كافراد تناقش في فاس سبل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في إفريقيا
آخر تحديث GMT 20:06:31
المغرب اليوم -

"كافراد" تناقش في فاس سبل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في إفريقيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

كافراد تناقش سبل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في إفريقيا
الرباط – المغرب اليوم

انطلقت، في مدينة فاس، أشغال الدورة الـ15 للمنتدى الوزاري الإفريقي لتحديث الإدارة العمومية ومؤسسات الدولة، والتي ستتمر على مدى يومين، لمناقشة "دور الإدارات العمومية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، بمشاركة وزراء ومسؤولين رفيعي المستوى من الدول الأعضاء بالمركز الإفريقي للتدريب والبحث الإداري للإنماء "كافراد".

ويأتي هذا المنتدى، الذي ينظم على هامش فعاليات الدورة الـ57 للمجلس الإداري لـ"كافراد"، وفق ما أكده بلاغ صحافي وزعته على هامش هذه المناسبة وزارة الوظيفة العمومية وإصلاح الإدارة المغربية، "في ظل ما تفرزه الديناميات، التي تعتمد حاليا على الصعيد الدولي، من تحولات كبيرة في حياة المؤسسات العمومية، والإدارات بوجه عام".

الوثيقة ذاتها أشارت إلى "أن إصلاحات مهمة بوشرت في أفق إرساء إستراتيجيات متنوعة تروم إحداث تحولات في الحياة العامة ووضع المؤسسات العمومية في مسار يواكب مستجدات العصر"، مبرزة أن "مسألة مواكبة أهداف التنمية المستدامة أصبحت عملية متواصلة ودائمة للملاءة والتقويم على أساس منظور مهيكل، ألا وهو تتبع أهداف التنمية المستدامة".

أقرا ايضا :

البورقادي يتعاقد رسميًّا مع فريق المغرب الفاسي

المصدر ذاته أكد أنه "فيما يتعلق بإفريقيا تحديداً، فقد أنجزت أعمال مهمة سواء من قبل الإدارات نفسها، أو من طرف مؤسسات البحث في مختلف المجالات"، موردا "أن مختلف مؤسسات التكوين في القارة الإفريقية اقترحت مسالك جديدة لاستجلاء ومواكبة الدينامية التي تشهدها حالياً الإدارات والمؤسسات العمومية، من أجل تلبية انتظارات السكان والمتعاملين بشكل أفضل".

في غضون ذلك، أكد محمد بنعبد القادر، وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية ورئيس المجلس الإداري لـ"كافراد"، في تصريح أدلى به لهسبريس، أنه "منذ تأسيس "كافراد"، في سنة 1964 بمبادرة من المغفور له الملك الحسن الثاني، وهذه المؤسسة الإفريقية التي يوجد مقرها بمدينة طنجة المغربية والمغرب يسهر على حسن تسييرها واستمراريتها والقيام بمهمتها، مشيرا إلى أنها تمكنت من مواكبة الدول الإفريقية في منظومتها الإدارية، وقدمت لها الدعم اللازم في التكوين وفي البحث والخبرة التقنية.

وأوضح المسؤول المغربي أن مركز "كافراد"، بعد أن استطاع اختراق فترات صعبة، تتمثل في الحرب الباردة وبداية الألفية، أصبحت تواجهه تحديات جديدة تتعلق بالثورة الرقمية وما تستلزمه من إدماج تكنولوجيا الاتصال والإعلام في تقديم الخدمة والتدبير اللامادي للخدمات الإدارية.

وأوضح الوزير ذاته أن هناك تحديات أخرى كثيرة مطروحة اليوم، تتعلق بتطوير البناء الديمقراطي ودولة الحق والقانون والحق في الحصول على المعلومة، وتمكين المواطن من الولوج، في ظروف لائقة، إلى الخدمة، مبرزا أن المواطن، الآن، له اعتبار أساسي في الفعل العمومي وفي النشاط الإداري.

وأوضح بنعبد القادر، الذي أكد أن القيادات الناشئة في إفريقيا أصبحت واعية بالتحولات الجديدة على مستوى الإدارة، أن هذه التحديات الجديدة تتطلب كفاءات ومهارات وتكوينات لكي تستطيع الإدارة الانتقال إلى العصر الرقمي وإلى المجال الديمقراطي الفسيح وإلى الشفافية والنزاهة، مبرزا أن تنويع مجالات المواكبة والدعم لفائدة الدول الأعضاء في "كافراد" تعد من القضايا التي تم استحضارها في انعقاد المجلس الإداري للمركز وفي أشغال المنتدى الوزاري الإفريقي لتحديث الإدارة العمومية ومؤسسات الدولة.

يذكر أن محمد بنعبد القادر، وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية ورئيس المجلس الإداري لـ"كافراد"، ترأس، أمس الاثنين، رفقة ستيفان موني مواندجو (Stéphane MONNEY MOUANDJO)، المدير العام لـ"كافراد"، اجتماع اللجنة التنفيذية لهذه المؤسسة الإفريقية، والتي تمحورت أشغالها حول مراجعة أوجه صرف الميزانية خلال الفترة الممتدة من يوليوز 2018 إلى ماي 2019، واعتماد مشروع الميزانية المخصصة للفترة من يوليوز 2019 إلى يونيو 2020، إضافة إلى انتقاء ملفات الترشيح للجائزة الإفريقية للخدمات العمومية 2019، في نسختها الرابعة.

وتشمل قائمة الدول التي تقدمت بترشيحها لنيل الجائزة الإفريقية للخدمات العمومية 2019 عشر دول إفريقية من بين الـ36 دولة عضو في "كافراد"، حيث سيتم الإعلان عن البلد الفائز، غدا الأربعاء، في حفل اختتام فعاليات المنتدى، بحضور رئيس الحكومة المغربية.

قد يهمك ايضا :

توقيف المتورّطين في فيديو "الشجار بالأسلحة البيضاء" في فاس

بنعبد القادر يستعرض جهود المغرب في التنمية المستدامة أمام الوزراء الأفارقة بمنتدى "الكافراد"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كافراد تناقش في فاس سبل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في إفريقيا كافراد تناقش في فاس سبل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في إفريقيا



صدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس

رانيا يوسف تُثير الجدل مُجدَّدًا بفستان جريء في مهرجان الجونة

القاهره _المغرب اليوم

GMT 13:11 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يخفض واردات منتجات مواد التجميل والعطور في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 03:09 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

استطلاع "البيت الأبيض" يُظهر تقدم ترامب على بايدن بفارق ضئيل
المغرب اليوم - استطلاع

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
المغرب اليوم - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 12:14 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يرخي بـ"ظلال الصمت" على أشهر ساحة في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 04:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
المغرب اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

عطرك هذا الخريف بنغمات الياسمين والفانيليا

GMT 08:23 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الجمعة 23-10-2020

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 12:54 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 26-9-2020

GMT 18:46 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بطولة ويمبلدون للتنس قد تقام بدون جماهير بسبب كورونا

GMT 13:03 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الجدي السبت 26-9-2020

GMT 19:02 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة

GMT 14:54 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"أبل" تعلن عن جهاز "آيفون 12" بميزة تصوير جديدة

GMT 12:40 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الأسد السبت 26-9-2020
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib