ابن العم والطريق السهل
آخر تحديث GMT 21:23:28
المغرب اليوم -

ابن العم والطريق السهل

المغرب اليوم -

المشكله : السلام عليكم سيدتي صديقتي عمرها 23 سنة، وهي من عائلة محافظة ولم تخرج مع ولد غريب أو تخاطبه في حياتها. لكنها تعرفت مؤخراً الى ابن عمها الذي يعيش في دولة أخرى. هو أكبر منها بسنتين هما يتراسلان مع بعضهما، لدرجة انها أعجبت به وأحبته، وهو كان مهتماً بها ويريد الرجوع للدولة التي تعيش فيها ليراها، ولكنه لا يستطيع. علماً بأنه طلب أن يراها مرات عدة، لكنها دائماً ترفض. وهو طلب منها أيضاً أن ترسل صورتها لكي يراها ولكنها أيضاً ترفض. سيدتي، عندما سمعت صديقتي أن لديه صديقات كثيرات وأنه يقوم بمراسلتهن وغير ذلك من أمور، حاولت الابتعاد عنه، لكنها لم تستطع. وهي عرفت أيضاً انه شخص يكذب، لكنها طول الفترة التي كانت تراسله فيها، كانت تحس بأنه صادق معها وحتى غنه تغير نحو الأفضل. هي الآن حائرة لا تعرف ما الذي تفعله، ولا تعرف ماذا تريد من صورتها، هل ترسلها أم لا؟ وهل هو يريد الزواج منها؟ علماً بأنه يخجل أن يتصل بها وكل محادثاتهم كانت رسائل. أريد رأيك سيدتي وماذا أنصحها؟ عمرها عمر زواج، وهذا الذي يعيش من بعد في نهاية اليوم هو ابن عمها. يعني من لحمها ودمها، فلماذا العبث والأخذ والعطاء غير المنطقي؟ المسألة تحتاج وباختصار إلى: 1- سؤال من يعرفونه بشكل جاد عن أخلاقه وحكاية ناس يقولون إنه يكذب وهي تقول إنه صادق، لا تبدو مسألة كافية. 2- سؤاله مباشرة عن حياته والبنات ونهاية هذه المعرفة.

ارتدت فستانًا بطبعة جلد الحيوان وأقراط أذن كبيرة

تألّق جاني سيمور خلال حضورها احتفالًا سنويًّا في فيغاس

فيغاس - مارينا منصف
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib