إتمام الخبرة الفنية والتقنية يؤجل أشهر قضية نصب في مراكش
آخر تحديث GMT 14:34:31
المغرب اليوم -

إتمام الخبرة الفنية والتقنية يؤجل أشهر قضية نصب في مراكش

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إتمام الخبرة الفنية والتقنية يؤجل أشهر قضية نصب في مراكش

المحكمة الابتدائية
الرباط- المغرب اليوم

قرر قاضي الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية صباح أول أمس، تأجيل البت في أشهر قضية نصب بمراكش، التي راحت ضحيتها شركتان «فرنسية وإماراتية»، حيث يتابع المتهمان المفترضان في هذا الملف في حالة سراح، وذلك إلى حين إنجاز الخبرة وإتمامها.
وحسب المعطيات التي توصلت بها «الأخبار»، فقد جرى تأجيل القضية التي انفجرت أواخر عام 2019 إلى غاية 25 نونبر المقبل، حيث سبق للغرفة ذاتها أن قضت في آخر جلسة لها، بإجراء خبرة تقنية وفنية على ما يسمى مشروع المدينة الطبية، مع إحضار خبير متخصص في الحسابات لمراقبة المشروع، بعد أن تم تمديد المداولة لمرتين متتاليتين.
وقررت المحكمة ذاتها، في وقت سابق، متابعة كل من (م.ع.خ) و(ف.م) بتهم النصب والتصرف في مال مشترك بسوء نية قبل اقتسامه وإساءة استعمال أموال الشركة واعتماداتها، والتزوير في محررات عرفية واستعمالها، وذلك بعد أن قام قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بباب دكالة، من إنهاء تفاصيل التحقيق، والوقوف على كل النقاط، قبل أن يتابعهما في حالة سراح، مع حجز جوازي سفرهما، ومنعهما من مغادرة التراب الوطني.وتعود تفاصيل هذه «القضية المثيرة» بمراكش والتي حركت الرأي العام، عندما قام كل من الطبيب الفرنسي جون كلود نوفيل، صاحب فكرة المشروع، ومسعود محمد العور، المدير بشركة التسويق الإماراتية، بوضع شكاية أمام أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، اتهما من خلالها كل من الشخصين موضوع المتابعة، ب «النصب وتكوين عصابة إجرامية والتزوير».
واعتمد أحد المتهمين في تمويهه حسب ما اطلعت عليه «الأخبار» على توقف مشروع كبير كان بصدد التهييء له من قِبل الطبيب الفرنسي بمراكش، حيث سعى الأخير إلى عمل مشروع طبي وافقت عليه كل السلطات بالمدينة عام 2010، إذ وضعت رهنه بقعة أرضية في أفضل منطقة بالمدينة الحمراء، بثمن تفضيلي، بحي بأكدال، قبل أن يتوقف المشروع لأسباب بيروقراطية، وهو ما استغله المتهم الذي قدم نفسه على أنه مستثمر بشركة إماراتية ترغب بالاستثمار في المجال الصحي بالمملكة المغربية، ليقع ضحية عملية نصب واحتيال كبيرة.وحسب المعلومات نفسها، فقد كان من ضمن الأشخاص الذين تم النصب عليهم من قبل المتهمين، سفير الإمارات بالمغرب، ووالي جهة مراكش آسفي السابق، وعدد كبير من المسؤولين، الذين تم إيهامهم بأن المشروع الطبي والسياحي سيتم تمويله من قبل شركة كبيرة من دولة الإمارات، حيث حضروا جميعا عملية التدشين الوهمية، ما سهل على المتهمين فيما بعد، جمع مجموعة من الوثائق الرسمية.
وبعدها تمكن المتهمان، من بدء عملية البناء مقابل بيعهم لشقق بأثمنة كبيرة بلغ ثمن أقلها 250 مليون سنتيم للشقة الواحدة، وهو ما يتنافى مع دفتر التحملات، الذي يحمل بندا عريضا، يتمثل في منع بيع الشقق التابعة للقرية الطبية المفترضة. ومن ضمن العمليات التي عمل عليها المتهمان أيضا، بيع أكثر من عشرين شقة غير موجودة أصلا بالتصاميم، ليقررا بعدها قبيل اكتشاف أمرهما بيع المشروع كاملا بمبلغ ناهز 250 مليار سنتيم، وهو ما كان سيجر كذلك شركة صينية في هذه المعمعة، لولا تفطنها بعدم قانونية المشروع وفقا للمعطيات ذاتها.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

وكيل الملك في الرباط يبُدي استغرابة لنشر معطيات مغلوطة من هيئة التضامن

 

وكيل الملك في الرباط يردّ على المعطي منجب ويعتبر تصريحاته مخالفة للواقع

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إتمام الخبرة الفنية والتقنية يؤجل أشهر قضية نصب في مراكش إتمام الخبرة الفنية والتقنية يؤجل أشهر قضية نصب في مراكش



GMT 07:16 2021 الأحد ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلان عن مراكش المغربية مدينة بدون أطفال متسولين

GMT 03:04 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قضاء مراكش يبت في الملف المالي للكوكب

GMT 15:49 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أمن مراكش يشنّ حملة ضد المبحوث عنهم بمختلف الجرائم

دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib