المحافظة العقارية تحصّن الأملاك المهملة وتنتج آلاف الرسوم سنويا
آخر تحديث GMT 02:34:25
المغرب اليوم -

المحافظة العقارية تحصّن الأملاك المهملة وتنتج آلاف الرسوم سنويا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المحافظة العقارية تحصّن الأملاك المهملة وتنتج آلاف الرسوم سنويا

الأملاك العقارية
الرباط - المغرب اليوم

أغلقت الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية باب الاطلاع على وثائق الأملاك العقارية المُهملة بالمغرب وفحصها، بشكل نهائي، في وجه الأشخاص الذين لا علاقة لهم بهذه الممتلكات؛ وذلك بهدف سد الطريق أمام الأشخاص الذين يمارسون الاستيلاء على أراضي الغير، بعد استفحال هذه الظاهرة في المملكة.

وكان عدد الأملاك العقارية المهملة التي يتم فحصها في المحافظات العقارية يصل إلى 4500 مِلْك، ما بين 2017 و2019، نسبة 54 في المائة منها تعود لأجانب، منهم مَن يقيم في المغرب ومنهم من يقيم خارجه، وحاليا لم يعد يُسمح بالاطلاع على وثائق تلك الأملاك، نهائيا، كإجراء احترازي لمنع الاستيلاء عليها.

ويندرج هذا الإجراء في إطار تفعيل الإجراءات الرامية إلى الحد من الاستيلاء على أراضي الغير، حسب كريم التجمعتي، المدير العام للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية، مبرزا في كلمة خلال اجتماع اللجنة المكلفة بتتبع تفعيل إجراءات التصدي لعمليات لاستيلاء على عقارات الغير، صباح الثلاثاء بمقر وزارة العدل بالرباط، أن الجهود المبذولة "هي بمثابة حرب ضد الأشخاص الذين يستولون على عقارات الغير".

الجهود التي تبذلها الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية من أجل القضاء على ظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير دفعت بها نحو التفكير في المنع الكلي للفحص والحصول على معلومات بخصوص الأملاك العقارية لدى وكالات المحافظة العقارية، سواء كانت هذه الأملاك مهملة أم لا، وعدم إتاحة فرصة الاطلاع على وضعيتها إلا لأصحابها الأصليين.

وقال التجمعتي في هذا الإطار: "لا يمكن لأحد أن يذهب إلى مؤسسة بنكية ويطلبَ الاطلاع على حساب بنكي لشخص آخر. هذا غير ممكن، ولكن القانون يسمح بالاطلاع على معطيات العقارات. ونحن نريد أن نتخذ قرارا يحصُر إمكانية الاطلاع على وضعية العقارات لدى وكالات المحافظة العقارية في صاحب العقار فقط".

وفي حال تعلق الأمر بعملية شراء عقار يريد الراغب في ذلك الاطلاع على وضعيته القانونية، قال المدير العام للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية إنّ هذه العملية ستكون متاحة، لكن شريطة أن تمرّ عبر القنوات والمساطر القانونية، أي عبر المهنيين العاملين في إطار القانون، من محامين وموثقين، الذين يمكن اللجوء إليهم للحصول على المعلومات بالوسائل القانونية.

وحسب المعطيات الرقمية التي قدمها التجمعتي فإن الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية تُنتج 350 ألف رسم عقاري في السنة، مشيرا إلى أن القرارات والإجراءات التي دعا الملك إلى اتخاذها لصد ظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير، في علاقتها بعمل المحافظة العقارية، حققت نسبة سبعة وتسعين في المائة من أهدافها.

ووصف التجمعتي عمليات الاستيلاء على أراضي الغير بالعمل الإجرامي، قائلا: "الجهود التي نقوم بها يمكن اعتبارها حربا ضد أشخاص متخصصين في هذا النوع من الإجرام، لديهم كفاءات من الناحية القانونية ويفهمون بالتدقيق مسار التحفيظ وعمل المحافظة العقارية"، مضيفا: "حاربنا منظمات إجرامية تستعمل أشخاصا مهنيين للاستيلاء على عقارات الغير".

وبخصوص الوضعية الحالية للحماية العقارية في المغرب، قال المدير العام للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية: "اليوم نعتبر أن الأبواب أغلقت في وجه هؤلاء المستولين على عقارات الغير"، لكنه استدرك: "هذا لا يعني أن الحرب انتهت، فالعمل يجب أن يظل مستمرا، وأن نكون دائما يقظين وعلى أهبة الاستعداد لمواجهتهم".

قد يهمك ايضا


بنعبد القادر يُبَشر بمحاصرة ظاهرة "الاستيلاء على عقارات الغير"

الرئيس التونسي يؤكد أن فلسطين ليست ضيعة ولا بستانا ولا تخضع للقانون العقاري

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحافظة العقارية تحصّن الأملاك المهملة وتنتج آلاف الرسوم سنويا المحافظة العقارية تحصّن الأملاك المهملة وتنتج آلاف الرسوم سنويا



GMT 02:53 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
المغرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 10:26 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

مداخيل السياحية المغربية تتراجع بأكثر من النصف
المغرب اليوم - مداخيل السياحية المغربية تتراجع بأكثر من النصف

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:58 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

دجوكوفيتش يجتاز اختبارًا صعبًا أمام تيافو

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 04:31 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

كيف يمكن التعامل مع الأخ المتسلط؟

GMT 22:44 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

منى فتو تظهر بفستان جرئ في أحدث إطلالة لها

GMT 00:11 2015 الأحد ,11 كانون الثاني / يناير

مواصفات "بي ام دبليو" الفئة الخامسة 2015 الخليجية

GMT 18:47 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

أسعار العملات اليوم في المغرب بالدرهم المغربي

GMT 19:33 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يُزيح بيل جيتس ويصبح ثاني أثرياء العالم

GMT 14:54 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تأتي ثانيةً في تصنيف عالمي خاص بكفاءة التعليم المدرسي

GMT 23:23 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

سبورتنج يستضيف الشمس في دوري الكرة الطائرة

GMT 19:33 2019 السبت ,22 حزيران / يونيو

النعناع البلدي يساعد في القضاء على الصداع
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib