سبعة آلاف شخص غنوا مع البلجيكي ستروماييه في مهرجان بيبلوس
آخر تحديث GMT 08:51:00
المغرب اليوم -

سبعة آلاف شخص غنوا مع البلجيكي ستروماييه في مهرجان بيبلوس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سبعة آلاف شخص غنوا مع البلجيكي ستروماييه في مهرجان بيبلوس

المغني البلجيكي ستروماييه
جبيل - أ.ف.ب

فيما تحتدم المعارك على الحدود الشرقية للبنان بين الجيش اللبناني ومقاتلين اسلاميين متشددين، حضر حوالى سبعة الاف شخص حفل المغني البلجيكي ستروماييه مساء الثلاثاء في ميناء مدينة جبيل الاثرية ضمن مهرجانات بيبلوس الدولية والذي قدم خلاله 12 اغنية يحمل  كل منها قصة وعبرة.وملأ ستروماييه (29 عاما) المسرح حركة، بجسده النحيل وطوله الفارع، ورافقه اربعة موسيقيين في الحفل الذي شهدته هذه المدينة الساحلية الواقعة على بعد 35 كلم شمال بيروت . وبازيائه غير التقليدية التي تطبع أغنياته المصورة، غنى وعزف على الدرامز والاورغ، ورافقت كل اغنية قدمها مشاهد تنسجم معها على الشاشة السوداء الكبيرة التي توسطت خلفية الخشبة، علما انه كاتب معظم اغنياته ومؤلف موسيقاها.

وكان التفاعل مع الأغنيات عارما من الجمهور الذي ضم عددا كبيرا من المراهقين وحتى الأطفال، جاؤوا بصحبة أهلهم، لكن البالغين أيضا بدوا متحمسين ورددوا مع الفنان البلجيكي اغنياته التي حفظوا كلماتها غيبا. وأشعل ستروماييه جمهوره بمداخلاته المرحة وتخاطبه المباشر معهم من دون أي تكلف خطابي، فكان يسألهم بين الاغنية والأخرى مازحاً "كيف حالكم؟"، و"كيف الصحة؟" و"كيف العائلة؟"، ويختم "شكرا لأنكم سألتموني أيضا عن حالي".وتوالت اغنيات ستروماييه التي تثير كل منها قضايا إنسانية، كالعائلة والصحة والعنصرية. وتناول مثلا مشكلات الارتباط في  اغنياته "تا فيت" و"توس ليه ميم" المطعمة بانغام اسبانية و"كارمن"، اضافة الى "الور اون دانس" التي اطلقته عالميا في العام 2009  وتقدم الموسيقى الالكترونية بنفس افريقي، ورقص على أنغامها الجمهور بحماسة.

وقدم اغنية "باتار" التي يبرع فيها في استخدام الكلمات التي تعبر عن الالم وتتحدث عنه طفلا وتدين الارهاب والطبقية والعنصرية وكل اشكال التمييز.ومن البومه "تشيز" الصادر في العام 2009، ادى اغنية "بيس اور فيولنس"، رافعا اصبعيه على شكل حرف "في" اللاتيني (اشارة النصر)، وقلده الحاضرون برفع اصابعهم، منشدين معه الاغنية.وعلى خلفية حشرة سوداء كبيرة ادى اغنية "كانسير" الحزينة التي تتناول مرض السرطان الذي يقتل الاطفال. وتقول كلماتها "أيها السرطان، لاشيء يوقفك ان تحب الاطفال وتوقف عن التظاهر دور البريء"،  مختتما بالسؤال "من هو المصاب المقبل؟". وادى اغنية "مول ايه فريت"  التي تروي قصة بولو المصاب بفيروس نقص المناعة المكتسب (الايدز).

ومن البومه "راسين كاريه" ايضا قدم "فورميدابل" المستوحاة من اغنية "ايفرونيه" للمغني البلجيكي الشهير جاك بريل والتي نالت جائزة رولف مالبو من جمعية الكتاب والملحنين والناشرين الموسيقيين لسنة 2014 . اما اغنية "اومين الو" التي حول فيها ستروماييه الجمهور جنودا يمشون بخطى "النظام المرصوص" العسكرية، فتتناول العلاقة بين الشمال والجنوب اي الدول الفقيرة والغنية. كما الهب المغني البلجيكي الجمهور باغنيته "بابا اوتيه" التي تتحدث عن غياب الاب. وقد ارتدى لهذه الإغنية الملابس نفسها التي يرتديها في النسخة المصورة لهذه الاغنية، والتي حصدت اكثر من 160 مليون مشاهدة على موقع "يوتيوب".

وهذه الاغنية تمزج اسلوب الهاوس بالبوب وتروي قصة غياب والده الذي عانى منه.وفي ختام حفلته عاد ليرتدي الملابس التي كان اطل بها في البداية وعرف الجمهور بطريقة مغناة على أعضاء فرقته وفريق عمله، ولم ينس أن يوجه تحية إلى اللبنانيين، ثم ما لبث بناء على إلحاح الجمهور أن عاد الى المسرح بعد أن غادره، وقدم مقطعين من اغنيتيه "توس لي ميم" و"مول ايه فريت" من دون موسيقى.تجدر الإشارة إلى أن سترومايه ولد من ام بلجيكية واب رواندي قتل خلال الابادة الجماعية التي شهدتها رواندا في العام 1994 بين قبيلتي توتسي وهوتو. وكان درس السينما ثم انتقل الى دراسة هندسة الصوت، وبدأ نجمه يلمع عالميا في العام 2009. وفي رصيده اسطوانتان: "تشيز" و"راسين كاريه".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سبعة آلاف شخص غنوا مع البلجيكي ستروماييه في مهرجان بيبلوس سبعة آلاف شخص غنوا مع البلجيكي ستروماييه في مهرجان بيبلوس



رحمة رياض تتألق بملابس السهرات الملونة

لندن -المغرب اليوم

GMT 10:43 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

المكتب الوطني للمطارات يكشف عدد زوار المغرب
المغرب اليوم - المكتب الوطني للمطارات يكشف عدد زوار المغرب

GMT 12:13 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

نماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف
المغرب اليوم - نماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف
المغرب اليوم - رحيل الصحافي اللبناني يوسف خازم بعد صراع مع المرض

GMT 11:40 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

ديكورات غرف جلوس فخمة لمنزل العروس
المغرب اليوم - ديكورات غرف جلوس فخمة لمنزل العروس

GMT 12:07 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار مختلفة لديكور غرفة النوم الخريفيّة

GMT 12:57 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أسس ترتيب المائدة الرسمية حسب الإتيكيت

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 00:10 2021 الأربعاء ,01 أيلول / سبتمبر

أرسنال يعلن تعاقده مع المدافع تاكيهيرو تومياسو

GMT 06:18 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 07:54 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 00:39 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أغرب المغامرات التي يمكن خوضها في مختلف دول العالم

GMT 18:43 2020 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

3 طرق سريعة لتسليك مواسير مطبخك

GMT 05:23 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

الحقنة المؤلمة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib