من شعر العرب  أحمد شوقي
انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به مصادر إسرائيلية أنه من المرجح قريبا توقيع وثيقة إعلان للسلام مع السودان واتفاقيات ثنائية مهمة
أخر الأخبار

من شعر العرب - أحمد شوقي

المغرب اليوم -

من شعر العرب  أحمد شوقي

الكاتب جهاد الخازن
القاهرة - المغرب اليوم

قال أحمد شوقي في الهمزية النبوية:ولد الهدى فالكائنات ضياء / وفمُ الزمان تبسم ورجاء والدين يسر والخلافة بيعة / والأمر شورى والحقوق قضاء الاشتراكيون أنت إمامهم / لولا دعاوى القوم والغلواء وقال وقد نفي الى الأندلس: وداعاً أرض أندلس وهذا / ثنائي إن رضيت به ثوابا وما أثنيت إلا بعد علمٍٍ / وكم من جاهل أثنى فعابا تخذتك موئلاً فحللت أندى / ذراً من وائل وأعزّ غابا وقال في ذكرى المولد: سلو قلبي غداة سلا وثابا / لعل على الجمال له عتابا ويُسأل في الحوادث ذو صوابٍ / فهل ترك الجمال له صوابا وكنت إذا سألت القلب يوماً / تولى الدمع عن قلبي الجوابا

وقال في قصيدته "على سفح الأهرام قف ناجِ أهرام الجلال ونادِ / هل من بُناتك مجلس أو ناد قل للأعاجيب الثلاث مقالة / من هاتفٍ بمكانهنّ وشاد لله أنت فما رأيت على الصفا / هذا الجلال ولا على الأوتاد قال في "نكبة بيروت": بيروت مات الأسد حتف أنوفهم / لم يشهروا سيفا ولم يحموكِ سبعون ليثاً احرِقوا أو أغرِقوا / يا ليتهم قُتِلوا على "طبروك" كل يصيد الليث وهو مقيد / ويعزّ صيد الضيغم المفكوك ويقول عن لبنان: وأغنّ أكحل من مها بكفّيه / علقت محاجره دمي وعلقته دخل الكنيسة فارتقبت فلم يطل / فأتيت دون طريقه فزحمته

فازورّ غضباناً وأعرض نافراً / حال من الغيد الملاح عرفته فصرفت تلعابي الى أترابه / وزعمتهنّ لُبناتي فأغرته فمشى اليّ وليس جُؤذرٍ / وقعت عليه حبائلي فقنصته وقال في زحلة: يا جارة الوادي طربت وعادني / ما يشبه الأحلام من ذكراك مثلت في الذكرى هواك وفي الكرى / والذكريات صدى السنين الحاكي لم أدر ما طيب العناق على الهوى / حتى ترفق ساعدي فطواك وقال في "نهج البردة": ريم على القاع بين البان والعلم / أحلّ سفك دمي في الأشهر الحرم لما رنا حدثتني النفس قائلة / يا ويح جنبك بالسهم المصيب رمي

جحدتها وكتمت السهم في كبدي / جرح الأحبة عندي غير ذي ألم  وقال في "نكبة دمشق": سلام من صبا بردى أرق / ودمع لا يكفكف يا دمشق ومعذرة اليراعة والقوافي / جلال الرزء عن وصف يدق رماكِ بطيشه ورمى فرنسا / أخو حربٍ به صلف وحمق إذا ما جاءه طلاب حقٍ / يقول عصابة خرجوا وشقوا وقال أيضاً: آمنت بالله واستثنيت جنته / دمشق روح وجنات وريحان جرى وصفق يلقانا بها بردى / كما تلقاك دون الخلد رضوان وله في النسيب: خدعوها بقولهم حسناء / والغواني يغرّهنّ الثناء أتراها تناست إسمي لما / كثرت في غرامها الأسماء

إن رأتني تميل عني كأن لم / تكُ بيني وبينها أشياء نظرة فابتسامة فسلام / فكلام فموعد فلقا  وقال أيضاً: روّعوه فتولى مغضبا / أعلمتم كيف ترتاع الظبا خلقت لاهية ناعمة / ربما روعها مر الصبا لي حبيب كلما قيل له / صدّق القول وزكّى الريبا ومن أشهر غزله: مضناك جفاه مرقده / وبكاه ورحّم عوّده الحسن حلفتُ بيوسفه / والسورة إنك مفرده مولاي وروحي في يده / قد ضيّعها سلمت يده ما خنت هواك ولا خطرت / سلوى بالقلب تبرّده

 

قد يهمك ايضا:

نتانياهو يواجه ثورة اسرائيلية عليه

يهود متطرفون ضد بايدن وهاريس

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

من شعر العرب  أحمد شوقي من شعر العرب  أحمد شوقي



GMT 18:12 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

شعر بعضه عن الأصحاب

GMT 21:53 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نكات سياسية

GMT 21:55 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

من ربح ومن خسر: عون أم الحريري أم لبنان؟

GMT 15:30 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أقوال بعضها عن كرة القدم

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد إكتشفيها

لندن - المغرب اليوم

GMT 03:31 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق "الباستيل" من وحي موضة الشارع لخريف 2020
المغرب اليوم - اللون الأزرق

GMT 04:00 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
المغرب اليوم - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 04:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
المغرب اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 13:38 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيم كارداشتان تتبرع بمليون دولار لأرمينيا

GMT 06:41 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

10 مطاعم مميزة في الطائف للعوائل تعرف عليها

GMT 10:35 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المكتب الوطني للسكك الحديدية يعلن فتح خطي آسفي وبنجرير

GMT 20:18 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يكشف أسرار جديدة عن استخدام الزجاج فى الديكور

GMT 12:53 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس

GMT 15:59 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

زيارتان سياحيتان للذواقة إلى مراكش وروما

GMT 06:36 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل الفنادق قرب كومو الإيطالية

GMT 06:15 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

أي اكسسوارات هي الأكثر رواجاً هذا الموسم

GMT 06:54 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

أماكن إقامة ذات إطلالات ساحرة في نيويورك

GMT 05:17 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

عطور فخمة لجاذبيّة لا تقاوم يوم زفافك

GMT 06:47 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

منتجعات رائعة تخطف الأنفاس وتبعث راحة البال
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib