هل حان الوقت لرفع عدد أندية الدوري الاحترافي

هل حان الوقت لرفع عدد أندية الدوري الاحترافي ؟

المغرب اليوم -

هل حان الوقت لرفع عدد أندية الدوري الاحترافي

بقلم - يوسف أبو العدل

يبدو أن ستة عشر ناديا الذين يؤثثون فضاء الدوري الاحترافي لكرة القدم لم تعد كافية لجمع أفضل فرق كل مناطق المدن المغربية، خاصة في ظل بناء العديد من الملاعب الجديدة وتهيئة القديمة، هذا بالإضافة أن حصر "البطولة برو" في 16 فريق، ساهم في اندثار العديد من الأندية المنتمية لمدن عملاقة ذات تاريخ مشرق رمت بها الأقدار وسوء تدبير مسؤوليها إلى ويلات القسم الثاني أو الهواة، ما يفرض علينا إعادة التفكير في طريقة تدبير عدد أندية القسم الممتاز.

الرفع من الستة عشر ناديا المنتمية للقسم الوطني الأول وجعله ثمانية عشر فريقا على الأقل في انتظار العشرين مستقبلا، بات فكرة يجب تدارسها من طرف أصحاب القرار، فالمغرب الرياضي توسعت خارطته الكروية كثيرا وعشق مواطني هذا البلد للمستديرة بات يفوق الحدود، خاصة أن غالبية جماهير المدن الصغيرة والكبيرة ترغب في رؤية ممثل منطقتها بين أندية قسم الكبار، الذي يمنح الحضور والمنافسة فيه دعاية مجانية للمدينة وأنصارها عبر مختلف وسائل الإعلام المرئية والسمعية الورقية والإلكترونية، ناهيك على الرواج الاقتصادي التي تعرفه المنطقة بفعل المباريات وتنقلات الأنصار.

فكرة الزيادة ستمنح الفرصة أيضا للنادي القنيطري والمغرب الفاسي والنادي المكناسي وشباب المحمدية والعديد من الأندية الكبرى الفرصة لإصلاح أخطائها واستغلال العرض الجديد للعودة والمنافسة على الصعود دون مبررات إضافية ووهمية يصدرونها سنويا لأنصارهم وساكنة مدينتهم، فلا يعقل أن تكون بطولة من ثمانية عشر فريقا أو عشرين دون هاته الفرق، فعند ذاك فالمحاسبة يجب أن تطال الجميع.

طريقة تدبير بطولة من ثمانية عشر فريقا أو عشرين يتطلب دراسة مدققة للوضع لكنه ليس بالفكرة المستحيلة تطبيقها مدام أشقائنا في مصر يتنافسون بثمانية عشر فريقا في دوريهم الأول، رغم أن بنياتهم التحتية لا تفوق ما نتوفر عليه نحن، فمنع سقوط فرق من القسم الأول في موسم رياضي مقابل صعود اثنين من القسم الثاني قد ينهي الوضع، أو لما لا التفكير في صعود أربعة أندية من القسم الثاني نحو الكبار، لكي نعيش حلما راودنا منذ مدة بعودة الفرق الكبرى السالفة الذكر المنتمية للقسم الثاني لقسم الأضواء ونجدها تلعب أمام الرجاء والوداد والجيش وقوى الدوري الاحترافي، فعند ذاك فحلاوة الكرة في المغرب ستزيد في التشويق عن سابقاتها.

GMT 19:01 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

التذاكر والسوق السوداء وبطائق الاشتراك

GMT 15:26 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

متوجون نحو التتويج

GMT 15:25 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

متوجون نحو التتويج

GMT 13:42 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

أرض الفراعنة تريد حمد الله

GMT 13:52 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

الماص..مدبرها حكيم !

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل حان الوقت لرفع عدد أندية الدوري الاحترافي هل حان الوقت لرفع عدد أندية الدوري الاحترافي



خلال عرض فيلمها المُشارك في الدورة الثانية والسبعين

ماريون كوتيار تخطف الأنظار على السجادة الحمراء في "كان"

باريس - مارينا منصف
tajnid

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 19:50 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 16:06 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

"مستر بين" يكشف سر توقفه المؤقت عن التمثيل

GMT 15:24 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"دار التأثيث " تطلق تصاميم متنوعة من الطاولات لمنزلك

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:24 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات الخشب لتجديد أركان منزلك من صنع يديك

GMT 22:31 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"تيفيز يؤكد أجبرونا على خوض نهائي "لبيرتادوريس

GMT 11:48 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

المسؤولية الاجتماعية وأخلاقيات الأعمال
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib