحازم للقانون الاطار المتعلق باصلاح المؤسسات والمقاولات العمومية من خلال اعادة هيكلتها وتجميعا وادماجها او حل وتصفية بعضها، وتفعيل الرقابة المالية عليها في اطار النجاعة والحكامة الرشيدة المبنية على الكفاءة والاستحقاق.وأوضح بلوان أن هذه الاجراءات وغيرها هي الكفيلة بتجاوز تداعيات الجائحة وتحويل محنها الى منح وفرص حقيقية للاقلاع الاقتصادي والتنموي في المغرب، خصوصا ونحن على مشارف انتخابات شاملة تتمخض عنها مؤسسات تشريعية وحكومية وترابية ستأخذ على عاتقها تنزيل وتنفيذ النموذج التنموي الجديد.

قد يهمك ايضًا:

بنك المغرب يعلن عن رصد 6335 ورقة مزورة خلال 2020

انخفاض إصدارات الدين الخاص بنسبة 32,6 في المائة سنة 2020

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسن البلوان يوضح أن النجاة من الازمة الاقتصادية لا يمكن بلوغه إلا بمحاربة حقيقية للفساد حسن البلوان يوضح أن النجاة من الازمة الاقتصادية لا يمكن بلوغه إلا بمحاربة حقيقية للفساد



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 18:41 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يعادل رقماً تاريخياً في الدوري الإنكليزي

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 07:09 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كورونا "يغزو" توتنهام وإصابة 8 لاعبين بالفيروس

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib