ما قبل التاريخ بجزيرة فرسان

ما قبل التاريخ بجزيرة فرسان

المغرب اليوم -

ما قبل التاريخ بجزيرة فرسان

زاهي حواس
زاهي حواس

تعتبر عصور ما قبل التاريخ من الفترات المهملة في الحضارات الإنسانية، إذ إن العلماء يتسابقون بقوة دائماً للبحث في المراحل التاريخية المثبتة، وذلك لأن الاكتشافات التي تخص تلك المراحل مثيرة، ولها مدلول سياحي وثقافي كبير. ورغم ذلك فإن عصر ما قبل التاريخ يجب علينا أن نوليه قدراً من الاهتمام.

وهذا ما يحدث الآن في المملكة العربية السعودية، حيث قامت بعثة سعودية - بريطانية مشتركة بتنفيذ مسح أثري في مواقع ما قبل التاريخ في جزيرة فرسان وسواحل جنوب غربي المملكة، حيث نجحت تلك البعثة خلال مواسم عملها، التي امتدت أكثر من خمس سنوات، في تسجيل 160 موقعاً أثرياً في كافة أنحاء فرسان، وهي تمثل مجموعة من المواقع التي تضم أدوات من العصر الحجري وبعض المنشآت المعمارية وقطعاً فخارية متنوعة. كما عثرت البعثة المشتركة على عينات من الفحم والعظام في طبقات المجسات التي تم تنفيذها، وقامت البعثة أيضاً بدراسة نتائج فحص تلك العينات.

ومن أهم الاكتشافات التي تمت؛ العثور على أربعة كهوف حول جزيرة قماح تحت مستوى سطح البحر، حيث قامت البعثة بتصويرها ورسم التضاريس حول مواقع الكهوف. كما عثرت في محيطها على بعض أدوات العصر الحجري وقطع من حجر البازلت. وهناك أيضاً العديد من النقوش المهمة التي عثر عليها، ومنها نقوش بالخط المسند الجنوبي الذي يعود إلى النصف الأول من الألف الأول قبل الميلاد، بالإضافة إلى نقوش أخرىمكتوبة باللغة اللاتينية تعود إلى القرن الثاني الميلادي. وقد تم الكشف أيضاً عن عدد من الظواهر والعناصر المعمارية من حضارات جنوب الجزيرة العربية والحضارة الرومانية.

وقد قامت البعثة بالغطس تحت الماء وتم خلال ذلك إجراء عملية المسح الأثري في المنطقة المقابلة لجزيرة فرسان، وذلك بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية بالمملكة العربية السعودية. وقد هدفت البعثة من جراء تلك الأعمال إلى تفسير البيئة الجيولوجية والجيومورفولوجية والتضاريس التي ربما مثلت مواقع محتملة للاستيطان البشري قبل غمرها بالمياه. كما قامت البعثة بعمل تحاليل ودراسات على العينات المكتشفة من الرواسب الحجرية ونتج عنها العديد من المعلومات حولها.

وتؤكد أعمال المسح الأثري والتنقيب التي حدثت وتحدث في داخل أراضي المملكة العربية السعودية أن هناك حضارات قديمة في عصور ما قبل الإسلام انتشرت في الجزيرة العربية، كما كانت هناك علاقات تجارية مهمة وقوافل عديدة تمر عبر الجزيرة.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما قبل التاريخ بجزيرة فرسان ما قبل التاريخ بجزيرة فرسان



أستوحي أجمل إطلالات أسيل عمران المحتشمة لأطلالة متألقة

الرباط -المغرب اليوم

GMT 10:12 2021 السبت ,08 أيار / مايو

طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة "Crop Tops"
المغرب اليوم - طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة
المغرب اليوم - أجمل ديكورات المداخل في عالم 2021 لمنزل عصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 15:56 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

إيطاليا تعطي الضوء الأخضر لحضور الجماهير في روما

GMT 16:11 2021 السبت ,24 إبريل / نيسان

رئيس ريال مدريد يصر على عودة دوري السوبر

GMT 17:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

نيمار يخطف جائزة الأفضل في دوري أبطال أوروبا

GMT 15:52 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

برشلونة يجهز عرضا "هزيلا" لميسي لتجديد عقده

GMT 16:02 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أوباميانغ يعلن إصابته بالملاريا

GMT 14:52 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

إيقاف نيمار مباراتين بسبب طرده أمام ليل

GMT 18:43 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

ريال مدريد يحسم صفقة النمساوي ألابا

GMT 11:54 2021 الأحد ,25 إبريل / نيسان

بيريز رئيس ريال مدريد يؤكد عودة دوري السوبر

GMT 07:48 2021 الأحد ,25 إبريل / نيسان

سرّ سرعة مبابي الخارقة التي تشية الكنغر
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib