العنف في الولايات المتحدة

العنف في الولايات المتحدة

المغرب اليوم -

العنف في الولايات المتحدة

الكاتب جهاد الخازن
واشنطن _المغرب اليوم

قبل أربع سنوات كانت الولايات المتحدة في سنتها الثامنة من التطور الاقتصادي وإيجاد وظائف جديدة للمواطنين، ثم جاء دونالد ترامب ولم يرَ غير خراب سياسي، وقال في المؤتمر الجمهوري تلك السنة إن الولايات المتحدة ملأى "بالموت والخراب… والعنف" الولايات المتحدة في أزمة فهناك أكثر من ١٩٠ ألف قتيل بوباء كورونا، وقد فقدت ستة ملايين وظيفة ودونالد ترامب في الحكم زاد الدين القومي بحوالي سبعة ترليون دولار وهناك ديون للمواطنين وعنف عنصري في شوارع البلاد عندما قبل ترامب ترشيح الحزب الجمهوري له لولاية ثانية قبل أيام قال إنه فخور بالتقدم الهائل الذي تحقق في رئاسته وإنه واثق من أن الولايات المتحدة تسير في طريق التقدم وإن كل شيء في الولايات المتحدة عظيم  هو قال إنه حقق للسود الاميركيين أكثر من أي

رئيس اميركي سبقه منذ ابراهام لنكولن. هو قبل الترشيح بالشكر والتفاؤل وتحدث عن ارتفاع كبير للإنجازات الوطنية وروح جديدة من الوحدة هو تحدث عن إيجاد تسعة ملايين وظيفة جديدة منذ انتشار وباء كورونا ونسي أن الولايات المتحدة خسرت ٢٢ مليون وظيفة. هو تحدث وهو يقبل الترشيح للرئاسة مرة ثانية عن إنجازات ونسي أن يذكر وباء كورونا الذي قتل ألوف الاميركيين ولا يزال يقتل منهم، والمستمعين من الحزب الجمهوري صفقوا تأييداً له شعار "ترامب / بنس" أضاء الجزء الجنوبي من حديقة البيت الأبيض والألعاب النارية أطلقت بعد أن أنتهى ترامب من إلقاء خطابه. كان يقرأ مما كتب له أمامه، وأخطأ مرتين في قول إسم رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني الذي قتله الاميركيون في العراق. هو قال إن جو بايدن

حصل على الأموال لحملته الانتخابية من العمال ورد عليهم بالعناق والقبل. الجمهور ضحك وترامب رفع عينيه متعجباً هو وصف عهده الذي شمل ركوداً اقتصادياً ووباء كورونا بالمزدهر. هو حذر الناخبين من أن يعيدوا الى الحكم قادة حكموا عندما كان الاقتصاد الاميركي مزدهراً. هو اتهم الذين سبقوه بأنهم يحملون "أجندة" اشتراكية لتدمير المستقبل الاميركي ولإضعاف الشرطة الاميركية. هو زاد أن الديمقراطيين سيسمحون للمشاغبين المتطرفين بالعمل لتدمير الحياة الاميركية هو زعم أن الصين ستملك الولايات المتحدة إذا أصبح جو بايدن رئيساً، ووصف بايدن بأنه ضعيف وزعم أن تقدم بايدن عليه بين الناخبين أصبح ينحدر كصخرة في الماء

هو اتهم أعداءه بالتآمر على حملته الانتخابية وأنه أوقفهم وهم يعملون ضده، وتفاخر بأنه في البيت الأبيض وأعداءه في الخارج هو تحدث عن رعب في المدن الاميركية وعدم اهتمام بالحياة وكارثة في مجال السلامة العامة، وتظاهرات صاخبة، ثم زعم أن بلاده تعمل المستحيل وأنها لن تتوقف. في الثمانينات عندما كان رونالد ريغان مرشحاً للرئاسة قال إنه إذا وقف كل العاطلين عن العمل في صف واحد وبين الواحد والآخر قدمان سيصل الخط من نيويورك الى لوس انجليس معلقون قالوا إنه لو وقف العاطلون عن العمل في خط واحد الآن لكان هناك خمسة خطوط عبر الولايات المتحدة عندما يدرس المؤرخون ما حدث في السنوات الأخيرة سيقولون إن سنوات دونالد ترامب في البيت الأبيض كانت سنوات غضب إذا كان جو بايدن وكمالا هاريس يريدان الفوز بالانتخابات فعليهما أن يعيدا التآخي بين المواطنين وأن يعالجا أسباب مخالفة النظام، ما يعني إدانة عنف الشرطة الذي أدى الى قيام حملة "أرواح السود مهمة" والتظاهرات التالية بايدن تضامن مع سكان كينوشا في ولاية وسكنسن بعد إطلاق الشرطة النار على الأسود جاكوب بلاك مما أدى الى إصابته بالشلل، وزاد أنه ضد العنف وإشعال الحرائق

قد يهمك ايضا

أخبار من الأمم المتحدة ودائرة البريد في الولايات المتحدة

الارهاب الاسرائيلي مستمر ويتصاعد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العنف في الولايات المتحدة العنف في الولايات المتحدة



GMT 16:16 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بعض النكات للترفيه عن القارئ

GMT 22:32 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سباق بين ميشال عون وجبران باسيل على الفشل في لبنان

GMT 15:32 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

حدود دولة إسرائيل؟ ولماذا ترفض ترسيمها؟

GMT 15:14 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

17 تشرين بين استمرار المنظومة والحرب الأهلية اللبنانية

GMT 14:31 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أبيات من الشعر اخترتها للقارئ - ٢

قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 15:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رياح قوية وغبار بعدد من مناطق المملكة المغربية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:06 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرفي على قواعد الاتيكيت في الوظيفة

GMT 11:40 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

إتيكيت دفع فاتورة حساب المطعم

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 22:30 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

أبراهام يعتذر عن خرق بروتوكول كورونا بسبب حفل عيد ميلاده

GMT 20:54 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

غوارديولا يسقط بخماسية للمرة الأولى في مسيرته التدريبية

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

اضيفي لمسة ديكور لعزومات السحور

GMT 12:32 2020 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح خبير لتوظيف الجلد في "ديكورات" المنزل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib