الملاكمة المغربية تتطلع إلى الازدهار في أولمبياد طوكيو
آخر تحديث GMT 20:46:56
المغرب اليوم -

الملاكمة المغربية تتطلع إلى الازدهار في أولمبياد طوكيو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الملاكمة المغربية تتطلع إلى الازدهار في أولمبياد طوكيو

الألعاب الأولمبية بطوكيو
الرباط - المغرب اليوم

يسعى القفاز المغربي خلال مشاركته في الدورة الـ32 للألعاب الأولمبية بطوكيو (23 يوليوز-8 غشت)، إلى استعادة بريقه والسير على خطى الجيل الأول الذي ساهم في تتويج الملاكمة الوطنية أولمبيا في أربع مناسبات، وتحديدا الشقيقين عبد الحق ومحمد عشيق والطاهر التمسماني، ثم من بعدهم محمد ربيعي.ويدافع سبعة ملاكمين عن الألوان الوطنية في الأولمبياد الياباني، في رحلة للبحث عن المعدن النفيس بعد أن اكتفت الملاكمة الوطنية بالمعدن الأحمر (البرونز)، ويتعلق الأمر برباب شيدر (-51 كلغ)، وخديجة المرضي (-75 كلغ) وأميمة بلحبيب (-69 كلغ) إناثا، ويونس باعلا (-91 كلغ) وعبد الحق نادر (-63 كلغ)، ومحمد الصغير (-81 كلغ)، ومحمد حموت (-57 كلغ) ذكورا.وباستثناء تأهل محمد حموت إلى الأولمبياد بالنظر إلى تصنيفه عالميا، فإن باقي الملاكمين حجزوا بطائقهم خلال البطولة الإفريقية التي استضافتها العاصمة السنغالية دكار في فبراير من السنة الماضية.وانتزع المنتخب المغربي خلال البطولة القارية ثماني ميداليات ذهبية وأخرى فضية، متقدما على الجزائر التي أحرزت 8 ميداليات، منها 3 ذهبية و4 فضية وبرونزية، فيما جاءت الكاميرون في أسفل الترتيب بميداليتين ذهبيتين وأخرى برونزية.أما الملاكمون الآخرون الذين احتلوا صدارة الترتيب في دكار، فهم رباب شيدر (51 كلغ)، وخديجة المرضي (75 كلغ)، وأميمة بلحبيب (69 كلغ) في فئة الإناث، ويونس باعلا (91 كلغ) على مستوى الذكور.

والأكيد أن مهمة المنتخب المغربي لن تكون سهلة والطريق الى منصة التتويج في الأولمبياد لن يكون مفروشا بالورود، وسيكون التحدي كبيرا، خاصة أمام الملاكمين الشباب الذين سيحملون على عاتقهم مسؤولية تشريف المغرب في هذا المحفل العالمي من خلال تحقيق نتائج إيجابية وانتزاع ميداليات.

تجدر الإشارة إلى أن ألعاب القوى والملاكمة هما الرياضتان الوحيدتان اللتان منحتا المغرب ميداليات خلال دورات الألعاب الأولمبية السابقة، ويعول عليهما في دورة طوكيو لإعادة الانجازات ذاتها.بيد أن تفشي فيروس “كورونا” في المغرب، كما في العالم، الذي تسبب في فرض إجراءات احترازية صارمة، منها الحجر الصحي، أثر بشكل سلبي على برنامج استعدادات المنتخب الوطني، سواء التي كانت مقررة بالمغرب أو تلك المقررة بالخارج، واضطر لاعبوه إلى خوض تداريبهم في المنزل طيلة فترة الحجر الصحي التي امتدت من مارس إلى شتنبر من السنة الماضية وفي هذا الصدد، قال منير بربوشي، المدير التقني للمنتخب الوطني للملاكمة، إن العناصر الوطنية خاضت في غشت وشتنبر من السنة الماضية معسكرا تدريبيا بإفران، تلاها تربص بالمركز الوطني للملاكمة في الفترة من أكتوبر إلى دجنبر من السنة ذاتها بأزمور.وأضاف بربوشي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المنتخب لم يتمكن من السفر خارج الوطن حتى يناير 2021، مشيرا إلى أن الملاكمين المغاربة خاضوا معسكرات تحضيرية بإسبانيا في فبراير الماضي، وفي روسيا في أبريل وماي الماضيين.

وتابع المتحدث بأن عناصر المنتخب الوطني دخلت في تربص إعدادي بإفران طيلة شهر يونيو، وتتواجد حاليا في معسكر تدريبي في روسيا يعرف مشاركة عشرة منتخبات تمثل الأردن وفنزويلا والكونغو ولغويان وجمهورية الدومينيكان وترينيداد وتوباغو.من جهة أخرى، أشار المدير التقني الوطني إلى أن الملاكمة خديجة المرضي، الحائزة على الميدالية البرونزية في بطولة العالم للملاكمة الأخيرة بروسيا ويعول عليها في انتزاع إحدى الميداليات الأولمبية، كانت قد وضعت حملها مؤخرا وستخضع لفحوصات طبية من 12 إلى 15 يوليوز لتأكيد مشاركتها من عدمها في طوكيو.وأردف قائلا: “بالتأكيد إنها خيبة أمل كبيرة أن يذهب المنتخب إلى طوكيو في غياب الملاكمة خديجة المرضي التي تتوفر على حظوظ كبيرة للفوز بميدالية في الألعاب الأولمبية”.وعن حظوظ المنتخب للظفر بميداليات بطوكيو، قال بربوشي إن “التركيز سينصب على الملاكمين الأكثر تجربة وخبرة واحتلوا مراتب متقدمة في مختلف الاستحقاقات، ومن أبرزهم محمد حموت وخديجة المرضي”.وأضاف أن “كل شيء ممكن”، معتبرا أن الملاكمين الآخرين، مثل وأميمة بلحبيب، يمكنهم تحقيق هذا الإنجاز والذهاب بعيدا في هذه المسابقة الأولمبية.وكان الملاكم محمد ربيعي، الفائز بالميدالية الوحيدة للمغرب في أولمبياد ريو دي جانيرو، وكانت برونزية وزن (69 كلغ)، قد أنقذ ماء وجه الرياضة الوطنية، ليبقى الأمل أن يحذو الطموح نفسه ممثلي القفاز المغربي في طوكيو.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الملاكمة المرضي تضمن برونزية للمغرب في بطولة العالم

الملاكمة المرضي تتأهل لدور 16 من بطولة العالم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملاكمة المغربية تتطلع إلى الازدهار في أولمبياد طوكيو الملاكمة المغربية تتطلع إلى الازدهار في أولمبياد طوكيو



GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 14:01 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق
المغرب اليوم - كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق

GMT 14:17 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

"ريان إير" تلغي جميع رحلاتها من وإلى المغرب
المغرب اليوم -

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 22:12 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

كرواتيا تهزم روسيا لتتأهل إلى كأس العالم

GMT 16:07 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يشارك في تدريبات الأرجنتين قبيل مواجهة البرازيل

GMT 13:21 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يشارك في تدريبات الأرجنتين قبل مواجهة البرازيل

GMT 20:10 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر يونايتد يقيل مدربه سولشاير

GMT 17:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:17 2020 السبت ,02 أيار / مايو

بدرية طلبة ضيف الليلة في "رامز مجنون رسمي"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib