المساعدات الجزائرية لغزة تصطدم بشروط مصر التعجيزية
آخر تحديث GMT 01:52:42
المغرب اليوم -
انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به مصادر إسرائيلية أنه من المرجح قريبا توقيع وثيقة إعلان للسلام مع السودان واتفاقيات ثنائية مهمة
أخر الأخبار

المساعدات الجزائرية لغزة تصطدم بشروط مصر "التعجيزية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المساعدات الجزائرية لغزة تصطدم بشروط مصر

الهلال الأحمر الجزائري يجهزون المساعدات لغزة
الجزائر - صفا

انتقدت عدة أطراف جزائرية بنود الوثيقة المصرية التي كشفت عنها رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس، والتي تضع شروطا "تعجيزية" لإيصال المساعدات لغزة.
وكشفت بن حبيلس -خلال مؤتمر صحفي مع ممثل الصليب الأحمر أوسكار أومابكوف- عن بنود الوثيقة التي وزعها الهلال الأحمر المصري، وتتضمن الشروط التي "تفرضها السلطات المصرية" على المنظمات والهيئات التي تريد إيصال مساعداتها لقطاع غزة.
كما أشارت إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة اتفاقيات جنيف الأربع -المتعلقة بحماية المدنيين والاحتلال ورفع الحصار- يجمع الهلال الأحمر الجزائري واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والشركاء الإنسانيين في هيئة الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية.
شروط تعجيزية
وفي ما يتعلق بالوثيقة، قالت إنها تشترط على أي منظمة تقديم طلب "يتضمن جردا لأنواع وكميات المساعدات لميناء الوصول في بورسعيد أو مطار الإسماعيلية الجوي، مع ضرورة تقديم بيانات الأفراد المصاحبين للمساعدات".
كما أشارت الوثيقة إلى أن الجهات المانحة هي التي "تتحمل نفقات التفريغ والتحميل والنقل والتخزين"، على أن تتمتع هذه المساعدات بمواصفات محددة من حيث الوزن.
وأبرزت الوثيقة عدم التعامل المباشر مع هيئات المجتمع المدني باختلاف أنواعها، وأنه لا يتم التعامل إلا من خلال الدولة التي ترسل المساعدات من خلال الاتصال بالخارجية المصرية التي توافق عليها، وفق رئيسة الهلال الأحمر الجزائري.
واشترطت إرفاق الشحنات المرسلة بمستندات تحوي شهادة المنشأ وشهادة تثبت صلاحية المواد بتاريخ الإنتاج وتاريخ الانتهاء وفاتورة بأصناف هذه الإعانات، على أن تحمل خطاب "إهداء للهلال الأحمر المصري" لإرساله للشعب الفلسطيني من الجهة المانحة.
وتمنع الوثيقة إرسال كل أنواع السيارات -عدا سيارات الإسعاف- وكذلك مواد البناء بجميع أنواعها، كما تمنع السماح بإرسال بيوت جاهزة، ولا تسمح إلا بمرور عدد قليل من المصاحبين لقوافل المساعدات على أن تزود السلطات المصرية ببياناتهم الكاملة، بما في ذلك الصحفيون والإعلاميون.
وأكدت بن حبيلس في تصريح للجزيرة نت، أن الهلال الأحمر الجزائري "لم يكن يعلم هذه الشروط"، مشيرة إلى أن الوثيقة "لا تخص الجزائر فقط" بل تعني كل المنظمات والجمعيات في الشرق الأوسط ودول شمال أفريقيا.
وأكدت أن الهلال الأحمر الجزائري يعمل الآن -بالتنسيق مع السفير الفلسطيني بالجزائر، والسفير الجزائري بمصر مع الهلال الأحمر الفلسطيني- من أجل الالتزام بالشروط المحددة في الوثيقة المصرية، وأعربت المسؤولة عن تفاؤلها بإرسال المساعدات في أقرب فرصة ممكنة.
من جانبه، قال نائب رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الدكتور عمار طالبي إن الالتزام بالشروط التي تحددها الوثيقة المصرية تتطلب "وقتا كبيرا"، في حين يتطلب الوضع في غزة "تدخلا عاجلا" لإغاثة السكان الذين يعانون أوضاعا إنسانية "كارثية".
وكشف طالبي عن مراسلة الخارجية الجزائرية لجمعية العلماء المسلمين -الجمعية الوحيدة المخولة رسميا برفقة الهلال الأحمر الجزائري بإيصال المساعدات إلى غزة- وطلبها تسليم المساعدات التي تم جمعها للهلال الأحمر الفلسطيني والمصري، مع "عدم مرافقة الطرف الجزائري تلك المساعدات حتى تصل غزة".
وأوضح أن الجمعية "رفضت" ذلك ليس لغياب الثقة -بحسب تعبيره- وإنما لأن القائمين على الجمعية يريدون أن يكونوا "شاهدين أمام الشعب الجزائري على وصول المساعدات إلى أهلنا في غزة".
وناشد طالبي الخارجية الجزائرية التدخل في أسرع وقت ممكن لإيصال ما تم جمعه من مساعدات، خاصة الأدوية التي تمكنت الجمعية من جمع كميات كبيرة منها وما زالت تنتظر قوائم أدوية جديدة من غزة.
الشرطي الإسرائيلي
واتهم رئيس المجموعة البرلمانية لحزب جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف سلطات مصر بلعب دور "الشرطي الإسرائيلي" بالمنطقة.
وقال إن إسرائيل -ومعها أميركا- وصلت إلى هدفها "بدعم الانقلاب في مصر"، وجعلت سلطاته تقوم بدور "الحامي" لظهر الكيان الإسرائيلي.
وأكد بن خلاف أن منع وصول مواد البناء لغزة إنما يهدف إلى عدم بناء أنفاق جديدة بعد قيام مصر بهدم الأنفاق "التي يعيش منها سكان غزة المحاصرة".
ويعتقد بن خلاف أن السياسة المصرية تجاه غزة تدخل في إطار الإستراتيجية "التي اعتمدتها من أجل القضاء على الإخوان المسلمين"، مشيرا إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "يحاول أن يصنع في غزة ما صنعه في مصر" من خلال محاولته القضاء نهائيا على حركة حماس المحسوبة على الإخوان، على حد قوله.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المساعدات الجزائرية لغزة تصطدم بشروط مصر التعجيزية المساعدات الجزائرية لغزة تصطدم بشروط مصر التعجيزية



GMT 12:48 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الجائحة تضرب سوق "البيرة" المغربية كذلك.. التفاصيل

ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تتألق بالملابس الرياضية وتخطف الأضواء في أحدث إطلالة لها

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 13:38 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيم كارداشتان تتبرع بمليون دولار لأرمينيا

GMT 06:41 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

10 مطاعم مميزة في الطائف للعوائل تعرف عليها

GMT 10:35 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المكتب الوطني للسكك الحديدية يعلن فتح خطي آسفي وبنجرير

GMT 20:18 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يكشف أسرار جديدة عن استخدام الزجاج فى الديكور

GMT 12:53 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس

GMT 15:59 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

زيارتان سياحيتان للذواقة إلى مراكش وروما

GMT 06:36 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل الفنادق قرب كومو الإيطالية

GMT 06:15 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

أي اكسسوارات هي الأكثر رواجاً هذا الموسم

GMT 06:54 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

أماكن إقامة ذات إطلالات ساحرة في نيويورك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib