دعوات لتعميم وسائل الحماية في مستشفيات مراكش بعد إصابة 3 ممرضين بـكورونا
آخر تحديث GMT 03:14:27
المغرب اليوم -

دعوات لتعميم وسائل الحماية في مستشفيات مراكش بعد إصابة 3 ممرضين بـ"كورونا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دعوات لتعميم وسائل الحماية في مستشفيات مراكش بعد إصابة 3 ممرضين بـ

فيروس COVID19
الرباط - المغرب اليوم

قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (فرع مراكش)، إنها تلقت بقلق بالغ خبر إصابة ممرض وممرضتين بفيروس COVID19 ، بكل من مستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، وبدار الولادة بالمستوصف الحضري الكائن بحي “المسيرة الأولى”، وبمستوصف الشطر الثاني القرب الموجود “بتامنصورت” ضواحي مراكش.

وأكدت الجمعية في بلاغ صادر عنها، إنها تتابع وضعية الأطر الصحية، وشروط اشتغالها ومدى توفير كل المستلزمات الطبية، والدعم اللوجستيكي من نقل وإقامة وتغدية وغيرها من متطلبات العمل لمواجهة الجائحة.

ودعت الجمعية إلى الانتباه إلى باقي العاملات والعاملين بالمستشفيات وخاصة عاملات النظافة المشتغلات في الأجنحة التي تستقبل المصابين بالفيروس Covid 19، أو المقبلين على إجراء التحاليل المخبرية، ومصالح المستعجلات.

وأوضحت الجمعية إنها إذ تسجل ايجابية بعض التدابير المتخذة لصالح الأطر الصحية، وتمكينها من مستلزمات الاشتغال، فإنها تقف عند الخلل الذي شمل إيواء الأطر الصحية ببعض الفنادق وما واكب ذلك من غياب الشفافية والوضوح، إضافة إلى ضعف قيمة التغذية المقدمة للعديد من الأطر الصحية باستثناء المقيمين في فندقين.

وسجلت الجمعية معاناة عاملات النظافة، حيث تقرر إيوائهن بأحد دور الطالبة، التي تبدو غير مؤهلة لمثل هذه الظروف، إضافة إلى غياب التكفل بالنقل لهذه الفئة تفاديا لحالات الاعتداءات الجسدية أو السرقة أو التهديد الذي يمكن أن يطالها أثناء مغادرة مقرات العمل.

وأشادت الجمعية بالمجهودات المبذولة من طرف الأطر الصحية وعاملات وعمال النظافة والحراسة، وغيرها من المهن المرتبطة بالاشتغال داخل المستشفيات، مؤكدة على أن حماية الصفوف الأمامية المتمثلة في الشغيلة الصحية وتمكينها وتسليحها بكل المستلزمات يعد المدخل الرئيسي والأساسي لمواجهة فايروس COVID19.

وناشدت الجمعية وزارة الصحة ومسؤوليها بكل المؤسسات والإدارات الصحية مركزيا ومحليا، وادارة المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش، لمضاعفة المجهودات المبذولة لتوفير المزيد من الحماية ومستلزمات الوقاية للأطر الصحية ، وتعميمها على كل المستشفيات والمستوصفات الحضرية والقروية، مع احترام جودة ونجاعة تلك المستلزمات، والتكفل بالحالات المصابة من الأطر الصحية التي تخضع منهم للإستشفاء، وتمتيع المتواجدين تحت الحجز الصحي بالدعم اللازم.

ودعت الجمعية لتفعيل الحجز الصحي للأطر الصحية المتواجدة في مواجهة مباشرة مع الحالات المصابة، وفي مقدمتهم وحدات الكشف وتتبع واستشفاء المصابين ومحيطهم، وتجويد ظروف ذلك، بما يصون كرامتهم وصحتهم وسلامتهم وسلامة عائلاتهم.

وطالبت مندوبية وزارة الصحة بمراكش والإدارة العامة للمركز الاستشفائي الجامعي، بإعادة النظر في إيواء الأطر الصحية، وبضرورة إعمال مسطرة شفافة وموحدة قائمة على المساواة.

كما دعت إلى تمكين العاملات والعمال المشتغلين في المستشفيات خاصة عاملات النظافة، رجال الحراسة، المكلفات والمكلفين بنقل المرضى، وكل من يشتغل في الأجنحة والمستشفيات التي تستقبل المرضى أو تلك التي تجري في الاختبارات إلى تمتيعهم بالإيواء في شروط صحية مناسبة، معتبرة أن دار الطالبة المقترحة لا تفي بالغرض.

وطالبت أيضا تجويد أو تحسين الوجبات الغذائية المقدمة للأطر الصحية وكافة العاملات والعمال، مع تسجيل التحسن الواضح في الوجبات الغذائية المقدمة للمصابين بالوباء، وحل مشكل التنقل من مقرات العمل إلى أماكن الاقامة خاصة أثناء الليل والساعات الأولى للصباح، ضمانا لسلامة وأمن الشغيلة.

وشددت الجمعية على ضرورة تمتيع كافة الحالات المخالطة والمشكوكة فيها من نساء ورجال الصحة بالكشف المستعجل، واستباق وتفادي تعرض المشكوك في إصابتهم للخطر؛ وتمتيع عاملات وعمال النظافة والحراسة الذين يتحملون بدورهم أخطار هذه الجائحة، بالعناية اللازمة.

وتحسين خدمات تلقي اتصالات المواطنين عبر الرقم 141 ،الذي يبدو أنه لا يستجيب للنداءات خلال فترات من الليل ، مما قد يعيق التدخل والإسعاف المباشر لنقل المرضى إلى مراكز الكشف، وبما يتطلب ذلك من تقوية الخلية بالموارد البشرية والتقنية اللازمة لضمان فاعليتها وخدماتها بدون انقطاع.

ودعت كذلك لوضع وحدات استقبال حقيقية تراعي ظروف المواطنين النفسية عبر تهيئ مكان لائق ومجهز يضمن الشروط الاساسية الضرورية لاستقبال المرضى واشتغال الأطر الصحية ، لخلية Covid19 المتواجدة قرب قسم المستعجلات بمستشفى الرازي، مما يمكن من عزل المرضى والقيام بالتحليلات المخبرية في شروط مناسبة.

قد يهمك ايضا

الصحة العالمية تؤكد أن العالم بحاجة لنحو 6 ملايين ممرضة إضافية

العلماء يردّون على إمكانية علاج "كورونا" بلقاحات الالتهاب الرئوي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوات لتعميم وسائل الحماية في مستشفيات مراكش بعد إصابة 3 ممرضين بـكورونا دعوات لتعميم وسائل الحماية في مستشفيات مراكش بعد إصابة 3 ممرضين بـكورونا



GMT 01:19 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بعدما مرضت زوجته أب يستغل ابنته جنسيا بمراكش

GMT 00:50 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

القضاء يؤجل ملفي "كوب 22 " و"برج الناظور"‎‎

GMT 00:43 2021 الإثنين ,11 تشرين الأول / أكتوبر

مراكش تستعد لاحتضان حفل زواج ضخم لمشاهير آجانب

GMT 04:04 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

مكفوفون في مراكش يحتجون ضد التربية الدامجة

GMT 23:54 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"السرقة بالخطف" تسقط شخصين في مراكش

رانيا يوسف تخطف الأنظار بفستان أنيق في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:28 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - 6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 14:08 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف
المغرب اليوم - طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زخارف الـ"آرت ديكو" وألوانه مدمجة بالديكور المعاصر
المغرب اليوم - زخارف الـ

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 10:25 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

“واتساب” يطلق سياسة جديدة ومنها شروط إجبارية

GMT 01:10 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

"أوتلاندر PHEV" تحفة ميتسوبيشي الكهربائية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib