الوداد اليوم موسى وانتصار جديد5 مباريات من دون هزيمة

الوداد اليوم: موسى وانتصار جديد...5 مباريات من دون هزيمة

المغرب اليوم -

الوداد اليوم موسى وانتصار جديد5 مباريات من دون هزيمة

بقلم - توفيق الصنهاجي

انتصار جديد لوداد الأمة في مباراة اليوم، يزكي من خلاله المسيرة الموفقة لإبن الفريق البار، المدرب المساعد، التسمية الجديدة في عهد الناصيري، بعد تسميات عديدة من قبيل المدير الرياضي، التقني، المؤقت...إلى غير ذلك من التخريجات...

موسى انضاو للتذكير، أدرك ثلاث انتصارات في عهده إلى حدود اللحظة، وتعادلين خارج القواعد في ملاعب معشوشبة بالاصطناعي...
أهمية الانتصار تتجلى في:
-كونه جاء أمام فريق لعب عصبة الأبطال الإفريقية في الموسم الماضي، وشأنه في ذلك شأن وداد الأمة...
-كونه كان بحصة عريضة، أثبتت أن الوداد الرياضي ولو في زمن المؤقت، أصبح لا يرحم داخل ميدانه، بدليل عدم تضييعه لأية نقطة بمركب محمد الخامس هذا الموسم، وهو أمر مهم في مسيرة البحث عن اللقب العشرين...
-كونه جاء ضد فريق قوي أيضا في بطولة هذا الموسم، بدليل احتلاله للمركز الثالث ب 14 نقطة...
-كونه سيضمن انتعاشة نفسية قوية للاعبين، الذين اهتزوا بفعل النكسات الأخيرة، والخروج من ثلاث واجهات، وما أعقب ذلك من مشاكل مع المدرب السابق روني جيرارد...
-كرس المنحى التصاعدي لنتائج الوداد الرياضي في الآونة الأخيرة...
-أبان على أن الوداد الرياضي مستعد جيدا أيضا من الناحية البدنية، بعد أن خاض خامس مباراة في ظرف عشرة أيام من دون هزيمة... الشوط الثاني دليل واضح
-أثبت على ان الوداد الرياضي لا يمكنه إلا أن يكون عملة صعبة في لغة الصراع على لقب البطولة الوطنية الاحترافية هذا الموسم، على الرغم من قوة المنافسين...

أما بالنسبة للمردود التقني فيمكن القول، إن الوداد الرياضي لم يدخل جيدا في المباراة، حيث كان الدفاع الحسني الجديدي الأفضل في العشرين دقيقة الأولى، وهدد مرمى رضا التكناوتي بشكل قوي... الوداد كان سيئا في الشوط الأول على الرغم من تقدمه في النتيجة...
جيبور ويليام، وهو من النقط الحسنة للجولة الأولى والمباراة عموما، بدأ يستعيد عافيته تدريجيا، إذ اتضح أنه عندما يركز على اللعب في منطقة عمليات الخصم، يكون خطرا للغاية...الفرصة التي أضاعها، بعد تسجيله للهدف الأول، أكدت على أنه لا يعرف سوى المرمى عند تلقيه للكرة وسط المربع، وهذا هو جيبور الذي كنا نعرفه من قبل...الليبيري تحسن أداؤه بشكل كبير في مباراة اليوم...نتمناها أن تكون بداية انتعاشة له، بعد أن انتعش ميشيل بابا توندي، في ما قبل بالعودة تدريجيا إلى مستواه الطبيعي هو أيضا قبل أن يصاب للأسف...
أوناجم، سجل هدفين، ليصبح هداف الوداد الرياضي في بطولة هذا الموسم بثلاثة أهداف...أمر جيد لمعناويات اللاعب أيضا...
دفاع متراص في شخص كل من أشرف داري والشيخ كومارا، الذي أهنئه بمولوده الجديد بالمناسبة...
شوط أول لم يقنعني فيه أداء بدر كدارين، وأظن بأنه لم يقنع انضاو أيضا، الذي أخرجه ليترك مكانه لمحمد الناهيري، علما بأن الأخير كان ظهيرا أيمنا في الشوط الأول، بينما دخل مكانه أيوب العملود في الشوط الثاني...
على الرغم من دخول أيمن الحسوني اليوم، والذي كنت أنتظر أن يقوم بدور بابا توندي أو وليد الكرتي، على مستوى الوسط الهجومي، حيث لطالما فضل اللعب خلف رأس الحربة أو المهاجمين، لكن أعتقد بأنه فشل في ذلك كعادته...لربما أنه كان مضايقا أيضا طيلة المباراة بأمين تيغزوي، والذي كان يفضل اللعب في المركز نفسه، بدل الانتقال كجناح أيمن...
انضاو قام بتغييرات مناسبة لأنه في اعتقادي اتضح له كل هذا، فأدخل السعيدي، الذي أخذ مكان وليد الكرتي، جنب ابراهيم النقاش، في الوقت الذي عاد فيه الكرتي إلى مكانه الطبيعي على مستوى الوسط الهجومي...السعيدي العائد، دخل مكان الحسوني بطبيعة الحال...
أمين تيغزوي، هو الآخر ترك مكانه لبديع أووك، لينشط الأخير مركزه المعتاد، أي مركز الجناح الأيمن، الغائب في ظل ما قلناه عن تيغزوي...

GMT 16:52 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

رأي شخصي مبني على واقع معاش

GMT 11:43 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

ثقافة الإعتراف

GMT 11:35 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الوداد اليوم: انتصار جديد وصدارة مستحقة

GMT 10:15 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تحكيم الديربي السعودي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوداد اليوم موسى وانتصار جديد5 مباريات من دون هزيمة الوداد اليوم موسى وانتصار جديد5 مباريات من دون هزيمة



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا تُظهر تميُّزها خلال مهرجان مراكش السينمائي

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة الأميركية داكوتا جونسون، بطلة سلسلة أفلام "Fifty Shades of Grey"، الأنظار لها خلال حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي في دورته الـ17، بسبب إطلالتها الجريئة والمثيرة. وارتدت "جونسون" فستانا طويلا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"، مكشوفا أظهر مفاتنها، كما تخلّت عن "حمالة الصدر"، وجاء الفستان مزينا ببعض التطريزات اللامعة من الخلف، وهو ما جعلها الأكثر لفتا للأنظار، كما اعتمدت على الشعر المنسدل ذي الأطراف المموجة ومكياج هادئ. ولفتت الممثلة الأميركية الأنظار إليها على السجادة الحمراء بافتتاح المهرجان بإطلالتها اللامعة، إذ ارتدت فستانا ورديا طويلا بحزام من المجوهرات، بينما تركت شعرها منسدلا. وشهدت حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي، الأحد، فوز فيلم مغربي بالسعفة الذهبية للمهرجان، كما كرّم المهرجان الممثل الأميركي روبرت دينيرو، والمخرج المغربي الجيلالي فرحاتي.  

GMT 01:47 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية
المغرب اليوم - عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 05:21 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
المغرب اليوم - تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 02:52 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا
المغرب اليوم - مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا

GMT 02:13 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
المغرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 09:04 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر
المغرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:54 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها
المغرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها

GMT 08:09 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

رد فعل والي مراكش بعد سماعه خبر إعفائه من مهامه

GMT 17:40 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

فيلم مغربي عن الملك محمد السادس بمشاركة مصرية

GMT 12:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

150 مليون يورو عرض برشلونة النهائي لضم اللاعب كوتينيو

GMT 14:35 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

النيابة العامة تحقق في قضية تهريب هواتف ذكية إلى المغرب

GMT 14:28 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

متصفح مايكروسوفت إيدج لهاتف iPhone X

GMT 02:30 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

أزروري يتحدث عن مساره الحافل بالاستحقاقات

GMT 14:51 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة جديدة وأنيقة تطلقها "مروى" من ملابس

GMT 15:53 2014 الأربعاء ,03 أيلول / سبتمبر

أفضل استخدام اللون الأبيض في ديكور حفلات الزفاف

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يسعى لتعويض خسائره في لقاء نيقوسيا القبرصي

GMT 21:44 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

هذا اللاعب يعوّض علي معلول في مواجهة الأهلي أمام "الوداد"

GMT 15:25 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

توقعات باستقرار الطقس على المناطق الشمالية في المغرب
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib