احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يزيد العقبات
آخر تحديث GMT 06:38:52
المغرب اليوم -

احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يزيد العقبات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يزيد العقبات

لقاء يجمع قادة الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا
واشنطن - أ.ف.ب

في وقت كان العمل جاريا على ازالة اجواء الشك التي تعرقل المفاوضات للتوصل الى اتفاق للتبادل التجاري الحر بين الولايات المتحدة واوروبا، جاء احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ليضع عقبة اضافية امام هذه المفاوضات.

وقبل شهرين من الاستفتاء الذي سيتقرر فيه المستقبل الاوروبي لبريطانيا، ازدادت الضغوط على المفاوضين الذين باشروا الاثنين جولتهم ال13 من المحادثات في نيويورك.

ولم يتغير الهدف من المفاوضات منذ اطلاق المحادثات قبل نحو ثلاث سنوات: الغاء الحواجز القانونية والتجارية بين جانبي الاطلسي لاعطاء دفع للنشاط الاقتصادي.

الا ان احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، وهي التي تعتبر قوة اقتصادية كبيرة جدا، لا يمكن الا ان يلقي بظله على هذه المحادثات ذات الطابع التقني جدا، والتي تجري بين الممثلية الاميركية للتجارة الخارجية والمفوضية الاوروبية.

ويرى بعض الخبراء ان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ستكون له تداعيات كارثية على اتفاق التبادل التجاري الحر الجاري النقاش حوله، لان معارضي التوصل الى هذا الاتفاق يعتبرون انه سيؤدي الى نوع من الفوضى المعممة، فكيف اذا ترافق ايضا مع الخروج البريطاني.

ويقول المسؤول السابق في وزارة الخزانة الاميركية غاري هافباور "في حال قرر البريطانيون الخروج من الاتحاد الاوروبي، ستكون الضربة القاضية للمحادثات حول اتفاق التبادل التجاري الحر"، مضيفا "لن يكون عندها بالامكان المضي قدما، لان الشكوك ستصبح كبيرة جدا".

الا ان الباحث في مجلس العلاقات الخارجية ادوارد الدن لا يبدو متشائما الى هذه الدرجة، وان كان يعتبر ان انتصار ال"نعم" في الاستفتاء المرتقب حول خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، سيبعد عن الواجهة تماما المفاوضات التجارية بين الكتلتين الكبيرتين.

وقال لوكالة فرانس برس "ستكون هناك في هذه الحالة امور اكثر الحاحا بحاجة لتسوية. الجميع سيحاولون فهم العلاقة الجديدة التي ستقوم بين بريطانيا واوروبا. وسيعاد النظر بكل شيء".

- الخروج يلقي بثقله على النقاش -

لكن خطر خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي قد يعطي على المدى القصير دفعا لهذه المحادثات التي تثير انطباعا ثابتا بانها تتعثر رغم التاكيدات الرسمية بانها "بناءة".

وقال المساعد السابق لوزير الخارجية الاميركي للشؤون الاوروبية دانيال هاملتون ان الطرفين "سيحتاجان عندها لاشارات ملموسة عن تقدم الامور، وسيعملان على تسريع المحادثات في محاولة للتأثير على النقاش الجاري حاليا في بريطانيا".

وحسب هذا الخبير في جامعة جون هوبكينز، فان الاميركيين والاوروبيين سيتفقون قبل الاستفتاء على اصدار بيان مشترك يشير الى حصول تقدم، مع ان هذا الامر "سيبدو غريبا الى حد ما في خضم مفاوضات تجارية".

ويقول هافباور في الاطار نفسه "قد يستخدم هذا الامر لمساعدة معسكر بقاء بريطانيا داخل الاتحاد الاوروبي على تحسين حججه".

وسيكون المطلوب عندها اقناع البريطانيين بالبقاء داخل الاتحاد الاوروبي للاستفادة من المكاسب المفترضة من اتفاق التبادل التجاري الحر، وان اي حل آخر لا بد ان يوصل الى المأزق.

هذا ما قاله الرئيس الاميركي باراك اوباما خلال زيارته الاخيرة الى بريطانيا عندما حذر من اي بديل عن اتفاق التبادل التجاري الحر.

ويدفع الرئيس الاميركي الذي يغادر البيت الابيض في كانون الثاني/يناير المقبل نحو اقرار الاتفاقية وابقاء بريطانيا داخل الاتحاد الاوروبي.

وسبق ان توصلت ادارة اوباما الى اتفاق اخر للتبادل التجاري الحر مع 11 دولة في منطقة آسيا-الهادىء من المتوقع ان يقرها الكونغرس لاحقا. الا ان الاتفاق مع اوروبا بات موضوع سجال بين ابرز المرشحين في السباق الى البيت الابيض.

ويقول الدن "نحن في مرحلة حاسمة (...) وفي حال رفضت الولايات المتحدة اتفاق التبادل التجاري الحر وغادر البريطانيون الاتحاد الاوروبي، فان ضربة كبيرة ستوجه الى التجارة العالمية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يزيد العقبات احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يزيد العقبات



GMT 09:52 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

روسيا تحظر استيراد طماطم من المغرب

GMT 12:48 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الجائحة تضرب سوق "البيرة" المغربية كذلك.. التفاصيل

بدت ساحرة في التنورة الميدي الكنزة بنقشة المقلّم

إليكِ إطلالات غاية في الجمال لجنيفير لوبيز بـ"لوك" شتويّ راقٍ اكتشفيها بنفسك

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 02:32 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021
المغرب اليوم - أسرار عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021

GMT 06:05 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة
المغرب اليوم - أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة

GMT 04:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
المغرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 04:32 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
المغرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 12:13 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

فضيحة جنسية تهز مستشفى بني ملال

GMT 12:35 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تويوتا لاند كروزر 2021 وحش الطرق الوعرة في ثوب جديد

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib