من شعر العرب  حافظ ابراهيم

من شعر العرب - حافظ ابراهيم

المغرب اليوم -

من شعر العرب  حافظ ابراهيم

الكاتب جهاد الخازن
القاهرة - الدار البيضاء اليوم

من شعر حافظ ابراهيم:قال في هجاء الجرائد:جرائد ما خطّ حرف بها / لغير تفريق وتضليل يحلو بها الكذب لأربابها / كأنها أول ابريل وقال في ملك: لا تعجبوا فمليككم لعبت به / أيدي البطانة وهو في تضليل إني أراه كأنه في رقعة الـ / ـشطرنج أو في قاعة التمثيل وقال في بائع كتب صفيق الوجه: أديم وجهك يا زنديق لو جعلت / منه الوقاية والتجليد للكتب لم يعلها عنكبوت أينما تُركت/ ولا تُخاف عليها سطوة اللهب الى حفني ناصف:  يا يوم تكريم حفني / أرهفت للقول ذهني فيا قريض أجبني / ويا بيان أعنّي علّي أفي بعض ديني / إن كان ذلك يغني يا من ضربت بسهم / في كل علم وفن

بنيت للشعر فينا / والنثر أعظم ركن  رزق الشيخ أمين تقي الدين ولداً سماه حافظاً فقال الشاعر: كحافظ ابراهيم لكنه / أجمل خلقاً منه في الظاهر فلعنة الله على حافظ / إن لم يكن بالشاعر الماهر  كان أحمد شوقي بعث الى حافظ ابراهيم بثلاثة أبيات وهو في منفاه في الأندلس، فردّ حافظ: عجبت للنيل يدري أن بُلبلهُ / صادٍ ويسقي ربا مصر ويسقينا والله ما طاب للأصحاب مورده / ولا ارتضوا بعدكم من عيشهم لينا لم تنأ عنه وإن فارقت شاطئه / وقد نأينا وإن كنا مقيمينا قال للإمام الشيخ محمد عبده: لقد بتّ محسودا عليك لأنني / فتاكَ وهل غير المنعم يُحسد فلا تبلغ الحسّاد مني شماتة / ففعلك محمود وأنت محمد

شكوى مصر من الاحتلال: لقد كان فينا الظلم فوضى فهذبت / حواشيه حتى بات ظلما منظما تمُنّ علينا اليوم أن أخصب الثرى / وأن أصبح المصري حراً منعما أعد عهد اسماعيل جلداً وسخرة / فإني رأيت المنّ أنكى وآلما عملتم على عزّ الجماد وذلنا / فأغليتم طينا وأرخصتم دما قال حافظ ابراهيم في مصر: وقف الخلق ينظرون جميعا / كيف أبني قواعد المجد وحدي وبناة الأهرام في سالف الدهـ /  ـر كفوني الكلام عند التحدي أنا تاج العلاء في مفرق الشر / ق ودرّاته فرائد عقدي أنا إن قدر الإله مماتي / لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدي في رثاء سعد زغلول:

إيه يا ليل هل شهدت المصابا / كيف ينصبّ في النفوس انصبابا بلغ المشرقين قبل انبلاج الـ / ـصبح أن الرئيس ولّى وغابا وانعِ للنيّرات سعدا فسعد / كان أمضى في الأرض منها شهابا  قال في رثاء ملك حفني ناصف: ملك النهى لا تبعدي / فالخلق في الدنيا سِيَر إني أرى لكِ سيرة / كالروض أرجّه الزهر ربّى أبوك الناشئيـ / ـن فعاش محمود الأثر وتبعت أنتِ سبيله / في الناشئات من الصغر وقال عنها:كانت مثالا صالحا / يُرجى وكنزا يُدّخر ذنب المنية في اغتيا / لِ شبابها لا يغتفر يا ليتها عاشت لمصـ /  ـر ولم تغيّبها الحفر صبرا أبا ملك فإن / الباقيات لمن صبر

 

قد يهمك ايضا:

يهود متطرفون ضد بايدن وهاريس

من شعر العرب - أحمد شوقي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

من شعر العرب  حافظ ابراهيم من شعر العرب  حافظ ابراهيم



GMT 16:16 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بعض النكات للترفيه عن القارئ

GMT 22:32 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سباق بين ميشال عون وجبران باسيل على الفشل في لبنان

GMT 15:32 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

حدود دولة إسرائيل؟ ولماذا ترفض ترسيمها؟

GMT 15:14 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

17 تشرين بين استمرار المنظومة والحرب الأهلية اللبنانية

GMT 14:31 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أبيات من الشعر اخترتها للقارئ - ٢

ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 16:59 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة طبيب شهير في المغرب متأثّرًا بمضاعفات إصابته بـ"كورونا"

GMT 18:21 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

نصائح ديكور للمبتدئين

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 22:43 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف 6 رباعين روس لمخالفتهم قواعد مكافحة المنشطات

GMT 04:30 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

ماندو العدل يؤكّد أنّ حنان ترك تركت فراغ حقيقي

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 12:48 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

فوائد تناول لحم الأرانب على صحة الجسم

GMT 14:31 2020 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

"دويتشه بنك" يتوقع حلول "عصر الفوضى"

GMT 05:15 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تدرس ضوابط استيراد السيارات الكهربائية

GMT 20:44 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جوارديولا يعلن تشكيل مانشستر سيتي لمواجهة ليستر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib