أخبار للمسلمين من حول العالم

أخبار للمسلمين من حول العالم

المغرب اليوم -

أخبار للمسلمين من حول العالم

بقلم : جهاد الخازن

رشا مبارك وهي نشطة ضد السياسة الإسرائيلية في فلوريدا، وقد عينت عضواً في جماعة الديموقراطيين الشباب واختيرت عضواً في اللجنة الوطنية وأعطيت جائزة «العضو الشاب للديموقراطيين في فلوريدا»، كما أن رئيس بلدية أورلاندو عيّنها عضواً في لجنة الشؤون الثقافية.

عصابة إسرائيل تتهم رشا بالعمل لتدمير إسرائيل. لا أعتقد أن هذا صحيح فهي شابة صغيرة وإسرائيل حليفة الولايات المتحدة، ورئيس وزرائها الإرهابي بنيامين نتانياهو حليف شخصي للرئيس دونالد ترامب ضد الفلسطينيين، أصحاب الأرض من البحر إلى السهل.

رشا كانت وراء تنظيم مهرجان باسم «ارفعوا أيديكم عن القدس عاصمة فلسطين». هي تؤيّد حملة مقاطعة وسحب استثمارات وعقوبات ضد إسرائيل، وأنا أؤيّد مواقفها كلها ضد دولة الاحتلال والقتل، خصوصاً قتل أطفال غزة، ففي آخر حرب إسرائيلية على القطاع قتل ٥١٨ طفلاً فلسطينياً.

في خبر آخر نشرته جماعة إسرائيل في الولايات المتحدة هناك حديث عن بلدين في الشرق الأوسط يتحديان الغرب هما إيران وتركيا. إيران تريد قيادة الشيعة حول العالم، وتركيا تريد قيادة المسلمين السنّة وهم 87.9 في المئة من جميع مسلمي العالم.

الولايات المتحدة حذّرت إيران من مغبة مواقفها، إلا أن آيات الله مضوا في مواقفهم، وهم متهمون بدفع حزب الله إلى تفجير قُتل فيه ٢٤١ جندياً أميركياً سنة ١٩٨٣. الإدارة الأميركية هددت السلطات الإيرانية بحرب مدمرة إذا استمرت في تحرشها بالمصالح الأميركية والبريطانية في الشرق الأوسط.

تركيا تمثل تهديداً آخر، فقد كانت من قادة حلف الناتو ضد الاتحاد السوفياتي، ورئيسها رجب طيب أردوغان يريد أن تقود العالم الإسلامي بعد أن عمل ضد علمانية تركيا منذ أيام أتاتورك.

تركيا مثل إيران تعارض حقوق الأكراد في سورية وغيرها، والبلدان على رغم الخلاف الديني بينهما حليفان ضد مصالح الولايات المتحدة في سورية والعراق وغيرهما.

أفضل من كل ما سبق ما ذكرت قبل يومين عن اكتشاف مسجد عمره حوالى ١٢٠٠ سنة في منطقة رهط التي يسكنها البدو، وهي قريبة من بئر السبع. هناك مساجد أقدم في مكة المكرمة والقدس، إلا أن المسجد المكتشف كان يقصده الفلاحون المسلمون في المنطقة للصلاة. المسجد المكتشف من دون سقف، ومحرابه يتجه إلى الجنوب، أي إلى مكة المكرمة، والاكتشاف مهم للمسلمين في فلسطين والعالم كله، مع أن رجال آثار إسرائيليين يزعمون أنهم هم الذين اكتشفوه.

هو معلم إسلامي رغم أنف إسرائيل وأنصارها في الإدارة الأميركية وخارجها.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أخبار للمسلمين من حول العالم أخبار للمسلمين من حول العالم



GMT 10:46 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

اليوم معامل ”أرامكو“… غدا ماذا؟

GMT 10:44 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

القرن العشرون العربي لم يكن آيديولوجيّاً

GMT 10:42 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

خيارات واشنطن ... صعبة كذلك

GMT 06:58 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

بعد بقيق

GMT 07:36 2019 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

عيون وآذان - ترامب والحروب الخارجية لبلاده

تألقت نيكو كيدمان بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة

إطلالات تخطف القلوب للنجمات بأسبوع الموضة في "ميلانو" الإيطالية

ميلانو- المغرب اليوم

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:57 2012 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكليف المهندس حسين زكريا بأعمال رئيس هيئة السكة الحديد

GMT 21:19 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 07:41 2017 الثلاثاء ,18 إبريل / نيسان

انجي علي تحتفل بشم النسيم مع ابنتها على "إنستغرام"

GMT 19:20 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

عمرو خالد يواجه "الإلحاد" في برنامج "بالحرف الواحد"

GMT 01:22 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة عيدان توضح حقيقة صورتها مع ملكة جمال إسرائيل
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib