جمعويون يطالبون بتعويض الفلاحين المتضررين من حرائق غابات شفشاون
آخر تحديث GMT 13:47:44
المغرب اليوم -

جمعويون يطالبون بتعويض الفلاحين المتضررين من حرائق غابات شفشاون

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جمعويون يطالبون بتعويض الفلاحين المتضررين من حرائق غابات شفشاون

حريق غابة جبل السكنى
الرباط- المغرب اليوم

صورة قاتمة رسمها عبد الغني مصباح، فاعل جمعوي بإقليم شفشاون، بخصوص حريق غابة جبل السكنى وغابات جبال شفشاون بين الجماعتين الترابيتين الدردارة وتنقوب، الذي أتى على حوالي 1100 هكتار من الغطاء الغابوي بمنتزه بوهشام الطبيعي وحولها إلى رماد.

وضعية مزرية تكابدها الساكنة المجاورة للغابات المتضررة من الحريق بعدد من الدواوير، بعد احتراق هكتارات شكلت على مدى سنوات فضاء رعي للماشية التي أضحت مهددة بسبب غياب الكلأ، علاوة على التهام ألسنة اللهب لمئات الأشجار المثمرة، وهو ما كبد الفلاحين خسائر فادحة، بحسب إفادة مصباح.

وطالب الفاعل الجمعوي ذاته بـ”تقديم العلف للفلاحين قبل مباشرة أي إجراء أو انتظار صدور تقارير اللجان”، معتبرا الأمر “مستعجلا لا يقبل التأجيل أو التأخير”.واستحضر المتحدث “تضرر وإتلاف مئات صناديق النحل التي تشكل مصدر عيش للساكنة المجاورة المفتقدة لزراعات بديلة بفعل الطبيعة الجغرافية للمنطقة”، على حد قوله.

ونبه الناشط الجمعوي، في تصريح ، إلى أن “الوضعية الراهنة ترخي بظلالها على الفلاحين والساكنة على حد سواء”، مطالبا السلطات بـ”إحصاء المتضررين وتعويضهم عبر تقديم الشعير المدعم علفا للمواشي حتى لا يضطر هؤلاء إلى بيع القطيع بثمن بخس”.

وعاب مصباح، وهو بالمناسبة خبير في تدبير وتسيير المخاطر، “غياب المقاربة التشاركية للساكنة المحلية والمجاورة للغابة في عملية إخماد الحرائق والاكتفاء بالطلعات الجوية بالطائرات”، معتبرا “التدخل البري أنجع بحكم خصوصية غابات شفشاون المعروفة بانتشار الحشائش التي تسرع انتشار اللهب”.

كما انتقد ترك أسطول النقل المدرسي مركونا عوض تسخيره في عملية نقل المتطوعين للمشاركة في عملية الإطفاء، مؤكدا أن أبناء المنطقة مؤهلون وقادرون على تسريع احتواء النيران.

وأشار المتحدث ذاته إلى “حريق السنة الماضية الذي توجهت إليه سواعد أبناء المنطقة بإمكانيات بسيطة مكنت من تطويق النيران من خلال إحداث مسلك ترابي قطع الطريق على الحريق وحد من انتشاره”.

ونادى مصباح بـ”إشراك الساكنة المحلية في حماية الغابة، كما هو الحال بغابات سيدي سليمان، وذلك عبر خلق تعاونيات تشتغل في الغابة ومن أجلها، وهي المقاربة التي أبانت عن نجاعتها، حيث لم تسجل غابات جهة الغرب ولو حريقا واحدا ولا مخالفة كذلك، على اعتبار أن الساكنة المستفيدة تعتبر الغابة منزلها الثاني”، وفق تعبيره.كما دعا ابن المنطقة السطات إلى “تبني مقاربة تشاركية غير المقاربة الزجرية”، واقترح حفر آبار وسط الغابات للاستعانة بها عند اندلاع الحرائق لتفادي ضياع الوقت ذهابا وإيابا لتوفير الماء.

من جانبه، قال بلال خيرون، رئيس جمعية أجيال للطفولة والشباب، إن “الحريق أتى على مساحات شاسعة أكثر مما تم الإعلان عنها، وذلك على امتداد 27 كيلومترا، مخلفا دمارا في الثروة الغابوية التي يتميز بها منتزه بوهاشم الطبيعي”.

وأكد خيرون أن الحريق “تسبب في ضرر كبير طال أكثر من 20 دوارا في جماعتي تنقوب والدردارة، وحوالي ألف صندوق نحل عصري وتقليدي، ومئات الأشجار المثمرة المتنوعة”، حسب معطيات استقاها من الساكنة، مناشدا المصالح المختصة “تعويض الفلاحين وتوفير العلف للماشية”.

قد يهمك ايضًا:

الجيش المغربي يقدم حصيلة تدخلات طائرات "كنادير" لإخماد الحرائق في شفشاون

 

السيطرة على "حريق شفشاون" وتضرر 1100 هكتار من الغطاء الغابوي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعويون يطالبون بتعويض الفلاحين المتضررين من حرائق غابات شفشاون جمعويون يطالبون بتعويض الفلاحين المتضررين من حرائق غابات شفشاون



المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 16:01 2022 الثلاثاء ,04 كانون الثاني / يناير

ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب
المغرب اليوم - ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب

GMT 21:00 2022 الجمعة ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يلتقط أنفاسه بعد الهزيمة الأخيرة

GMT 17:37 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يحقق إنجازًا تاريخيًا بعد هدفه في شباك ميلان

GMT 15:47 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكرر إنجاز أسطورة ليفربول بعد 34 عاما

GMT 10:14 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة محتملة بين ريال مدريد وراموس في "الشامبيونس ليغ"

GMT 10:58 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يؤكد أنة نصح مبابي بمغادرة باريس سان جيرمان

GMT 15:41 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

هداف دوري أبطال أوروبا يعادل رقم كريستيانو رونالدو التاريخي

GMT 18:45 2021 الثلاثاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يصدر بيانا بشأن سيرخيو أغويرو

GMT 17:25 2021 الثلاثاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر يونايتد وبرنتفورد بسبب تفشي كوفيد-19

GMT 23:05 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أليغري يستفز رونالدو ويؤكد أن ميسي هو الأفضل في العالم

GMT 03:46 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

وقف احتساب علامات دورة الحاسب الآلي في مدارس بريطانيا

GMT 21:16 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

لجنة مسابقات السلة تفصح عن جدول مسابقات كأس مصر

GMT 04:40 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عبد العاطي يؤكد أن دور وزارة الري يتمثل في إدارة المياه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib