تداعيات كوفيد19 تحرم جماعة الرباط من 15 مليار سنتيم
آخر تحديث GMT 02:13:36
المغرب اليوم -

تداعيات "كوفيد-19" تحرم جماعة الرباط من 15 مليار سنتيم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تداعيات

فيروس كورونا المستجد
الرباط - المغرب اليوم

تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد في توقف بعض الأنشطة الاقتصادية وفرض حَجر صحي على السكان لعدة أسابيع، وكان لهذا الأمر تداعيات كبيرة على المداخيل المالية للجماعات الترابية، من بينها جماعة الرباط.

وتُفيد معطيات رسمية صادرة عن مجلس مدينة الرباط بأن المداخيل المالية للعاصمة سجلت تراجعاً كبيراً يُقدر بحوالي 157 مليون درهم، أي أكثر من 15 مليارا و700 مليون سنتيم، في نهاية شهر ماي المنصرم.

وبلغت المداخيل المالية الإجمالية للجماعة حوالي 347 مليون درهم خلال الفترة الممتدة ما بين شهري يناير وماي، مقارنةً بـ504 ملايين درهم سُجلت في الفترة نفسها من السنة الماضية.

ويتجلى من التفاصيل أن الرسوم المدبرة من طرف الجماعة بلغت بـ68 مليون درهم نهاية ماي المنصرم، مُقابل 90 مليون درهم في الفترة نفسها من السنة الماضية، ما يمثل انخفاضاً قدره 21 مليون درهم.

أما الرسوم المدبرة من طرف مصالح وزارة الاقتصاد والمالية لفائدة الجماعة، فقد ناهزت 203 ملايين درهم نهاية ماي المنصرم، مقابل 326 مليون درهم في العام الماضي، ما يعني انخفاضاً قدره 123 مليون درهم.

ولن تكون جماعة الرباط لوحدها المتضررة من تراجع المداخيل، بل يشمل الأمر مُعظم الجماعات الترابية في المملكة، وذلك بسبب توقف الأنشطة الاقتصادية وتداعيات الحجر الصحي التي خفضت من مستويات الضرائب والاستهلاك.

وتضررت مداخيل الدولة أيضاً بسبب هذه الأزمة؛ فالأرقام الرسمية تُشير إلى أن المداخيل الضريبية تراجعت بـ9 مليارات درهم في نهاية ماي المنصرم مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

وشمل التراجع جميع أنواع الضرائب، مثل الضريبة على الدخل (تراجع بـ2 مليار درهم)، والضريبة على القيمة المضافة (2,5 مليار درهم)، والضريبة الداخلية على الاستهلاك (2 مليار درهم)، ورسوم التسجيل والتنبر (1,4 مليار درهم).

ويُعزى التراجع المسجل في الضرائب سالفة الذكر إلى انخفاض مستوى النشاط الاقتصادي، وتأجيل آجال تسديد الضرائب، وانخفاض الاستهلاك، نتيجة الحجر الصحي المفروض في المملكة منذ مارس الماضي للحد من تفشي فيروس كورونا.

في المقابل، سجلت النفقات العادية للدولة ارتفاعاً ملحوظاً إلى غاية نهاية شهر ماي بحوالي 9,8 مليارات درهم، ما يمثل زيادة بـ 10,6 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية، وهو ما سيفاقم عجز الميزانية بشكل كبير.

وقد فرض هذا الوضع الاستثنائي ضغطاً على مالية الدولة خلال السنة الجارية، ستضطر معه حكومة سعد الدين العثماني إلى إعادة حساباتها من جديد من خلال قانون مالية تعديلي يُرتقب أن يتم اعتماده قريباً.

كما سيكون على الدولة سلك نهج التقشف فيما يخص النفقات غير الضرورية لتوفير موارد مالية للقطاعات ذات الأهمية القصوى، واللجوء إلى الاقتراض الدولي لتوفير حاجيات البلاد من العُملة الصعبة الضرورية لاستيراد الأساسيات.

قد يهمك ايضا

مدير مختبر الفيروسات يكشف سبب تراجع عدد حالات الشفاء من "كورونا"

المغرب يُسجل 77 إصابة جديدة بـ"كورونا والإجمالي يقفز إلى 9074 حالة


 
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تداعيات كوفيد19 تحرم جماعة الرباط من 15 مليار سنتيم تداعيات كوفيد19 تحرم جماعة الرباط من 15 مليار سنتيم



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 15:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رياح قوية وغبار بعدد من مناطق المملكة المغربية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:06 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرفي على قواعد الاتيكيت في الوظيفة

GMT 11:40 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

إتيكيت دفع فاتورة حساب المطعم

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib