عشرات الآلآف يشاركون في تظاهرة مناهضة للتقشف في إسبانيا
آخر تحديث GMT 15:37:40
المغرب اليوم -
أردوغان يدعو الأتراك إلى مقاطعة البضائع الفرنسية انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به
أخر الأخبار

عشرات الآلآف يشاركون في تظاهرة مناهضة للتقشف في إسبانيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عشرات الآلآف يشاركون في تظاهرة مناهضة للتقشف في إسبانيا

تظاهرة مناهضة للتقشف في إسبانيا
مدريد ـ أ.ف.ب

خرج عشرات الالاف الى الشوارع في مدريد السبت دعما لحزب "بوديموس" المناهض للتقشف بعد اسبوع من فوز حزب سيريزا اليساري المتشدد في الانتخابات التشريعية في اليونان. 

وهتف المتظاهرون "نعم نستطيع" بينما كانوا يتوجهون من مبنى البلدية في مدريد الى ساحة بورتا ديل سول وسط المدينة. واظهرت استطلاعات الراي ارتفاعا كبيراً في التاييد لحزب بوديموس وسياسته المناهضة للتقشف. 

وقال دوري سانشيز (23 عاما) المدرس العاطل عن العمل الذي وصل من مانوفار، جنوب شرق اسبانيا، للمشاركة في المسيرة ان "هناك العديد من الاشخاص الذين يوافقون على ضرورة التغيير. كفى سرقة. يجب ان يتوقف الفاسدون عن اخذ كل شيء بينما نحن لا نحصل على شيء". 

وقال الحزب انه تم نقل المشاركين في المسيرة الى العاصمة من انحاء اسبانيا في 260 حافلة للمشاركة في "مسيرة التغيير"، كما وافق مئات من سكان مدريد على استضافة القادمين من مدن اخرى بعيدة. 

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "حان وقت التغيير"، و"معا نستطيع". 

وتمكن حزب سيريزا اليوناني من التغلب على باقي الاحزاب بوعوده انهاء التقشف، وهو ما يهدف حزب بوديموس لفعله في الانتخابات العامة التي ستجري في اسبانيا في تشرين الثاني/نوفمبر. 
وظهر بابلو اغليسياس زعيم حزب بوديموس الى جانب اليكسيس تسيبراس رئيس وزراء اليونان الحالي لدعمه خلال حملته الانتخابية. 

وتاسس حزب بوديموس بزعامة اغليسياس (36 عاما) استاذ الجامعة السابق، قبل عامين. وشهد الحزب خلال هذه الفترة القصيرة تاييدا كبيرا في استطلاعات الراي وسط وعوده بمكافحة ما يصفه ب"ألطبقة" التقليدية للقادة السياسيين. 

وعلى غرار سيريزا، فقد حصل حزب بوديموس على تاييد شعبي باستهدافه الفساد ورفضه برامج التقشف التي تهدف الى اخراج البلدين من الازمة الاقتصادية العميقة. 

ويريد الحزب منع الشركات التي تحقق ارباحا من فصل الموظفين، كما يطالب بالغاء المستشفيات الخاصة للعودة الى نظام الرعاية الصحية المملوك كاملا من الحكومة، ورفع الحد الادنى للاجور "بشكل كبير". 

ولقي الحزب قبولا لدى الاسبان الغاضبين من سلسلة فضائح الفساد وكذلك من خفض الانفاق العام الذي فرضه الحزب المحافظ الحاكم، وقبل ذلك من الاشتراكيين بعد اندلاع الازمة الاقتصادية في 2008. 

ورسميا خرجت اسبانيا من الركود بعد ان سجل اقتصادها نموا بنسبة 1,4% العام الماضي، طبقا لبيانات اولية نشرت الجمعة، الا ان واحد من بين اربعة لا زالوا عاطلين عن العمل. 

وانخفضت رواتب العديدين كما ارتفع بشكل كبير عدد العقود القصيرة الامد برواتب منخفضة. 

وخرج بوديموس من رحم حركة احتجاجية "مستاءة" احتلت الساحات في ارجاء اسبانيا في 2011 للمطالبة بالتغيير السياسي في ذروة الازمة الاقتصادية في اسبانيا. 

ورغم انهاء حركة احتجاجات الشارع منذ 2013، الا ان بعض القادة المستائين شكلوا حزب بوديموس في كانون الثاني/يناير 2014. 

وبعد اربعة اشهر فاز الحزب بخمسة مقاعد في البرلمان الاوروبي بعد ان صوت لصالحه اكثر من 1,2 مليون شخص. 

وتفوق بوديموس على الحزب الاشتراكي المعارض في العديد من استطلاعات الراي، وتصدر القائمة في بعض الاستطلاعات متفوقا على حزب الشعب المحافظ الحاكم. 

وحكم الاشتراكيون والمحافظون اسبانيا بالتبادل منذ عودة البلد الى الديموقراطية بعد وفاة الدكتاتور فراسيسكو فرانكو في 1975. 

وحذر رئيس الوزراء ماريانو راخوي الاسبان من "لعب الروليت الروسي" من خلال دعمهم لحزب بوديموس الذي قال انه "يعد بالقمر والشمس" لكنه لن يفي بوعوده. 

واتهم الناقدون بوديموس بارتباطه بقادة الحزب اليساري في فنزويلا وكذلك بارتكاب عدد من كبار اعضائه مخالفات مالية. 

ووعد قادة الحزب بنشر عائداتهم الضريبية لدحض هذه المزاعم. 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشرات الآلآف يشاركون في تظاهرة مناهضة للتقشف في إسبانيا عشرات الآلآف يشاركون في تظاهرة مناهضة للتقشف في إسبانيا



GMT 12:48 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الجائحة تضرب سوق "البيرة" المغربية كذلك.. التفاصيل

تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

بيروت - المغرب اليوم

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
المغرب اليوم - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 12:14 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يرخي بـ"ظلال الصمت" على أشهر ساحة في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 03:31 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق "الباستيل" من وحي موضة الشارع لخريف 2020
المغرب اليوم - اللون الأزرق

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 17:46 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يودي بحياة فنان مغربي شهير

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 01:43 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يمنع دخول شاحنات البضائع الإسبانية إلى أراضيه

GMT 19:06 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تسعى إلى الفوز بتسيير أكبر ميناء إسرائيلي

GMT 02:59 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز فساتين السهرة صيحة ما قبل خريف 2020 تعرّفي عليها

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

استوحي إطلالاتك من مخرجة المسرح العالمية كايت بلانشيت

GMT 02:41 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز موديلات فساتين السهرة المطرّزة بـ"الترتر" موضة ربيع 2021

GMT 23:12 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يؤكد أن البساطة فى الديكور تزيد الرقى والجمال

GMT 11:36 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

البروكلي والمكسرات يحميان من آلام المفاصل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib