السيسى رئيسا للاتحاد الإفريقى

السيسى رئيسا للاتحاد الإفريقى

المغرب اليوم -

السيسى رئيسا للاتحاد الإفريقى

بقلم : مكرم محمد أحمد

فور انتهاء مراسم عملية تسليم رئاسة الاتحاد الإفريقى للرئيس عبد الفتاح السيسى من الرئيس الرواندى باول كاجامى التى حضرها أغلب الرؤساء الأفارقة، فى مناخ مُفعم بروح الأخوة الإفريقية يسوده التفاؤل بتولى مصر مهمة رئاسة الاتحاد الإفريقى لمدة عام، بدأت قمة الاتحاد الإفريقى أعمال دورتها العادية الثانية والثلاثين برئاسة الرئيس السيسى التى تنعقد ليومين، وفق جدول أعمال مُهم، تتصدره ثلاث قضايا أساسية، أولاها مشكلة النزوح القسرى لملايين السكان الأفارقة كل عام بسبب تفاقم مشكلات التصحر والجفاف التى تعصف بعدد من الدول الإفريقية والنزاعات والحروب القبلية التى يروح ضحيتها الملايين، وطبقاً لتقارير المنظمة الإفريقية فإن أكثر من 26 مليونا من الأفارقة تعرضوا لهذه المخاطر وأُكرهوا على النزوح خارج أراضيهم على مدى السنوات السبع الماضية من 60 مليونا هم عدد النازحين فى العالم أجمع، وثانيتها قضايا التنمية والسلم التى يتصدرها مشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا فى عمق القارة السمراء والبحر الأبيض المتوسط فى إطار تجمع الكوميسا الاقتصادى ليصبح نافذة للقارة الإفريقية تطل على البحر الأبيض تصل إفريقيا بأوروبا، فضلاً عن أنه سوف يكون أهم شريان تجارى يربط الدول الإفريقية وينقل تجارتها البينية ويسهل الانتقال بين دولها وشعوبها، وثالثة القضايا التى تبحثها قمة الاتحاد الإفريقى فى دورتها الراهنة الارتقاء بعملية الإصلاح المؤسسى والهيكلى للمنظمة الإفريقية.

 وليس لمصر أجندة خاصة خلال فترة رئاستها الاتحاد الإفريقى، وإن كان واحدا من أهم أهدافها تعزيز علاقات انتمائها الإفريقى بما يجعل الأخوة الإفريقية جناحا ثانيا لهوية مصر العربية، لأن إفريقيا شكلت على طول التاريخ جزءا مهما من هوية مصر الثقافية، ولأن النيل نجاشى المنبع مصرى المصب يُشكل أكثر من 95 فى المائة من موارد مصر المائية ويكاد يكون سر حياتها، ولأن لنا تاريخا عريقا فى القارة السمراء منذ أن عرفت مصر الفرعونية بلاد بونت فى الصومال إلى دورها المهم خلال ستينيات القرن الماضى فى دعم وتشجيع حركات التحرر الإفريقى وعلى رأسها حركة مانديلا لتحرير إفريقيا من العنصرية، والآن تكاد تخلص أهداف مصر فى فترة رئاستها الاتحاد الإفريقى فى تحقيق التنمية الإفريقية المستدامة من خلال تشجيع جهود تطوير البنية الأساسية وتعزيز شبكات الطرق والسكك الحديدية وسرعة استكمال مشروع الربط الملاحى بين بحيرة فيكتوريا وساحل البحر الأبيض، ودعم حرية التجارة بين دول إفريقيا من خلال الإسراع بإقامة منطقة التجارة الحرة التى وافق عليها 44 من دول القارة الـ 55 فى مارس 2018 بهدف أن تكون السوق الإفريقية سوقا واحدة ودعم المنظومة الصناعية لإفريقيا لأن الصناعة وحدها هى القادرة على خلق فرص عمل واسعة ورفع معدلات النمو..، ويزيد من فرص نجاح رئاسة مصر الاتحاد الإفريقى إيمان الرئيس السيسى العميق بأن إفريقيا هى الجذر والأصل والهوية والأساس كما أنها تمثل المستقبل والفرصة الواعدة، وعلى امتداد السنوات القليلة الماضية شارك الرئيس السيسى فى جميع المحافل والمؤتمرات الدولية المتعلقة بالتعاون مع إفريقيا, ابتداء من منتدى التعاون الصينى الإفريقى الذى عُقد فى بكين فى سبتمبر الماضى إلى القمة الإفريقية الألمانية التى عقدت فى برلين بدعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى المنتدى الأوروبى الإفريقى رفيع المستوى الذى عُقد فى فيينا بدعوة من المستشار النمساوى سيبستيان كورتس..، كسب الرئيس السيسى ثقة الأفارقة واستعادت مصر مكانتها التاريخية فى إفريقيا، وأصبح الدور المصرى موضع ترحيب الجميع، وفى اجتماع وزراء خارجية إفريقيا للإعداد لهذه القمة الأخيرة، أجمع الأفارقة على أن تكون القاهرة مقرا لوكالة الفضاء الإفريقية ومن المؤكد أن بناء مصر سد روفينجى فى تنزانيا يُجسد ثقة الأفارقة فى كفاءة القدرة المصرية، بما يجعل رئاسة مصر الاتحاد الإفريقى تمثل نقلة نوعية فى العلاقات المصرية الإفريقية تؤكد حجم الثقة المتبادلة ووحدة المصالح المشتركة وعمق الانتماء الإفريقى الذى أصبح جزءا أصيلا من هوية مصر الثقافية.

GMT 04:39 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

من مفكرة الأسبوع

GMT 04:36 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

الراعى وأم النور

GMT 04:34 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

درس فى السياسة: "اعرف حدود قوتك"

GMT 04:32 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

عيون وآذان (ذكرى اغتيال رفيق الحريري)

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيسى رئيسا للاتحاد الإفريقى السيسى رئيسا للاتحاد الإفريقى



تألّقت بفستان "لاتيكس" قصير وضيّق باللون الأحمر

بيونسيه تحتفل بعيد الحب برفقة زوجها جاي زي في ماليبو

ماليبو ـ ريتا مهنا
تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة سبعينات القرن الماضي، كما تركت شعرها المجعد منسدلًا. وأكملت الإطلالة

GMT 05:51 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"
المغرب اليوم - مشهد

GMT 05:57 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس يسقط أمام أتالانتا بثلاثية ويخرج مِن كأس إيطاليا

GMT 16:02 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

كلوب يعترّف بخطأ محمد صلاح أمام "كريستال بالاس"

GMT 22:10 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يواصل الترنح ويسقط أمام بورنموث برباعية

GMT 20:56 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"وست هام" الإنكليزي يطلب التعاقد مع أوليفيه جيرو

GMT 22:14 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"ليفربول" يسقط في فخ التعادل أمام "ليستر سيتي"

GMT 12:22 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

رئيس برشلونة يُبرِّئ "ريال مدريد" من تشويه الـ"VAR"

GMT 15:39 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"ايسكو" مُهدّد بمغادرة ريال مدريد مع اقتراب "عودة النجوم"

GMT 15:37 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

مواجهة حامية بين "يوفنتوس" و"أتالانتا" لخطف بطاقة التأهل

GMT 13:39 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

سولسكاير يشيد بلاعبي "يونايتد" رغم التعادل مع "بيرنلي"

GMT 18:16 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أسوس" تكشف عن الحاسوب المكتبي "Zen AiO 27"

GMT 20:55 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"الغارديان" تكشف سعر ومواصفات هاتف iPhone XS

GMT 12:59 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

برنامج "Lens Studio" من "سناب" لإنشاء عدسات الواقع المعزز

GMT 06:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الجرجير في تفتيت حصوات الكلى

GMT 08:30 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

مميزات غرف السينما لا يمكن الاستغناء عنها في أي منزل

GMT 06:58 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

"مازدا" تصدر الطراز الجديد من سيارة " CX-3 -2017"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib