الرجاءالاستثمار في النجاح

الرجاء..الاستثمار في النجاح !!

المغرب اليوم -

الرجاءالاستثمار في النجاح

بقلم: جمال اسطيفي

بعودة الرجاء إلى دائرة التتويج القاري بعد غياب دام 15 سنة، وهي مدة طويلة، فإن الرجاء أكد أنه لا يمكن أن يصيبه الانهيار، وأنه سيظل واقفا شامخا، وسيعود إلى مكانه الطبيعي، لذلك، فلقب "الكاف" الذي أحرزه الفريق مهم جدا، ليس لقيمته المالية، فقد سبق للرجاء أن أحرز ألقابا أغلى من "الكاف" وأهمها دوري الأبطال الذي توج به ثلاث مرات ولعب نهايته مرة رابعة دون أن يفوز به، مثلما سبق له أن شارك في كأس العالم للأندية مرتين، بل ووصل النهائي في دورة 2013 التي جرت بالمغرب، عندما قارع الكبار ووجد نفسه وجها لوجه أمام بايرن ميونيخ الألماني، لكن لقب "الكاف" مهم لأن له أثر معنوي كبير على الرجاء وجمهوره وسيبعث أجواء الثقة، وسيمنح الدافع للجميع للعمل ومواصلة الارتقاء.

لقد مر الرجاء بأزمات صعبة، وكانت أصعب أزمة مر بها في تاريخه هي التي عاشها في السنوات الأخيرة، عندما وجد نفسه زبونا وفيا للجان النزاعات في الجامعة و"الفيفا" و"الطاس"، وعندما لم يعد قادرا على سداد مستحقات لاعبيه، وممونيه، ولم يتنفس إلا بعد تدخل من الدولة.

لكن الفريق واصل الصمود، وشكل جمهوره الحصن الواقي له، فقد كان يضخ الأمل في نفوس كل المكونات، ويفتح باب الأمل، ويجعل المستحيل ممكنا.

كان أحد أهم القرارات التي اتخذت داخل الرجاء هو التعاقد مع المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو، فقد ساهم هذا المدرب في إحداث حالة من الهدوء داخل الفريق، ذلك أن الرجاء انتقل من مرحلة المدرب امحمد فاخر الذي كان يقدم نفسه على أنه أكبر من مدرب ويحشر أنفه في شؤون التسيير، ويساهم بوعي أو دونه في التشويش على الفريق، إلى مرحلة مدرب يقوم بعمله الذي قد يصيب فيه وقد يخطئ، لكن دون أن يتجاوز اختصاصه، وهو ما منح الفريق لقبا مهما لكأس العرش، وحضورا موفقا في مسابقة "الكاف"، التي ظل الفريق يتقدم فيها إلى أن بلغ النهاية وتوج باللقب.

حسنا أيضا فعل المكتب المسير الحالي الذي أبقى على المدرب، ولم يعر اهتماما لكل الكلام الذي كان يتردد هنا وهناك ويطالب بالانفصال عنه.

لقد ساهم هذا المدرب أيضا في التخفيف من أعباء الرجاء المالية، وقد كان جريئا وشجاعا وهو يدفع بلاعبين في مقتبل العمر، وليسوا معروفين في مباريات "الكاف"، بل لم يحدث قط أن أدلى بأي تصريح يطالب فيه بتعاقدات جديدة، فكل شيء كان يمر بينه وبين الإدارة التقنية للرجاء والمكتب المسير بهدوء.

اليوم يحتاج الرجاء إلى أن يستثمر في نجاحه على نحو أمثل، علما أن الفريق سيعيش وضعا صعبا في المرحلة المقبلة، إذ ستتعاقب عليه المباريات المؤجلة، وسيجد نفسه ملزما بالدفاع عن لقب "الكاف"، مثلما سيكون عليه أن يدافع عن حظوظه في البطولة العربية، بالإضافة إلى كأس السوبر حيث سيواجه الترجي التونسي في مباراة عاصفة ستقام على الأرجح بالدوحة.

هذا الوضع يقتضي تعزيزا للصفوف، فلائحة الفريق الحالية ليست كافية، لكن التعاقدات يجب أن تكون محسوبة، وهو أمر ليس غريبا على الإدارة التقنية للرجاء التي يقودها فتحي جمال الذي يملك عينا ثاقبة.

أما على المستوى المالي، فلاشك أن الرجاء سينتعش كثيرا، مما سيعطيه الفرصة لإعادة البناء على أسس صلبة.

هذه هي الفرق الجماهيرية تمرض ولا تموت، قد تتعطل مسيرتها بسبب أزمات، لكنها تعود أكثر قوة عندما يكون أسلوب التسيير مختلفا وفيه رؤية وفكر واستراتيجية واحترام للتخصصات، وابتعاد عن الأهواء والانفعالات.

GMT 08:10 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

خلاصات مباراة الرجاء و برشيد

GMT 00:21 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

الوداد اليوم: خطوة جديدة نحو اللقب 20

GMT 20:04 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

لقجع وسؤال المهنية

GMT 19:59 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

هنيئا للإذاعة الوطنية

GMT 19:56 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

ممنوع لمس البرغوث

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرجاءالاستثمار في النجاح الرجاءالاستثمار في النجاح



ارتدت فستانًا قصيرًا أبيض اللون وسط القوارب

صوفيا ريتشي تُظهر أناقتها أثناء حضورها عرضًا لليخوت

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء الأميركية صوفيا ريتشي، وصديقها النجم سكوت ديسك، السبت، كما هو مُتوقّع بحضور جاذب للأنظار، أثناء حضورهما عرضًا لليخوت في فلوريدا الأميركية. وارتدت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عاما، فستانا قصيرا أبيض اللون، بينما جذبت عدسات المصورين التي التقطت لها صورا رائعا وهي تمشي على جانب الميناء في ميامي. أقرأ أيضًا:تألّق ريتا أورا خلال عرض أزياء "فيكتوريا سيكريت" وتناسب فستان ريتشي الأبيض الضيق مع الأجواء البحرية وسط القوارب، والذي أبرز منحنيات جسدها الرشيق والمثير، وصففت عارضة الأزياء الشهيرة شعرها الأشقر على هيئة ذيل حصان بسيط، والذي انسدل بسهولة أسفل ظهرها. وأخفت صوفيا ابنة المغني الشهير ليونيل ريتشي، عينيها بنظارة شمسية سوداء، وأضافت الإكسسوارات الأنيقة والأقراط الذهبية، كما ظهر سكوت ديسيك بإطلالة مذهلة حيث اختار بنطالا متوسط الطول باللون البني وقميص باللون الأصفر النيون، كما كان مرتديا نظارة شمسية ذات ذوق رفيع وأضاف لمسة رياضية إلى
المغرب اليوم -

GMT 08:01 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

أفضل أنواع الأرضيات المناسبة لمنزلك لمظهر جذّاب
المغرب اليوم - أفضل أنواع الأرضيات المناسبة لمنزلك لمظهر جذّاب

GMT 05:15 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

مسؤول مخابراتي سابق يطرح فكرة إقالة ترامب
المغرب اليوم - مسؤول مخابراتي سابق يطرح فكرة إقالة ترامب

GMT 01:22 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام
المغرب اليوم - شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام

GMT 02:58 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

موقع "تويتر" يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم
المغرب اليوم - موقع

GMT 03:34 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

"لون البول" يُساهم في معرفة المخاطر الصحية

GMT 21:16 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

الغيرة تفسر أزمات بيريسيتش في إنتر ميلان

GMT 09:06 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

الجريمة الالكترونية ومخاطرها المتعددة

GMT 04:40 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

اليابان تسعى لرفع أوّل لوحة إعلانية على سطح القمر

GMT 23:57 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان تيوتيو يطلق فيديو كليب جديد لأغنية"مريولة"

GMT 07:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محلات rolady تطرح مجموعتها المستوحاة من هوليوود لشتاء 2018

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 20:14 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

لاعب تشيلسي يدافع عن ألوان "إيفرتون
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib